– قيادى بتنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام ( داعش ) يرد على الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب بخصوص توقعاته التى اطلقها مؤخرا فى بوابة وجريدة ( الفجر ) المصرية بخصوص تنظيم داعش واسراره ونهايته واهدافه الخفية وتمويله

– اعتدت على التهديدات الداخلية والخارجية واخرها من موالون للاخوان المسلمين ومن ربائب دويلة قطر وغيرهم ولم ولن اعرهم انتباها !

– واليوم بعد ان قمت بنشر توقعاتى على موقع جريدة ( الفجر ) المصرية

جائتنى هذه الرسالة من قيادى فى تنظيم ( داعش ) ردا على توقعاتى بخصوص هذا التنظيم واهدافه واسراره –الخ
وهذا نصه :

” بسم الله ؛ السلام عليكم
انت تكلمت أخي أن الدولة الاسلامية محض خدعة وورقه من طالعها وكواكبها والا ماشابه بتاريخ تأسيسها؛ طيب هل أخذت تاريخ تأسيس دولة العراق سابقا؛ام تاريخ تاسيس دولة العراق والشام؛ومتى تظن أنها تأسست؛ ثم كيف لأيران ان تدعم ألد أعداء الروافض هل هو نوع من ؛اللطم؛ إضافة هل تشهد على ضعف هذا التنظيم وأين كنت أخي بأي مكان بالعراق والشام؛ ثم هل تعرف من هو أمير هذه الدوله ودوره في نهاية الزمان ومتى يموت أم انك لم تجده؛ثم ألا تدرك انك تناصر السيسي حبيب ال سلول؛من هم ال سلول؛ ماهو طالع هؤلاء الفجار؛احفاد قارون؛الدولة الاسلامية ورقه والسيسي ماذا وضعته امريكا بإعاز للخوان الكاذب فوضعه ثم قلب عليه وسحب البساط ليحارب “الارهاب”بسيناء؛أقول لك اعرف لماذا تكذبون وإن كنتم تصدقون ؛لأنه كل ابن ادم خطاء فإن أخطأت بهذه كيف ستقابل الله وانت تحارب مجاهدا بكلامك؛ وهل السيسي هو من سيناصره من أحفاد بلال بن رباح او من يشابهه؛تفرج أخي على نصر الله في سيناء؛ وتفرج في العراق والشام واليمن وبعدها الكويت وباقي الحجاز لنعود لأرض الشام معاركنا نعلمها احق العلم أخي؛الحذر الحذر من أن تكون من أنصار ؛أعداء الارهاب؛ سترا هولاء الجنود يوما؛ليسوا إخوانا وليسوا سلفيو ال سلول؛ ستراهم فقط راقب ”

– وهذه اعادة لتوقعاتى بجريدة وموقع ( الفجر ) :

http://new.elfagr.org/Detail.aspx?nwsId=621313