= حال مصر فى نبؤات نهاية الزمان والقادم :

= حال مصر فى نبؤات نهاية الزمان والقادم :
 
(و يعلو دخن الفتن& و يشتد زخم المحن&و يرى اهل مصر التمزيق&و يقطع عليهم كل طريق&و يسأم الناس من الحياه&و يتمنى الموت لا النجاه&و يرسم المستقبل سواد اللون&و تفقد بينهم معانى العون&و يغطى الحزن الكون&فلا إمام جامع&و لا احد سامع&و لا نجم لامع&بل الحزن شكله دامع&لكن الضيق يفرج ب —–&و قائد عمليه الترميم&و هو باطن حرف الميم& ((( الف الشين الضارى)))&من يحاربه مذعور&و معادى الغرور&و مدخل السرور&يخرج بسيف من الحكمه&يسمى بالحطمه&فيضعه بالطاغين&و يعزل حرف ال—–&و ينشله مصر من شجره الحنظل و من عين عين&نداءه مبغوض&و بالخدع يسود&و هو شخص حسود&و تبدأ الكنانه مع ممهد الطريق&و موحد الفريق&فى اطفاء الحريق&و من اراد التحقيق&فله عبره فى انتشار النعيق&و تفرح مصر بديدارها&و تملكه و تسلمه امرها&و الله مهلك من ظلمها)
 
 
(( لما كانت نفس الختم رقيقه&كان له فى سيره طريقه&و هى تصديق الحقيقه&و تكذيب الوهم&و كان له فى ذلك السهم&فتولدت عن روحه و نفسه حمايه&و هى محسوسه و ايه&و بها تظهر الخبايا&و هو واسع النفس&شديد الخسف&لينه مبسوط&و جده ممدود&و كلامه معدود&و بالقهر و اللين يسود&و معه علم داوود&و فهم سليمان&و عدله ميزان&و هو سر كيوان&و للسفينه الربان&و هو جاعل الكفر جبان&يتكلم كلام المواقف&و حياته مليئه بالطرائف&و هو ملغى المخاوف& ((( حمى بيت الولايه من بعيد )) &و أخفى عن أهله السر الشديد&رأفه بهم الى يوم العيد&و جعل برزخه وحيدا&و فكره فريدا&فصح أنقطاع مشيئه&و علو همته&و صدق ناقته&فوصل فى الميعاد&و سيهلك ثانيه قوم عاد&و يوحد العباد&و يقهر الاوغاد&بسيف عجيب&و وصفه غريب&و الخوض فيه يجن اللبيب&و سوف يظهر عقيب ((( الصوم )))) فى عام نحس مشئوم&لتبدأ الزهره&و تعلو مناكب الجوزاء&و السعد يرسو بالاجواء&و له علامه&فى صفاء كلامه&يبايعه نجباء&و ينصره ابدال&و يعاونه عصبه&و انتظاره حاصل&و طريق واصل )
 
 
 
” تغيب عن الناس عقولهم&و يتشتت جمعهم و شملهم&لان الدجال لعالمه جذبهم&و فى الشهوات عمهم&و لطريق الضلال ضلهم&فصعب عليهم التفكير&و استخدموا بالهزل ((( التكفير ))) &و ساد حياتهم التعكير&فضلت بصيرتهم&و عميت هدايتهم&فاصبحوا مثل الذى استوقد نار&فلم يرى من كثره الغبار&ففقدوا جميع الاسرار&و اصبح غائب عنهم النهار&ولم يبقى سليم:الا ((( ال— ))) و — الذى فى السماء لزيم&فيرتب لهم الافكار&و يعود لهم النهار&و تسيل بالماء الانهار&فتعود جزيره العز خضراء&و من حولها فى نماء&و تكون خزانه العالم بالكنانه&و تمد لمن حولها الاعانه&و لا يبقى شر موجود&طالما (( الف الشين )) يسود&فامره غير مردود&يضع الجزيه فى اهل الذمه&و يلم شمل الامه&و يشمل عدله الجميع&و ليس فى حكمه حق يضيع&فهو مستحق الدار&ولذلك حاز الديدار&و هو عين الاسم السينى&فكانه ديداره شاهينى &فلا عجب معه و لا عجيب&و لكنه ال—-&و الكلام عنه يطول&فهو اصل من الاصول)
 
 
 
(و تغرب شمس أمان مصر قبله&لتشرق بوجود فضله&و تتجلى بإعتدال عدله&و عند حلول الخراب&و زوال عصب الالباب&يرفع العلم&و يتلاشى السلم&و ينتشر الجهل&و تفارق الاهل&و يصعب السهل&فلا إمام يجمع الناس&و لا خلاص من الخناس&و أغلبيه البشر أنجاس&فتغار السماء&و تقوم بالدعاء&فيظهر معدن صفوتها&و ياقوته ثروتها&عجيب الزمان&و ( الف شين )) العنان&على جواد فكره الطائر&و بساط فى الهواء سائر&فيحل العقود&و يضع البنود&و على الكفر يسود&و تقام الشريعه و تنفذ الحدود&و قبل ذلك تلبيس&و غربله و تمحيص&و غلاء الرخيص&لولا من النور بصيص&و تنفذ الحيله من الجميع&و يشيب قبل الاوان الرضيع&و يذهب اليه الناس فى بيته&و يطالبوه بقبول الاماره&و يعرضوا عليه الاستشاره ؛
و يا ويل مصر من عطيط ((( الخيل ))) &مفتاحه فى الميل&و هو ظاهره خير مثل السيل&ينتشر على يديه (( التقتيل )) &و هو ليس سليل&و (( دمويته )) خير دليل&و فى اخر امره (( عليل ))
 
 

الفلكى احمد «شاهين» في تصريحاته لفيتو : سنة الأحداث الدموية والدماء – فمن المتوقع أن تكون مصر أكثر بلاد الوطن العربي تشهد حالة مثيرة من إراقة للدماء، خاصة بعد الحكم بإعدام قيادة الإخوان، ويكون ذلك في النصف الثاني من العام، خلال شهر يونيو المقبل

12508987_1139087089458152_8353826216177710420_n

 

انها سنة الاحداث الدموية بالفعل وارتباطها بالدماء خصوصا فى مصر فى اواخر عصر حكم السيسى وبعد اغتياله هذا العام غدرا وخيانة من داخل الجيش المصرى

فمن مصادر موثوقة داخل عائلة السيسى نفسه فالسيسى حزين جدا هذه الايام منتظرا مصيره الموعود ويبكى كثيرا كثيرا وقد كثر بكاؤه فى المناسبات وغيرها ولذلك اوعز بعض المقربين منه  – دون علم السيسى – الى بعض اذنابهم الملطوطين والذين ليسوا فوق مستوى الشبهات ان افعلوا كذا وكذا – حتى يخرج من حالته هذه – وحتى يرى ان الوضع كذا –الخ

ولكن تحركاتهم مرصودة وباءت وتبوء بالفشل مهما فعلوا حتى لو جيشوا جيوش العالم وهذا وعد غير مكذوب والايام بيننا
وكله بالورقة والقلم (( حيث اراقب  من اعلى الهرم كل شىء )) !!
 حيث يترك السيسى الحكم لفترة بسيطة اثر وعكة صحية كما تنبات له ثم يتم اغتياله ممن لم يكن متوقع ان يغتاله غيلة وغدرا
ومن اين : من داخل المؤسسة العسكرية نفسها ومن اقرب المقربين له

انه : ——–
وساذكر قريبا جدا اسم من سيغتال السيسى وستكون مفاجاة بكل المقاييس
وايضا ساذكر اسم من سيخلف السيسى وهو الموعود الذى بالحسن موصوف

فاسمه لايعلمه الا 3 اشخاص

انا والسيسى وشخص ثالث

وماسبق حادث خصوصا بعد الاحداث الدامية واقتحامات السجون  التى ستحدث الفترة المقبلة وذبح بعض المواطنين عيانا بيانا جهارا

فالدماء ستكون غزيرة فى المنطقة العربية ومصر خصوصا بعد النصف الثانى من العام

فما اقوله هو تحذير من منطلق حرصى على المصلحة العامة

وان كنت اؤمن ان : ” الحذر لايمنع القدر “

اينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم فى بروج مشيدة

الفلكى احمد شاهين

http://www.vetogate.com/2027992

 

وقال عالم الفلك الدكتور أحمد شاهين: إن هناك 3 تقاويم، هما التقويم الميلادي «الشمسي»، والتقويم العربي «الهجري»، والتقويم العبري، الذي يجمع بين التقويمين الميلادي والعربي، مشيرًا إلى أن شهر مارس تم إضافته مؤخرًا، إلى التقويم الميلادي لتوافق الثلاث تقويمات سنويًا.

الأحداث المؤسفة
وأضاف شاهين أن السنة قد تكون بسيطة أو كبيسة، والسنة البسيطة يكون عدد أيامها 365 يوما، أما الكبيسة فتكون366، قائلًا: 2016 سنة كبيسة، وذلك لم يحدث منذ آلاف السنين، مشيرًا إلى أن السنة الكبيسة تأتي بمعناها من أحداث مؤسفة ويكون العام صعبا وكثير الدماء.
وتبأ عالم الفلك بأن الوطن العربي وخاصة مصر سوف يشهد أحداث دموية على أرض الواقع خلال هذا العام، مع زيادة حالات الاغتيال.تواجد القمر
وأكد شاهين أن أحداث السنة الكبيسة توقف على حسب تواجد القمر، وأن القمر يظلل منطقة شبه الجزيرة العربية هذا العام، فمن المتوقع أن تكون مصر أكثر بلاد الوطن العربي تشهد حالة مثيرة من إراقة للدماء، خاصة بعد الحكم بإعدام قيادة الإخوان، ويكون ذلك في النصف الثاني من العام، خلال شهر يونيو المقبل.

 

  • وما قلته سيحدث تمام مثل هذا الخبر اليوم عن احتجاز مواطنين واطلاق النار وفشل الشرطة في تحريرهم واصابة ضباط وعساكر

http://www.vetogate.com/2028995

= ترددت أنباء عن احتجاز خلية إرهابية في شارع عبد الحميد مكي بحدائق المعادي العديد من المواطنين كرهائن، بعد أن داهمت قوة أمنية وكرًا لهم، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وقال شهود عيان من الأهالي إن الإرهابيين تمكنوا حتى الآن من إصابة أكثر من 15 جنديًا وضابطين وأطلقوا أكثر من 5000 طلقة.

وذكر شهود العيان أن عددًا بين الإرهابيين من القناصة، ومازالت الاشتباكات جارية حتى الآن، ولم تنجح الشرطة في اقتحام وكرهم.

كان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تداولوا مقطع فيديو، أكدوا أنه للحظة تبادل إطلاق النار بين قوات من الشرطة وخلية إرهابية في شارع عبد الحميد مكي بحدائق المعادي.

وقال مستخدمو «فيس بوك»: “داهمت قوة أمنية أحد أوكار خلية إرهابية في شارع عبد الحميد مكي بحدائق المعادي، فأطلقت عليهم عناصر الخلية الإرهابية النار، وبادلتهم الشرطة إطلاق النار”.
ومن ناحية اخرى نفت مصادر امنية ماتردد حول احتجاز رهائن.

 

 

 

موقع ميدل ايست اى البريطانى على لسان الصحفى الكبير ديفيد هيرست رئيس تحرير الجارديان السابق وفى سابقة بالفضائيات المصرية ينقل وصف لتحضير الفلكى احمد شاهين لروح السادات على قناة العاصمة ؛ وتحذير السادات للسيسى من الاغتيال ؛ ويصف رانيا محمود يس بالشجاعة : وتحت عنوان “روحاني مصري يتصل بالسادات وينقل تحذيرا للسيسي” جاء التقرير الذي أعده الصحفي البريطاني ديفيد هيرست.

http://www.middleeasteye.net/news/cairo-diary-anwar-sadats-mystical-return-egyptian-airwaves-729331226

 

Cairo Diary: TV mystic channels Sadat with warning for Sisi

#EgyptTurmoil

Claiming to channel the assassinated Egyptian president, psychic tells TV audience that Abdel Fattah al-Sisi should fear for his life

A still from the show broadcast last week in Egypt in which a mystic claimed to channel late president Anwar Sadat (YouTube)
David Hearst's picture
Last update: 
Monday 1 February 2016 15:52 UTC
Topics: 

Reality TV broke new ground on Egyptian television when a psychic was invited into the studio to predict the future.

Presenter Ranya Mahmoud Yasmin, whose father is a movie star, took the brave decision last week to test on air the claims of the psychic,  (((((( Ahmad Shahin ))))))), that he can communicate with the spirits of the dead. Her show appeared on a channel loyal to President Abdel Fattah al-Sisi.

In the interests of editorial balance, she also had installed on the sofa a religious scholar and sheikh from the official Al Azhar, the country’s most prestigious Islamic university, to rubbish the psychic’s claims. The sheikh argued that these were bogus because once people were dead, no one could communicate with them. Shahin was not to be so easily deterred. 

In what must have been adverse conditions – the studio lights, the continuous barracking of the Sheikh and the giggles of Yasmin who struggled to keep a straight face – the calm and collected psychic proceeded to communicate with the world beyond. 

 

Shahin stood up and dangled a pendant over a bowl of smoking incense. “Maltoush. Maltoush. The wheel. The wheel,” he intoned.” Here he comes. He is present.”

Challenged by the sheikh to summon his dead uncle Ibrahim, Shahin announced he had a more important voice online. The uninvited studio guest turned out to be the late president Anwar Sadat. Shahin wrote Sadat’s alleged words down on a piece of paper.

Sadat, who was assassinated by army officers loyal to a militant group, had a message for Egyptians and the current incumbent Sisi: “I miss you my children. How are you doing after me? I was killed through treachery. Just as your next president will be killed through treachery.”

The religious scholar interrupts: ”My brother, fear God.”

Shahin continued reading from the scribbled text: “I was killed in the midst of my children in the army. May its shield protect Egypt. Beware of what is coming and take care of your southern borders because they will be taken away from you. Beware of the treachery of the Muslim Brotherhood. Because they will reinstate their president and there will be another coup. And then nothing else will happen at all. But beware of what is coming next. Wait for Hasan, because he is coming soon. Hasan who is known for his good looks is coming to you soon. He is the one you are waiting for.”

By now beside himself, the sheikh accused the psychic of endangering national security by suggesting that Sisi was going to be assassinated. 

The 11-minute clip which is now on YouTube had an unhappy ending for Yasmin, whose employers could not get the joke. She denied in a tweet that she had been sacked by Said Hasasin, president of the Al-Asimah (The Capital) channel. 

She maintained that she resigned, and was moving to Al-Hadath TV Channel where her future, to say nothing of Egypt’s, beckons.

– See more at: http://www.middleeasteye.net/news/cairo-diary-anwar-sadats-mystical-return-egyptian-airwaves-729331226#sthash.oeDSjz9G.dpuf

 

موقع ميدل ايست اى البريطانى على لسان الصحفى الكبير ديفيد هيرست
ينقل وصف لتحضيرى روح السادات على قناة العاصمة
 
ويصف رانيا محمود يس بالشجاعة

http://www.masralarabia.com/%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A9/908940-%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D8%B4%D8%AC%D8%A7%D8%B9%D8%A9

 

المذيعة رانيا محمود ياسين، نجلة النجم السينمائي، اتخذت قرارا شجاعا الأسبوع الماضي بإجراء اختبار على الهواء لادعاءات الفلكي أحمد شاهين بقدرته على تحضير الأرواح، على فضائية موالية للرئيس السيسي”.

جاء ذلك تعليقا من موقع “ميدل إيست آي” البريطاني على تداعيات حلقة برنامج “صباح العاصمة” التي ادعى فيها شاهين تحضيره لروح الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، ونقله رسالة تحذيرية مفادها أن حياة الرئيس السيسي في خطر.
 

وتحت عنوان “روحاني مصري يتصل بالسادات وينقل تحذيرا للسيسي” جاء التقرير الذي أعده الصحفي البريطاني ديفيد هيرست رئيس تحرير الجارديان السابق 
 

وتابع: “مدعيا اتصاله بالرئيس الذي تم اغتياله أنور السادات، أخبر شاهين جمهوره أن الرئيس  ينبغي أن يخشى على حياته”.
 

وتمتم شاهين بكلمات مبهمة مستخدما بندولا خلال ادعائه تحضير روح السادات قائلا “ملطوش ملطوش..العجل العجل”، وأردف قائلا: “لقد حضرت”.
 

كان ذلك في إطار  مناظرة مع أحد الشيوخ الذي تحدى شاهين بأن يحضر روح عمه “إبراهيم” لكن الأخير ادعى أن روح السادات حاضرة، وأخذ ينقل عنها ما وصفه بالرسالة.
 

وقرأ شاهين ورقة خطها بيده قائلا:  “رسالة الزعيم أنور السادات، وحشتوني يا ولادي، عاملين إيه من بعدي، أنا اتقتلت غدر، زي ما رئيسكم اللي جاي هيتقتل غدر”، وقاطعة الشيخ: “يا أخي اتق الله”.
 

واستطرد الفلكي: “ أنا اتقتلت وسط ولادي في الجيش. ربنا يستر على مصر وخلي بالكم من اللي جاي، ومن حدودكم الجنوبية لأنها هتتاخد منكم، واحذروا غدر الإخوان، لأنهم هيجيبوا رئيسهم تاني وفي انقلاب تاني، وبعدها ما فيش حاجة هتحصل تماما بس خلي بالكم من اللي جاي. انتظروا حسن اللي بالحسن موصوف”.
 

وأشار الموقع إلى اتهامات الشيخ للمحضر الروحاني بالإضرار بالأمن القومي.
 

بيد أن تلك الحلقة لم تجلب نهاية سعيدة لرانيا محمود ياسين، حيث تركت القناة بعدها.
 

لكن ياسين نفت في تغريدة  لها أن يكون رئيس قناة العاصمة النائب سعيد حساسين قد أقالها، مؤكدة أنها هي من تقدمت باستقالتها، كي تنتقل إلى قناة “الحدث” المصرية.

 

 

http://alwafd.org/%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%80%D9%8A/1036591-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%89-%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%B2-%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D8%A8%D8%AD%D9%84%D9%82%D8%A9-%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9

 

اهتم الصحفى البريطانى ورئيس تحرير صحيفة جارديان السابق، ديفيد هيرست، بحلقة الفلكى الشهير أحمد شاهين، ببرنامج صباح العاصمة، التى ادعى بها أنه قام بتحضير روح الرئيس الراحل أنور السادات وأخذ ينقل عنه بعض الرسائل التى كان من بينها رسالة للرئيس السيسى تحذره من مخاطر على حياته.

وذكر هيرست فى تقريره حول الحلقة، بموقع ميدل ايست أى البريطانى، أن “المذيعة رانيا محمود ياسين، اتخذت قرارًا شجاعًا بإجراء اختبار على الهواء لادعاءات الفلكي أحمد شاهين حول قدرته على تحضير الأرواح”.

 

ولتحقيق التوازن فى الحلقة، استضافت ياسين، شيخا أزهريا للرد على ادعاءات الفلكى، الذى قال إن ما قام به شاهين “محض افتراء” لأنه بمجرد موت أى إنسان لا يستطيع أحد أن يتواصل معه مرة أخرى، و”لكن شاهين لم يُهزم بسهولة”، وفقًا لما ورد بالموقع.

 

قال هيرست إن الحلقة، لم تجلب النهاية السعيدة لرانيا ياسين، لأنها انفصلت عن القناة عقب الحلقة، ولكن الأخيرة أكدت فى منشور لها بموقع تويتر أنها لما تغادر القناة بسبب الحلقة وإنما لتنضم لقناة “الحدث”.