توقعات الفلكى الدكتور احمد شاهين عن تفجيرات قادمة بمبنى المخابرات الحربية واغتيال لرتبة من الشرطة واكتشافات بورسعيد الاثرية ونبؤات قديمة عن رجل الاعمال الهارب حسين سالم ومفاجاة الشيخ أسامة الازهرى

elbashayer_image_1476378007

 

 

البشاير:
توقع الفلكي الدكتور أحمد شاهين، عضو الإتحاد الأمريكي للفكليين، حدوث اكتشافات اثرية تحت اراضى مدينة بورسعيد، حيث تعج المدينة الساحلية بها منذ كانت تدعى الفرما وتانيس على حدود  دولة الفراعنة مع ملوك الهكسوس.
وأضاف شاهين، في تصريحات خاصة لـ”البشاير” أن الفترة القادمة ستشهد تفجيرات ارهابية بمبنى المخابرات الحربية، ويعقبها اغتيال ناجح تنفذه الجماعات الإرهابية لرتبة من الشرطة.
ونوه شاهين، في معرض توقعاته، عن مفاجاة يعلنها مستشار الرئيس للشئون الدينية اسامة الازهرى، ستدوى فى الافاق، مبرهناً أنه المذكور فى النبؤات القديمة بشيخ الجامع المجهول الذى له ذكر وصيت بعد ذلك.
وأكمل شاهين قائلاً: “ايضا توجد نبؤات قديمة وصفت حال حسين سالم وحاله وتصالحه مع الدولة وكيف ان الرئيس السيسى سيسترد الاموال المنهوبة منه وتكشف النبؤة سر خطير”.
وضمن النبؤة التى يسردها شاهين، “اول بوادر ظهور الجماعات المتاسلمة الارهابية فى سيناء “شجرة الحنظل” وانصار بيت المقدس، وكان حسين سالم اول من زرع بذرتها وتصفه النبؤة بصاحب “المبراك” اى مبارك.
واستطرد: فيما يلى نص النبؤة العجيبة والنادرة التى احوذها ضمن مخطوطات اصلية تضمها مكتبتى الغنية:
“يتحابون بعد الكراهية ؛ وفضح الفاسد الداهية ؛ الهارب بمال الكنانة ؛ ح السالم ؛ احدى عينيه مكسورة ؛ وفئته غير منصورة ؛ يطيح به الشهنار ويسترد منه الديار ؛ هو من زرع شجرة الحنظل فى السر؛ وافعاله ليس بها بر ؛ ورغم انه مطرود من الكنانة ؛ الا انه سالب خيراتها ؛ ومدبر مؤامراتها ؛ هو صديق المبراك ؛ انتظروا هلاكه بعد افتضاح ؛ وعلو همة للفلاح ؛ وان عجزت عن التفسير ؛ فاربط بعلمك السر الخطير –الخ”
Advertisements