الفلكى احمد شاهين في عصر كشف الاسرار يكشف عن اسرار الحكم في مصر وتسليم الولاية وعدم النكثان بالعهد

السيسي-والصواريخ
انها الحقيقة التى اعلنها للجميع
والتى تغضب البعض ويفرح بها البعض الاخر
 
فما اراه اقوله بكل امانة شاء من شاء وابى من ابى
واللى يزعل يشرب من المحيط
فالتحذير واجبى من اجل الاخذ بالاسباب والحذر لايمنع القدر
 
مع العلم باننى لم انشر بعد كل مافى جعبتى ؛ فليس كل مايعرف يقال :
 
” الا وان الزمان قد دار دورته واستلم اهل الباطن راية الولاية
 
واصطفت اركان الحكم الاستوائى النهائى من اجل ختم الختم النهائى
 
هو قد اتى ليسلم الراية ويتحايل الحيل من اجل ان يسلم الولاية والحكم سالمة مسلمة مشكورا مغفورا له ولكن المشكلة فيمن حوله وليس هو
 
” فهو مااتى ليمكث وليس لعهده ينكث ؛ وانه اتى لتسليم المفتاح بسر اسمه الفتاح “
 
كان ابيه يخاف عليه وهو صغيرا من ان يلعب مع الاطفال فى الشارع ؛ فقد كان ابيه عالما بعلم النجوم وراى ان ابنه هذا له شان عظيم فى حكم مصر
 
انه المحدب الظهر صاحب مشاكل الظهر والخصر والعنق الحاسر الشعر
ولذلك يجد البعض انه يرفع البنطال ( البنطلون ) الى الخصر
 
فمعروف فى مخطوطات الاولياء منذ مئات السنين ان صاحب مصر نهاية الزمان محدب الظهر قليلا
انه صاحب مصر حقا حقا
وشتان بين صاحب وصحابى مصر
 
تلك اسرار واسرار ولكن لاسر ينكتم فى عصر كشف الاسرار
ومع الف الشين مكتشف الاسرار وكاشف سر الاجداد والاحبار “
 
 
الف الشين
 
احمد شاهين
Advertisements