حوار الفلكى احمد شاهين نوستراداموس العرب على بوابة فيتو الاخبارية : نوستراداموس العرب: “السيسي” بعد رئاسة مصر يسلم المفاتيح لصحابي مصر.. يلجأ للجبل وهو روحانى كبير منذ صغره.. حبس نشطاء 6 إبريل ورابعة في نصوص النبوءات القديمة.. صباحي يتولي منصبًا تشريعيًا وليس رئاسيًا

http://www.vetogate.com/801783

http://elbashayeronline.com/news-328569.html

783

حنان عبد الهادي

نوستراداموس العرب ” الفلكي أحمد شاهين يحمل في جعبته العديد من المفاجآت التي قد يتندر بها البعض ويعتبرها نوعا من التسلية أو قراءة الطالع وهو لا يدرى أن جل ما يقوله الرجل ويتوقعه مبنى على علم حقيقى برع فيه ومن ثم فإن توقعاته تتحول إلى حقائق ودليلنا على ذلك ما نشرناه عنه في موضوعات سابقة.

أكد نوستراداموس العرب على وجود نصوص نادرة في المصحف الخفي تشير إلى القبض على نشطاء حركة 6 إبريل، وأيضًا أشار إلى صاحب مصر الذي يتولى زمام الأمور من الفريق أول ” السيسى”.

” شاهين” أضاف أن انتخابات الرئاسة 2014 في مصر، ستكون مابين وجوه جديدة وقديمة ؛ فالسيسى سيكون حاكمًا لمصر، ويسلم الرئاسة بعدها إلى صاحب مصر، ويتولي كل من الفريق أحمد شفيق والفريق سامي عنان مناصب في الفترة القادمة، مؤكدًا على وجود نبوءات نادرة خاصة بالقبض على حركة 6 إبريل وإشارة رابعة !

نوستراداموس قال إنه منذ أن انتهى المصريون من عزل الرئيس السابق مرسي، وقاموا بوضع خارطة طريق تقودهم في الفترة المقبلة، حتى انتهاء الفترة الانتقالية بانتخابات رئاسية وبرلمانية، عقب الاستفتاء على الدستور الجديد، توقعت أن الاستفتاء سيحظى بنسبة قبول عالية لن تقل عن الـ 75 % !
وقدم شاهين توقعات أكثر تفصيلًا للانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها الفترة المقبلة ؛ وتشهد حالة من اللغط والشد والجذب بين تيارات متصارعة تريد الاستئثار بكرسى الرئاسة في مصر.

قال شاهين إن الفريق أول عبد الفتاح السيسى هو صاحب مصر ورئيسها القادم ؛ ليس اعتمادا على توقعات فلكية فقط، وإنما من خلال النبؤات القديمة والجفر الأحمر.

شاهين قدم تحليلا من خلال تنبؤاته على أكثر الشخصيات التي يحدث لغط حولها بخصوص توليها مقاليد الرئاسة في مصر الفترة المقبلة، وفند هذا الأمر فلكيًا من خلال النبوءات أيضا !

نوستراداموس العرب يقول إن من أكثر الشخصيات التي حدث اللغط حولها ” حمدين صباحى وأحمد شفيق وسامى عنان” ؛ وشخصيات أخرى يضعف احتمالات خوضها الرئاسة فضلًا عن توليها مقاليد الحكم في مصر الكنانة !

قال بالنسبة لحمدين صباحى إن مرشح التيار الشعبى من مواليد برج السرطان المائى القليلى الحظ في العام 2014 ؛ حيث ينبئ طالعه بالكثير من الخلافات والمشاكل، تبدأ معه أول العام الجديد، وتعاكسه الأفلاك، وتحدث له نوع من البلبلة والتردد في اتخاذ القرارات المصيرية الحاسمة،

مشيرا إلى أن تلك التأثيرات تستمر بتقدم العام نحو منتصفه، لتنافر المشترى في برجه مع أورانوس في الحمل. لكن بداية من يونيو 2014 تتدخل بعض الكواكب لتدخل في حياته الأمل والتفاؤل ولكن في مجال بعيد عما كان يطمح إليه – كرسى الرئاسة- ؛ وقد يتولى منصبا تشريعيا أو غيره!” وفق تنبؤات شاهين.

أما سامى عنان فهو من مواليد الدائرة الثانية ببرج الدلو الهوائى ؛ حيث تتأرجح حظوظه العام الجديد، تارة أعلى وتارة أسفل” حسبما أكد شاهين؛ ورغم أن طالعه في المجمل جيد، والعام الجديد يحمل له مفاجآت وترقيات قد ترفعه إلى منصب مهم، لكن ليس من بينه رئاسة مصر.

ويتلقى عنان كل الدعم المطلوب ممن يرجو أن يقدموا له الدعم بخصوص ترشحه، رغم أن هناك احتمال كبير، لأن ينسحب من السباق الرئاسى بعد فترة، إلا أن آثار الماضى ستطل عليه من جديد، بسبب كوكب زحل الذي يعاديه، حتى منتصف سبتمبر من العام الحالى ويضعه في متناقضات شتى !

وعن الفريق أحمد شفيق يقول شاهين ” إن شفيق من مواليد الدائرة الأولى ببرج القوس الناري ؛ حيث يمثل العام الجديد لشفيق الحياة أو الموت، وأتوقع لأحمد شفيق دورًا مميزًا ينتظره الفترة المقبلة ؛ لكن ليس رئاسة مصر، والتي أصبحت محسومة للفريق أول عبد الفتاح السيسى بالتفويض الشعبى والتنصيب الربانى”

“الأفلاك تظهر أن أحمد شفيق يدخل العام الجديد، وهو محملًا بأذيال الماضى، ويؤثر عليه سلبًا، كلما تقدمت السنة نحو منتصفها ؛ ويضطر للصمت خلال النصف الأول من العام” وفق توقعات شاهين، ولأحمد شفيق – كما سبق وان توقعت له – دورًا كما لعنان ؛ ولكن بجانب الفريق أول عبد الفتاح السيسى وفى ظله.

“ولكن مساءلة أحمد شفيق ستعود للظهور من جديد بداية من الثلث الأخير من العام الحالى بسبب الاتصال السلبى بين المريخ ونبتون، وهذا التنافر يتسبب في بعثرة أحلام شفيق، وتضيع سدى في الهواء لتخلى الأفلاك عنه ؛ بل تسبب له أيضًا عوارض صحية ستؤثر عليه” كما أكد شاهين، وبحلول الربيع فإن الأفلاك تتوعد الفريق شفيق بالعراقيل والصعوبات رغم أنه سيحصل على منصب مميز له من خلال مجموعة عمل واحدة !

شاهين أكد على وجود نبوءة قديمة- لكنها تقدم لأول مرة- وتؤيد النبوءات عن الفريق السيسى، حيث يقول النص ” ويا ويل اليهود عند خروج الموعود.. موعدهم السواد.. وطائرهم غراب قوم عاد.. يسومهم الفتى كأس هلاك.. ويفضحهم ويفضح الأتراك.. عندما يبزغ نجم السيزار.. ينهدم الشرك وينهار.. ويتغير بكم المسار.. فيصير العرب حكماء.. وتنجلى حقيقة الشرفاء.. (( ثابت لا يفر ))..الطاهر وقت الرجس.. ومهذب هوى النفس.. وصلاحه وقت الخسف.. لا تدركوه بالعقول.. فهو العجيب النشأة.. طيب التربة.. وصاحب الحربة.. وواصل القربة.. ظاهره بسيط.. وباطنه عميق.. الناظر دون تبجح.. وصاحب العقل الأرجح.. يخرج من البلدة الساكنة.. يفارق الأهل.. ويودع السهل.. (( يدخل الجبل دون علم )).. ويخرج منه بالحرب والسلم.. يجد فيه البشر الملاذ.. ومن بايعه فقد فاز ”

يقول شاهين “من المعلوم أن الفريق السيسى في صغره كان يلجأ للجبل ؛ فهو روحانى كبير منذ صغره والمقربون منه وكثيرون يعلمون هذه المعلومة عنه ؛ كما أنه يواجه الصعاب، وثابت على مواقفه لايفر عند مواجهة الأعداء أو مثل غيره ممن آثروا الهروب على المواجهة !”

كما كثر اللغط عن أسبقية تولى السيسى لصاحب مصر من عدمه، لذلك أكد شاهين- من خلال الجفور والنبؤات القديمة- أنه لابد من تسلم السيسى أولًا مقاليد الأمور – وليس العكس – ثم يسلمها السيسى لصاحب الأمانة، ويتم هذا التسلم بعد موت ” حفيد الفرعون” بست- أي ست سنوات-، وهو ما سيكون في العام 2015 ؛ حيث توفى محمد علاء مبارك – حفيد الفرعون مبارك– وهذا وصفه في النبؤات القديمة وليس من عندى – في العام 2009 !
السيسى سابق وشرط من شروط تولى صاحب مصر، حسبما أكد شاهين، فالآتى بعد السيسى وليس بسابق له– كما أدعى المدعون – وأوردت النصوص التالية ما يؤكد ” وبعد غيصان الميزان ببرج السرطان.. يظهر الفرقدان.. مائل للحمرة.. منير قمره.. وعيناه جمرة.. فتتراخى له الصعاب.. وتنزل له الهضاب.. وتفتح له الأبواب.. بمجىء شهنار العرب القرشى.. نسبه لكنانة يمشى.. صائد الفكر الذكى.. الختم بل قل الولى.. وحفيد الإمام على.. يظهر في ضغن يود.. بعد موت حفيد الفرعون.. بست ولا تزد بالكون.. وتحدث في هذه الست نكبات.. وعزل وهزات.. تضج منها الخلائق في الطرقات.. وتقع جماعتين من القوم “.
ونص آخر يقول ” ثم تهدأ الأمور.. على يد المنصور..بعد تسلمه مقاليد الأمور.. من س ذهيب الكرور.. ويرى بساط عجيب.. ويلبى ويجيب.. وتنعم به أمه الحبيب.. فتتجه إلى المدينة المقدسية.. جموع أبية.. لا ترجع حتى تنصبه بايليا “.

وأكد شاهين أن هناك نصوص غاية في الندرة عن القبض على حركة 6 إبريل وإشارة رابعة في النبوءات القديمة، يقول النص ” فينسجوا النسيج.. ويفرقوا المزيج.. والقضاء على عصبة أجيج.. اسمها سادسة.. ووشهرها ناكسة.. يتفق الشهر مع إشارة الحنظل.. ولا خير في كف غير كامل.. فهو ضياع أجر العامل.. وغدا يفهمون ويفكوا الرموز.. حين نخرج من مكر العجوز.. وبعد ذلك انفراج.. بعد ضيق فجاج “.

“وتظهر الطلاسم بالألغاز.. ولا يعلمها إلا من فاز.. فلا يتكلم بها إلا فتى الساحل.. يبينها ببيانه.. ويعلنها بإعلانه.. وينتصر بها بخلانه.. ويؤسس أركانها بأعوانه..فهو جامع الأركان.. له منبر منه يسمع.. وينصت له إذا تكلم.. ومنه الكل يتعلم.. فينقلهم بلطائف فكره.. ويعلمهم إلهام ذكره.. فيفهموا المؤامرة.. وهو متنقل رحال..ويتأمل بالجبال.. يكون الذهيبى سلم صعوده..وتحقيق وعوده.. وقدوم وفوده..واَيابه وعوده..يحامى عن الضعيف.. وفيها سر لطيف.. وقدوم للشر كالخريف..وهو متدبر الأفلاك.. وجامع الإدراك.. وشهناتور كالبراق”

Advertisements