تنبؤات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب بزعماء العالم القادمين على دنيا الوطن ووسائل الاعلام المختلفة : زعماء جدد لنظام عالمى جديد

http://alfikralarabi1.blogspot.com/2014/09/blog-post_791.html

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/09/23/595103.html

رام الله – دنيا الوطن
الفلكى احمد شاهين
بالتاكيد سمع كل الناس عن مخطط الشرق الاوسط الجديد الذى روج له برنارد لويس ومن قبله تيودورهرتزل نبى الصهيونية المحدثة ؛ والذى يقتضى بكل بساطة ان تقسم دول الشرق الاوسط دون استثناء الى دويلات متناحرة تهدف فى النهاية الى حماية الديمقراطية الوحيدة فى الشرق الاوسط : اسرائيل وظهور المخلص العظيم !

فى سبيل المخطط السابق قامت حروب عالمية ومعارك وهمية من اجل تنفيذ ذلك المخطط مرورا بثورات الربيع العربى التى هى ولاشك احدى التكتيكات الصغرى لاستراتيجية كبرى تهدف فى النهاية الى تقسيم الدول العربية والاسلامية من اجل الهدف الاسمى والاكبر !

فلم تعتمد تكتيكاتهم على الحروب والمعارك العسكرية وانما ايضا المعارك العقلية وخطط السيطرة على العقول من خلال الترويج لبضاعة استاذ العالم الاكبر ووحشهم : 666والذى ان لم توجد علامته على بضاءع العالم ايا كانت بارت وركدت من اجل ذلك راينا تزييف واعادة كتابة التاريخ وظهور المافيا وورحلات ناسا المزيفة واخفاؤهم لحقائق خطيرة واغتيال زعامات سياسية وقامات دينية واحلالها بصور مزيفة صورة طبق الاصل من الشخصيات المغتالة ؛ بعض هذه الشخصيات عربية واسلامية احداها مازال يصول ويجول فى احدى الدول العربية والاسلامية الكبرى ولكن لانه من الغباء ان يستمر المرء فى معاركه بنفس خططه ولان الخطط والشخصيات الماضية احرقت اما عن جهل او عمد ؛ فقد باتوا هناك يخططون لعمليات خداع اخرى ورسم شخصيات كبرى تلعب فى المستقبل دورا كبيرا على مسرح السياسة والاقتصاد والدين ؛ كما قاموا بتوجيه عملائهم من اجل خلق ظروف معينة تدفع الظهور الى الامام بسرعة الصاروخ ؛ من ضمن هذه الحالات والظروف التى ستحدث الفترة القادمة : ثورة روسية كبرى ومظاهرات فى قلب موسكو وامام الكرملين تنتج فى النهاية زعامة جديدة لروسيا وبديلة لبوتين ؛ ولكن نهاية بوتين لن تكون الا بعد تنفيذ اخر مايطلب منه من خلال الحلف العربى الروسى والذى تم رسمه بعناية منذ 150 عاما او يذيد على يدى نبى الماسونية البرت بيك خليفة مازينى ابو المافيا العالمية ؛ ايضا لن يكون ابو بكر البغدادى زعيم مايدعى بداعش هو الزعامة الدينية الوحيدة فى الشرق الاوسط الجديد فى المستقبل القريب ؛ فبعد القضاء عليه واعادة تحجيم داعش سيكون هناك تنظيمات اخرى بزعامات اخرى كلها نتاج تفريخ منظمات عالمية اكبر بكثير من حكومات العالم بما فيها الولايات المتحدة والصين والمانيا !

اما فى السعودية فهناك زعيم جديد على وشك الظهور بنظام جمهورى اقرب للملكية الدستورية منه للملكية المطلقة ؛ وفى مصر الرئيس عبد الفتاح السيسى مازال فى الواجهة جنبا الى جنب مع زعامة اخرى دينية

وفى ليبيا : اللواء خليفة حفتر رئيسا لليبيا ؛ وفى الاردن الملك عبد الله ملك الاردن الكبير ؛ وفى اليمن هناك ما لايقل عن 4 رؤساء جمهوريات بعد تقسيم اليمن لباسندوه – رئيس الوزراء اليمنى الحالى – رئاسة احدى هذه الدويلات – ؛ وفى سوريا يظهر العميد مناف طلاس بديلا لبشار الاسد بعد اغتيال الاخير من مقربين له ؛ وفى تركيا يسقط اردوغان لصالح زعيم المعارضة وفى ايران يتوفى خامنئى بالسرطان وينتهى دور الارشاد فى ايران بموته ؛ سيشاهد العالم كذلك خدعة كبرى من خلال شركة بيبسى العالمية التى يمتلك اسرارها اليهود ؛ ولن تقل هذه الخدعة عن خدع الهولو جرام التى ستبهر العالم ولاشك الفترة المقبلة ؛ واخيرا زلازل تهز مصر وتزحزح الهرم الاكبر من مكانه بضعة سنتيمترات على اثرها يتم اكتشاف السر الاكبر خصوصا وان هذا الزلزال سيصاحبه تصدع فى وجه تمثال ابى الهول بمصر والمفاجاة التى ستظهر حينها !

Advertisements