– توقعات ونبؤات الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب لشبكة القاهرة الاخبارية CNC

http://www.almorakib.com/article.php?id=131643

قال الخبير الفلكى د. أحمد شاهين “نوستراداموس العرب”، إن النبؤات تؤكد أن الجيش -المصرى ستكون له اكتشافات عظيمة خلال هذا العام، حيث انه فور تولى المشير السيسى منصب رئيس الجمهورية “دون انتخابات” سيكتشف فرع جديد لنهر النيل بالصحراء لغربية والعديد من آبار البترول فى جنوب شرق مصر بالقرب من”حلايب وشلاتين”، كما سيهزم الجيش الشعبي المصري “حلف الناتو”.
ووصف في تصريحات خاصة لــ”المراقب” حمدين صباحى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بأنه مجرد “ديكور” للديمقراطية فى الانتخابات الرئاسية القادمة، كاشفا عن أن النبؤات تؤكد خروجه من السباق الرئاسى بـ”فضيحة كبيرة” بشأن ذمته المالية واعتماده على التمويل الخارجى و دعم جماعة الاخوان له، وسيكشف المشير عبد الفتاح السيسى هذه الفضيحة و بالرغم من ذلك سيكون لـ”صباحى” نصيب فى حكومة السيسى عقب فوزه بالرئاسة.
وأكد “نوستراداموس العرب” أن الانتخابات الرئاسية القادمة لن تكتمل، موضحا أن النبؤة تؤكد حدوث العديد من المجازر و المذابح خلال الايام القليلة القادمة، بسبب كل من “حمدين صباحى” و جماعة الاخوان، لافتا أن الشعب سيخرج بالملايين الى الشوارع المصرية يطالبون السيسى بانقاذهم و تولى رئاسة الجمهورية “دون انتخابات” .
وتابع:” النبؤات تشير إلى أنه فور تولى المشير السيسى منصب رئيس الجمهورية سيعلن تشكيل “جيش عربى قوى” متحالفا مع الرئيس السورى بشار الأسد مما يؤدى الى تدخل الناتو فى الشئون المصرية الداخلية بحجة الحفاظ على الاستقرار المصرى و ستحدث ملحمة عظمى بين الجيش العربى الذى شكله المشير السيسى و الناتو فى الاسكندرية بمساعدة الخائن محمد البرادعى و حماس والجيش الاسرائيلى وفى هذه الاثناء سيأمر المشير السيسى بتكوين جيش شعبى مصرى الى جانب الجيش المصرى الرسمى لمواجهة هذه الكارثة التى ستنتهى بفوز مصرى عربى ساحق”.
وتوقع وفاة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك خلال العام الجاري حيث ستقام له جنازتان واحدة شعبية والأخرى عسكرية بأمر من المشير عبد الفتاح السيسى، مضيفا:”من مفاجئات العام الحالى ايضا عدم اكمال مشروع سد النهضة بمعجزة ربانية وسيشهد النيل ارتفاعا كبيرا فى مصر و انخفاضا ملحوظا فى اثيوبيا و السودان”.
وتوقع “شاهين”، وفاة رئيس دولة الامارات خليفة بن زايد، فى الايام القليلة المقبلة و حدوث حريق هائل فى الحرم المكى و نجاح الثورة القطرية باكتساح وسقوط نظام تميم بن حمد آل خليفة.

Advertisements