– اخطر توقعاتى ونبؤاتى القادمة لمصر والسيسى ( صاحب مصر ) والجيش المصرى ؛ اضافة لتوقعاتى لسد النهضة والاكتشافات وتوقعاتى لدول العالم تتداولها وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية : الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب: اكتشاف نهر جديد بجنوب شرق مصر.. سد النهضة لن يكتمل.. ومياه النيل تنحسر في إثيوبيا والسودان وتزيد في مصر بمعجزة.. اغتيال أوباما برصاصة في الوجه.. فتنة مصر تنتهي مع الرئاسة ؛ علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، الجيش المصرى يحمى الخليج، اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي ؛ توقعات فلكي عربي : اليمن ستتمزق أكثر فأكثر ومفاجأة في السعودية واغتيال أوباما والشعوب تبايع السيسي زعيمًا والتهام البشر وهلاكهم ؛ الفلكي أحمد شاهين : السيسي يعود للزى العسكرى ويوحد مصر والسودان وليبيا تحت حكمه

– سالنى بعض الاصدقاء عن ادعاء بعض المدعين ممن يؤولون النبؤات ويدعون ادعاءات ليس لها اساس من الصحة الا لتنفيذ اجندات خارجية لتعطيل خارطة الطريق ومنع صاحب مصر الحقيقى ( السيسى ) من تولى مقاليد الامور وصولا الى صحابى مصر ثم الامام المهدى – عليه السلام
حيث ادعوا كذبا وبهتانا بان علامات سماوية وكونية ستمنع المشير السيسى من الترشح للرئاسة

ولانى لن ارد على كل من هب ودب ؛ ممن لايريد سوى تعطيل مسار القدر واقلاق الناس بدون اى لزوم
حيث ثبت كذب ادعاءاتهم قبل ذلك بخصوص عدم استقالة السيسى وعدم ترشحه
وقد فندت ادعاءاتهم ليس بمجرد الكلام وانما بصدق توقعاتى

وبالفعل ترشح المشير السيسى للرئاسة واستقال من وزارة الدفاع كما توقعت تماما

ليس ذلك فقط وانما ستتوالى تحقق توقعاتى ؛ والتى تحقق العشرات منها السنوات الماضية وايضا العام الجديد الحالى – 2014 –

وتوجتها بتحقق توقعى بترشح السيسى واستقالته من وزارة الدفاع

كما كنت اول من اعلن فى وسائل الاعلام عن ظهور صاحب مصر ( السيسى ) وحدوث علامة كونية ( خسف ) ساعة توليه الحكم دلالة على توليه الحكم وعلامة عليه وليس العكس كما ادعى المغرضون والكاذبون وسرقوا تنبؤاتى وحرفوها حسب اهوائهم

– كما سالنى الاصدقاء فى كل مكان عن توقعاتى ونبؤاتى عن : سد النهضة وتوقعاتى للملك السعودى والدول العربية والعالمية –الخ

ولاننى تعودت ان انزل بتوقعاتى الجديدة اولا باول لطمانة الناس ؛ رغم تعرضى للسرقات مرات ومرات بل وتحريفها ايضا – ولكن ما يطمأننى ان الناس تعلم ماذا قال احمد شاهين وماذا فعل

ولهذا فقد نشرت منذ قليل احدث توقعاتى عما سلف ذكره واكثر وتداولتها كل وسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية ؛ وان كنت حتى الان احتفظ فى جعبتى بالمذيد والمذيد من النبؤات والتوقعات التى لم يحن الوقت بعد لنشرها

وان كنت سانشرها فى حينها

118

images_2_38

http://www.vetogate.com/939547

حنان عبد الهادي

فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين، أكد لـفيتو أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!
وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.
النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!
يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.
وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!
أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!
ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!
أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!
وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !
وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://elbashayeronline.com/news-356149.html

فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين والشهير بالرجل الأنشوش أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!

وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!

يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.

وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!

أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!

وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !

وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://almesryoon.com/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9/430933-%D8%B9%D8%B1%D9%8E%D9%91%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%B9%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D8%B3%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A

http://akhbarmasryah.com/content/%D8%B9%D8%B1%D9%8E%D9%91%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D8%B9%D9%82%D8%B1%D8%A8-%D8%B3%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A

http://wadymasr.com/2014/04/03/679716.html

عراف : السيسى عقرب وسيعود للزى العسكرى

متابعات
فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين، أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، لافتا إلى أن أوباما سيتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضا عربيا وإسلاميا، وسيلقى السيسي خطابا بهذا الشأن.

وأضاف شاهين أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري، موضحا أن السيسي وصدقى صبحي جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى.

وتوقع “شاهين” مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

وأشار الي أن النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميا في الفترة القادمة، مضيفا أن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير”.
وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.
شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة.

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج.

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام، وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات.

أما اليمن فإلى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل.
أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم.

http://www.alkhabarnow.net/news/114748/2014/04/03/

| الخبر | متابعات
الفلكي أحمد شاهين
♦في توقعات جديدة لـ «نوستراداموس العرب» الفلكي أحمد شاهين، قال إن اليمن تتجه إلى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس.
وأوضح أن هناك اقتراب لظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن «هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل».
وأكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصري يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا إن «سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية»، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.
وتابع نوستراداموس قائلا : إن «هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبي ، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن».
وأضاف إن «السباق الرئاسي سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقي جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثاني الأفعى».
وتوقع شاهين -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجيء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.
النبوءة تقول: «فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر».
ويذكر شاهين أن الفريق أول صدقي صبحى وزير الدفاع المصري الجديد هو توأم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ شاهين أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!
ويقول شاهين إن «بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالي؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير! ».
وأشار إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقي ، وزير الحرب المهداوي المصري، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.
شاهين يقول إن «السيسي يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقي صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب»، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة.
أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!
ويتنبأ شاهين بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدي الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات.
أما سوريا فيقول شاهين أنها تتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبي شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولا قلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم.
ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه.
وقال شاهين: إن «سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان».
وأضاف : إن «هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل».
وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالي مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سيء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر ، والانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة.

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/04/03/517325.html

رام الله – دنيا الوطن
فى توقعات جديدة لـ”نوستراداموس العرب” الفلكي أحمد شاهين والشهير بالرجل الأنشوش أكد أن الشعوب العربية والإسلامية تبايع السيسي زعيمًا، وأن هناك علامة سماوية تؤكد تولى السيسي حكم مصر، وأن الجيش المصرى يحمى الخليج، مشيرًا إلى اتحاد السودان ومصر وليبيا تحت حكم السيسي، مضيفا أن سد النهضة لن يكتمل، وسيكون هناك فرع جديد للنيل بالصحراء الغربية، وأشار إلى أن أوباما يتم اغتياله برصاصة في الوجه.

نوستراداموس قال: إن هناك فتنة كبيرة تمر بها مصر بداية من الأيام التي تلت استقالة السيسي وترشحه للرئاسة، وحتى انتخابات الرئاسة، وتوقع توقفها في إحدى مراحلها بسبب آيات ربانية ستحدث، تجعل الشعب يفوض السيسي ويبايعه رئيسا لمصر بالتفويض والتنصيب الشعبى، ليس في مصر فقط وإنما تفويضًا عربيًا وإسلاميًا، وسيلقى السيسي خطابًا بهذا الشأن.

“شاهين” أضاف أن السباق الرئاسى سيشهد وجود شخصيات مصرية مفاجئة، تأتى من خارج مصر، وتعمل على زعزعة الأوضاع بما تبثه من إشاعات؛ مؤكدًا أنه رغم استقالة “السيسي” من وزارة الدفاع، إلا أنه سيعود إلى لبس الزى العسكري –كما السادات تمامًا- عندما كان يلبس الزى العسكري بعد توليه الرئاسة، فالسيسي وصدقى جاءا للحرب ومن أجل الملاحم والفتوحات؛ فالأول العقرب والثانى الأفعى!

وتوقع “شاهين” -منذ فترة طويلة- مجيء السيسي مع مجيء علامة كونية (خسف) ويحدث قرب تولى “السيسي” رئاسة وحكم مصر، مشيرًا إلى أن المدعون والدجالون وسارقوا النبوءات توهموا أن العلامة تعطل مجىء السيسي للحكم، لكنها علامة على توليه الحكم.

النبوءة تقول: “فعندها تحدث البوارس العظام.. وهى علامات جسام.. وثورات عربان.. أولها قتال.. وآخرها نزال.. وتشق طريقها بين الجبال.. يقوم بها شاب أنشوش عالى.. في الحق يرشق ولا يغالى.. وبالغرب الكافر لا يبالى.. فيخطط بروحه الخطط.. ويبعد عن عقله الشطط.. فيحوز العلم اللدنى.. ويعبر الطريق السنى.. ويسيطر على عالم الجنى.. ثم يترككم تجولون.. وفى الوهم تائهون.. حتى يمل العالم من التيه.. ومن توليه السفيه.. فيقترحون عليه التولى.. بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئه.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محاله وحقيقه.. وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.
ويذكر “شاهين” أن الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع المصرى الجديد هو توءم روح السيسي وله دور في خلع الإرهاب بقوة من جذوره، لدرجة أن الإرهابيين سيترحمون على أيام السيسي في التعامل معم.
كما تنبأ “شاهين” أن الجيش سيعلن عن أحدث الاكتشافات التي تجعله من أقوى الجيوش عالميًا في الفترة القادمة!

يقول شاهين إن “بداية تحرك الجيش وانتقاله إلى دول خليجية من أجل حمايتها، وانتظارًا للأحداث القادمة بعد انتهاء الثلث الأول من العام الحالى؛ حيث تتوالى الأحداث بشكل سريع وكبير!”.

وأشار شاهين إلى أن اقتران إعلان ترشح السيسي وصدقى، وزير الحرب المهداوى المصرى، بظهور واقتراب مذنب “أيسون” لتدمير قوى الشر؛ والإعلان الوشيك عن الجيش الفاتح بإدارة وقوة لا مثيل لها، فالسيسي هو العقرب وصبحى هو الأفعى المصرية المطيعة لأوامر الإمام المهدى، الذي عن قريب يظهر كما هو مدون في النبوءات العتيقة.

شاهين يقول إن “السيسي” يحمل المتناقضات في شخصيته ما يجعل الإمساك به أو السيطرة عليه أمرا بعيد المنال، الشخصيتان الهادئة والجبارة في نفس الوقت، لا أحد يستطيع كشف ما بداخله فهو الخامل جدًا والعاصف جدًا في نفس الوقت، أما صدقى صبحى فهو المحارب بلا هوادة قاسى القلب جدًا على أعداء الدين ومصر والعرب، مشيرًا إلى أن السيسي وصبحى وجهان لعملة واحدة، العقل والقوة!

أما النبوءة الثانية فهي اتحاد مصر والسودان وليبيا مستقبلًا تحت حكم السيسي، حسبما يقول شاهين، فاقتران إعلان الأمير (مقرن) في السعودية مع إعلان (السيسي) في مصر، له دور في حماية الأماكن السعودية، وأماكن أخرى في الخليج!

ويتنبأ “شاهين” بأن شهر رجب لن يمر مرور الكرام! وأن أوباما اقترب من النهاية بالعزل والاغتيال برصاصة في الوجه، وأمريكا تسودها الفوضى وعمليات إرهابية وثورة بأيدى الطبقة المتوسطة وانفصال الولايات!

أما اليمن فالى ظلام وظلام ثم نور ساطع، وستتمزق أكثر فأكثر الفترة القادمة والفوضى هي المتحكمة فيها، حسبما أكد نوستراداموس، واقتراب ظهور أجسام غريبة من السماء بفعل إسرائيلى، والتهام البشر وهلاكهم الفترة القادمة ممكن من خلال معركة ساحلية شرقية.
نوستراداموس يقول إن هناك خيانة كبرى تحدث، ومعركة كبرى واسعة تخص ميناء بحرى، بورسعيد والإسكندرية في خطر تام ورهيب، والبحر يلتهم الساحل!

أما سوريا فتتجه إلى نهاية المأساة وبداية مأساة جديدة، وبزوغ آبار جديدة للبترول في جنوب مصر بجانب النهر الجديد الذي سيتم اكتشافه الفترة القادمة جنوبى شرق مصر!، حسبما قال نوستراداموس، مشيرًا إلى أن الخير مستمر في نهر النيل والطمى يزيد، ولاقلق من سد النهضة لأنه لن يبدأ العمل به وستظهر معجزة ربانية في نهر النيل يتعجب لها العالم!

ويتنبأ نوستراداموس أنه سيحدث الفترة القادمة أيضا نقصان في مياه نهر النيل في إثيوبيا وجنوب السودان وزيادتها بطريقة ملحوظة في نهر النيل بمصر كلها ؛ لدرجة أنه سيوجد أحد فروع نهر النيل في الصحراء الغربية ممتلئ بالمياه!

وقال شاهين: إن “سماء مصر ملبدة بالغيوم البنية المليئة بالأمطار الطبيعية في عز الحر؛ وقد يكون ذلك في شهر يوليو رمضان!

وقال شاهين: إن هناك مفاجأة يستبقون حدوثها في المملكة السعودية، بالإعلان عن تنحى الملك عبد الله أولا؛ فالملك عبد الله هو خير ملوك السعودية ولا شك؛ وهناك من يريد التخلص منه بالقتل!

وتنبأ أن الدولة الوحيدة المستقرة هي الأردن! وتونس لا جديد فيها والوضع الحالى مستمر؛ والجزائر لديها كارثة طبيعية؛ أما المغرب فهناك كارثة بحرية؛ والعراق وضعه سىء جدًا ؛ وظهور قوى شيعية فيه أكثر !، الانفجارات في العراق واليمن ستزيد بكثافة !

وهذا حال مدن العرب نهاية الزمان من نصوص النبوءات القديمة؛ كالسعودية وملوكها وخراب الشام: “ويصل الوهن بالعرب إلى الغاية.. وتفرض عليهم الجباية.. ويا ويل ساكنى الحجاز عند حكم الأندال.. زاعمى الخدمة والنزال.. وسارقى مفتاح المنال.. تتفك دولتهم والقدس أسير.. وقبل ظهور الأمام الأمير.. وقت خراب الشام.. وهدم بيوتها.. ودمار دمشقها.. ولقد صدق الأمام على حين قال.. بمنبر بمصر.. وخراب دمشق.. وطرد يهود ونصارى من بلاد العرب.. وظهور صاحب عصا موسى بالعدل.. علمه ليس له مثيل.. ومنصبه جليل.. ومن أراد التأويل.. فهو محمد العمل.. وعيسى الروح.. وموسى السحر.. وسليمان الجن.. وداود الحديد.. وإبراهيم أهله.. ويوسف الرؤى.. ونون يونس.. ويحيى زكريا.. وخضر السفينة.. وعلوم لم نصل إليها.. وأسباب ساد عليها.. نالته رحمه الله.. وفى نفسه غناه).

http://fateh-voice.ps/arabic/?Action=PrintNews&ID=8982

http://masapress.com/news/860/#.U0AKkvl_vQg

http://m30j.com/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B4%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85/

http://alikhbaria.com/index.php/alikhbaria-ettounisia/al-a5bar/12059-2014-04-04-10-27-50.html

http://www.nemsawy.com/arab/%D9%86%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81-%D9%86%D9%87%D8%B1-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%A8%D8%AC%D9%86/

http://akhbar-elwatan.com/news/v/79963

http://january-25.org/post.aspx?k=427468

http://www.alsharq-alaraby.com/2014/04/blog-post_1354.html#.U0K2tPl_vQg

Advertisements