ظهور النجم الطارق في السماء الفترة الحالية ينبىء بظهور الامام المهدى المنتظر ؛ وانقلاب أحوال الأرض واحداثها وطقسها المناخى

 

ظهر النجم الطارق في السماء منذ فترة ليست بالطويلة

وقد يلاحظه البعض او لم يلاحظوه

وهو السبب في انقلاب الجو وتغير مناخ الارض بشكل كبير

وله أيضا علاقة بظهور علامات النهاية

– اتى له الله بالدنيا تحت قدميه وظن انها دانت له

وستؤتى له خاضعة بعد ذلك كما الجارية تحت قدم سيدها

فاراد ان يرى نفسه

ولكن الله له بالمرصاد تهذيبا واصلاحا

اقفل عليه كل أبواب الانحراف والفساد

يبلغ الأربعين العام الحالي – تقريبا – الربع الأخير من العام 2015

يصلحه الله في يوم وليلة

ذهب يمينا فلم يفلح

ذهب يسارا فلم يفلح

لم يتبق امامه الا ان يسبح في ((( الفلك ))) والسماوات

ظهوره مرتبط بالنجم الطارق الذى ظهر

لم يبق له الله سوى الطريق اليه مفتوحا واغلق كل الأبواب
وقرص اذنه قرصة خفيفة واعطاه من فضله وسعة مخافة ان يتوغل في الكفر

فاذا احس الله من العبد الكفر للفقر اغناه ؛ واذا احس منه الكفر للزنا اعفه

حتى رجع صاحبنا في النهاية وقال

قد سلكت كل الطرق ؛ و لم يتبق الا طريقك انت

جربت كل الطرق فلم أرى الا طريقك الأكثر استقاما ووصولا وهداية

عندما يتم عامه الأربعين بعد شهور قليلة يظهر امره بين الناس استعدادا للقادم

الفلكى احمد شاهين

 

Advertisements