تحقق توقع الفلكى الدكتور احمد شاهين نوستراداموس العرب بعد ساعات قليلة بتنبؤه بعمليات ارهابية فى مصر وكان قبلا قد توقع فى كتابه الحرب العالمية الثالثة على الابواب ذيادة حدة العمليات الارهابية فى 2017 فى مصر والعالم : هجوم ارهابى على كمين العياط بالجيزة بمصر  ومقتل ضابطين وجندى وماخفى كان اعظم من كثرة عدد القتلى الذين لم يعلن عنهم بعد

  1. كما توقعت امس فى هذا البوست المنشور فقط منذ 17 ساعة عى صفحتى بالفيس بوك وكالعادة تتحقق توقعاتى بعدها بساعات قليلة حيث توقعت تفجيرات وعمليات ارهابية بدءا من اليوم خصوصا فى مصر

    وكنت قبلا قد توقعت فى كتابى الحرب العالمية الثالثة على الابواب بذيادة حدة العمليات الارهابية فى 2017 فى مصر والعالم

  2. وكما احدد اليوم والمكان والزمان لتوقيت الهجوم الارهابى يحدث كما اقول تماما
  3. واحمل الداخلية والحكومة المصرية مسئولية اغتيال السيسى كما توقعت ايضا له امس فى الفت رةالمقبلة
  4. الا هل ابلغت اللهم فاشهد
  5. لايهمنى مايقال عنى او يثار حولى من ماهية معرفتى لتوقيت ونوعية هذه العمليات الارهاببية
  6. ولكن مايهمنى ان تؤخذ تحذيراتى بجدية حرصا على مصلحة الوطن والمواطنون
    فالانسان زائل والوطن باق لايزولمع العلم بان هجوم العياط الارهابى ومقتل الضباط ليس الاخير وانما هناك سلسلة متوالية من العمليات التفجيرية والارهابية ستتصاعد علوا حتى –الخ

  7. منذ قليل
  8. ” استشهاد ضابطين متقاعدين وجندي في هجوم العياط الإرهابي “

https://www.facebook.com/arabicnostradamus

 

حيث قلت نصا

 

  1. اتوقع انه بدءا من الغد او قد يكون من مساء اليوم متاخرا ستبدا التفجيرات والعمليات الارهابية النوعية فى بعض الدول وعلى الاخص مصر
  2. الفلكى الدكتور
    احمد شاهين “”

وها هو توقعى يحدث بعد تنبؤى امس بساعات قليلة بهجوم ارهابى على كمين العياط بالجيزة بمصر

ومقتل ضابطين وجندى وماخفى كان اعظم من كثرة عدد القتلى الذين لم يعلن عنهم بعد

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1158177

 

استشهاد ضابطين متقاعدين وجندي في هجوم العياط الإرهابي

 

أعلنت القوات المسلحة، في بيان، الأربعاء، استشهاد 2 من الضباط المتقاعدين وجندي، في هجوم إرهابي على محطة تحصيل الرسوم بالعياط.

 

وجاء، في بيانها: «تنعي القوات المسلحة- ببالغ الحزن والأسى- الشهداء الأبرار، الذين استُشهدوا على أيادي الغدر الإرهابية، على أثر قيام فرد إرهابي بإطلاق النيران على محطة تحصيل الرسوم بالعياط التابعة للشركة الوطنية لإنشاء الطرق على الطريق الإقليمي الدولي، ما أسفر عن استشهاد 2 من الضباط المتقاعدين وجندي، وجارٍ تمشيط المنطقة للبحث عن منفذى الحادث».

 

Advertisements