الفلكى احمد شاهين يكشف نبؤات عن مقتل السادات ومجىء حسنى مبارك وذكر ابنه الأول ( علاء ) الذى يفخر بانه اطاع نبيا واخبر بنهر الجنة – وتساقط النيازك والحجارة المكتوب عليها وعيد وانذار على اهل الرياض وتسقط على القصر الاميرى بالكويت وما سر الباب الكبير المعروف لليهود بالسماء – ومتى سيسقط النجم على الساحل الشرقى لامريكا ( كويكب العذاب ) – وتحول الحرب من الشام للعراق – والحرب بين الدول قرب جبل الذهب بالفرات

img_1417252729_562

= ذكرت وتكلمت وتنبات لجمال مبارك قبل ذلك وحذرت من المساس بمبارك واولاده

ليس لتوجهات سياسية ولكنها الحقيقة ففيهم السر
ولم يقل مبارك انا او الفوضى اعتباطا
 
واتنبا الان لحسنى مبارك ( المنعوت فى النبؤات بحسن ) وابنه علاء مبارك الذى اطاع النبى وغيرهم من واقع نبؤات عتيقة نادرة قمت بنشرها منذ سنوات طويلة على مدونتى هذه وهاانا ذا اعيدها :
 
” ” ويدور زمان على الكنانة يفجر بها الفاجر ويغدر بها الغادر ؛ ويلحد فيها اقوام يقولون : ان هى الا ارحام تدفع وارض تبلع وما يهلكنا الا الدهر ؛ ويمحو الله الخاسر بالظافر خلط صالحا وسيئا ؛ يقتله قاتل وهو على كرسى جيشه ؛ وتروح المفاتيح لحسن وترى ما ترى الكنانة حرب فى السر من يهود يبغون لجندها الهلاك ؛ ينثرون بارضها الموت غبارا نثرا ويذرون بالذاريات ليلا ونهارا حتى نيلها ؛ ابنه الاول كان يفخر انه اطاع نبيا اخبر ان فى الجنة نهرا استودعه الله مصر فلم يبدل او يسىء به شرا ؛ يريد اليهود سكب الوباء به سكبا ؛ وتملا الارض نسوة عاريات ونصف عاريات ؛ وكاسيات يرى الفاجر منهن مايشاء ؛ ونساء مؤمنات قانتات صالحات ؛ وتكثر المساجد ويذيد وينقص الراكع بها والساجد ؛ ويطوى اهل الكنانة القلوب على الصلاح ؛ فيغير الله ما تبعوا حى على الفلاح ؛ واقرأوا ان شئتم : ولقد كتبنا فى الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادى الصالحون – ان فى هذا لبلاغا لقوم عابدين-؛
هم خير من غيرهم من العرب يكرمهم الله بوفادتهم آل البيت برازخ من الجنة تفوح منها كرامة وعزة لمن يخرج سيف النبى (ص) من غمده ؛ ترى نعت الصلاح فى سيما وجهه وتظهر دولته وبيت المقدس فى غلواء محنته ؛ ( والراسخون فى العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا) “
 
” وتعود مع صحابى مصر ؛ وجمع ابن مصر قبله لقاضى اسرائيل مع قاضى القدس ؛ لكن اسرائيل تعلو بالفساد والنفير والنار ؛ والعرب غثاء كغثاء السيل كما اخبر الرسول الكريم ؛ فيخرج صحابى مصر من خفاء وصمت طويل ويفتح كهف الاسرار وينادى بالثار الثار ؛ وانما الناس مع الملوك والدنيا ؛ والدين مع الغرباء “
 
” الا وبشروا اهل مصر بانهم يدخلون القدس ولهم مع القدس موعد ؛ وصاحب مصر سيمهد الامر ؛ الا ستكون ثارات عظيمة وعصبات يقتل بعضهم بعضا ؛ وتكون فتن وتخرب منازل وديار ؛ وتتحرك عروش من مواطنها “
 
السيسى هو صاحب مصر الممهد لصحابى مصر والمقتول غدرا داخل الجيش تماما كما السادات المقتول فى ذكرى نصر العاشر من رمضان السادس من اكتوبر والذى كنت اول من تنبا بقدومه مع رولا خرسا منذ العام 2013 وماقبلها على صدى البلد ووسائل الاعلام والقاهرة والناس –الخ
فبعد السادات اتى الذى بالحسن موصوف ( حسنى مبارك ) وهكذا بعد السيسى المقتول غدرا ياتى الذى بالحسن موصوف
 
” عجبا لكم يا أهل مصر يجبر الله كسركم وينجز مواعيدكم ويغنى عائلكم ويقضى مغرمكم ؛
ويرتق فتقكم ما دمتم فى سبيل الله مرابطين ؛ الا انها ستكون فتنة فى فلسطين تتردد فى البلاد تردد الماء فى القربة ؛ ويكون قلب مصر مع المظلوم واياديها موثقة باغلال حتى يخرج صاحب مصر “
 
 
= هذا وقد ذكرت منذ مدة طويلة فى وسائل الاعلام وعلى موقعى الاتى :
  
اقترب سقوط كويكب العذاب الذى هو عبارة عن نجم يسقط على الساحل الشرقى لامريكا بداية من اواخر العام الحالى وحتى العام القادم
 
وتحول الحرب قريبا من الشام الى العراق وستجدون ان روسيا والصين قد توغلوا فى فرات العراق
 
والحرب بين الدول المتحاربة سيكون قريبا من جبل الذهب بالعراق
الفلكى احمد شاهين