الفلكى احمد شاهين يكشف اسرار وصور ادم الاول العظيم الافريقى اول انسان على الارض وهو غير ادم ابو البشر وتم اكتشاف صورتة منقوشة على سطح المريخ وايضا فى احد المعابد بافريقيا ؛ وصور الكائن الاعظم الذى يحتوى المجرات والكواكب بداخله كذرات وجزيئات

336-GREY  ALIEN IMAGE OF BABYLONIAN INANA-

 

JERUSALEM'S TEMPLE M OUNT STRUCTURES GENERATED AFRICAN MARS FACE AS THE 2ND ADAM-22

يتسائل كثير من الناس
هل ادم هو اول انسان على الارض
واين خلق واين جنة عدن
وما هى هوية المجرات التى هى بالطبع ذرات لكائن اعظم تماما
كما تحتوى دماء الانسان على جزيئات ضئيلة
وكما تحمل معدته مثلا او يحمل جسمه مليارات الميكروبات المعدية
والتى هى بدورها عوالم اخرى متناهية الصغر لها مجراتها وكواكبها تماما
كمجراتنا ومجموعاتنا الشمسية

الاجابة :ان ادم هو اول بشرى وليس اول انسان على وجه الارض
فالانسان الذى كان متواجدا على الارض ( او ادم العظيم ) مختلف تمام الاختلاف عن البشر اللاحقين
كما ان اول انسان منذ ملايين السنين هو من اصل افريقى ولاريب
وهذا سر عداء الجنس الابيض المريخى للسود على الارض فى الازمنة الحديثة
لان المريخيين تم تدمير كوكبهم فهاجروا الى الارض ( التى كانت قديما محل المريخ فى مداره الحالى )اما ادم ابو البشر فقد خلق على الارض فى جنة عدن التى مكانها الان اواسط اسيا قرب جبال التبت حيث موطن الفضائيين الاوائل والعماليق اللاحقين
وللعلم لم يصل الى هذه الاماكن منذ ملايين السنين من البشر اللاحقين سوى اناس معدودين
وعندما هبط ادم فقد هبط من تلك المرتفعات الى السهول المتاخمة وبهذا فقد خرج من جنة عدن وهبط منها هو والحية القديمة المدعوة بالشيطان

اما المجرات التى نعيش فيها ومنها مجرتنا وما بها من كواكب فهى ذرات وجزيئات لكائن اكبر الذى هو بدوره جزء من كائن اضخم وهكذا الى ما لا نهاية

” وفيك انطوى العالم الاكبر “

فشدة الظهور هو الحجاب فى حد ذاته ؛ فنجن لانستطيع ان نرى هذا الكائن بتلسكوباتنا او معداتنا الحديثة لعظم كبر هذا الكائن
فنحن لم نصل بعد الى جزء ضئيل من تكنولوجيا امم المجرات الاخرى