صورة الكهرمان المكتشفة ووصف عزيز مصر يوسف العصر الجالس على كرسى يوسف بمصر وهو نفسه الختم الولى كما وصفه الامام الاكبر والكبريت الاحمر محى الدين ابن عربى الطائى فى مخطوطة الاخفاء لحين ظهور الاسماء النادرة التى احتفظ بمخطوطتها الاصلية النادرة هى وغيرها من مخطوطات الحكمة وغيرها

 

 

10626822_865212193512311_5829146844413772000_n

قال الامام محى الدين ابن عربى الطائى فى مخطوطة الاخفاء لحين ظهور الاسماء التى احتفظ باصلها النادر واصفا الختم الولى عزيز مصر يوسف العصر :

” و اعلم ان الختم صاعد الفلك و سالك مع من سلك فهو ولى الحقيقه اخذ منه الاولياء علمهم رغم انه جاء بعدهم فهو الصقر الشاهين و هو المجذوب الحزين لاجل الدين و هو الظاهر الامين فيه سر الاحمديه الثانى حيث ان الاول فانى فى حضره محمد ص من عجز فى حضرته لسانى فاخذتنى غفوه فاذا هى الختم رأيته موجود و لا موجود و مشهود و لا مشهود دون ان ياخذ منه الضد المقصود له سر الاجتباء و انصاره هم النجباء و هو أحمد الاسراء و هذا الكلام قبرى دفننى فيه حبرى و هو من يخرجه)

( هو نابغ فى صغره نقى فى طهره أساس لكل منظر و بهى فى المنظر اصله الدين و اعدائه مقهورين و هو المحبوب وقت ظهوره و كلكم تشربون سروره )

– انما الختم هو عزيز مصر الجالس على كرسى يوسف فى ارض الكنانة بالقاهرة الفاطمية

( مقاصده التعمير&و هو للكنانه مثل الامير&و سيجلس يوسف على السرير&سرير القاهره البدائيه&الفاطميه الهاشميه&باسرار اللوحه الشاهينيه&زيتها مضىء&و مجدها عريق&و عدوانها حريق&ففكر و مهد للطريق&و اذا عجزت عن التفسير&فعن قريب يأتى بقميصه البشير&فيكشف كروبك &و يرتد بصيرا يعقوبك)

 

 

Advertisements