الفلكى احمد شاهين يتوقع ويتنبا باغتيالات قادمة تمس قيادات شرطية وحزبية ورتبة من الجيش واعلاميين منهم احمد موسى وعمرو اديب وطونى خليفة وتوفيق عكاشة ؛ كما يتوقع سيول بالسعودية وزلزال بالبحر المتوسط يحدث صدعا بالمسجد الأقصى

 

حذرت من الاغتيالات فى جريدة صوت الامة منذ اسبوع
وقبلها بفترة طويلة بوسائل الاعلام

ومازلت احذر ان هناك اغتيالات قادمة

احمد موسى وعمرو اديب وتوفيق عكاشة ومجدى الجلاد وايضا اللبنانى طونى خليفة
حيث يؤشر خط يده وطالعه الذى قراته له الى اغتياله ولكن بسبب امراة التى ستقهره
وقد قلتها له

ايضا لن تخلو قائمة الاغتيالات القادمة من قيادات شرطية ورتبة من الجيش
وشخصية حزبية

 

سيول بالسعودية قريبا وزلزال يحدث صدعا بقبة المسجد النبوى بالمدينة المنورة
وزلزال بقوة ٥.٤ بالبحر المتوسط يحدث شرخا فى المسجد الاقصى وهدم احد جدرانه

فى الحقيقة ان النفس عند صانعها لهى اعظم من جدران واعمدة
فحرمة الانسان اعظم من حرمة الكعبة ذاتها

او كما قال رسول الاسلام

فكعبة الله( kaaba allah ) تم هدمها مرارا على يد الزبير بن العوام والحجاج وغيرهم
وتم بناؤها وكان شيئا لم يكن ولم تقم الارض او تقعد لهدمها
ولكن الاعظم هو دماء الانسان

فاننى اتعجب لانتفاضة المسلمين لمؤامرات لضرب الكعبة وهى فى النهاية حجر على حجر
ولاينتفضوا للدماء التى تسيل كل يوم.

ان حرمة دم الانسان لهى اعظم المحرمات من احجار حتى لو كانت الكعبة ذاتها

الفلكى احمد شاهين