رؤاى مع السيسى

رايت ليلة امس قرب الفجر فيما يرى النائم

والدى وهو يقول لى هوا خارج حالا من الحمام

واذا بالسيسى جاء لى لابس جلابية صفراء او سمنية اللون وقال لى جملة لا انساها وهو واقف امامى وانا جالس والسيسى وجهه ليس بالعابس ولا بالمبتسم ولكن وسط وعليه كمثل مشقة السفر او التعب كمن يعطى النصيحة خالصة

وقال لى فيما معناه ان لكل واحد في الحكم طريقته ورؤاه

ولقد حلمت برؤى تجمعنى بالسيسى اكثر من 3 رؤى أولها قبل ان يتولى الحكم مباشره وعلمت انه قادم لحكم مصر حيث تبسم لى وارتحت لمجيئه بعد ان كنت متوتر ممن يراقبوننى وقال لمن حوله عنى لاتمسوه – محدش يجى جنبه –

 

وأخرى لن اذكر تفاصيلها وكاننا روح واحدة او شخص واحد

مع العلم اننى مثله تماما حلمت بالسادات وامامه عصاه التى كان كثيرا ما يحملها والتي كانت مصنوعة من التوت على ما اعلم وحاولت امسكها فقال لى وبعدين هاه

والله اعلم

#احمد_شاهين_رئيسا_لمصر_2018

التصنيفات :