توقعات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب لذكرى 25 يناير القادم 2015 وماذا سيحدث ؛ وذلك على موقع ((( المرصد الامنى ))) التابع للمركز المصرى للبحوث والدراسات الامنية

 

Ne8189NQH

تورط رجال أعمال في محاولات إغتيال لقيادات سياسية وعسكرية

ننفرد بنبوءة «نوستراداموس العرب» حول مؤامرة «البرادعي»

http://www.marsadamny.com/website/single.php?news=403

 

عبد الرحمن حسن

 

توقع الفلكي الشهير، الدكتور احمد شاهين، الشهير بـ«نوستراداموس العرب»، ان يكون هناك حالات من الشغب، والإنفلات الأمني، في الذكرى  الثالثة لثورة «25 يناير» 2015، موضحًا أن ذلك سيكون بالتزامن مع الإنتخابات البرلمانية، في مصر، حيث قال: «تحل ذكرى 25 يناير فى العام الجديد فى ظل انشغال الشعب بالانتخابات البرلمانية التى ستكون قريبة من او حول هذا التاريخ ولن تتاخر كثيرا» حيث يحل القمر فى العام الجديد فى الهيئة الفلكية لميلاد مصر بالبيت الحادى عشر (بيت البرلمان والمجالس التشريعية)».انفلات امني
وأضاف شاهين –في تصريحات خاصة لـ«المرصد الأمني»- قائلاً: «ستكون الذكرى وسط معمعة الانتخابات بتلازم الفترتان (اقتران القمر الذى هو الشعب والجماهير، مع كوكب اورانوس -الثورة والتمرد-)».
وتابع: «اتوقع من تحليل هذه الذكرى فلكيا انه سيحدث انفلات امنى وشد وجذب بين تيارات وقوى ثورية وستنتشر الشائعات بشكل كبير مما سيؤجج الاحداث “كوكب عطارد بالبيت التاسع”، ولكن الفتنة سيتم وأدها سريعا “تراجع كوكب عطارد”».
ولفت إلى ان الطالع وان كان ينذر مصر بموجة شديدة من العنف فى ذكرى 25 يناير القادمة الا انه ايضا يبشر بان الامور ستهدأ وتكون على مايرام.محاولات إغتيال
وكشف «نوستراداموس العرب» عن توقعه بوجود خطر على حياة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والعديد من قادة الجيش المصري، حيث قال: «هناك خطر على حياة الرئيس وبعض قادة الجيش والدولة من خلال محاولة انقلابية واغتيال لبعض الشخصيات العسكرية “كوكب المشترى الذى يحكم بيت الاعداء متواجد فى بيت تنقلات الرئيس -البيت الثالث-“، ولكنه متراجع دلالة على تحير وتردد اعداء السيسى ومصر وانهم نمور من ورق وان بعضهم من اصحاب راس المال الكبير وبعض الشخصيات الدينية؛ -ولكن الامر سيتم تامينه تمامًا “-الشمس- حيث تمثل الرئيس فى بيت فرحها -البيت التاسع- ايضا تدل على انه الرئيس سيتم تامينه بشكل كامل وانه ربما يكون لحظتها فى جولة خارجية -حيث يمثل البيت التاسع ايضا البلدان الاجنبية والاسفار الطويلة- دلالة على ان الرئيس السيسى محفوظ بالاقدار، كما ان سهمى التقدم والسعادة متواجدين ايضا فى البيت الثالث».
وأوضح شاهين أن كوكب المريخ -الشرطة والجيش- متواجدين فى البيت العاشر -السلطة والرئيس والدولة- دلالة على تامين البلد بالكامل من خلال فرض طوارىء وغيرها لما سوف يحدث من شغب!.وائل غنيم والبرادعي
واستكمل: «سيكون هناك شخصيتين محوريتين يقومان بتأجيج الاحداث حتى فترة قليلة قبل وبعد ذكرى 25 يناير القادمة –اهما الناشط السياسي وائل غنيم ود-محمد البرادعى- حيث سيتواجد البرادعى قريبا من الحدود المصرية تمهيدا لما سيسفر عنه الغضب الشعبى بعد مقتل ناشط سياسى شهير حيث يهيئ له خياله المريض انه -موسولينى على حصانه الابيض جاهزا لفتح الامبراطورية الرومانية-، ولكنه سيكون اشبه بلينين الذى تم ترحيله الى روسيا ابان سقوط القيصرية فى عربة قطار مختومة تمهيدا لركوبه الثورة البلشفية؛ ولكن هيهات فالزمن غير الزمان».
واستفاض شاهين قائلاً: «وقد صدقت النبؤات العتيقة التى هى ذاتها فى احد مواضعها تنبأت بمقدم الرئيس عبد الفتاح السيسى الى سدة الرئاسة فى مصر؛ وفى موضع اخر تصف الاحوال القادمة بصلاحها خصوصا فى العام 2015 ولكن بعد سقوط اعداء البلاد وخصوصا البرادعى.نص النبوءة
وأشار إلى ان الدكتور محمد البرادعي، منعوت فى النبؤة بـ«برد الراعى» -المتلعثم اللسان-، والذى نهايته السقوط لامحالة، مشيرًا إلى ان نص النبوئة كان: «حتى يأتيكم بزمره من الرجال.. عقولهم خير العقول.. لم يفتتنوا و تمسكوا بالاصول.. عليهم امر الكنانه مدلول.. فيصلحوا الاحوال.. و يرسخوا بالافعال.. و يحققوا المنال.. بعد ان يتخلصوا برد الراعى.. متعلثم اللسان.. الفار لعدم الامان.. و خائن عرب الاركان.. تسانده قوى الظلام.. وتمدحه الاقلام.. و يسقط دون كلام.. فعند التسلم يوجد التسليم.. واكتشاف سر جبل الكليم.. والتجلى باسم الحليم.. فعندها خير و بركه.. و تجمع بعد فرقه».

 

Advertisements