توقعات وتنبؤات الفلكى الدكتور احمد شاهين نوستراداموس العرب ليوم 11 -11 ويكشف عن : من هو “الكاشف بن خليل” الذي أنقذ السيسي من الإغتيال ويحميه من مظاهرات 11 نوفمبر – – الفلكي احمد شاهين يتوقع اماكن المظاهرات يوم 11-11 وما ستنتهي اليه الاحداث

وما ينطق عن الهوى – ان هو الا وحى يوحى – علمه شديد القوى
 
واستمر في كشف ونشر النبؤات العتيقة وسر الاسرار
 

البشاير:

توقع الفلكي الدكتور أحمد شاهين، عضو الإتحاد الأمريكي للفكليين، حدوث تظاهرات وإشتباكات بالاسكندرية والصعيد وحلوان وشبرا فى القاهرة الكبرى وايضا مدن القناة، خلال ما يطلق عليه “ثورة الغلابة” والتى تحدد لها يوم 11 نوفمبر المقبل.

وأضاف شاهين، في تصريحات لـ”البشاير”، أنه برغم هذه التظاهرات والإشتباكات، لكن الوضع سيكون تحت السيطرة من قبل الدولة والقوات المسلحة التى ستنتشر فى اماكن حيوية فى مصر لحماية المبانى العامة وارواح المواطنين.

وأشار شاهين، إلى أن المطالبات في هذا اليوم ستكون بـ”تحسين الوضع الاقتصادى لمحدودى الدخل وعدم الاستجابة لمطالبات صندوق النقد الدولى برفع الدعم وتعويم الجنيه، لافتاً إلى أن هذه الشعارات هي ما ستطالب به القوى الخارجة ذلك اليوم كستار لتحركاتها من اجل جذب رجل الشارع العادى لمطالبهم ونواياهم.

وأوضح شاهين، شارحاً تنبؤه “لكن هيهات لهم حيث يستبق ذلك اليوم القبض على اعداد من مثيرى الشغب والمحرضين على الفتن فى استباق لاحداث ذلك اليوم وليعلم الجميع ان السيسى سيكون مؤيدا برجال الغيب والاقدار؛ وايضا مؤيدا من شخص دفعته الاقدار دفعا لاظهار امر المشير السيسى وتاييده حتى النهاية المحتومة وهو من حذره من محاولات الاغتيال وهو نفسه ذات الشخص الذى وصف فى النبؤة العتيقة بالكاشف بن خليل وهو شخص كاشف للاسرار نهاية الزمان واول من اعلن قدوم السيسى لحكم مصر وسط ذهول الكثيرون وكان ذلك على الفضائيات وعلى مراى ومسمع من العالم اجمع؛ اضافة لانه بن خليل اى ان جده الاعلى ابراهيم الخليل ابو الانبياء – عليه السلام وهو يوسف العصر الذى ياتى البشير عن قريب بقميصه وهو الختم الولى وهو ايضا من يرمى بالتهم الكثيرة حتى يختبر صبره لانه منعوت بالمؤدب الذى يرتع فى غابة الاسود ويصبر ويتحمل الفتن والتهم حتى ياذن الله ويناد مناد السماء انه هو هو”

حيث تقول النبؤة النادرة : “حتى يتولى الكاشف_بن_خليل وتكثر له الرؤى دون تأويل فيسأل حاشيته المقربون ولكنهم للزينة يركنون فيعلن فى البلد المحروسة أن حظوظه معكوسة إن لم يتولى المستحق فهو التحرير من الرق عندها يتحدث الناس فى رجب ويكون حضور العجب فيخرج من يدعوا الإستحقاق ومعرفة أسرار الإشراق فتظهر نفس الولى المستحق بلا رغبة ولا مشيئة فتتجلى الذات البريئة فيحدث الإتفاق بحضور يوسف البراق ليس مثله ولد ولا ينقطع عنه مدد “.

 

 

صرح الفلكي احمد شاهين عضو الاتحاد الامريكى العالمى للفلكيين المحترفين فيما يخص تظاهرات 11-11 .

 

ان الطالع هو برج الدلو الذى يحكمه كوكب التمرد المنحوس ( اورانوس ) وكواكب النحس اجتمعت فى البيت الثانى عشر ( بيت السجون والمعتقلات ) وبرج الثور حل فى البيت الرابع ( وتد الارض ) وهو بيت المخفى من الامور وعواقبها وبيت الوطن ايضا مما يدل على حدوث بعض المشاغباث فى مصر خلال ذلك اليوم .

 

واضا شاهين في تصريحات خاصة للبشاير ان خلال هذا اليوم او قبله بفترة بسيطة وتحديدا فى مدن : الاسكندرية والصعيد وحلوان وشبرا فى القاهرة الكبرى وايضا مدن القناة ولكن الوضع سيكون تحت السيطرة من قبل الدولة والقوات المسلحة التى ستنتشر فى اماكن حيوية فى مصر لحماية المبانى العامة وارواح المواطنين اضافة لان بيت تنقلات الرئيس فى طالع مصر ( البيت الثالث ) خالى تماما ذلك اليوم من تواجد اى كواكب ؛ مما يدل على ان الرئيس سيكون محميا جيدا وفى مكان امين دون اى تنقلات هنا او هناك داخل او خارج مصر 

Advertisements