الفلكى الدكتور احمد شاهين يكشف عن شرعية رئيس مصر الاتى بعد السيسى من النبؤات القديمة

لكل رئيس لابد له من شرعية معينة يؤسس حكمه على اساسها وهى قواعد مسار عليها لم يحد عنها الا واحد واخر اتى من بعد بعده
 
 
كانت شرعية عبد الناصر هى تاميم قناة السويس وثورة يوليو 1952
 
وشرعية السادات اتت من حرب 1973 ونصر اكتوبر
 
وشرعية مبارك من كونه قائدا من قواد اكتوبر 73 وامتدادا لثورة 23 يوليو 1952
 
وكان لابد للسيسى من شرعية واتت من استرداد مصر من حكم الاخوان  وحركة 30 يونيو 2013
 
اما شرعية الاتى بعد السيسى فهى مفاجاة
 
#احمد_شاهين_رئيسا_لمصر_2018
 
 
او كما جاء فى النبؤات القديمة عن الاتى قريبا جدا :
 
” لما كانت نفس الختم رقيقه&كان له فى سيره طريقه&و هى تصديق الحقيقه&و تكذيب الوهم&و كان له فى ذلك السهم&فتولدت عن روحه و نفسه حمايه&و هى محسوسه و ايه&و بها تظهر الخبايا&و هو واسع النفس&شديد الخسف&لينه مبسوط&و جده ممدود&و كلامه معدود&و بالقهر و اللين يسود&و معه علم داوود&و فهم سليمان&و عدله ميزان&و هو سر كيوان&و للسفينه الربان&و هو جاعل الكفر جبان&يتكلم كلام المواقف&و حياته مليئه بالطرائف&و هو ملغى المخاوف&حمى بيت الولايه من بعيد&و أخفى عن أهله السر الشديد&رأفه بهم الى يوم العيد&و جعل برزخه وحيدا&و فكره فريدا&فصح أنقطاع مشيئه&و علو همته&و صدق ناقته&فوصل فى الميعاد&و سيهلك ثانيه قوم عاد&و يوحد العباد&و يقهر الاوغاد&بسيف عجيب&و وصفه غريب&و الخوض فيه يجن اللبيب&و سوف يظهر عقيب الصوم&فى عام نحس مشئوم&لتبدأ الزهره&و تعلو مناكب الجوزاء&و السعد يرسو بالاجواء&و له علامه&فى صفاء كلامه&يبايعه نجباء&و ينصره ابدال&و يعاونه عصبه&و انتظاره حاصل&و طريق واصل ط
 
او هذه النبؤة الغارقة فى القدم والملغزة بسر الاسرار عن  الحظوظ المعكوسة والشعبية المنقوصة للكاشف ابن خليل او (( ع  خ س )) ان لم يتم تسليم الامانة للمستحق الذى يبدا الكلام عن توليه فى رجب وهى نبؤة عن خاتم المرسلين محمد ابن عبد الله
 
” ( أعلم أيدك الله أنه فى حجر العلم مقامه قائمة أركانه يشاهد ويدبر وهو ليس بمتكبر استغنى بما أعطاه الله فزهد فى السلطة والسلطان حتى يتولى الكاشف_بن_خليل وتكثر له الرؤى دون تأويل فيسأل حاشيته المقربون ولكنهم للزينة يركنون فيعلن فى البلد المحروسة أن حظوظه معكوسة إن لم يتولى المستحق فهو التحرير من الرق عندها يتحدث الناس فى رجب ويكون حضور العجب فيخرج من يدعوا الإستحقاق ومعرفة أسرار الإشراق فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة فتتجلى الذات البريئة فيحدث الإتفاق بحضور يوسف البراق ليس مثله ولد ولا ينقطع عنه مدد )
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Advertisements