تصريحات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب بجريدة الوفد وجريدة القدس العربى حول مظاهر كونية فوق الكعبة لقرب قيام الساعة والحرب العالمية الثالثة –الخ : عالم فلك: ظهور نقطتين ضوئيتين فوق الكعبة “من علامات الساعة”

 


 

http://www.alquds.co.uk/?p=395451

 

http://alwafd.org/أخبار-وتقارير/900452-عالم-فلك-ظهور-نقطتين-ضوئيتين-فوق-الكعبة-من-علامات-الساعة

 

http://www.almasrieh.com/2015/08/30/%D9%81%D9%84%D9%83%D9%8A-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1-%D8%A5%D8%AD%D8%AF%D9%89-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A7

 

http://www.alalam.ir/news/1734719

 

http://www.ramallah.city/archives/39453

 

= ومازالت تصريحات وتنبؤات وتوقعات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب شاهين الاسرار تهز الوسط السياسى والفنى المصرى والعربى والعالمى

وفى وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية !

– الفلكى احمد شاهين (( لجريدة الوفد )) يكشف عن قرب قيام الساعة من خلال مظاهر كونية مميزة تتعلق بابواب السماء ونقاط مضيئة من الفضاء لمنطقة الحجاز وقرب ظهور شخصيات نهاية الزمان

وهى بكل تأكيد رسالة تحذيرية بقرب قيام الحرب العالمية الثالثة التي كان اول من نوه عنها في وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية ومازال ينوه عنها انها على وشك الحدوث إيذانا بافول العالم الشمسى الخامس !!

” قال الدكتور أحمد شاهين، عضو الاتحاد الأمريكى للفلكيين المحترفين، إن ظهور النقطتين الضوئيتين فوق الكعبة المشرفة والتى رصدتهما وكالة الأنباء الروسية، هو شيء له علاقة بالسباق الزمنى وتغير الأحداث وتعتبر من علامات الساعة وتوحى بقرب ظهور شخصيتين عظيمتين ذكروا فى أحاديث النبى “ص” وهم من علامات الساعة الكبرى.

وأشار شاهين، فى تصريحات خاصة لـ”بوابة الوفد” اليوم، إلى “إننا نعيش هذا العام فى دائرة تؤكد أننا وصلنا للنهاية الحقيقة للعالم، وخصوصا بعد تكرار ظاهرة الكسوف والخسوف هذا العام مرتين، وأن البداية الحقيقة لنهاية العالم كانت بالتزامن مع بدء ثورات الربيع العربى عام 2011”.

وأوضح عضو الاتحاد الأمريكى أن ظهور النقطتين فوق الكعبة فى ذلك الوقت، ما هو إلا رسالة تحذيرية للناس من قرب الحرب العالمية الثالثة.

كان أنتون شكابليروف رائد فضاء، التقط صورتين لمدينتي مكة والمدينة، من المحطة الفضائية الدولية، ظهرت فيهما نقطتان مضيئتان، في عتمة الليل، وثبت أن هاتين النقطتين هما المسجد الحرام والمسجد النبوي.

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورًا التقطها أنتون شكابليروف، رائد فضاء روسي، لمدينتي مكة والمدينة، من المحطة الفضائية الدولية، تظهر نقطتان مضيئتان في عتمة الليل، وثبت أن هاتين النقطتين هما المسجد الحرام والمسجد النبوي، وهو ما بدأت عنده التكهنات حول كيفية خروج ضوء من هذين المسجدين.

 

= القدس العربى :

 

القاهرة ـ قال الدكتور أحمد شاهين، عضو الاتحاد الأمريكي للفلكيين المحترفين، إن ظهور النقطتين الضوئيتين فوق الكعبة المشرفة والتي رصدتهما وكالة الأنباء الروسية، هو شيء له علاقة بالسباق الزمني وتغير الأحداث وتعتبر من علامات الساعة وتوحي بقرب ظهور شخصيتين عظيمتين ذكروا فى أحاديث النبي “ص” وهم من علامات الساعة الكبرى.

وأشار شاهين، فى تصريحات خاصة لـ”بوابة الوفد”، إلى “إننا نعيش هذا العام في دائرة تؤكد أننا وصلنا للنهاية الحقيقة للعالم، وخصوصا بعد تكرار ظاهرة الكسوف والخسوف هذا العام مرتين، وأن البداية الحقيقة لنهاية العالم كانت بالتزامن مع بدء ثورات الربيع العربي عام 2011″.

وأوضح عضو الاتحاد الأمريكي أن ظهور النقطتين فوق الكعبة في ذلك الوقت، ما هو إلا رسالة تحذيرية للناس من قرب الحرب العالمية الثالثة.

 

Advertisements