الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب شاهين الاسرار ضمن افضل واكبر المتنبئين العرب – فى تصنيف اكبر الاتحادات الدولية الفلكية – وفى المواقع العربية

1795828_593859937373334_214833084_o
- ولله الحمد تم تصنيفى من افضل واكبر المتنبئين العرب ضمن تصنيف الاتحاد الدولى الامريكى خلال العامين الماضيين ؛ حيث قمت بتحليل توقعات واصدرت نبؤات تمس مستقبل العرب ومصر والعالم بشكل كبير
اضافة لكشف الكثير من قضايا العالم المصيرية ؛ حيث كانت قضية صاحب مصر وتنبؤى ان المشير السيسى هو صاحب مصر ورئـيسها احداها لما سيؤثر ذلك الامر على مستقبل مصر والعرب والعالم فيما بعد

ايضا انفردت بتوقعات ونبؤات على مستوى العالم ؛ وساقوم بنشر تقرير الاتحاد الامريكى الذى اشرف بعضويته الذهبية عن تصنيفى العالمى الجديد

وهذا ما اشارت له ايضا مواقع عربية ومصرية ؛ حينما اشارت الى ذلك الامر وان اذاعة الصين الدولية قد استضافتنى –الخ

” وأشهر المتنبئين العرب اليوم هو الذي أطلق عليه الغرب (نوسترادامس العرب) والذي دعته الصين في أوائل 2013م لأن أسماء الأبراج الصينية تختلف عن العربية، وما قاله أحمد شاهين عن مستقبل الاقتصاد الصيني يحدث الآن “

على هذا الرابط

http://www.alintibaha.net/portal/رأي/49677-دفاعاً-عن-بلة-الغائب-عبد-الله-زكريا.html

- الجرائد العربية والعالمية تهتم باحدث توقعات ونبؤات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب شاهين الاسرار لمصر والعالم العربى والعالم : جريدة ( تونس الخضراء ) تنشر احدث تنبؤاتى وتوقعاتى لمصر والعالم

http://www.touneselkhadra.com/index.php?option=com_content&view=article&id=16746:2014-04-09-22-45-13&catid=2:2011-10-04-02-27-34&Itemid=16

touneselkhadra11225

- خاص بجريدة تونس الخضراء

- من اوكلاهوما بامريكا ( نسرين حلس )

الفلكى احمد شاهين او ( نوستراداموس العرب ) كما يطلق عليه من الفلكيين الذين ذاع صيتهم مؤخرا ؛ واشتهر بتوقعاته السياسية فاصبح مستقبل مصر والمنطقة العربية يتصدر كافة اهتماماته ؛ معتمدا فى ذلك على ادواته العلمية : كالخريطة الفلكية والقواعد الحسابية للكشف عما تخبأه النبؤات للاشهر والسنوات المقبلة لمصر والوطن العربى
والتى كان لها اكبر الاثر فى ان اغلبها عرف طريقه للتحقيق!

- وفى تصاعد وتيرة الاحداث السياسية على الساحة المصرية والعربية كان لشاهين توقعاته المتنوعة التى تميز بها دوما بعضها ماهو جديد والاخر مازال يصر على حدوثه !

- ومازال شاهين يصر على انه من خلال التوقعات الفلكية والنبؤات القديمة يرى بان السيسى هو الرئيس المقبل لمصر وصاحبها المنتظر ؛ بل وزعيم الامة العربية والاسلامية بعد مبايعة الدول العربية ومساندتها له ؛ قائلا :

” كنت اول من توقع ان عبد الفتاح السيسى سيكون رئيسا لمصر وصاحبها المنتظر ؛ من خلال التوقعات الفلكية والنبؤات القديمة وانه سيترشح وسيستقيل من منصبه كوزير للدفاع ؛ برنامجه التنموى سينهض بمصر ويجعلها فى مصاف الدول المتقدمة بلا مبالغة بل سيدة العالم اجمع كما كانت وستكون
فى عودة لعصر ( يوسف الصديق ) وانقاذ مصر من السنوات العجاف مما جعلها مخزناً لاطعام العالم

مؤكدا على ان المحارب الرهيب والمذكور فى النبؤات القديمة والجفور هو : الفريق اول – صدقى صبحى – وزير الدفاع المصرى الذى سيشكل ثنائيا جبارا مع المشير السيسى بعد ان يتولى الاخير رئاسة مصر !
فصبحى هو الافعى والسيسى هو العقرب ؛ هذا مادون منذ القدم ؛ حيث سيكون الفريق اول – صدقى صبحى – شديدا جدا فى محاربة الارهاب وسيترحم الناس على ايام السيسى فى وزارة الدفاع

كما ان الفترة المقبلة ستشهد اكتشافات مذهلة داخل الجيش المصرى ؛ وان الجيش المصرى سيرتكز فى الخليج لحماية امنه كما امن مصر !

- واضاف قائلا : ” سوف يكون هناك ظهور جديد لرجل الاعمال ( حسين سالم ) المذكور فى النبؤات القديمة ؛ والمفاجأة ان السيسى هو من سيطيح به ويسترد اموال مصر المنهوبة
بعد ان يتكشف انه اول من اوجد وساعد الجماعات الارهابية فى سيناء سرا – كما ذكرت النصوص – !

- مشيرا الى ان اعلان ترشح السيسى وتعيين صدقى صبحى سيقترن بظهور واقتراب مذنب ( ايسون ) لتدمير قوى الشر ؛ الذى يقترن ظهوره باحداث مصيرية وتغيرات تاريخية
فبمروره يتولى ملك او يعزل ملك !
فيقترن ظهوره باعلان الامير ( مقرن ) كوليا للعهد ؛ ويتزامن ذلك مع ترشح المشير السيسى لرئاسة مصر

كما يشير الى ان ترشح (السيسى ) سيكون له علاقة باحداث مستقبلية تمس امن الخليج والسعودية ؛ وتحرك الجيش المصر للخليج لحمايته سوف يكون بعد انتهاء الثلث الاول من العام الحالى !

- ولاتقتصر توقعات ( نوستراداموس العرب ) على ذلك ؛ بل يرى ان السودان وليبيا ومصر سوف تتحد تحت حكم السيسى ؛ كما ان سد النهضة سوف لن يكتمل ؛ بل سيكون هناك فرع للنيل فى الصحراء الغربية – وذلك على حسب تعبيره – !

- ويشير الى ان دول الخليج العربى غير مستثناة من التغيير والمفاجئات ؛ فيقول :

” دول الخليج على موعد مع التغيير ؛ فالامير ( مقرن بن عبد العزيز ) سيكو ن الملك المستقبلى لاحدى دويلات المملكة العربية السعودية بعد تفتتها ؛
وهنالك خطر يحدق بدولة الامارت ؛ كما ان قطر غير مستثناة فالثورة القطرية سوف تنجح ؛ وتغييرات هامة ستطال نظام الحكم وقناة الجزيرة فى قطر
وانتفاضة شعبية فى البحرين تقود للتغيير فيها
اما اليمن فمن ظلام لظلام فنور ساطع ؛ ذلك انها ستتمزق اكثر فاكثر وتعم الفوضى – وذلك على حسب تعبيره – !

- اما فيما يختص بفلسطين واسرائيل ؛ فيرى شاهين ان هناك هجوم وشيك على اسرائيل ؛ فاسرائيل ذاهبة للحرب بظهور ( القمر الاحمر ) كما ايران ايضا !

- اما فلسطين فهناك مشاكل وفضائح لبعض قادتها ومحاولة اغتيال لبعض قادة حماس
مع عودة ( دحلان ) للواجهة من جديد !

- وعن اميركا فيرى (الرجل الانشوش ) – كما يطلق عليه بان الرئيس ( اوباما ) سوف يتعرض لمحاولات اغتيال ؛ وهناك محاولات انفصالية ستحدث ؛ وهناك وفاة لرئيس امريكى سابق ؛ ووفاة ممثلة مشهورة انتحارا
وهناك موجات هجرة جماعية لكندا واوربا !

- اخطر توقعاتى ونبؤاتى القادمة لمصر والسيسى ( صاحب مصر ) والجيش المصرى ؛ اضافة لتوقعاتى لسد النهضة والاكتشافات وتوقعاتى لدول العالم تتداولها وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية : الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب: اكتشاف نهر جديد بجنوب شرق مصر.. سد النهضة لن يكتمل.. ومياه النيل تنحسر في إثيوبيا والسودان وتزيد في مصر بمعجزة.. اغتيال أوباما برصاصة في الوجه.. فتنة مصر تنتهي مع الرئاسة ؛ علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، الجيش المصرى يحمى الخليج، اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي ؛ توقعات فلكي عربي : اليمن ستتمزق أكثر فأكثر ومفاجأة في السعودية واغتيال أوباما والشعوب تبايع السيسي زعيمًا والتهام البشر وهلاكهم ؛ الفلكي أحمد شاهين : السيسي يعود للزى العسكرى ويوحد مصر والسودان وليبيا تحت حكمه

- سالنى بعض الاصدقاء عن ادعاء بعض المدعين ممن يؤولون النبؤات ويدعون ادعاءات ليس لها اساس من الصحة الا لتنفيذ اجندات خارجية لتعطيل خارطة الطريق ومنع صاحب مصر الحقيقى ( السيسى ) من تولى مقاليد الامور وصولا الى صحابى مصر ثم الامام المهدى – عليه السلام
حيث ادعوا كذبا وبهتانا بان علامات سماوية وكونية ستمنع المشير السيسى من الترشح للرئاسة

ولانى لن ارد على كل من هب ودب ؛ ممن لايريد سوى تعطيل مسار القدر واقلاق الناس بدون اى لزوم
حيث ثبت كذب ادعاءاتهم قبل ذلك بخصوص عدم استقالة السيسى وعدم ترشحه
وقد فندت ادعاءاتهم ليس بمجرد الكلام وانما بصدق توقعاتى

وبالفعل ترشح المشير السيسى للرئاسة واستقال من وزارة الدفاع كما توقعت تماما

ليس ذلك فقط وانما ستتوالى تحقق توقعاتى ؛ والتى تحقق العشرات منها السنوات الماضية وايضا العام الجديد الحالى – 2014 –

وتوجتها بتحقق توقعى بترشح السيسى واستقالته من وزارة الدفاع

كما كنت اول من اعلن فى وسائل الاعلام عن ظهور صاحب مصر ( السيسى ) وحدوث علامة كونية ( خسف ) ساعة توليه الحكم دلالة على توليه الحكم وعلامة عليه وليس العكس كما ادعى المغرضون والكاذبون وسرقوا تنبؤاتى وحرفوها حسب اهوائهم

- كما سالنى الاصدقاء فى كل مكان عن توقعاتى ونبؤاتى عن : سد النهضة وتوقعاتى للملك السعودى والدول العربية والعالمية –الخ

ولاننى تعودت ان انزل بتوقعاتى الجديدة اولا باول لطمانة الناس ؛ رغم تعرضى للسرقات مرات ومرات بل وتحريفها ايضا – ولكن ما يطمأننى ان الناس تعلم ماذا قال احمد شاهين وماذا فعل

ولهذا فقد نشرت منذ قليل احدث توقعاتى عما سلف ذكره واكثر وتداولتها كل وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية ؛ وان كنت حتى الان احتفظ فى جعبتى بالمذيد والمذيد من النبؤات والتوقعات التى لم يحن الوقت بعد لنشرها

وان كنت سانشرها فى حينها

118

images_2_38

http://www.vetogate.com/939547

حنان عبد الهادي

فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين، أكد لـفيتو أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!
وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.
النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!
يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.
وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!
أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!
ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!
أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!
وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !
وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://elbashayeronline.com/news-356149.html

فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين والشهير بالرجل الأنشوش أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!

وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!

يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.

وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!

أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!

وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !

وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://almesryoon.com/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9/430933-%D8%B9%D8%B1%D9%8E%D9%91%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%B9%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D8%B3%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A

http://akhbarmasryah.com/content/%D8%B9%D8%B1%D9%8E%D9%91%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%B9%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D8%B3%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A

http://wadymasr.com/2014/04/03/679716.html

عراف : السيسى عقرب وسيعود للزى العسكرى

متابعات
فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين، أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، لافتا إلى أن أوباما سيتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضا عربيا وإسلاميا، وسيلقى السيسي خطابا بهذا الشأن.

وأضاف شاهين أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري، موضحا أن السيسي وصدقى صبحي جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى.

وتوقع “شاهين” مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

وأشار الي أن النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميا في الفترة القادمة، مضيفا أن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير”.
وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.
شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة.

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج.

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام، وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات.

أما اليمن فإلى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل.
أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم.

http://www.alkhabarnow.net/news/114748/2014/04/03/

| الخبر | متابعات
الفلكي أحمد شاهين
♦في توقعات جديدة لـ «نوستراداموس العرب» الفلكي أحمد شاهين، قال إن اليمن تتجه إلى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس.
وأوضح أن هناك اقتراب لظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن «هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل».
وأكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصري يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا إن «سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية»، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.
وتابع نوستراداموس قائلا : إن «هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبي ، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن».
وأضاف إن «السباق الرئاسي سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقي جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثاني الأفعى».
وتوقع شاهين -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجيء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.
النبوءة تقول: «فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر».
ويذكر شاهين أن الفريق أول صدقي صبحى وزير الدفاع المصري الجديد هو توأم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ شاهين أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!
ويقول شاهين إن «بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالي؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير! ».
وأشار إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقي ، وزير الحرب المهداوي المصري، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.
شاهين يقول إن «السيسي يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقي صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب»، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة.
أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!
ويتنبأ شاهين بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدي الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات.
أما سوريا فيقول شاهين أنها تتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبي شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولا قلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم.
ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه.
وقال شاهين: إن «سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان».
وأضاف : إن «هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل».
وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالي مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سيء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر ، والانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة.

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/04/03/517325.html

رام الله – دنيا الوطن
فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين والشهير بالرجل الأنشوش أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!

وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!

يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.

وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!

أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!

وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !

وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://fateh-voice.ps/arabic/?Action=PrintNews&ID=8982

http://masapress.com/news/860/#.U0AKkvl_vQg

http://m30j.com/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/

http://alikhbaria.com/index.php/alikhbaria-ettounisia/al-a5bar/12059-2014-04-04-10-27-50.html

http://www.nemsawy.com/arab/%D9%86%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%86%D9%87%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%AC%D9%86/

http://akhbar-elwatan.com/news/v/79963

http://january-25.org/post.aspx?k=427468

http://www.alsharq-alaraby.com/2014/04/blog-post_1354.html#.U0K2tPl_vQg

- توقعات وتنبؤات الفلكى احمد شاهين – نوستراداموس العرب الجديدة على بوابة فيتو الاخبارية : برنامج السيسى – صاحب مصر – من النبؤات القديمة – حسين سالم صديق المبراك ( مبارك ) هو من زرع شجرة الحنظل وهو من مول الارهاب سرا – انتهاء الامارات ودمار العرب وخراب الشام – نبوءة السيسي لرئاسة مصر تتحقق بترشحه.. مصر تعود لعصر “يوسف الصديق”.. حسين سالم يمول “الجماعات الإرهابية” في سيناء.. “المشير” يسترد أموال مصر المنهوبة

http://www.vetogate.com/929606

118

حنان عبد الهادي

جاءت استقالة المشير عبد الفتاح السيسي، من منصبه كوزير للدفاع والإنتاج الحربي وإعلانه لترشحه للانتخابات الرئاسية منذ يوم لتؤكد صدق توقعات نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين التي خص بها فيتو منذ فترة طويلة ليصبح السيسي على بعد خطوات من تحقق نبوءته بأنه رئيس وصاحب مصر القادم.
نوستراداموس العرب يقول إن ترشح السيسي يؤكد أن برنامجه المنتظر موجود في النبوءات القديمة، كما أن خراب الشام وأحوال العرب مذكورة، كاشفًا أن الهارب حسين سالم مذكور أيضًا في النبوءات القديمة، ووصفه بـ”مكسور العين” صديق “المبراك” وهو من يمد الجماعات الإرهابية في سيناء بالمال والسلاح وزارع شجرة الحنظل سرا.

ويضيف: “كنت أول من توقع أن عبد الفتاح السيسي رئيسًا لمصر، وصاحبها المنتظر، من خلال التوقعات الفلكية والنبؤات القديمة؛ وتوقعت أنه يترشح ويستقيل من منصبه كوزير للدفاع”، مؤكدًا أن النبوءات أوردت العديد من النصوص التي تصفه.

وأورد شاهين نصًا وصفه بأنه “غاية في القدم والندرة” يصف برنامجه التنموى للنهوض بمصر، والذي يجعلها في مصاف الدول المتقدمة، بل سيدة العالم كما كانت وستكون، متوقعًا أن تعود مصر لعصر (يوسف الصديق) وإنقاذ مصر من السنوات العجاف ما جعلها مخزنًا لإطعام العالم!

نص النبوءة يقول: “وقرب الظهور يكون الفقر مستقر، والجوع مستمر، والضغوط شديدة، والسلبيات عديدة، لا يرى أثر الانفراج، ويسود الاعوجاج، فيقوم مثلما قام يوسف، فيقول لهم فلتذهبوا إلى الصحراء القريبة من البحر بسدس جنودكم، وتعاينوا أرضا شاسعة، وتولوا علماء الخيمياء أمر مياه البحر، فيضعوا المساحيق، وتحفر قناة صغيرة، تمشى بهاء البحر بعد التنقية، فتزرعون الأرض سنتين، ثم تسلموها لأهل الكنانة يزرعوها وتذهبوا لغيرها، فتفعلوا ما فعلتموه فى سابقتها، وفى السنة السابعة، لا تكونوا أمة جائعة، ويتولى هذا الأمر أمناء، ويقرب منه فقط العلماء، فرد أحد الجالسين، فى أى بحر من بحور الكنانة يفعل هذا يا شيخ الدين، أقول فى كلا البحرين يفعل، فقال وكيف يصلح الماء الأجاج للزرع، يا بنى أن علماء الخيمياء فى عصره ذو سلطان، وهذا ميسور فى زمانهم، فقال ولما يفعل ذلك بسدس العسكر، لأن العسكر يضمن الاستمرار، والنجاح وعدم البوار، بهذا ترتع الكنانة فى خير الذهيب، وتسود على أصحاب المحاريب، والقائل بقولى هذا يصيح به، وقت الظهور ويشهر أمره، فيتحقق ما تحقق ليوسف، ومنكر هذا القول أسف”.
نوستراداموس يؤكد أن النصوص القديمة ذكرت أحوال العرب نهاية الزمان وخراب الشام، وظهور صاحب عصا موسى: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية، وتفرض عليهم الجباية، ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال، زاعمى الخدمة والنزال، وسارقى مفتاح المنال، تتفك دولتهم والقدس أسير، وقبل ظهور الإمام الأمير، وقت خراب الشام، وهدم بيوتها، ودمار دمشقها، ولقد صدق الإمام على حين قال، بمنبر بمصر، وخراب دمشق، وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب، وظهور صاحب عصا موسى بالعدل، علمه ليس له مثيل، ومنصبه جليل، ومن أراد التأويل، فهو محمد العمل، وعيسى الروح، وموسى السحر، وسليمان الجن، وداود الحديد، وإبراهيم أهله، ويوسف الرؤى، ونون يونس، ويحيى زكريا، وخضر السفينة، وعلوم لم نصل إليها، وأسباب ساد عليها، نالته رحمه الله، وفى نفسه غناه”.
وكشف نوستراداموس أن رجل الأعمال الهارب حسين سالم مذكور فى النبوءات القديمة؛ كصديق للمبراك (حسنى مبارك)؛ بل وتكشف النبوءات أنه أول من زرع شجرة “الحنظل” فى مصر وسيناء “الجماعات الإرهابية” سرا؛ والمفاجأة أن السيسى سيطيح به –كما ذكرت النصوص– ويسترد منه أموال مصر المنهوبة؛ كما ذكر فى النص: “تتضارب الآراء وتختلف، وتزعزع النفوس وتنحرف، وينتشر البغى فى الطرقات، ولا تأمن النساء الشتات، شباب بهم جهالة، حينها يقوم لهم بالصياح، فيفيقوا مما هم فيه، وتعود الاخلاق للشعب، ويرثوا شهامة الأجداد، حتى أن العجوز يتهافت الجميع لخدمته، وتيسير حاله ومهمته، يتحابون بعد الكراهية، وفضح الفاسد الداهية، الهارب بمال الكنانة، ح السالم، إحدى عينيه مكسورة، وفئته غير منصورة، يطيح به الشهنار، ويسترد منه الديار، هو من زرع شجرة الحنظل فى السر، وأفعاله ليس بها بر، رغم أنه مطرود من الكنانة، إلا أنه سالب خيراتها، ومدبر مؤامرتها، هو صديق المبراك، انتظروا هلاكه بعد افتضاح، وعلو همه للفلاح، وأن عجزت عن التفسير، فاربط بعلمك السر الخطير، فالفتى يعلم المعيار، وبه يكشف الأسرار، ويمهد المنار، فلا تحاجوه دون بينه، بعد ضغط من السنين، والعزل غرة بثلاث من السنين، تدون العسكر، لا تنفك بالقائد”.

- جريدة الوطن ووسائل الاعلام المختلفة تبرز تحقق توقعاتى للمشير السيسى بالترشح والاستقالة من الجيش ليكون الرئيس المصرى القادم وصاحب مصر : صاحب مقولة “الأنشوش” لـ”السيسي”: مكتوب من الأزل أنك حاكم مصر لنعود لـ”عصر الفتوحات” – “نوستراداموس العرب”.. الفلكى الذى رسم مستقبل الشعوب

http://www.elwatannews.com/news/details/446999

http://www.akhbaraltaalim.com/index.php/news/onenews/12828

206874_Large_20140226072143_11

- كتب عبد الشافى مقلد

“أحمد شاهين”.. تنبأ بأحداث الثلاثة أعوام قبل وقوعها.. ثورات الربيع العربى.. ويناير ويونيو.. وآخرها ترشح المشير السيسى لرئاسه الجمهورية”صاحب مصر”.. ليقضى على أحلام الدجالين من الفلكيين
“نوستراداموس العرب” أو كما يقولون الفلكى العالمى، إنه عالم الفلك أحمد شاهين، عضو الإتحاد الأمريكى للفلكين، يتوقع الأحداث قبل وقوعها، دقه عالية فى الحسابات والتدقيق على الأشياء أياً كانت، سطع نجمه منذ عدة سنين ليكشف المستور والمخططات الخسيسة التى تستهدف مصر وشعبها، تنبىء بجميع ما شهدته مصر منذ عام 2011، وقبل وقوعه بأعوام كثيرة، إذ قال عنه العامة أنه”رسم حياة الشعوب” والتى كانت على رأسها مصر، ويأتى من بعدها العالم العربى ودول الخليج والغرب، إستعان به الملوك والسلاطين والرؤساء والأمراء، لفك عسيرهم وكربهم، ونجح بإمتياز، توقع أحداث كثيرة، أبرزها قيام ثورة الخامس والعشرين من يناير وثورات الربيع العربى والثلاثين من يونيو، والتى كان آخرها وأهما أن المشير عبد الفتاح السيسى سترشح لرئاسة الجمهورية، ليكون”صاحب مصر” كما قال “شاهين” مراراً وتكراراً، وهو ما نفاه كافة الفلكين، وزعموا أن صاحب مصر ورئيسها القادم هو الفريق أحمد شفيق، وعن بقية التوقعات التى توقعها”شاهين” خلال الثلاثة أعوام وتحققت بالفعل، هى:
مقتل القذافى – وفاة البابا شنودة – ثورات الربيع العربى خصوصا فى مصر – انتهاء حكم الرئيس الفرنسى ساركوزى – تقاعد المشير طنطاوى – وفاة محمود الجوهرى ومنصور حسن – فشل حمدين صباحى وحازم ابو اسماعيل فى انتخابات الرئاسة التى فاز بها محمد مرسى – سقوط حكم الاخوان المسلمين المدوى من خلال مظاهرات عارمة ودعم قوى من الجيش لتطلعات الشعب المصرى فى 30 يونيو الماضى- عزل الرئيس محمد مرسى منذ فترة طويلة وكان اول من تنبأ بذلك فى العالم – توقع حكومة مؤقتة تلى عزل مرسى – انتخابات تشريعية جديدة فى الكويت 2013 – مواجهات سيناء – احداث 26 ؛ 27 يوليو الماضية بمصر وقد حدد التواريخ بكل دقه.
- ومن التوقعات التى تحققت فى 2013..:
1- حاكم يسوعى جديد فى الفاتيكان ؛ حيث يطلق على البابا اليسوعى ( البابا الاسود)
2- سقوط الحكومة اللبنانية 3- قرصنة الشبكة العنكبوتية الاسرائيلية فى 7 ابريل 2013
4- مقتل العلامة محمد سعيد البوطى بسوريا
5- تحقق توقعى بتولى الامير تميم بن حمد حكم قطر خلفا للامير حمد بن خليفة ؛ وتنحى الشيخ حمد بن جاسم ال ثانى عن مناصبه فى البلاد
6- تحقق توقعى بمجلس تشريعى جديد بالكويت وبرلمان جديد فى 20137- تحقق توقعى ببراءة مبارك وانفجار مبنى المخابرات الحربية فى الاسماعيلية
8- كشف مكان اختباء القيادى الاخوانى عصام العريان فلكيا
9- حل جماعة وجمعية الاخوان المسلمين فى مصر10- مساعدة الجيش المصرى لازمة السيول فى المملكة السعودية-
ومن توقعاته التى تحققت فى عام 2014 ومازال العام مستمراً:
1- تفجيرات لبنان وحكومة لبنانية جديدة
2- وفاة والدة احمد المسلمانى
3- تفجيرات قطر والبحرين
4- وفاة الرئيس الصومالى
5- احداث اوكرانيا 6- حرائق ليلة راس السنة
7- وفاة سهير الاتربى – رئيسة التلفزيون
8- تراجع خالد على عن الترشح للرئاسة
9- تسريبات احمد شفيق والمعزول مرسى
10- انسحاب خالد على من انتخابات الرئاسة
11- تالق ومشاكل الفنانة الاستعراضية صافيناز
12- فضائح الاعلامى باسم يوسف من سرقات أدبية، وأخرى تطال بشكل مباشر.
13- احداث فنزويلا
وجاء تعليق شاهين على ترشح المشير السيسى للرئاسة، من خلال النص:”يؤتى الحكمه فى طرفه عين&بعدما يتسلم حرف السين&و يكثر الهرج اللعين&فينتشر جهل الدجالين&لولا حرف ألف الشين&الملغز للسر الثمين&فيشتهر أمره بين عشيه و ضحاها&و يسأله الناس فى امورهم&و يحكم بينهم فى شجارهم”.
ويضيف:” يكثر ذكر الذهيبى بعد العزل&و يعرفه الناس به صاحب البذل&من المدينه الساحليه&شرق الكنانه المطويه&يقيمها ولى ظالم&و يخرج منها الفتى عالم&بكل اسرار الطلاسم&فينير للذهيبى طريقه&فيتسلم سين الذهيبى المفتاح&و يضمد فتنه الجراح&تمهيد لفتى الساحل&و وداع للدجال الراحل&فيحدث تلاقى بين الذهيبى و الفتى بعد مراحل&فيكونا عونا لبعضهم&بعد انتشار امرهم&فكأنى بهم أصبحا حديث العامه&بعد صعودهم للقمه&فيبدأ حبهم فى غزو القلوب&و قبل ذلك ثلج مصبوب&فبايعوا و لو حبوا&و اقروا و لو صعبا&و علامه الذهيبى رؤيته&و علامه الفتى همته&ظاهر الذهيبى القوه&و باطن الفتى السطوه&و كلاهما خير&لولا ان الفتى هو شاهين الطير&يجمع اركان نفسه&و هو حسن الخمسه&متكامل الجدود&و باسم الكامل يسود&بخليل الذهيبى المقصود&احدهم عراك&و الاخر ذو الاوراق&انتظروهم فعلى ايدهم الوفاق)”.

- كتب محمد شنح

قال الفلكي أحمد شاهين، عضو اتحاد الفلكيين الأمريكين، وصاحب مقولة “الأنشوش” الشهيرة، في تصريح خاص لـ”الوطن”: “صدقت اليوم توقعاتي، أنا أول شخص في العالم توقّع ترشح المشير عبدالفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية”.

ووجّه شاهين حديثه لـ”السيسي” قائلاً: “مكتوب من الأزل أن تحكم مصر أيها البطل في فترة بداية ازدهارها نهاية الزمان، في عودة لعصر البطولات والفتوحات من خلال فارسها صاحب مصر عبدالفتاح السيسي، الفتى الأنشوش الآتى من كمشوش”.

وكان لشاهين، توقعات في أول عام 2014، يشير فيها إلى تولي “المشير عبدالفتاح السيسي حكم البلاد، ووصفه بصاحب مصر، الذي سيعيد مصر إلى عصر الفتوحات الإسلامية، التي ستمتد لتركيا، وسيزخر عصره باكتشافات أثرية خطيرة”، وهي التوقعات التي وجهت بالنقد من الإعلامي الساخر باسم يوسف في برنامجه.

الفلكى احمد شاهين – نوستراداموس العرب على التليفزيون الرسمى عقب إعلان المشير ترشحه

مقلد: نوستراداموس العرب”شاهين” على التليفزيون الرسمى عقب إعلان المشير ترشحه

http://sho3a3-news.com/%D8%AE%D8%A8%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84/item/9976.html

قال الكاتب الصحفى عبد الشافى مقلد، المستشار الإعلامى للفلكى العالمى أحمد شاهين الملقب بـ”نوستراداموس العرب”، أن التليفزيون المصرى يستعد لإستضافه”شاهين”، عقب إعلان المشير عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة، ووزير الدفاع والإنتاج الحربى، والنائب الأول لرئيس الوزراء، ترشحه رسمياً لرئاسة الجمهورية، والذى من المرجح أن يكون غداً أو بعد غد.

وأضاف أن سبب إستضافه الفلكى العالمى، على الشاشة المصرية، يأتى لرسم خارطة الطريق التى سيسير عليها المشير منذ ترشحه وحتى وصوله لسدة الحكم، وإيضاح الألغام التى تقف فى طريقه، خاصتاً فى ظل العمليات الخسيسه التى تقوم بها الجماعة”الإرهابية” من أجل حرق مصر، وتأمر المتآمرين معها فى الداخل والخارج.

وتوقع “مقلد” دوراً مهماً للفلكى العالمى أحمد شاهين فى عهد المشير عبد الفتاح السيسى، بعد ما كشفه من مخططات تستهدف مصر وشعبها، والدور الذى لعبه فى ثورتى الخامس والعشرين من يناير والثلاثين من يونيو، على مرأى ومسمع الجميع.