وما زالت توقعاتى تتحقق وخصوصا مع ادق انواع التنجيم الفلكى وهو الخاص بالتنجيم الساعى او الوقتى للكشف عن الهاربين والمفقودين –الخ وهو ما استعانت به امريكا للكشف عن اماكن اختباء بن لادن وصدام حسين واستعنت انا به للكشف عن مكان اختباء القيادى الاخوانى عصام العريان : تحقق توقعى بالقبض على عصام العريان مختبئا بشرق القاهرة كما توقعت على بوابة فيتو الاخبارية

– فى سلسلة توقعاتى لاحوال مصر والعالم على بوابة فيتو الاخبارية !

فقد قلت بخصوص مكان اختباء القيادى الاخوانى عصام العريان بتاريخ 20 اكتوبر 2013 :

” كما كشف نوستراداموس عن مكان عصام العريان من خلال الفلك فقال:” على عكس ما يظن الكثيرون، فعصام العريان هو أدهى قيادات الإخوان ؛ وقمت بالكشف عن مكانه فلكيًا الآن عسى أن يتم القبض عليه ؛ حيث نجحت دولا عديدة في استخدام علم الفلك والنجوم والمنجمين من أجل اكتشاف أماكن اختباء ألد أعدائها ؛ وهذا ما فعلته الولايات المتحدة في تحديد مكان اختباء كل من بن لادن وصدام حسين ! مشيرًا لاستخدامه علم النجوم في تحديد أماكن المفقودين والهاربين.

وبتحرير الهيئة الفلكية لمعرفة مكان اختباء عصام العريان الحالى ؛ فقد تبين- حسبما قال نوستراداموس- إن حالته الصحية ليست جيدة – وأن العثور عليه حاليًا سيكون صعب إلى حد ما ؛ ولكن محاولات إيجاده ستؤتى ثمارها في النهاية، وسيأتى خاضعًا للسلطات ؛ ولما كان القمر بالهيئة الفلكية في الربع الشرقى منها في برج ترابى ( الثور ) ؛ ولايتواجد مع صاحب البرج الحاكم للطالع في نفس ربعه ؛ دل على أن العريان حاليًا متواجد شرق القاهرة وليس في القاهرة ذاتها في مكان قريب من العمران. ”

(( وقد دل علي مكانه برج الثور الذى يدل على اماكن عديدة منها : ضواحى المدينة ))

http://www.vetogate.com/646744

– فقد تحقق توقعى هذا بالقبض على العريان فجر اليوم الاربعاء 30 اكتوبر 2013 مختبئا فى شقة بالتجمع الخامس – شرق القاهرة – كما توقعت – ؛ بعد أكثر من 100 مأمورية استهدفت «العريان» في 8 محافظات، حسبما ذكرت مصادر أمنية – وهذا يدل على مرواغته للامن وصعوبة القبض عليه الفترة الماضية ولكنه وقع فى ايديهم نهاية المطاف كما اظهر الطالع الذى قمت بتحليله على بوابة فيتو ؛ ولكنه سلم نفسه خاضعا للسلطات دون ادنى مقاومة – كما توقعت –
كما انه تم القبض عليه كما قلت تماما بشرق القاهرة ؛ حيث اختبا الفترة الماضية فى اماكن متعددة منها كرداسة غربى القاهرة ؛ وجنوب مصر –الخ
ولكن وقت تحليلى كان مختبئا فى شرق القاهرة – وهذا ما اظهره تحليلى للطالع – بدقة متناهية ؛ حيث اقوم بالكشف عن اماكن المفقودين والضالين والهاربين واماكن سرقة الاشياء –الخ

1421415_10151842552435528_1139824826_n

– كما انه لم يقاوم «العريان» أجهزة الأمن أثناء عملية القبض عليه، وسلم نفسه بمجرد مداهمة الشقة.

http://www.almasryalyoum.com/node/2249031

– قوات الأمن داهمت شقة كان مختبئاً بها في التجمع الخامس وأوقفته دون أن يبدي أي مقاومة:

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2013/10/30/%D8%A5%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%B6-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D8%B5%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86.html

http://www.el-balad.com/661061

الفلكى احمد شاهين

الفلكى احمد شاهين يتنبأ على بوابة فيتو الاخبارية : نوستراداموس العرب يتوقع اقتراب نهاية دول الشر «إسرائيل» «قطر» «تركيا».. إسرائيل تنتهي في 2017 والسر في أوباما ونتنياهو.. قطر تختفي خلال 10 سنوات وتركيا ينتظرها كويكب العذاب

http://www.vetogate.com/658693

ff98a08c3fb4cc028a5e06dc9fc801d7_L

حنان عبد الهادي

“نهاية دول الشر قريبًا إسرائيل – تركيا – قطر” هذا ما توقعه نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين من خلال المصحف الخفي وكتاب الجفر ” إسرائيل تنجح في بناء هيكل سليمان بمساعدة البابا اليسوعى ويسبقه مقتلة عظيمة بين المسلمين؛ وسيكون لإيران دور في نهاية إسرائيل؛ فنهاية إسرائيل تشترط اجتماع أوباما ونتنياهو” هذا ما توقعه شاهين لإسرائيل أما “قطر فإنها تختفى من الوجود قريبًا لتكون ضمن الدولة الشيعية الكبرى؛ وتركيا تقسم إلى دويلات ونهايتها مثل أمريكا بالهدة والزلازل “.

يستشهد نوستراداموس العرب بقول الله تعالى ” وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا ” الإسراء”101-104″ قائلًا:” كما هي العادة لم يترك القرآن الكريم أي حدث دون أن يشير له إما تفصيلًا أو إجمالًا فالآية السابقة وما قبلها تشرح قصة بنى إسرائيل وذلهم بين الأمم؛ كما تصف وعد الله لهم نهاية الزمان بأنه سيجمعهم مرة أخرى في أرض الميعاد ( جئنا بكم لفيفا ) أي من كل أنحاء العالم !”

ويقول شاهين: ” الدولة اليهودية الحديثة التي قامت مكان مملكتى ( يهوذا والسامرة )- قديمًا – وكان مقدرًا لها منذ الأزل- كما لأى أمة أو دولة- أن تشهد نهايتها؛ ولكن نهاية دولة إسرائيل ليست كأى نهاية، لكن نهاية خاصة “.

ويؤكد شاهين أن المصحف الخفى ذكر نهاية دولة إسرائيل، وهو مقدر له أن يكون العام 2017- 2018؛ كما ذكر صراحة شخصيتين ستشهدان هذه النهاية ” باراك حسين أوباما (ملك سدوم – كما في النبوءات العبرانية القديمة)؛ وبنيامين نتنياهو (أو عطية الله- كما يترجم اسمه إلى العربية)!

نوستراداموس أضاف أنه يتقاطع اسماهما- أوباما ونتنياهو- في النبوءات المشفرة في سفر حزقيال ” 3- 38 ” مع أحداث النهاية! وهذه النصوص من النبوءات المخفية، وقد ذكر فيها أوباما ونتنياهو صراحة مرتبطين بنهاية إسرائيل تحديدًا من خلال نصوص ” في النهاية انظر إلى نتنياهو؛ في الداخل هو الطاغية “.. ” تم التأكد مرة أخرى أن أوباما في وسطها عندما تحل النهاية “.. ” وقد نقلوا إلى البحر الفتى أوباما”.. ” كانوا يغنون – هل تخيلوا أنهم قد شنقوا أوباما ؟!”

” لكن لابد من توضيح نقطة مهمة، أن نهاية دولة إسرائيل المقدرة – حسب المصحف الخفى – لا تعنى نهاية العالم وإنما هي خطوة في ذلك الاتجاه ” حسبما قال نوستراداموس العرب ” فالدولة تنتهى ويظل اليهود، وسوف ينجحون ولا ريب في بناء هيكلهم- خصوصًا بعد نجاح البابا اليسوعى (البابا الأسود في أدبيات اليسوعيين) “.

نوستراداموس قال ” الذي توقعت مجيئه أوائل العام 2013- في مساعدة اليهود على بناء هيكلهم ” حسب نبوءات الأب ملاخى وغيرها من نبوءات عتيقة “؛ وذلك حتى يقاتلوا المسلمين نهاية الزمان مصداقا لقوله تعالى:” وان عدتم عدنا “.

” خصوصا أن بناءهم الهيكل ونجاحهم في هذا الأمر وقتلهم المسلمين قبل بنائه مذكور في الجفر الأحمر للإمام على بن أبى طالب- رضي الله عنه- ” تأكيدات شاهين، مستشهدًا بالنصوص القديمة ” ويأفك كاهن اليهود الإفك الأكبر؛ ويعلو بناء كنيس اليهود بحجر أزفر؛ والقتل يبوح في أهل الدار دائم لا يفتر؛ فتخرج من القلوب مسيرات الرايات تنصر الله في قدس الله؛ وتخرج من خراسان رايات سود؛ فلا يردها شىء حتى تنصب في ايلياء! “.

نوستراداموس قال: ” أي أنه لدولة إيران الحالية أيضا دور في نهاية إسرائيل- كما تنبأت من قبل – وستطأ جيوشها- إيران- أرض إسرائيل ولا ريب! ”

نوستراداموس العرب أضاف أنه من المعلوم أن عقائد اليهود وأحداثهم المصيرية ترتبط بمذنب (هالى) الذي له أسماء عديدة على مر الزمان تغيرًا مع ثقافات الأمم ولغاتها؛ حيث ظهر في أوقات ارتبطت بمصائر اليهود على مر التاريخ؛ وقد كان ابتداء الدورة الأخيرة له عام 1948 مع قيام دولة إسرائيل في 14 مايو من نفس العام، مشيرًا إلى أنه كان للنجوم والمذنبات دلائل وعلامات على أحداث عالمية مهمة، ولا ننسى نجمة بيت لحم التي دلت علماء اليهود على مكان ولادة المسيح – عيسى بن مريم عليهما السلام ! وهذا ما أكده شاهين.

شاهين قال: ” إذا جئنا إلى نهاية دويلة قطر؛ فسنجد أن نهايتها ستكون بداية لقيام دولة كبرى مستقبلية ستبتلع في أعماقها دولًا عديدة من ضمنها: إمارة قطر؛ ألا وهى الدولة الشيعية الكبرى التي سيكون ضمن حدودها: قطر – البحرين – الكويت – الساحل الشرقى للسعودية – العراق الجنوبى – غربى إيران !”

” منذ مدة طويلة ويعلم حكام قطر أن دويلتهم زائلة لا محالة؛ وأنه – بعد الزمان أو قرب- فإنهم سيغرقون في محيط الشرق الأوسط الكبير؛ فهم ليسوا بعيدين عن مطابخ صنع القرار العالمى ويعلمون ما يدور في كواليسه؛ ويستخدمون اعتى طرق السحر في سبيل ايقاف عجلة الزمان ” هذا ما قاله نوستراداموس ” وما تفعله الشيخة موزة من استقدام أعتى السحرة من أنحاء العالم: كالشامان والباجان ومعلمى الكابالا اليهود لم يعد يخفى على أحد ممن يستخدمون تلك الطرق ويعلمونها جيدًا ” مشيرًا إلى أنه قد دأب أغلب الحكام العرب كالقذافى؛ والسلطان قابوس – سلطان عمان – وملك المغرب – محمد السادس إضافة لكل ملوك وحكام أفريقيا في استخدام شتى أنواع السحر بجميع ألوانه من أجل السيطرة على شعوبهم !

شاهين أضاف ” لذلك فهم قد قاموا بتمويل أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة بل في العالم ( قاعدة العيديد)؛ كما قاموا بتغذية كل الحروب والنزاعات بالمنطقة ومولوها من أموال الذهب الأسود الذي ينساب بلا حسيب أو رقيب في الإمارة الصغيرة؛ من أجل تقديم فروض الولاء والطاعة للقوة العظمى: أمريكا؛ لكن هيهات لهم؛ فإن المخططات سائرة على قدم وساق ” مشيرًا إلى أنه ليس لأمريكا ولا غيرها حول ولا قوة لإيقاف أو تقدم مشروع الأوسط الكبير؛ وإنما هو بيد من يقبع هناك في الظلام ويوشك على الخروج قريبًا، بعد أن يغضب غضبته الكبرى ويحكم العالم بنفسه!

شاهين أكد أنه خلال أقل من عقد – 10 سنوات- ستختفى قطر من الوجود ولن يعود لها ذكر أو اسم، كما كانت قديمًا في عصر الرسول الكريم جزءا من منطقة كبرى تسمى بالبحرين؛ وليست هي البحرين المعاصرة وإنما كانت تطلق على منطقة شاسعة بدءًا من جنوب الكويت وحتى سلطنة عمان حاليا، وذلك حتى عصر العباسيين – كما ذكر ابن الفقيه في معجم البلدان – للحموى؛ ” فهى قد انتهى دورها المرسوم لها بفشل منقطع النظير وخيبت الآمال المعقودة عليها من ” أسيادها العالميين “؛ ورغم قربها من مراكز صنع القرار إلا أنها لا تعلم أن السعودية تخطط لابتلاعها ضمن حدودها ولكن إرادة الله اسبق والاثنين إلى التقسيم لا محالة! ” ذلك ما أكده شاهين.

” كل ما ذكر في الجفر الأحمر من أحداث مهولة وفتن ونزاعات وكوارث بخصوص البحرين ينطبق ولا شك على قطر وعمان أيضًا ! ” هكذا قال شاهين.

واستشهد بنص في كتاب الجفر ذكره الامام على بن أبى طالب: ” ألا يا ويل لأهل البحرين من وقعات تترادف عليها من كل ناحية ومكان؛ فتؤخذ كبارها ويسبى صغارها؛ وانى لاعرف بها سبع وقعات عظام … الخ “!

أما عن تركيا فيقول عنها نوستراداموس: ” دولة الشر والتتار القديمة- تركيا- والتي ترجع أصول شعبها إلى تتارستان وتركمانستان بآسيا؛ وهى الشعوب التتارية والمغولية الوثنية القديمة؛ لذلك فدائما ما يخفى الأتراك أصولهم المغولية والتتارية؛ رغم أنهم أسلموا وحسن إسلام بعضهم- إلا أن العرق دساس- أو كما ذكر الرسول الكريم! ”

” إضافة لعرقهم التتارى المغولى؛ فقد استوطن اليهود مناطق تركية عديدة أيام الخلافة العثمانية طمعًا في سماحة الإسلام وهربًا من عنصرية ومجازر البلدان المسيحية الأوربية؛ فما كان منهم الا أن قابلوا الإحسان بالإساءة وعملوا على تقويض الخلافة العثمانية باستخدام ماسون محافل الشرق الأعظم: كأتاتورك وأجاويد وغيرهما! ” وذلك ما قاله نوستراداموس.

شاهين أكد أن نهاية دولة الترك في آسيا الوسطى ستكون كما بدأت، وهى لن تفرق عن قطر في شىء؛ فالإثنان يظنان أنهما سيكونان بمنأى عن التقسيم الجديد للمنطقة من خلال تقديم خدماتهما إرضاءً للسيد الأعظم في العالم؛ حيث يظن الأتراك أن كل دورهم في مشروع الشرق الأوسط الكبير ينحصر في فتح حوار مع حزب العمال الكردستاني، بحيث يتحول الحزب من حزب مقاتل إلى حزب ينادي بالسلمية في تأمين حقوقه!

وأضاف شاهين ” إن تركيا ستقسم مثل غيرها إلى دويلات عدة إحداها سيكون ضمن نطاق الدولة الكردية المنتظرة التي ستضم أيضًا أجزاءً من إيران والعراق وسوريا واذربيجان! ” قائلًا ” إن لتركيا نهاية بشعة لن تقل عن نهاية أمريكا بكويكب العذاب حينما ابتعد الأتراك عن الإسلام الحق، وأصبحت الدعارة منتشرة في ربوعها وأهانوا كتاب الله بعقائد تورانية”.

وقد ذكرت تلك النهاية في الجفر الأحمر- مستشهدًا بها شاهين- كالتالى: ” وللمهدى آية من السماء جلية؛ وفى الأرض مثلها في السوية؛ كف مدلاة بالخمس؛ ورجفات ونار وخسف وطمس؛ يهد الله بعض بلاد الترك هذا ويزلزلها زلزالها؛ لما أهانوا كتاب ربها “.

نوستراداموس يقول: ” وهذا الزلزال- في تركيا- قد توصلت إلى أنه سيكون أكثر في المناطق الشرقية من تركيا !” مضيفًا ” إن الإمام المهدى سيقاتل الترك ولا شك نهاية الزمان ” في النص ” فوالله انه لقادم وان أول لواء يعقده المهدى يبعثه إلى الترك فيهزمهم “.

” وقد نُظمت نهاية الأتراك في أبيات شعرية، وارتبطت بملوك المنطقة ” نوستراداموس أشار إلى ذلك من خلال النص القديم الذي يقول: ” بنى إذا ما جاشت الترك فانتظر.. ولاية مهدى أن يقوم ويعدل.. وذل ملوك الظلم من ال هاشم.. وبويع منهم من يذل ويهزل.. وثم يقوم القائم الحق منكم.. وبالحق يأتيكم وبالحق يعمل “.

الفلكى احمد شاهين لبوابة فيتو : نوستراداموس العرب: “أردوغان” يهودي يقود التنظيم الدولي للإخوان و”عزت”المرشد العام الحديدي للجماعة.. الفلك يؤكدعلاقة الإخوان بالاستخبارات العالمية وانغماسها في الشهوات..”العريان” يختبيء شرق القاهرة

http://www.vetogate.com/646744

744

حنان عبد الهادي

أكد نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين أن علم النجوم يكشف أن أردوغان- رئيس وزراء تركيا- هو قائد التنظيم الدولى للإخوان المسلمين ؛ وأن العريان ليس بصحة جيدة ويختبئ شرق القاهرة بعيدًا عن العمران ؛ وأن التنظيم الدولى سيسقط قريبًا وأن الغرب واليهود هم الممولون الخفيون للإرهاب الدولى والإخوان وسطة لنقل هذه الأموال.

وقال شاهين إن التنظيم السرى للإخوان بدأ بشخص مريض بالقلب ينتظر الموت وهو عبد الرحمن السندى آخر شخص يمكن التفكير فيه لقيادة تنظيم سرى يعمل تحت الأرض لأكبر جماعة عرفتها البشرية منذ جماعة الحشاشين أو القرامطة بقيادة: حسن الصباح في قلعة (الموت وهى بالعربية تدعى: وكر العقاب ) – شرقى إيران حاليا.

وكان التنظيم السرى بَارِعًا في التنكّر؛ فهو بعد تدريب أعضائه على كل فنون الإرهاب، يأمر بعضهم أن يلتحق ببعض الأحزاب أو الجماعات، حتى إذا اختير يوما لعمل من أعمال الاغتيال أو الإرهاب، لم يَبْدُ أمام القانون ولا الرأى العام من أعضاء الإخوان.. ناهيك عن أعضاء التنظيم السرى ذاته..!

وأكد نوستراداموس أن هذا هو عين ما يفعله التنظيم الآن من خلال خلاياه النائمة في كل مكان سواء كان الجيش أو الشرطة أو القضاء أو مؤسسات حكومية أو خدمية أو نقابات.

وقال شاهين:” إذا نظرنا إلى الهيئة الفلكية لميلاد جماعة الإخوان وتنظيمها السرى فإن جميع الأدلة الفلكية كانت تنبئ بزوال جماعة الإخوان ليس فقط من سدة الحكم في مصر وإنما كجماعة وتنظيم دولى أيضا، وقريبًا بدول أخرى كتونس والسودان ”

وأكد أنه بنظرة سريعة على اتصالات الكواكب وقت إنشاء الجماعة، نجد اقتران القمر بالمشترى وأورانوس، وهذا يدل على الإتجار بالدين لمصالح مادية بحتة، وميلاد القمر ساعتها كان ببرج الحمل، ما يدل على أن المؤسس من أصل يهودي ووثيق الصلة بهم إلى حد ما، فالحمل هو دليل عصر موسى – عليه السلام – ووجود عطارد ببرج الحوت يدل على اضمحلال قدراتهم الفكرية فهم يسيرون وفق منهج “لا تجادل ولا تناقش” ومفهوم “السمع والطاعة” أما وجود الزهرة ببرج الحوت فيعني الانغماس في الملذات والشهوات وأخيرا هناك قبول متبادل بين كوكبي المشترى وزحل مع اتصال تناغم بينهما ما يعني أنهم يدلسون على الناس ويخلطون أمور الدين بالدنيا.

وقال نوستراداموس:” إن هذا هو ما ظهر إبان حكم أول رئيس إخوانى في مصر ( محمد مرسي ) ؛ وما كان سيظهر أيضا حال فوز الشيخ ( محفوظ نحناح ) بانتخابات الرئاسة في الجزائر – وهو من القيادات الإخوانية المعروفة في الجزائر!
وأكد شاهين على أهمية التوقف عند نقطة هامة أظهرتها الهيئة الفلكية لميلاد جماعة الإخوان، فتواجد القمر ببرج الحمل والقبول المتبادل بين كوكبى (المشترى وزحل) ينبئ بالاتصال الوثيق وتبادل المعلومات والعمالة بين جماعة الإخوان المسلمين وبين أنظمة الاستخبارات العالمية الغربية والصهيونية ؛ فزحل تنجيميا يدل على اليهود ؛ والمشترى على الغرب المسيحى.

وتوقع نوستراداموس ألا يستمر التنظيم الدولى للإخوان على قيد الحياة الفترة القادمة، لأنه سيكون عبئًا على جماعة الإخوان المسلمين في كل بلد على حدة ؛ فقد كانت نقطة القوة بالنسبة لهم – وهى الاتصال بأجهزة الاستخبارات العالمية والدعم المعنوى والمالى لهم – هي بذاتها الحبل الذي التف وسيلتف حول رقبة الجماعة في كل دولة تواجدوا فيها وخصوصًا في مصر .

و كان التنظيم الدولى سببا للعديد من الضربات الأمنية التي تعرضت لها التنظيمات الإخوانية في أقطار عربية وإسلامية عديدة ؛ كون اجتماعات التنظيم كانت تتم في دول غربية وتحت أعين أجهزة الاستخبارات الدولية ؛ التي سربتها بدورها – في عمالة مزدوجة – إلى أنظمة الحكم التي تعيش بها تنظيمات جماعة الإخوان ! خصوصًا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن قيادة الجماعة مصرية خالصة ولا وجود لأى عنصر من خارجها – بعكس ماتقول اللائحة المنظمة للجماعة .

وأضاف شاهين أنه من خلال تحليل الهيئة الفلكية توصلت إلى أن التنظيم الدولى لجماعة الإخوان سينتهي قريبًا وستكتب شهادة وفاته ؛ ولن يؤثر ذلك على الدعم المالى والمعنوى الذي سيتكفل به شخصيات إخوانية مصرية وغيرها بتمويل غربى صهيونى ؛ دون أن يربطها تنظيم دولى عالمى .

وعن المحرك الفعلى والقائد للتنظيم الدولى العالمى للإخوان المسلمين حاليا وحسبما كشف عنه الفلك يقول نوستراداموس:” من تواجد القمر ببرج العقرب (برج الخفاء والتنظيمات السرية والاستخبارات) لحظة ميلاد التنظيم الدولى للإخوان، من خلال انعقاد مجلس الشورى العالمى في 29 يوليو 1982 ؛ والبرج الطالع لحظتها كان برج العذراء وهو المسيطر على دولة – تركيا – فلكيًا وتنجيميًا والمتحكم فيها ؛ إضافة لتواجد كوكب زحل ( كوكب اليهود ) في الطالع ؛ يتبين لنا أن من يقود التنظيم هو رجب طيب أردوغان – رئيس وزراء تركيا الحالى وهو من ذوى الأصول اليهودية .”

وأكد شاهين أن أردوغان ذو أصول يهودية ومن يهود الدونمة المتمسحين بالإسلام من أجل اختراق قلبه لتدميره ؛ عملًا بنصيحة ( شبتاى زيفى ) القبالى الكبير وكبير معلمى الكابالا والمسيح المخلص لليهود في القرون الوسطى وأبو يهود الدونمة في تركيا ؛ حيث لجأوا للإسلام خوفًا من القتل وبناءً على تعليمات حاخام هولندا الأعظم حينها .

أما عن كشف الفلك لمرشد الإخوان الحالي والذي يديرها من وراء ستار فقد أكد نوستراداموس أن الهيئة الفلكية تكشف أن المرشد الحقيقى الآن لجماعة الإخوان المسلمين – هو الرجل الحديدى: محمود عزت ؛ وهى مادلت عليه الأدلة الفلكية ؛ مشيرًا لتأكيدات الأدلة الفلكية على أنه هو المرشد الحقيقى للإخوان عكس ما ظن البعض أنه هرب لخارج مصر ؛ وهو ماكشف الطالع كذبه .

أما بخصوص تمويل جماعات الإرهاب في مصر فقال نوستراداموس:” تبين فلكيًا أيضا من خلال طالع ميلاد الجماعة التي اقترن فيها القمر بالمشترى ؛ وتبادل الأخير القبول مع زحل ؛ مما يدل على مصادر تمويل أجنبية تعتمد على جماعات الإخوان المسلمين كوسيط لنقل هذه الأموال داخل البلاد التي تتم فيها العمليات الإرهابية ضد شعوبها وحكوماتها ؛ خصوصًا أن أغلب التنظيمات المتطرفة الإسلامية خرجت من رحم جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

كما كشف نوستراداموس عن مكان عصام العريان من خلال الفلك فقال:” على عكس ما يظن الكثيرون، فعصام العريان هو أدهى قيادات الإخوان ؛ وقمت بالكشف عن مكانه فلكيًا الآن عسى أن يتم القبض عليه ؛ حيث نجحت دولا عديدة في استخدام علم الفلك والنجوم والمنجمين من أجل اكتشاف أماكن اختباء ألد أعدائها ؛ وهذا ما فعلته الولايات المتحدة في تحديد مكان اختباء كل من بن لادن وصدام حسين ! مشيرًا لاستخدامه علم النجوم في تحديد أماكن المفقودين والهاربين.

وبتحرير الهيئة الفلكية لمعرفة مكان اختباء عصام العريان الحالى ؛ فقد تبين- حسبما قال نوستراداموس- إن حالته الصحية ليست جيدة – وأن العثور عليه حاليًا سيكون صعب إلى حد ما ؛ ولكن محاولات إيجاده ستؤتى ثمارها في النهاية، وسيأتى خاضعًا للسلطات ؛ ولما كان القمر بالهيئة الفلكية في الربع الشرقى منها في برج ترابى ( الثور ) الذي يدل على أماكن تربية الحيوانات كضواحى المدينة وزرائب الحيوانات – إلخ ؛ ولايتواجد مع صاحب البرج الحاكم للطالع في نفس ربعه ؛ دل على أن العريان حاليًا متواجد شرق القاهرة وليس في القاهرة ذاتها في مكان قريب من العمران.

الكاتب الصحفى – عبد الفتاح عبد المنعم – مدير تحرير جريدة اليوم السابع يحلل توقعات الفلكى احمد شاهين بخصوص صاحب مصر على صفحات جريدة وموقع اليوم السابع : الفريق «السيسى» حاكم مصر القادم فى أبراج الفلكيين

http://youm7.com/News.asp?NewsID=1303362

Scan0006

mzl.gkccyhjw.175x175-75

20130424_133525

بالرغم من أننى لاأومن بما يقوله أصحاب النجوم والفلك، وكل من يزعم أنه يتنبأ بالمستقبل، ومؤمن بمقولة كذب المنجمون ولو صدفوا، فإننى قرأت مقالا جيدا للفلكى أحمد شاهين، يكتب فيه تحليلا أكثر منه تخمينا أو تنبؤا، فهو يرى أن عام 2013 سيشهد نهاية لكل صور التشدد الدينى (السلفية والإخوان)، بعد أن يخفت صوتهم نتيجة فضائح وجرائم ارتكبوها ويرتكبونها، ومنها ادعاء كثير منهم أنه ممهد المهدى الذى سيحكم مصر «صاحب مصر»، وتصل جرائمهم إلى الذروة ضد الناس والجيش، قبل أن يتم تنصيب صاحب مصر من قبل الجيش، الذى يرجئ قراراته لحين التنصيب بعد أن كاد المتشددون يحولون مصر إلى وكر عالمى للإرهاب، يسوغ للدجال الانقضاض ليقسم أرضها، ويمزق شعبها، ويعلن أن أرض إسرائيل من الفرات إلى النيل، لكن صاحب مصر لهم بالمرصاد، يدحرهم بلا هوادة فى ثبات منقطع النظير.. وسينصب صاحب مصر وسط اندهاش المصريين والعالم الذى يتهيأ للتعامل معه.

وأضاف الفلكى أنه سيكون هناك ارتباك كبير فى ردود فعل وقرارات لدول عظمى، وتبدو مصر وقتها بصدد إعلانها سيدة العالم، مع فرح وسعادة للمصريين وبهجة للمسيحيين، ولن تفلح أى جهود لإلهاء حاكم مصر أو تشتيته أو الإفلات من قبضته، حتى يسلم الحق إلى أهله، وسيكون أول مشروع له مرتبطا بتراب مصر، لتوصيل أهم رسائله، والكشف عن قدراته فى تحويل حفنة تراب إلى مليارات من الأموال، يصاحبها أهم مشروع غذائى لمصر، يستوعب الملايين دون إرهاق ميزانية مصر.

«الفلكى» قال فى نبوءته، إن كل ماجرى ليس سوى مقدمة فى كشف تخبط إسرائيل حول كيفية التعامل مع الواقع الجديد، الذى يشكل الهلع الحقيقى لها، حيث تقوم وفود عربية وإسلامية عقب تنصيبه، بوضع إمكاناتهم تحت تصرفه، ويتذمر كثير من علماء الدين (الشيعة والسنة) نتيجة لفقدان مكانتهم من ناحية، ومن ناحية أخرى لإدراك البعض منهم، أنه لن ينجو من العقاب.

انتهت النبوءة، وبالرغم من أنها لم تذكر صراحة اسم الفريق السيسى، فإن كل حرف فى النبوءة يشير إليه، باعتباره أمل مصر، وبطلها القومى، وقاهر الإخوان.
وعموما لو صدق هذا الفلكى فى كلامه، فإننى مع ترشح السيسى، بالرغم من أننى مازلت رافضا أن يكون رئيسا، لأنه أكبر من كرسى الرئاسة، كما كتبت من قبل فى مقالات سابقة.

تحقق توقعى المنشور على بوابة فيتو بانفجارات تهز اماكن حساسة فى مصر قبل موعد محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى : انفجار مبنى المخابرات الحربية بالاسماعيلية

قلت فى توقعاتى على بوابة ( فيتو ) الاخبارية لتوقعى لحال مصر قبل محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى :

” ——– انفجارات تهز اماكن حساسة بمصر ”

http://www.vetogate.com/634034

– حيث قلت :

” ستطال الانفجارات أماكن حساسة في مصر بعضها خدمي وستتوقف خطوط المترو، وتتزامن مع تفجيرات بالصعيد وسيناء وفي رفح، وستزيد العمليات الانتحارية داخل الحدود بسبب ضرب مصر لغزة في وقت متزامن مع المحاكمة!”

– وها هو توقعى يتحقق بانفجار مبنى المخابرات الحربية بالاسماعيلية

” قال مصدر أمنى، إن عدد إصابات انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى تابع للمخابرات الحربية بالإسماعيلية، وصل إلى 20 مصاباً، نقلوا إلى مستشفى الجلاء العسكرى لتلقى العلاج.

وأضاف المصدر، أن السيارة المفخخة كانت منتظرة أمام المبنى وانفجرت عن طريق التحكم بتوقيت التفجير.

وسمع دوى إطلاق رصاص كثيف فى محيط المبنى، يرجح أنه عمليات مطاردة لعناصر مشتبه بها.”

http://www.youm7.com//News.asp?NewsID=1302393

http://gate.ahram.org.eg/News/407434.aspx

110201319141347

الفلكى احمد شاهين

تحقق توقعى بدماء الحجاج فى موسم الحج هذا العام وفى توقيت الخسوف 18 اكتوبر 2013 كما توقعت تماما


– قلت فى توقعاتى السياسية لدول العالم عام 2013 فيما يخص السعودية – على موقعى نوستراداموس العرب:

” = السعودية : زحل حل فى عاشرميلاد المملكة وخيم الموت عليها : ملك جديد فى السعودية ؛ واقتتال فى الحرم بعد ظهور اتباع يبشرون بظهور المهدى يلحقهم – العائلة الحاكمة منقسمة – اضطرابات بشرق وجنوب المملكة – وفاة افراد من النخبة الحاكمة بعضهم سيدات وفضائح تطال بعض النساء – تحسن فى الاحوال بداية من شهر سبتمبر ”

http://ahmed-chahen.board-idea.com/t488-topic

– كما توقعت قبل العام 2013 انه ستحدث دماء بموسم الحج هذا العام وضمنتها ضمن توقعاتى للفترة القادمة على قناتى باليوتيوب ؛ اضافة لحدوث اقتتال فى الحرم هذا العام الذى اتوقع انه سيكون فى عاشوراء والذى سيكون ضمن عام 2013 ايضا –

– كما توقعت ايضا بجميع وسائل الاعلام المقرؤة والمسموعة كفيتو واليوم السابع والراية القطرية وروزاليوسف –الخ ؛ بدماء موسم الحج هذا العام ؛ ونظرا لاننى تعودت ان اكون دقيقا فى توقعاتى بالتواريخ والارقام كما تحقق توقعى
عندما قلت : ” – 7 ابريل 2013 حدث سيكتب فى التاريخ ولن يمر مر الكرام ”

وحدث اكبر اختراق للشبكة العنكبوتية فى اسرائيل اثر على مناحى الحياة فى المنطقة

– اضافة لتوقعى بوفاة القذافى بالسنة والشهر واليوم ووفاة البابا شنودة ؛ وحددت ان البابا الجديد عام 2013 سيكون يسوعيا ( البابا اليسوعى يطلق عليه البابا الاسود فى الغرب نظرا لرداءه الاسود ) ومن اصول اوربية ؛ رغم ان فلكيون اخرون توقعوا وفاة البابا بندكتيوس الا اننى الوحيد عالميا الذى توقعت استقالته – وكل هذا منشور بجميع وسائل الاعلام –الخ

– اقول انه نظرا لدقة توقعاتى – وهذا مثبت بسجلات الاتحاد الامريكى للفلكيين المحترفين – الذى اتشرف بعضويته ؛ فقد حصلت على المركز الثانى عربيا والخامس عالميا

لذلك فقد توقعت ايضا – وهذا منشور فى بوستات لى على صفحتى بالفيس بوك – ان الدماء ستسيل مع اخر خسوف قمرى هذا العام وهو الذى حدث فى 18 اكتوبر 2013 ؛ والذى توقعت قبل ذلك انه سيؤثر على المملكة السعودية تحديدا لانه حادث فى البرج المسيطر عليها هى تحديدا دون غيرها من دول العالم ( فلكيا ونجوميا )
وحدثت الدماء بالفعل كما حددتها انا تماما – كما فى الفيديو اسفله – مع حدوث الخسوف القمرى يوم 18 اكتوبر 2013 والذى ضمنت ( جداوله ) ضمن الجزء الاول من توقعاتى لعام 2013

603

(( = كما سيشهد العام ثلاث خسوفات للقمر:

احدهما جزئى فى 25 ابريل 2013 ؛ وسيمر بمناطق : اوربا – افريقيا – اسيا – استراليا – خلال مدة لا تتجاوز ال 27 دقيقة
والثانى فى 25 مايو 2013 ؛ وسيمر بالقارتين : الافريقية والامريكية
والثالث فى 18 اكتوبر 2013 ؛ وسيمر باغلب قارات العالم ))

http://ahmed-chahen.board-idea.com/t473-topic

– ملحوظة : جداول الكسوف والخسوف ليست توقعات فلكية وانما هى جداول ترصد من قبل الهيئات والمراصد الفلكية العالمية كناسا وغيرها مسبقا ولمئات من السنين وليست توقعات فلكية – كما يظن البعض –

اقول هذا ردا على من يقول انه لم يحدث الخسوف او انه كاذب –الخ هذه الخزعبلات

– وفى هذا الفيديو نرى دماء الحجاج التى سالت فى موسم الحج هذا العام ؛ مع العلم – ومن خلال تاكيدات لمصادر من داخل المملكة انه توجد فيديوهات اخرى – اعدكم بنشرها – لان السلطات السعودية من مصلحتها الا يظهر شىء او تنشر ماحدث فى موسم الحج حتى تقول للناس ان موسم الحج مر بسلام وهو ليس كذلك وستثبت الايام صدق مقولتى

– ملحوظة : كما تعودت دائما فى ان اكون دقيقا فى توقعاتى دون ان اهول الامور او ماشابه : فانا قلت فى توقعاتى ” دماء ستسيل فى موسم الحج هذا العام ومع حدوث الخسوف القمرى 18 اكتوبر 2013″
ولم اقل مذبحة او معارك – كما قال فلكيون اخرون – سرقوا توقعاتى واضافوا عليها من القصص مايشيب لهولها الولدان – ؛ فكل الفلكيون حول العالم اجمعوا انه سيحدث شىء فى موسم الحج هذا ؛ ولكنى قلت نصا : دماء ستسيل ولم اقل مذابح او معارك او حروب فى الحج – كما قال الاخرون –

– فارجوا ان يفرق اصدقائى بين ما قلته انا وبين ما يقوله الاخرون ؛ والفيديوهات منشورة ؛ حيث ذكرت احدى الفلكيات : حدوث مذبحة فى الحرم – وهذا مالم اقله – وانما قلت دماء ستسيل فى الحج –

– وهناك قلة من الناس استعجلت العذاب وباتوا يقولون متى ستحدث الدماء – متى ستحدث الدماء — ؛ مع انه من المعلوم انه لن تحدث مثلا على عرفات او من خلال المشاعر الاولى وانما اكيد من خلال مشاعر اخرى وموسم الحج مفتوح – على عكس ما يظن البعض – بل ان البعض سالنى قبل بدء موسم الحج : اين هى الدماء – سبحان الله !

– مع العلم انه كان ممكن الا تحدث الدماء المضمنة فى الفيديو المنشور اسفله ؛ لولا ان الناس تعجلت العذاب وباتوا يسالون : اين الدماء – اين الدماء – فحدثت الدماء ؛ ومع الخسوف القمرى كما توقعته انا

بسم الله الرحمن الرحيم

” يايها الذين امنوا لاتسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم ”

صدق الله العلى العظيم

فالحاح الناس ساعد كثيرا على حدوث التوقع وهذا من اسرار الكون !

– وهذا هو الفيديو :
وتاريخه 18 اكتوبر 2013 مع حدوث الخسوف القمرى كما توقعت انا تماما

– وهذا رابط قناة ( صدى البلد ) التى نشرت الخبر ايضا فى 18 اكتوبر 2013

http://www.el-balad.com/649603

– وهذا ايضا موضوع نشرته ( الواشنطن تايمز الامريكية ) عن تهديدات الحجاج الامريكيين من قبل جنسيات اخرى فى موسم الحج واصابة الامريكان بالجروح والدماء وفى يوم الخسوف ( 18 اكتوبر 2013 ) كما توقعت ايضا

http://c.washingtontimes.com/neighborhood/american-muslim/2013/oct/18/americans-performing-hajj-attacked-saudi-arabia/

– وهذا موقع اخر يصف ماحدث لحجاج شيعة تحديدا ممن وصفهم الموقع – بالمتطرفين الراديكاليين – الذين سالوهم عن هوياتهم ؛ وعندما ردوا عليهم بانهم حجاج امريكان وايضا شيعة ؛ فقام المتطرفون بمهاجمتهم بالسكاكين والشفرات والاسلحة الاخرى ؛ وهددوهم باغتصاب نساءهم وقتلهم بلا رحمة ؛ وعلى اثرها فر الحجاج من الخيام المخصصة للجنسيات الامريكية والاوربية ؛ حيث طاردهم الحجاج المتطرفون واصابوهم بالكدمات واختنق احدهم ؛ وحدث كسور بالعظام ؛ ورضوض بالعين ؛ وقد رفضت الشرطة السعودية اتخاذ اللازم ؛ وكانوا يضحكون علنا على الهجوم

– وهذا رابط الموقع الذى تمت ترجمته عاليه

http://www.militaryphotos.net/forums/showthread.php?231485-Americans-performing-Hajj-attacked-in-Saudi-Arabia

– وهذا رابط موقع اخر يصف الهجوم واصابة الحجاج ودمائهم واستهتار الشرطة السعودية بالحجاج من جنسيات اخرى

http://www.shiachat.com/forum/index.php?/topic/235018116-american-shia-pilgrims-attacked-during-hajj/

– وهذا رابط موقع اخر يصف ما سبق عاليه

http://communities.washingtontimes.com/neighborhood/american-muslim/2013/oct/18/americans-performing-hajj-attacked-saudi-arabia/

– وهذا رابط موقع اخر

http://newsmilitary.com/pages/18900043-americans-performing-hajj-attacked-in-saudi-arabia

الفلكى احمد شاهين

عضو الاتحاد الامريكى العالمى للفلكيين المحترفين

بعد نشر حواراتى وتوقعاتى فى كبرى الصحف المصرية والعربية كالسياسة الكويتية والراية القطرية والاهرام وروزاليوسف واليوم السابع –الخ – قريبا : نشر حوارى الفلكى الشامل لاحداث العالم اضافة لتوقعاتى المحققة خلال الاعوام الماضية والعام الحالى والتى انفردت بها عالميا على صحيفتى زمان و صباح التركيتين

sabah

انتظروا :

حوارى الفلكى الشامل لاحداث العالم اضافة لتوقعاتى المحققة من تولى تميم امارة قطر ووفاة القذافى والبابا اليسوعى الجديد –الخ على صحيفتى زمان و صباح التركيتين واللتان تم تسجيل الحوار فى بورسعيد منذ اسبوعين

اضافة لكتابتى عمود ثابت قريبا لاحداث العالم فلكيا وسياسيا فى صحيفة اجنبية ساعلن عنها حينها

الفلكى احمد شاهين

مقالى الجديد بصحيفة نورت ( اللبنانية ) : • قراءة تحليلية لرؤية الفيلسوف- نعوم تشومسكى لعالمنا العربى : عودة الرئيس محمد مرسى وسقوط الحكم العسكرى فى مصر – حسن نصر الله ليس قديسا – الاسد متوحش ؛ واعادة لنشر مقالى فى موقع البديع الذى نشرته سبتمبر الماضى : بقلم الفلكى والناشط الحقوقى احمد شاهين

http://news.nawaret.com/%D8%B2%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1/%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D9%82%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%AA/%E2%80%A2%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81-%D9%86%D8%B9%D9%88%D9%85-%D8%AA

http://albadee.net/news/10016/-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%85-2014-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%89-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%89-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9-%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-

http://albadee.net/news/10954/%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81–%D9%86%D8%B9%D9%88%D9%85-%D8%AA%D8%B4%D9%88%D9%85%D8%B3%D9%83%D9%89-%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%89

– بعيدا عن التشنجات المذهبية والارهاصات الطائفية والتوقعات الفلكية ؛ دعونا نتامل حال مصر غدا ونربط ما يجرى فيها بما يدور حولنا فى عالمنا الكبير !

لقد سقط حكم الاخوان فى مصر فى 3 يوليو 2013 بعزل الرئيس المصرى – محمد مرسى فى انقلاب عسكرى مؤيد بارادة شعبية من خلال واجهة سياسية تسمى ( حركة تمرد ) – مدعومة باموال الخليج وعلى راسها الامارات العربية المتحدة ورجال اعمال معلومون بالاسم ؛ ليسوا او مؤسسى حركة تمرد فوق مستوى الشبهات – يدل على ذلك الثراء المفاجىء الذى ظهر فجاة على مؤسسى الحركة –

ولكن استمر التنظيم الدولى للاخوان فاعلا وراسا مدبرة فى الخارج يدير العمليات داخل مصر وكأن شيئا لم يحدث !

– لقد انتهى حكم الاخوان المسلمين فى مصر من خلال عزل رئيسهم وحظر انشطتهم والاستيلاء على ممتلكاتهم ومقراتهم ؛ ولكن هل انتهى وجودهم الاعتبارى او المعنوى ؟!!

– ابداً : ان الفكرة لاتموت ابدا ؛ ان التنظيم الدولى للاخوان هو ( فكرة ) تجسدت فترة ثم عادت الى عالم الخيال تنتظر الفرصة المناسبة لكى تتجسد مرة اخرى وهكذا دواليك
وكاننا نشاهد ( روحا ) تنتقل خلال العوالم المختلفة من جسد الى جسد حتى تستقر نهائيا عند بارئها – مصداقا لنظرية التقمص – !
– ما قلته سابقا ينطبق تماما على التنظيم الدولى العالمى للاخوان المسلمين ؛ الذى يعلم تماما انه خسر معركة ولكنه لم يخسر الحرب بعد !

– يظن النظام الحاكم فى مصر ومن وراءه دول خليجية مستفيدة اكثر ما هى مفيدة : انه بعزل الرئيس الاخوانى المصرى فقد مات التنظيم الدولى للاخوان ؛ بل بالعكس : التنظيم الدولى للاخوان يضم جنسيات عديدة من شتى ارجاء العالم العربى والاسلامى ولن يعدم ان يجد من بينها من يقود التنظيم الدولى للاخوان ؛ فالاخير هو المفرخة التى تنتج الاجيال الجديدة وتبثها عبر دول العالم !

– اقول ما قلته سابقا : لاننا نحن المصريون نكرر اخطاؤنا دوما ولانقرا التاريخ – كما قال موشيه ديان – ؛ ولاننظر الا تحت ارجلنا ؛ تماما كما كنا قبل نكسة 5 يونيو 1967 : كان عندنا اقوى جيش فى المنطقة يطلق عليه : القوة الضاربة فى الشرق الاوسط ؛ الطائرات تتساقط كالذباب – فى الاذاعة المصرية فقط – ؛ والان نحن نكرر اخطاء الاجيال السابقة ونقيم الافراح والليالى الملاح ونتناسى ان الحرب لم تنتهى بعد ؛ وان المعركة القادمة اقرب مما يتصور البعض !

– لقد قام الجيش المصرى بانقلاب عسكرى ايده طائفة من الشعب المصرى ؛ وتم تنصيب رئيس مؤقت عاجز وحكومة اعجز منه ؛ وانشغل الجيش فيما انشغل فيه ؛ وتحاول الشرطة ان تتوكأ على عصا علها تستعيد هيبتها المسلوبة ؛ وتدارى فضائحها ومجازرها فى بورسعيد وغيرها !

– ان الزمن لا ينتظر احدا ؛ ولاينتظر من قاموا بعزل مرسى ان يتوقف الزمان عندهم حتى يستعيدوا قوتهم وهيبتهم المفقودة ؛ فللنظام العالمى وقواه الكبرى حساباته المعقدة التى لاتحترم الضعيف ولاتعرف غير القوى المنتصر- مهما طال الزمان – ؛
فلن تظل روسيا او الصين على تعهداتهما لمصر ؛ ولنا فى التاريخ عبرة !
فهذه القوى الكبرى لها حساباتها الخاصة التى بطبيعة الحال لن تجعل الاولوية لشعب اخر على حساب مصلحة شعبها !
فلو رات ان من مصلحتها ان تبيع مصر : ستبيعها دون ادنى تفكير ؛ كما انها كالجمل لاينسى الاساءة اليه : مهما طال الزمان ؛ فالكثير ممن يعيشون اليوم يتذكرون كيف ان مصر باعت فروع شركة النصر واشترتها شركات اسرائيلية ؛ وكيف اننا فرطنا بكل سهولة فى علاقاتنا بالهند والصين وقطعنا علاقاتنا فى وقت من الاوقات مع اغلب الدول العربية التى نستجدى الان مساعداتها ؛ فهى لن تعيش لنا للابد – الخ !

– وما سبق ينطبق على دول الخليج العربى التى ستنجح الضغوط المستقبلية على جعلها تتخلى عن مصر بل وتطبع علانية مع اسرائيل ؛ فعلاقات امراءها وملوكها مع اسرائيل والغرب لم تعد سرا كما كانت فى الماضى !

– عندما ناتى اليوم ونقول لروسيا والصين : احنا اسفين على اللى فات وما فعلناه معكم من طردكم وبهدلتكم ؛ ومش هنعمل كده تانى ؛ فلا ننتظر ان يكون ذلك بلا مقابل او تعاطفا منهم – كما كان فعلا فى عهد عبد الناصر ابان ثورة 23 يوليو 1952 ؛ فهم قد تعلموا الدرس ؛ والا لما استحقوا ان يكونوا دولا كبرى تناطح امريكا فى العالم !

– مما لاشك فيه ان للقوى الغربية – تحديدا – اجندتها التى لابد وان تنفذها ان اجلا او عاجلا ؛ وهى بلا اى مواربة : اعادة تشكيل الشرق الاوسط لكى يكون دويلات متناحرة تعوم فى بحر من الجهل والفقر والتعصب والطائفية ؛ وليس هناك سوى جزيرة وحيدة هى الامان لمن يتعلق بها ويصل الى شاطئها : اسرائيل العظمى !

– ومما لاشك فيه ؛ ان النظام العاجز فى مصر والذى توقف الزمن عنده عند تاريخ : 3 يوليو 2013 ؛ يساعد بطريقة او باخرى فى انجاح مخطط الشرق الاوسط الجديد ؛ من خلال صراعات داخلية اطرافها سياسيون مرتشون عملاء كل يعمل لمصلحته ويتكشفون يوما بعد اخر ؛ وما بين مؤسسة عسكرية انشغلت بمحاربة الارهاب واعطت الاولوية للقضاء عليه على حساب حرية المواطن المصرى تساعدها فى ذلك قيادة شرطية مهلهة لم تستطع ان تحمى وزيرها من محاولة اغتيال لاشك انها ستتكرر كثيرا بعد ذلك ؛ رغم ان السيارة التى كان يركبها وزير الداخلية كانت – معونة – من الفريق – عبد الفتاح السيسى !

– ماسبق يفسر لنا سر ثقة المفكر الامريكى المعروف – نعوم تشومسكى ؛ عندما يقول بكل وضوح وصراحة وارتياح :
” بدأت بالفعل الترتيبات والاتصالات التي تصب كلها في اتجاه واحد وهو عودة الشرعية في مصر ؛ وأن الرئيس مرسي لا بد أن يعود للحكم “

” الرئيس الشرعي هو الدكتــور محمد مرسي ؛ ويؤكد صحة كل تحليلاته التي تخص الشأن المصري، وأرجع ذلك إلى وضع مصادره وقربهم من مراكز اتخاذ القرار”

– نعم ؛ مصادره وقربهم من مراكز اتخاذ القرار : قد توصلوا لما سبق وان قلته عاليه ان الوضع المصرى يدفع بقوة نحو عودة الرئيس المعزول – محمد مرسى !

– فالكرة الان فى ملعب الجيش – بصفته المؤسسة الحاكمة فى مصر فعليا – ؛ اما ان ينتصر وتتحقق التوقعات بتولى السيسى حكم مصر ؛ او ينشغل بما اريد له ان ينشغل به ؛ وعندها فلايلومن الا نفسه !
– وأضاف تشومسكي : ” أن السيسي عجز عن تحصين تسجيلاته الخاصة من التسريب واشتعلت الصراعات بين أجنحة العسكر سرًا وعلنًا وقد قلت من قبل أن سقوط الانقلاب لن يبدأ إلا إذا برزت وطفت خلافاتهم واختلافاتهم على سطح الأوضاع وهذا ما يراه العميان ”

وأكد أيضًا : ” أن الترتيبات والاتصالات قد بدأت بالفعل والتي تصب كلها في اتجاه واحد وهو عودة الشرعية التي باتت وأضحت مسألة وقت وتدور الخلافات حول كيف ستتم حماية البعض من جنرالات الدم في المؤسسة “

– واضاف : ” توقعت صمود التظاهرات وتوقعت خلافات العسكر وتوقعت مجازر النفس الأخير وتوقعت أشياء كثيرة والآن أقول لكم من نفس القاعة التي دّرس فيها الرئيس المصري محمد مرسي إن الرئيس سيعود زعيمًا وستصبح مصر أقوى مما كانت وضحايا رابعة هم ثمن حرية شعب تعداده يقترب من 100 مليون نسمه يأبى العالم أن يعطيهم حريتهم فثاروا ثورتهم الطاهرة وستنجح وحاسبوني على هذا “

– وحتى ننصف الرجل – تشومسكى – وحتى نبعد الشبهات عن انه يتكلم خصيصا عن عودة مرسى او انه يحابيه – رغم انه نفى ذلك – ؛ فقد تطرق الى الشخصيات والبلدان العربية الاخرى حين قال : ” إن حسن نصر الله ليس قديسًا ؛ وعن الأسد قال إن “نظام الأسد متوحش للغاية رد بعنف شديد على المظاهرات السلمية وقاد البلاد إلى حرب أهلية“.

– مقالى فى البديع :

مصر عام 2014 : محمد مرسى فى القصر الجمهورى يوقع مرسوما باعدام السيسى
سيناريو افتراضى محتمل الحدوث
يتم اعدام السيسى وسط ساحة مليئة بجنود الجيش من الموالين لجماعة الاخوان المسلمين ووسط تكبيرات وتهليلات المناصرين
– See more at: http://albadee.net/news/10016/-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%85-2014-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%89-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%89-%D9%8A%D9%88%D9%82%D8%B9-%D9%85%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-#sthash.4tiWJQ1e.dpuf

البديع- اعلم ان العنوان شديد الصدمة ويبدو خيالا بعيد المنال ؛ ولكنه سيناريو محتمل الحدوث بنسبة ليست هينة بناءا على تقارير امنية من مطابخ صنع القرار العالمى
وهذه النسبة لاتجعلنا نستهين ابدا بما قد يحدث غدا
– سنجتاز الان عام 2013 الذى انتهى وقد خرجت منه سوريا نصف محطمة من ضربات موجعة من الاسطول الغربى مدعوما ومطعما بقوات الصفوة من الجيشين الاردنى والسورى وبعض الوحدات الخليجية ؛ واسرائيل تلملم جراحها بعد صواريخ طالتها من حزب الله وايران
ومصر مازالت تكتب دستورها وسط مشادات القوى السياسية : ايهما نبدا به اولا : الانتخابات البرلمانية ام الرئاسية
– ولنلج الى عام 2014 ؛ حيث الصحف العالمية والعربية يتصدرها مانشيتات من مصر عن انشقاقات فى الجيش المصرى واضطرابات يتزعمها جنرال قوى من المقربين للفريق اول – عبد الفتاح السيسى – وزير الدفاع المصرى ؛ حيث بات الاخير معزولا بشكل كبير عن افرع الجيش ويذهب الى مكتبه لمجرد توقيع الاوراق دون ان يقابل احدا او يلتقى بالرئيس ؛ ويترك تصريف امور الوزارة للجنرال القوى ( س ) المقرب منه ؛ بعد ان لفظه كثيرون داخل وخارج مصر بسبب تحركات ناجحة قام بها محمد البرادعى – نائب الرئيس المصرى الاسبق مع بعض القوى السياسية الداخلية التى اظهرت الايام انها لم تكن لمصلحة الوطن ابدا
تناهى الى سمع السيسى ايضا بان الرئيس المؤقت – عدلى منصور بات معزولا هو الاخر من قوات الحرس الجمهورى
15 يونيو 2014الثانية عشرة ظهرا : عربة مدرعة ينزل منها اثنين يتوجهان الى مكتب السيسى دون ان يعترض طريقهما احد ؛ يتوجهان الى مكتبه مباشرة ويطلبان منه ان يتوجه معهما الى القصر الجمهورى لمقابلة الرئيس
يلاحظ السيسى اثناء خروجه تغيير طاقم الحراسة بالكامل وتواجد مدرعات امام وزارة الدفاع
بدون اية مقاومة يتوجه معهما السيسى لمقابلة الرئيس ؛ ويفاجأ بان الموجود فى القصر هو ( الرئيس المعزول – محمد مرسى )
بنظرة تملؤها الشماتة يتوجه مرسى الى السيسى بقوله : الم اقل لك انه سيرجعنى الله الى منصبى وسأمحيك من على وجه الارض
يفاجأ السيسى بشخص يملى على السيسى نص استقالته من منصبه ؛ ويفاجأ بانه ذات الجنرال القوى ( س ) الذى كان يسديه النصح فيما سبق
يوقع السيسى مغرما على نص استقالته ؛ ويفاجأ بمحقق يملي عليه اتهامات الانقلاب على الشرعية وازهاق ارواح بريئة فى رابعة –الخ
وان عقوبة ماسبق هو الاعدام
يتم اعدام السيسى وسط ساحة مليئة بجنود الجيش من الموالين لجماعة الاخوان المسلمين ووسط تكبيرات وتهليلات المناصرين
– الصحف العالمية اليوم التالى يتصدرها مانشيتات : ” وانتصرت الشرعية ”

الفلكى احمد شاهين

الفلكى احمد شاهين ( نوستراداموس العرب – شاهين الاسرار ) يتنبا لمحاكمة الرئيس المعزول – محمد مرسى على بوابة فيتو : حركات إسلامية تقتحم السجون وتنجح في تهريب مرسي وتقتله خارج مصر.. الدولة تهتز يوم محاكمة المعزول.. تكرار محاولة اغتيال وزير الداخلية ووزراء آخرين.. انفجارات تهز أماكن حساسة بمصر

http://www.vetogate.com/634034

– حنان عبد الهادي

بعد أن تحدد يوم 4 نوفمبر لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وتأثير تلك المحاكمة وعواقبها في الشارع المصري، نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين استقرأ من خلال تنبوءاته ما يمكن أن يحدث خلال تلك المحاكمة.

يقول نوستراداموس: إن المحاكمة التليفزيونية للرئيس المعزول محمد مرسي ستكون بتوقيت كسوف الشمس في طالعه، وستكون هناك محاولات لاقتحام السجون قبل المحاكمة لتهريبه، واضطرابات بالشارع المصري بسبب المحاكمة، وطالع مرسي يؤكد تهريبه وقتله بالخارج، وشخصية ثورية مفاجأة تقود المصالحات.

أشار شاهين في تنبوءاته إلى أنه قد تحدد مبدئيا موعد الرابع من نوفمبر القادم موعدًا لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي؛ بسبب العديد من الاتهامات، التي سيفصل فيها القضاء المصري لاحقا، أهمها قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية إبان فترة حكمه.

وقال نوستراداموس: “كنت قد توقعت منذ مدة طويلة شدة سيقع فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وتحديدًا في نوفمبر من العام الحالي، وذلك بسبب حدوث الكسوف الشمسي ببرج العقرب في طالع الرئيس محمد مرسي، والذي من مفارقات القدر أنه حادث يوم 4 نوفمبر 2013!”.

وأضاف شاهين: “وكأن مرسي على موعد مع القدر أو أن القائمين على النظام في مصر – كما هو الحال في كل العالم – يستعينون بفلكيين وسحرة لتسيير أمور السلطة في بلادهم، وهذا لوحظ في أمور عديدة وقرارات مصيرية تم اتخاذها من قبل”، مشيرًا إلى أنه من العجيب أيضًا أن يقع مرسي في ضيق وشدة في ذلك التاريخ؛ بسبب برج العقرب والكسوف الحادث فيه (وهو برج الفريق عبد الفتاح السيسي)!.

وقال شاهين: “إن موعد محاكمة الرئيس محمد مرسي يأتي في فترة عصيبة تمر بها البلاد ويمر بها هو شخصيا أيضًا، فطالعه ينبئ بأنه سيكون متقلب المزاج، وسيحاول إلقاء اللوم على أعضاء جماعته وقيادييها، خصوصًا وأن المحاكمة مقدر لها أن تكون علنية أمام ملايين المشاهدين حول العالم، وإن كنت أشك أنها ستكون كذلك.

وأضاف شاهين: “سيحاول الرئيس المعزول خلال محاكمته أن يتصف بالهدوء والرزانة، وأن يرسم ابتسامة باهتة على شفتيه دون جدوى، ولن تخلو حركات جسده من إشارات عصبية، تنم عما يعتمل بداخله من قلق وتوجس وخوف!.

وأكد نوستراداموس أن كوكب زحل – النحس الأكبر – سيسبب ضغوطًا لا تحتمل لمرسي، وسيضع أمامه بعض العراقيل – التي لن يلتفت لها على الإطلاق -، فمعروف عنه عناده وتشبثه برأيه مهما كانت الظروف والأسباب!.

وتوقع شاهين ألا تكون محاكمة رأس النظام الإخواني السابق (مرسي) كمثيلاتها من محاكمات الرؤساء الفاسدين السابقين حتى حسني مبارك ذاته، وذلك بسبب العديد من التأثيرات الفلكية تلك الفترة، والتي تطال مصر ونظامها وشعبها، والتي ستسبب توترًا شديدًا بين أنصار المعزول وبين النظام الحاكم والمتمثل في أداتيه الرادعتين: الجيش والشرطة، خصوصا وأن هذا أول ظهور علني له منذ احتجازه – قسريا – في مكان سري بواسطة الجيش المصري، مما سيؤجج من عواطف أنصاره ومحبيه وستحدث عواقب غير حميدة في الشارع المصري!.

وأشار شاهين إلى أن كوكب بلوتو (كوكب الدمار والانقلاب) الفترة القادمة حل في بيت الشعب في طالع الدولة المصرية، مما يعني حدوث مشاغبات كبيرة في الشارع المصري وفي مكان أتناء محاكمة المعزول، بل وستطال التأثيرات السلبية مؤسسات ومنشآت مصرية بالخارج، وسيسبق ويتزامن مع موعد محاكمته محاولات عديدة من حركات إسلامية لاقتحام السجون وتهريبه – دون جدوى -، وإن كانت ستنجح بعد فترة من الزمان بعد أن يمتص الجيش المصري غضب الشعب بمحاكمة تليفزيونية لمرسي وينال مراده، فيساهم في إنجاح محاولة تهريبه وتحت أنظاره ليقتل خارج البلاد، كما سيحدث أيضا اضطراب سياسي واقتصادي كبير سيؤثر على مصر فترة لاحقة، خاصة في ظل انقسام الآراء في الشارع المصري حول المحاكمة ذاتها، وتزامن ذلك مع قرارات بحل جماعة وجمعية الإخوان المسلمين وحظر أنشطتهم، مما سيفجر الغضب المكبوت بين أبناء الجماعة غيرهم أكثر وأكثر، وسيكون سببًا لسكب المزيد من البنزين فوق النار المشتعلة أصلًا في البلاد!.

وقال نوستراداموس: “ستطال الانفجارات أماكن حساسة في مصر بعضها خدمي وستتوقف خطوط المترو، وتتزامن مع تفجيرات بالصعيد وسيناء وفي رفح، وستزيد العمليات الانتحارية داخل الحدود بسبب ضرب مصر لغزة في وقت متزامن مع المحاكمة!.
وأشار شاهين إلى أن البيت الثامن في طالع مصر (بيت الموت) هذه الفترة قد حل به المريخ وعطارد، مما يعني استشهاد عدد من أفراد الجيش والشرطة (أحدهم برتبة كبيرة)، وستتكرر محاولة اغتيال وزير الداخلية ووزراء آخرين، إضافة لقتل العديد من الشباب داخل الميادين!.

توقع شاهين في تنبوءاته أنه ستندد العديد من القوى العالمية بمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وستهدد دولًا بعينها بقطع علاقاتها مع مصر أو تخفيض تمثيلها فيها، وهو ما لن يؤتي ثماره مع النظام العسكري في مصر!.

وأضاف شاهين: إن “طالع فترة المحاكمة هو برج منقلب هوائي، مما يعني أنه ستستمر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي فترة من الزمان في مشاهد أشبه بمسرحية تتكون من عدة فصول ستنتهي بأحكام لن ترضي المصريين بأي حال من الأحوال، فالضغوط ستكون شديدة على النظام الحاكم، وستحدث تدخلات عدة من الداخل والخارج لتخفيف الأحكام، تتزامن مع مصالحات مع رموز النظام الإخواني السابق تقودها شخصية ثورية ستكون مفاجأة للجميع، خصوصًا مع اختيار قاض سبق وأن كان في خصومة مع المعزول، مما سيجعله يتنحى لاحقا، وهكذا دواليك في تمثيلية هزلية فعلوها مع مبارك سابقًا – وكنت قد توقعت أيضا منذ فترة طويلة – حصوله على البراءة وحدث هذا بالفعل!.

وقال نستراداموس: إن طالع الرئيس المعزول مرسي الفترة القادمة يؤكد بكل وضوح وشفافية أنه إلى الأفضل بعد موعد محاكمته، وكلما اتجهت السنة نحو الأفول، ولن يزداد إلا ثقة بالنفس من أن هناك بالخارج من سيدعمه في الوقت المناسب، ولن تنتهي محاكمته بما كان يأمله الثوار في مصر!.

تحقق توقعى بضرب الطيران الحربى المصرى لغزة

– توقعت منذ فترة على بوابة فيتو الاتى :

” ——- مشيرا إلى أن الطائرات المصرية سوف تدك غزة-الخ ”

http://www.vetogate.com/627560

– وها هى الاخبار تطالعنا باختراق طائرات الاباتشى المصرية الحربية للحدود المصرية وتجاوزها ؛ كما صرح مصدر أمنى مسئول، ان الجيش قام بقصف منطقة الانفاق (( فى غزة )) وتم تدمير احد المنازل على الشريط الحدودى، حيث يوجد نفق كبير فى هذا المنزل طبقا للمسئول الامنى، والذى اضاف ان طائرات الاباتشى قد حلقت فوق منطقة الانفاق ودخلت الاجواء الفلسطينية لرصد بعض تحركات الاشخاص على الحدود

http://dostor.org/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1/%D9%82%D9%84%D8%A8-%D9%85%D8%B5%D8%B1/293582-%D8%A3%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%82%D8%B5%D9%81-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84%D8%A7%D9%8B-%D8%A8%D8%B1%D9%81%D8%AD-%D9%88%D8%AA%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D9%82-%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D8%BA%D8%B2%D8%A9

الفلكى احمد شاهين

الفلكى احمد شاهين ( نوستراداموس العرب – شاهين الاسرار ) يتنبأ على بوابة فيتو : أمريكا تنتهي قبل 2015 على يد ملك سدوم “أوباما”.. الصين تحل محل أمريكا ورءوس الأموال اليهودية بالصين الآن.. أوباما يكره اليهود ويُظهر لهم الحب.. إيران تلعب دورًا في زوال أمريكا

311

https://www.vetogate.com/631311

http://akhbarelyoumsd.net/news/index.php?option=com_content&view=article&id=1754:%D9%86%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8-%D9%81%D9%8A-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%80%D9%80-(1)&catid=52:%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%87-%D8%B9%D9%88%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87&Itemid=86

– حنان عبد الهادي

أصبحت أمريكا الآن مهددة بأزمة اقتصادية طاحنة.. أكد نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين-من خلال توقعاته- على أن المرحلة القادمة ستشهد انهيار الدولة الأعظم في تاريخ البشرية “أمريكا” على يد الفتى ذي الأصول الكينية “أوباما”؛ مع وجود دلالات فلكية لانهيارها بشريًا واقتصاديًا قريبًا جدًا؛ فأوباما هو “ملك سدوم” العصر الحديث، وكويكب العذاب وصل إلى مجرتنا وعلى وشك ضربها، والصين تحل محل أمريكا كقوة عظمى.

نوستراداموس العرب استند على نبوءة نادرة منذ أكثر من 100 عام، تنبأ العراف الكينى (يوهانوا اوالوا)، ببدء أفول نجم الولايات المتحدة وخرابها على يد أحد أبناء كينيا المقربين: هو (باراك حسين أوباما)؛ حيث قال: “ستقع الولايات المتحدة في المستقبل فريسة للإثم والفجو، وسيحكم عليها من قبل الرب بالدمار، المدن العظيمة ستدمر وتحرق، ستصيب الآفات المحاصيل، وستصاب قطعان الماشية بالموت، سيهلك شبابها بالأمراض، بصورة لم تر من قبل على وجه الأرض وأرى أن الدمار والخراب قادمان ولا شك خلال يد منتقمة؛ هي لأحد أبنائنا المقربين، ومن بنى جلدتنا”.

نعم صدق هذا العراف في نبوءته التي نشهد الفترة الحالية بداية تحققها على يد وجه الخراب-هكذا قال شاهين- واصفًا أوباما بـ”بومة العصر” ذوى الأصول الكينية التي نصبته الحكومة الخفية حول العالم هذه الفترة تحديدًا من أجل خراب أعظم إمبراطورية شهدها التاريخ البشرى منذ سقوط أتلانتس قبل نحو 20 ألف عام من الآن!

وأشار شاهين إلى أن باراك أوباما، ومنذ أن كان سيناتور، كان معلومًا أنه الفتى الأسود رئيس أمريكا القادم؛ فباراك أوباما ومنذ صغره وهو مرتبط بالتنظيمات السرية العالمية؛ بل إنه يؤمن أشد الإيمان بنظريات التقمص والحياة الماضية التي يعيشها الإنسان بشخصية محددة في كل عالم، من العوالم السبعة المكونة لتاريخ الإنسانية أو “PAST LIFE “.

وقال شاهين: “لقد كان في قراره نفس أوباما وهو يدخل البيت الأبيض لأول مرة أنه (المسيح المخلص) المذكور في التوراة أو العهد القديم، بل إنه أيضا يؤمن بشدة أنه كان فرعونًا في غابر الزمان، فهو مذكور في المصحف الخفى: (بفرعون مصر القديم) ؛ كما أن (مبارك) مذكور في ذات النصوص (بفرعون مصر الحديث)؛ وإن كنت أرجح الفرضية الأخيرة بسبب حقيقة نظرية التقمص وإثبات وجودها الفعلى!” مشيرًا إلى أن أوباما وإن كان يظهر الود لليهود إلا أنه في الحقيقة معادٍ لهم، متقمصًا دور فرعون الخروج والشتات لبنى إسرائيل!.

ودلل نوستراداموس أيضا على وجود نص في المصحف الخفى –غاية في الخطورة– يدعم النبوءة السابقة للعراف الكينى –يصف أوباما (بملك سدوم)؛ فكلمة أوباما مرتبطة بجملتى: التحول عن الإسلام وكينيا وملك سدوم!

وقال شاهين إن: “كلمة سدوم تعنى: المحرقة أو الحريق البركانى؛ وترسيب الذي يحترق وهو المتكون من معدن الكبريت؛ وهذا عين ما ستكون عليه أمريكا بعد ضربها من كويكب العذاب -كما ذكر الإمام على بن أبى طالب- في كتاب الجفر الأحمر؛ وذلك أثناء حكم ملك سدوم الحديث (أوباما)

فيقول النص:” كِبْرِيتٌ وَمِلْحٌ، كُلُّ أَرْضِهَا حَرِيقٌ، لاَ تُزْرَعُ وَلاَ تُنْبِتُ وَلاَ يَطْلُعُ فِيهَا عُشْبٌ مَا، كَانْقِلاَبِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَأَدْمَةَ وَصَبُويِيمَ، الَّتِي قَلَبَهَا الرَّبُّ بِغَضَبِهِ وَسَخَطِهِ”. سفر التثنية 23:29

وأكد نوستراداموس قائلًا: “إذا نظرنا للهيئة الفلكية لميلاد الولايات المتحدة الأمريكية؛ في 4 يوليو 1776؛ وتحويل كواكب الفترة الحالية (خصوصًا الكواكب العلوية كالمشترى وزحل في المثلثة الهوائية) على كواكب ميلاد الولايات المتحدة سنجد أن الولايات المتحدة بدأت العد التنازلى لإنهيارها ولن يأتى العام 2015 إلا وهى أثرً بعد عين بعد ضربها بكويكب العذاب، الذي وصل فعلًا إلى مجرتنا استعدادا لضرب بابل الزانية نهاية الزمان (أو كما تسمى الولايات المتحدة الأمريكية في العهد القديم)!

وأضاف نوستراداموس أنه قد بدأ تدهور أحوال الولايات المتحدة بالفعل منذ وصول (باراك أوباما) إلى سدة الحكم في أغنى وأعتى دولة عرفتها البشرية قاطبة (الولايات المتحدة)!

ويستشهد نوستراداموس على ذلك قائلًا: “إن من أهم الأدلة على حدوث تحول جذرى عميق وعظيم في بلد من البلدان أو إمبراطورية من الإمبراطوريات هو عودة طالع الأصل في تحويل السنة؛ أو الرجوع الشمسى، أو الانتهاء، خصوصًا إن تزامن ذلك مع قران العلويين (كالمشترى وزحل) أو قران النحسين (كزحل والمريخ)، مما يوحى ويدل على إنتهاء دورة حياة وبداية أخرى جديدة، وهذا عين ما حدث مع أمريكا وسيحدث الفترة القريبة القادمة من هزيمة وكوارث ونكبات طبيعية وبشرية!

وقال نوستراداموس: “توقعت منذ فترة طويلة بداية حدوث أعاصير مدمرة وفيضانات وكوارث جغرافية بالولايات المتحدة وحدثت بالفعل، وأيضا توقعت نكبة مالية عظيمة بدأت بوادرها منذ أقل من عام وتعيشها أمريكا هذه الأيام، بسبب توقف أنشطة الحكومة الأمريكية لغياب التمويل، وبعد موافقة مجلس النواب الأمريكى، الذي يسيطر عليه الحزب الجمهورى، على مشروع قانون بشأن الموازنة تعهد برفضه كل من البيت الأبيض ومجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطى، مشيرًا إلى أن تلك هي البداية فقط لدمار الولايات المتحدة وكتابة آخر سطر في تاريخها القصير نسبيًا، قياسًا بحضارات أخرى!

ويقول شاهين: “ما سبق توقعته منذ فترة طويلة –فلكيًا ونجوميًا– حينما كنت أدرس العديد من طوالع الدول؛ استوقفنى طالع الولايات المتحدة تحديدًا، والذي بدا لى أن نهايتها قد حانت إلى الأبد لتحل بدلًا منها قوى عظمى أخرى ستكون الصين في مقدمتها”
وأضاف “ولا شك لاعتبارت ودلالات فلكية عديدة، خصوصًا وأن اليهود بدءوا في نقل رءوس أموالهم سرًا إلى المؤسسات الصينية منذ عقد أو يزيد، مع تواجد شخص صينى ضمن الحكومة الخفية التي تحكم العالم ومن الـ” blood illuminati”.
وقال نوستراداموس: “لقد حل كوكب بلوتو (كوكب الدمار والمحو والتحول الجذرى العميق) في طالع الولايات المتحدة –الفترة الحالية– بالبيت الثانى (بيت المال)، واتصل سلبيًا بكوكب أورانوس (النحس المتمرد)؛ مما يعنى نكبة اقتصادية مخيفة وعظيمة لا تبقى ولا تذر وتكتب نهاية أي دولة ولاشك؛ خصوصًا أننا نعلم جيدًا مقولة نابليون بونابرت الخالدة: “إن الجيوش تزحف على بطونها” !

وأشار شاهين إلى أنه ليس ذلك فقط وإنما ستتكرر تلك النكبات والكوارث خلال السنتين القادمتين أيضا –لاعتبارات فلكية-، وكون كوكب أورانوس بالبيت السابع (في طالع الولايات المتحدة) وهو بيت الأغراب والأعداء المخفيين والاقتصاد للدولة جعلنى متيقنا من تحكم دول أجنبية في الاقتصاد الأمريكى الفترة القادمة لأول مرة منذ حروب الاستقلال؛ حيث ستصبح دولة خاضعة للنفوذ الأجنبى بعد أن كانت متحكمة في اقتصاد العالم أجمع ومتربعة على عرشه عقودًا من الزمان!

وأضاف نوستراداموس “أيضًا البيت الثامن في طالع الولايات المتحدة (بيت الموت) وتواجد القمر ونبتون فيه؛ دلالة على مخاوف تحيق بسكانها وتعتمل في عقولهم، وأحداث تتسبب بموت كثير من الناس، أيضا تدل على انفجار أزمة المديونية العامة في أمريكا التي تكبل اقتصادها!

وقال: “أيضا رغم أن زحل –هو النحس الأكبر إلا أنه سعد الولايات المتحدة لحظة ولادتها (وهو يدل على اليهود تنجيميا)؛ وهو يعادى الفترة الحالية ويقابل كوكب المريخ؛ مما يدل على قرب زوالها ودمارها ولا شك وكثرة أعدائها المحيطين بها وعمليات إرهابية وشيكة داخل أراضيها الفترة القادمة تساعد أكثر وأكثر في تقويض نفوذها الدولى إضافة إلى اضمحلال نفوذها المالى عالميًا!

ويشير نوستراداموس إلى أنه إذا علمنا أن المريخ (هو كوكب الفرس أو إيران حاليًا تنجيميًا)؛ فهذا يعنى أن أحد أسباب سقوط الولايات المتحدة هو حرب عالمية تهدد كيانها وسيكون لإيران دور بارز في زوالها!

واستشهد شاهين بوصف سفر الرؤيا ليوحنا؛ لبابل الزانية ونهايتها المريعة (أمريكا) والتي تقول: “ثم جاء واحد من الملائكة السبعة الذين معهم الكؤوس السبعة وتكلم معى قائلا: “هلم فأريك دينونة الزانية العظيمة الجالسة على المياه الكثيرة، التي زني معها ملوك الأرض وسكر سكانها من خمر زناها؛ فمضى بى الروح إلى البرية فرأيت امرأة جالسة على وحش قرمزي عليه جميع أسماء التجديف له سبعة رءوس وعشرة قرون، والمرأة كانت متسربلة بأرجوان وقرمز ومتحلية بذهب وحجارة كريمة ولؤلؤ ومعها كأس من ذهب في يدها مملوءة رجاسات ونجاسات زناها، وعلى جبهتها اسم مكتوب، سر بابل العظيمة أم زانيات الأرض، ورأيت المرأة سكرى من دم القديسين ومن دم شهداء يسوع، فتعجبت لما رأيتها تعجبًا عظيمًا، ثم قال لي الملاك لماذا تعجبت؟ أنا أقول لك سر المرأة والوحش الحامل لها الذي له السبعة الرءوس والعشرة القرون الوحش الذي رأيت كان وزال لكنه سيعود، بعد أن يصعد من الهاوية ويمضي إلى الهلاك.

ويقول: “وسيتعجب الساكنون في الأرض من ليست أسماؤهم مكتوبة في سفر الحياة منذ تأسيس العالم حينما يرون الوحش، وهنا لا بدّ من الفطنة، السبعة الرءوس هي سبعة تلال عليها تجلس المرأة وسبعة ملوك خمسة سقطوا وواحد موجود والآخر لم يأت بعد ومتى أتى ينبغي أن يبقى وقتًا قليلًا.”

والوحش الذي كان وزال فهو ثامن وهو من السبعة يأتي ويمضي إلى الهلاك، والعشرة القرون التي رأيت هي عشرة ملوك لم يأخذوا ملكًا بعد لكنهم سيأخذون سلطانًا كملوك ساعة واحدة مع الوحش، هؤلاء لهم رأي واحد ويعطون الوحش قدرتهم وسلطانهم، وسيحاربون الحمل والحمل سيغلبهم؛ لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون.

“ثم قال لي المياه التي رأيت حيث الزانية جالسة هي شعوب وجموع وأمم وألسنة، وأما العشرة القرون التي رأيت على الوحش فهؤلاء سيبغضون الزانية وسيجعلونها خربة وعريانة ويأكلون لحمها ويحرقونها بالنار؛ لأن الله وضع في قلوبهم أن يصنعوا رأيه وأن يصنعوا رأيا واحدًا ويعطون الوحش ملكهم حتى تكمل أقوال الله.”

الفلكى احمد شاهين ( شاهين الاسرار – نوستراداموس العرب ) لبوابة فيتو يكشف اسرار المرحلة القادمة فى مصر والشرق الاوسط والعالم: مصر تتشح بالسواد.. السيسي يتولى الرئاسة بالتفويض فيبدأ عصر نصر مصر.. عزل عدلي منصور لتدهور أوضاع البلاد.. الطائرات الحربية المصرية تدك حماس في غزة.. حادثان إرهابيان بأمريكا وإسرائيل – شبكة تجسس ببنوك بورسعيد

http://www.vetogate.com/627560

560

حنان عبد الهادي

كشف نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين في تنبوءاته – من خلال المصحف الخفي والنصوص القديمة – أن مصر تسير إلى المجهول في الفترة المقبلة، وأن هناك ارتفاعا لأسهم القوى السلفية بمصر والعالم العربي؛ مؤكدًا أن الأوضاع في مصر لن تستقر إلا بتولي السيسي مقاليد الأمور رسميا وعزل عدلي منصور دون انتخابات رئاسية.

مشيرا إلى أن الطائرات المصرية سوف تدك غزة بالإضافة لحدوث انقلاب لقوى إقليمية على مصر وحدوث تغييرات جذرية في منطقة الشرق الأوسط وانقلاب بالسودان، ووفاة ملك السعودية واغتيال ولي العهد.

وقال نوستراداموس: “إن عزل الرئيس السابق محمد مرسي لم يكن نهاية المطاف لجماعة الإخوان في مصر أو التنظيم الدولي لهم، ولا القشة التي قصمت ظهر البعير، لكن هناك الكثير والكثير الذي ما زال مخبأ تحت السطح، وسينفجر الفترة القادمة وسيطول تأثيره مصر والعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط برمتها!”.

مضيفًا: “إن سابق توقعي بأحداث جسام ستسبق وتعاصر وتتلو أحداث احتفالات النصر في 6 أكتوبر بمصر يؤكد كلامي هذا!”.
وأكد شاهين أن قدر مصر الفترة القادمة أن تظل في دوامة الفتن والصراعات والهرج فترة من الزمان بل وسيكسو الحزن واللون الأسود أرض الكنانة، ولن ينتشلها منها سوى شخص واحد هو قدرها وهي قدره ونحن على موعد مع الإثنين.

مشيرا إلى أنه وزير الدفاع الحالي عبد الفتاح السيسي، الذي ستبدأ مصر معه فقط عصرًا جديدًا من النصر والفتوحات لم نشهده منذ أيام صلاح الدين الأيوبي والفاتحين العظام!.

وقال شاهين: “وكما توقعت سابقًا على صفحات فيتو: فإن عبد الفتاح السيسي هو رئيس مصر القادم بالتفويض الشعبي والمبايعة الجماهيرية في مشهد يندر أن يتكرر مرة أخرى!.

وكشف نوستراداموس عن مفاجأة فقال: “إنها مفاجأة فجرها هنا على صفحات فيتو ولأول مرة، وهي أن الأيام المقبلة تشهد عزل الرئيس المؤقت عدلي منصور، الذي ستتدهور الأوضاع في مصر تحت قيادته، بعد أن تبلغ حدا من العجز تظهره الأيام القادمة بعد أن تتخلى عن مصر قوى إقليمية باعت نفسها للشيطان”.

ويدلل شاهين على صدق نبوءته بنص غارق في القدم يصف تمامًا ما قاله: “ويعلو دخن الفتن.. ويشتد زخم المحن.. ويرى أهل مصر التمزيق.. ويقطع عليهم كل طريق.. ويسأم الناس من الحياة.. ويتمنى الموت لا النجاة.. ويرسم المستقبل سواد اللون.. وتفقد بينهم معاني العون.. ويغطي الحزن الكون.. فلا إمام جامع.. ولا أحد سامع.. ولا نجم لامع.. بل الحزن شكله دامع.. لكن الضيق يفرج بالرجل القديم.. وقائد عملية الترميم.. وهو باطن حرف الميم.. من يحاربه مذعور.. ومعادي الغرور.. ومدخل السرور.. يخرج بسيف من الحكمة.. يسمى بالحطمة.. فيضعه بالطاغين.. ويعزل حرف العين.. وتبدأ الكنانة مع ممهد الطريق.. وموحد الفريق.. في إطفاء الحريق.. ومن أراد التحقيق.. فله عبرة في انتشار النعيق.. وتفرح مصر بفريقها.. وتملكه وتسلمه أمرها.. والله مهلك من ظلمها”.

وتوقع نوستراداموس في الفترة القادمة أيضا أن يتم جر الجيش المصري إلى مواجهات عسكرية بعضها لمصلحة الدولة المصرية والبعض الآخر لصالح دول عربية، مشيرًا إلى أن هذه المواجهات ستنعكس بالسلب على الدولة المصرية باعتبار أن المؤسسة العسكرية هي صمام الأمان للمصريين والمؤسسة الوحيدة الصامدة حتى الآن!!!.

وقال شاهين في تنبوءاته:” إن المؤسسة العسكرية ستهيمن الفترة القادمة على صناعة القرار في مصر! وستقوم الطائرات الحربية المصرية بدك مواقع حماس في غزة، وسيقع العديد من القتلى والجرحى المدنيين، الذين ستذهب أرواحهم سدى بلا أي سبب سوى أنهم كانوا دروعًا بشرية لحركة حماس الإرهابية ربيبة الصهيونية”.

وأكد شاهين أنه سيتم قصف أهداف مصرية بالمقابل، بعضها من مواقع إسرائيلية لإيقاع المصريين بالفلسطينيين، وسيقوم الجيش المصري (بمغامرات عسكرية) – مدفوعة الأجر- لصالح دول عربية: كالسعودية والإمارات، وستكثر الاغتيالات السياسية داخل مصر بشكل أكبر الفترة القادمة!.

وقال نوستراداموس: إن هناك مواجهات إسرائيلية – مصرية في سيناء، وأخرى غربية – مصرية بالإسكندرية!، وهناك محاولات عديدة ستقع لاغتيال قادة الجيش المصري لإثنائهم عن نواياهم، وستنجح إحدى تلك المحاولات مع قائد كبير لجيش ميداني وسيخلفه آخر!.

وأكد نوستراداموس أنه ستتوالى المحاولات الفاشلة لاغتيال السيسي وصبحي دون جدوى، في محاولة أشبه بمحاولة اغتيال السيسي ليلة 6 أكتوبر- التي توقعتها – وحدثت بالفعل!.

وقال شاهين في تنبوءاته: إنه سيتم القبض على أكبر شبكة تجسس داخل مصر منذ اندلاع انتفاضة 25 يناير، وستكون مفاجأة أن يكون أحد أعضاء هذه الشبكة موظف عمومي (محاسبًا) بأحد البنوك المصرية داخل مدينة بورسعيد.

وقال شاهين: “ستشهد المنطقة الفترة القادمة صعودًا لافتًا للنظر للقوى السلفية، كبديل محتمل لجماعة الإخوان المسلمين في صفقة لن تنجح بأي حال من الأحوال”.

مؤكدًا أن القوى الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تسرع عجلة التاريخ، وأن تصعد قوى إسلامية – أيا كان توجهها- من أجل الحرب الموعودة الأخيرة بين الصهيونية والإسلام، ولكن لن يتم لها ما أرادت!.

وأشار نوستراداموس إلى أن منطقة الشرق الأوسط ستنقسم إلى تحالفات وجبهات أشبه بحلف بغداد؛ حيث ستكون مصر والإمارات والسعودية والبحرين والأردن في جبهة واحدة؛ ضد جبهة تضم: “تركيا – إيران – قطر – حركتي حماس وحزب الله”، ثم لن تلبث هذه القوى وستتكشف حقائق لاحقة تظهر أن السعودية قلبت ظهر المجن لمصر في سبيل تحقيق مصلحتها التي لهثت ورائها طويلًا، وسيتم تلبية هذه الرغبة من خلال تعهد أمريكي – إسرائيلي لها، وهو ضم إمارة قطر للمملكة السعودية، وسيكون بشكل مؤقت، فالمملكة السعودية نفسها تتقسم بعد وفاة آخر ملوكها واغتيال ولي عهدها لتصبح جزءا من منظومة أكبر هي الدولة الشيعية العربية الكبرى – التي ستقوم قريبًا -.

وقال شاهين: “على الدول العربية – وخصوصًا سوريا – ألا تعول كثيرًا على الدور الصيني والروسي في المنطقة، فسرعان ما ستنقلب الأمور رأسا على عقب ويصبح أصدقاء الأمس أعداء اليوم!.

وأكد شاهين أن الفترة القادمة ستشهد استعداد المملكة العربية السعودية للقيام بالتطبيع مع إسرائيل تحت غطاء “دعم المساعي الأمريكية لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتشجيع المجتمع الإسرائيلي على دعم تلك المساعي!”.

وأشار نوستراداموس إلى أنه سيحدث حادثان إرهابيان كبيران داخل الولايات المتحدة وإسرائيل الفترة القريبة القادمة!، كما سيشهد السودان انقلابًا عسكريا مدعومًا بتظاهرات الشعب – أشبه بانقلاب 30 يونيو في مصر ضد الرئيس المعزول محمد مرسي، ثم لن تلبث الأمور أن تعود إلى مجاريها بعد تدخل أثيوبي – أمريكي!.

وأكد شاهين على انحسار الدور التركي في المنطقة، ورجوع الدولة إلى علمانية أتاتورك بعد أن فقدت الحكومة الإسلامية مصداقيتها في الشارع التركي! وسقوط الائتلاف الحاكم بقيادة حركة النهضة الإسلامية في تونس!.

وقال شاهين – كما سبق وأن توقعت – فإن اندلاع الحرب في المنطقة سيكون في نوفمبر من العام الحالي، وستكون شرارتها من سوريا بعد أن تتجدد الاتهامات وتظهر أدلة أخرى ستجعل من الصعب تجنب اندلاع الحرب هذه المرة!.

تحقق توقعى المنشور ببوابة فيتو ووسائل الاعلام عن : تكرار حادث المنصة مع السيسي بتخطيط أمريكي ؛ ونجاته من محاولة اغتيال خلال احتفالات اكتوبر

– توقعت على بوابة فيتو ما يلى :

” —— الإخوان ومؤيديهم سيحاولون إعادة سيناريو المنصة -التى قتل فيها الرئيس السادات- مع الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع ونائب رئيس الوزراء.
وقال نوستراداموس العرب إن مصر تمر بمرحلة الخطر فى الفترة القادمة وخلال احتفالات 6 أكتوبر، لكن سيكتب الله النجاة للفريق السيسى من محاولة اغتيال فاشلة بالرأس، فى إعادة لمشهد اغتيال السادات——– الخ ”

http://www.vetogate.com/615258#.UlFBvVBSji7

-صرح اللواء عمر عفيفي بالمخابرات العامة سابقا, إن حالة شديدة من الهرج والمرج شهدتها بروفة الأعداد لاحتفالات نصر أكتوبر، وذلك اثناء وجود الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع.

http://www.taqadoumiya.net/2013/10/05/%D8%B9%D8%A7%D8%A7%D8%A7%D8%AC%D9%84-%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D8%A7%D8%AB/

فقد قال ان هناك من قام بأطلاق اعيرة نارية فى محيط القاعة, فى محاولة لاغتيال الفريق السيسى,وقد قام الحرس الخاص للفريق السيسي بوضعه في سيارة شرطة عسكرية ولم تأتى حتى الان أنباء عن حالة السيسي الصحية, ولم ترد ايضا اخبار عن الفبض على منفذ هذه العملية .

وقد اضاف ان هذا الحادث المفاجئ قد تحيطه حالة تعتيم شديدة وحصار للشرطة العسكرية وتم تعطيل لشبكة التليفونات بسيارة الاتصالات التى ترافق الموكب, وذلك حتى لا يتسرب اية معلومات عن هذا الحادث المفاجىء

مقالى الجديد بالتقدمية : الطيران المصرى يدك غزة قريبا : ما بين اوهام حرب الجيل الرابع ؛ وديكتاتورية عسكرية !للفلكي احمد شاهين

http://www.taqadoumiya.net/2013/10/06/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%89-%D9%8A%D8%AF%D9%83-%D8%BA%D8%B2%D8%A9-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A7-%D9%85%D8%A7-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%88/

-يصحو الناس حول العالم اوائل العام 2014 على خبر عاجل يكون مانشيتا فى جميع وسائل الاعلام العالمية :

طائرات حربية مصرية تقصف اهدافا فلسطينية فى غزة
عدد القتلى والجرحى لايحصى ؛ المدنيين الغزاويين فى مرمى النيران المصرية

ما سبق ليس فيلما من الخيال العلمى او ماشابه ؛ بل حقيقة مرة ستحدث الفترة القريبة القادمة شاء من شاء وابى من ابى !

ان الجيش المصرى لن يكون امامه اى خيار سوى ضرب اهدافا حمساوية داخل غزة لن يستطيع معها ان يفرق بين الاهداف العسكرية والميدانية لعدة اسباب منها ضعف التقنيات المصرية مقارنة بنظيرتها الاسرائيلية او الغربية ؛ وايضا لان الحمساويين سيتخذون من المدنيين درعا بشريا لاجبار المصريين على التراجع

– انها ماساة بحق ان تضطر لاستخدام الكارت الاخير فى جعبتك والذى لن يخدم باى حال من الاحوال سوى عدو عدوى ( اسرائيل )

– من اسوا الديكتاتوريات الحاكمة حول العالم – بالتجربة والبرهان – هى الديكتاتوريات العسكرية التى ظاهرها الرحمة ولكن باطنها العذاب
– تاتى الديكتاتورية بشعار القضاء على الفساد والفاسدين ؛ وبمرور الايام وبمذاق السلطة واغراء اريكة الحكم يتحول الحاكمون الى طغاة كلمتهم لابد ان تطاع وامرهم لابد ان ينفذ حتى لو على حساب القانون ؛ فهم القانون والدستور وكل شىء ؛ او كما قال هنرى كيسنجر : ” ما معى هو معى ؛ اما ما معك فهو قابل للتفاوض “

– ان المؤسسة العسكرية فى مصر ينطبق عليها المثال السابق تماما ؛ حيث املاءتها فى لجنة الخمسين وغيرها تنطق بكل صلف وغرور : انا الدولة والدولة انا – كما قال ملك فرنسا ( لويس الرابع عشر )

– يخرج علينا متحدث الجيش الاعلامى – محبوب النساء – ليصرح : بانه لن يحكم الجيش وزير مدنى ؛ وتناسى بان اكبر دولة ديمقراطية فى العالم – امريكا – وزيرها مدنى ؛ فقد كان مثلا المشير طنطاوى – وزيرا للدفاع المصرى وكان خانعا طوال عصر مبارك وكان فاشلا اثناء ادارته للبلاد ابان ثورة 25 يناير 2011
ايضا لا يغيب عن اذهاننا مشير النكسة والهزيمة – عبد الحكيم عامر- الذى جاء من قلب الجيش ؛ واسلم البلاد الى الهاوية والعار

– ايضا تتوهم المؤسسة العسكرية المصرية بان هناك حربا غير مرئية عليها تدعيها ( بحرب الجيل الرابع ) ؛ تقصد بث الاشاعات عن طريق الاعلام والجواسيس ومواقع التواصل الاجتماعى ؛ انها اوهام فى اوهام

– نعم هناك اشاعات مغرضة تخرج بين الحين والاخر ؛ ولكن ان ننتبه لها طول الوقت ونظل نذكر ان فلانا يعادينا وان علانا يكايدنا : فهذا اهتزاز للثقة بالنفس ومدعاة لسخرية العالم منا !!

– من الامثلة الاخرى للديكتاتورية العسكرية فى مصر : هو اعتبار المؤسسة العسكرية دولة فوق الدولة او هى الدولة ذاتها
ان يخرج علينا مصدر مقرب من المؤسسة العسكرية ويقول : بان ظروف مصر لاتسمح بتسليم الجيش لرئيس لانعرفه ؛ وانه يمكن لاى شخص متنكر فى زى مدنى ان يصل للرئاسة – وكانه سيلبس طاقية الاخفاء او ان الشعب المصرى ابله لم يبلغ سن الرشد بعد – كما يريد ان يصوره الجيش المصرى !!
– هذا غير ديكتاتورية الجيش وانانيته المتمثلة فى اصراره على محاكمة المدنيين امام القضاء العسكرى

– اذن ماذا تستنتج من ذلك ؟!
وما فائدة اذن لجنة الخمسين والستين و التسعين وغيرها من جلسات تستهلك من اموال مصر وميزانيتها الكثير ؛ وما فائدة المناقشات والمداولات اذن ؟!!!
– ولماذا لايساهم الجيش فى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية من ميزانيته المقدرة ب : 265 مليار جنيه – حتى تتوزع الخسارة على الكل بعد انتهاء مسرحية الانتخابات ؟!!

– انهم يعدون العدة – كما توقعت قبل ذلك وانفردت بهذا التوقع على مستوى العالم – بانهم يعدون العدة لتنصيب رئيس عسكرى هو عبد الفتاح السيسى – وزير الدفاع الحالى

– اذن لماذا اسلوب المراوغة واللف والدوران وتكليف الدولة فوق طاقتها فى مسرحية الانتخابات التى يعاد انتاجها كما فعلها من قبل الخائنان : طنطاوى وعنان ؛ والتى اكرر ان الانتخابات الرئاسية ستصادفها الكثير من العقبات – هذا اذا تمت من الاساس ؛ ولن يكون مفاجاة ان تكون المماطلة من الطرف الخفى : المؤسسة العسكرية

الفلكى احمد شاهين

الفلكى احمد شاهين ( شاهين الاسرار – نوستراداموس العرب ) يكشف الخطة الإبليسية بالمصحف الخفي.. الإخوان تساند “أسراب النحل الأمريكية” لتقسيم الشرق الأوسط لدويلات.. المخطط ينجح في السعودية ودول الشام.. ومصر تكتب نهايته بحرب جديدة مع إسرائيل

http://www.vetogate.com/617088#.Uk1N_yRSji5

حنان عبد الهادي

تقسيم الشرق الأوسط لدويلات متناحرة لا تصمد أمام إسرائيل، لكنه لن ينجح.. أنه مخطط أنبياء الماسونية، كشف عن كواليسه نوستراداموس العرب الفلكي أحمد شاهين، مؤكدًا أن المخطط ولد في أحد القصور العتيقة في القرن الثامن عشر، وفي حفل كبير ضم صفوة المجتمع الأوربى آنذاك ؛ كانت هناك سيدة طاعنة في السن تعرف (بأم الإخوة روتشيلد الخمس) يلتف حولها المدعوون وينصتون بكل اهتمام لكلماتها ؛ حيث قالت:” إذا أراد أبنائي ؛ عندها لن يكون هنالك حرب أو تقسيم ” في إشارة إلى أنهم كانوا حكام السلام والحرب !
ويقول نوستراداموس العرب:” إنهم ( آل روتشيلد ) حكام العالم الفعليون وأصحاب المصارف والبنوك الدولية التي يظن العالم أنها بلا صاحب، فقد خطط المصرفيون الدوليون بكل دقة لجعل العالم صيدًا ثمينًا يقع في شراكهم دون أدنى مقاومة ؛ وكانت من أدوات ذلك الحروب العالمية الأولى والثانية ؛ وأيضا الحرب العالمية الثالثة القادمة، ولكن كان لابد من خطوة توازي اندلاع تلك الحرب أو تعقبها؛ وهى تقسيم دول منطقة الشرق الأوسط للعديد من الدويلات التي لا تستطيع أن ترفع رأسها مستقبلًا أمام ” إسرائيل العظمى” التي ستنفرد بمصير الشرق الأوسط مستقبلًا بعد تقسيم دوله”.
وأكد شاهين أن هذا المخطط ليس وليد اليوم إنه وليد قرون من التفكير على أيدى أنبياء الماسونية العظام وماسترها “البرت بايك ؛ والجنرال مازيني؛ ومن بعدهم: بن هرتزل ؛ زبجنيو بريجينسكى وتلميذته: مادلين أولبرايت ؛ وبرنارد لويس وغيرهم من المسيحيين الصهيونيين والمحافظين الجدد وصولًا إلى كوندليزا رايس أمينة مشروع الفوضى الخلاقة والذي فشل في مصر فشلًا ذريعًا.
وأشار شاهين إلى وجود ثلاثة مخططات لتقسيم المنطقة أولها: مشروع جابوتسكي في عام 1937 وهو بعنوان «الكومنولث العبري» ويهدف لقيام «دولة إسرائيل» الكبرى التي تدور في فلكها دويلات مقسمة عرقيًا ومذهبيًا وطائفيًا ترتبط بها اقتصاديًا واستراتيجيًا وأمنيًا، والثاني هو مشروع بنجوري (1957) الرامي لتقسيم لبنان لمجموعة كانتونات مسيحية، درزية، شيعية، سنية، فلسطينية إلى جانب بيروت التي تكون تحت وصاية دولية.
وأضاف شاهين أن المخطط الثالث والأخطر ظهر في عام 1974 بعد «حرب أكتوبر» وضعه “عرويد بنيون”، وهو مخطط يتحدث عن إعادة احتلال سيناء وثلاث مدن من الضفة الغربية لقناة السويس هي السويس- بورسعيد – الإسماعيلية، ثم تقسيم مصر إلى عدة دويلات دولة إسلامية تمتد من شرق الدلتا إلى المنيا وعاصمتها القاهرة، والدولة الثانية مسيحية من غرب الدلتا إلى مطروح ووادي النطرون وعاصمتها الإسكندرية، والدولة الثالثة النوبة تمتد من أسيوط جنوبًا إلى جزء من شمال السودان.
وقال نوستراداموس أن المخطط يهدف أيضا إلى تقسيم السودان إلى شمال مسلم وجنوب مسيحي، ودارفور، والعراق إلى دويلة كردستان ودويلة سنية وأخرى شيعية، وسوريا إلى دويلة علوية في منطقة الساحل ودويلة حلب السنية ودمشق السنية ثم دويلة درزية في الجنوب، وتقسيم المغرب العربي إلى دويلة البربر وتضم جزءًا من ليبيا والمغرب والصحراء الكبرى ودويلة بوليساريو وهي المتنازع عليها الآن بين الجزائر والمغرب.
أما أهم المخططات قاطبة- حسبما يؤكد نوستراداموس العرب- الذي يشمل جميع دول الشرق الأوسط، فقد كان مخطط «برنارد لويس» وهو باحث إستراتيجي يهودي وأستاذ الدراسات الإسلامية والعربية، وهو مخطط لا يختلف كثيرًا عن المخططات الإسرائيلية، لكنه أضاف «الأردن الكبير» الذي سيأخذ جزءًا من السعودية والضفة الغربية، ودولة الشيعة العرب التي تضم جزءًا من شرق السعودية وشيعة العراق، وكردستان الحرة التي تضم أكراد تركيا وأكراد سوريا والعراق، وأكراد إيران.
واستطرد شاهين: من المهم معرفته أن وكالات المخابرات الأمريكية والبنتاجون أعدا مخططات لتغيير الأنظمة الحاكمة بطرق غير تقليدية، تبدأ بتحريك مجموعات شبابية ترتبط بوسائل إلكترونية تمارس الإضرابات وأساليب الكر والفرّ والتحرك مثل أسراب النحل، بهدف خلق أنظمة حكم موالية للولايات المتحدة تسهم في تنفيذ مخططات التفتيت، وهذه المخططات تَمّ تنفيذ جزء منها بالفعل فيما عرف بالثورات الملونة في جورجيا والثورة الخضراء ضد نجاد في إيران وثورة الأرز في لبنان وثورة اللوتس في مصر “حركة 6 إبريل – الاشتراكيون الثوريون”.
وأردف نوستراداموس: “من المؤكد حسب المخططات السابقة أن هناك دولا ستتقزم ودولا أخرى ستتمدد، وهناك دول رابحة وأخرى خاسرة، ولاشك أن الأطراف الرابحة فيه ستكون “الدولة العربية الشيعية، كردستان الحرة، الدولة الإسلامية المقدسة، الأردن، لبنان واليمن”، أما لائحة الخاسرين فتضم “إيران ومصر ودول خليجية ولبنان وسوريا والعراق”.
وعن الخريطة النهائية المتصورة فيقول شاهين أنها ستكون كالآتي” مصر 4 دويلات، السودان مثلها، دويلة النوبة- التي تتكامل مع دويلة النوبة في الأراضي المصرية التي عاصمتها أسوان، دويلة الشمال السوداني الإسلامية، دويلة الجنوب السوداني المسيحية، دويلة دارفور.
وبالنسبة لدول الشمال الأفريقي، فمشروع “لويس” يرمي لتفكيك ليبيا والجزائر والمغرب لإقامة دويلة البربر- على امتداد دويلة النوبة في مصر والسودان- ودويلة البوليساريو، ودويلات المغرب والجزائر وتونس وليبيا.
ويؤكد شاهين أنه بالنسبة لشبه الجزيرة العربية ودول الخليج فيقضي المشروع بإلغاء الكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان واليمن والإمارات، من الخريطة، ومحو وجودها الدستوري والدولي، بحيث تضم شبه الجزيرة والخليج ثلاث دويلات فقط هي: الإحساء الشيعية (تضم الكويت والإمارات وقطر وعمان والبحرين، ونجد السنية، والحجاز السنية).
أما العراق فيرى لويس ضرورة تفكيكه على أسس عرقية ومذهبية على النحو الذي حدث في سوريا في عهد العثمانيين، أي إلى 3 دويلات هي: دويلة شيعية في الجنوب حول البصرة، سنية بوسط العراق حول بغداد، وكردية في الشمال والشمال الشرقي حول الموصل (كردستان) وتقوم على أجزاء من الأراضي العراقية والإيرانية والسورية والتركية والسوفييتية.
وفيما يتعلق بسوريا فيقول نوستراداموس أن المشروع يرى ضرورة تقسيمها لأقاليم عرقية ومذهبية، وعددها أربع هي: دولة علوية ـ شيعية (على امتداد الشاطئ ) وسنية في منطقة حلب، وسنية حول دمشق، ودولة الدروز في الجولان ولبنان (الأراضي الجنوبية السورية وشرق الأردن والأراضي اللبنانية).
أما لبنان، فاستقر الرأي على وجوب تفتيته إلى ثمانية كانتونات عرقية ومذهبية، هي: دويلة سنية في الشمال، عاصمتها طرابلس، دويلة مارونية ـ مارونية شمالا (عاصمتها جونيه) وسهل البقاع الشيعية (عاصمتها بعلبك)، وبيروت الدولية (المدولة )، وكانتون فلسطيني حول صيدا حتى نهر الليطاني تسيطر عليه السلطة الفلسطينية، وكانتون في الجنوب يعيش فيه المسيحيون مع نصف مليون من الشيعة، ودويلة درزية (في أجزاء من الأراضي اللبنانية (حاص بيا) والسورية والفلسطينية المحتلة، وكانتون مسيحي جنوبي خاضع للنفوذ الإسرائيلي.
وبالنسبة لتركيا قال شاهين إن المشروع يقترح انتزاع جزء منها وضمه إلى الدولة الكردية (كردستان الحرة) المزمع إقامتها في شمال العراق، أما الأردن فيقضي المشروع بتفتيته وتحويله إلى دولة فلسطينية تضم فلسطينيي الداخل أيضًا، وفي المشروع فقرة تتصل باليمن الذي يفترض أن يذوب لينضم في نهاية المطاف إلى دولة الحجاز.
وأكد شاهين أننا أمام مخطط شيطاني لتفتيت الدول العربية للعديد من الدويلات المتناحرة مذهبيا وعرقيا: سنية – شيعية ؛ عربية – كردية ؛ إيرانية – تركية –الخ، متسائلًا :هل ستفلح الخطة الإبليسية فيما رسمته لنا من مصير بشع ؟!
وأشار نوستراداموس إلى أنه من خلال النبوءات بكل تأكيد ستنجح الخطة نسبيًا مع دول معينة ولفترة مؤقتة: كالسعودية ودول الخليج ولبنان وسوريا والأردن ؛ ولكن سرعان ما ستنقلب الأمور رأسا على عقب ؛ أما باقى الدول فلن ينجح مخطط تقسيمها بكل تأكيد.
ولفت شاهين إلى أن كلامه مدعوم بنبوءات ونصوص غارقة في القدم تبشرنا بفشل هذه المخططات الشيطانية التي بدأت بشائرها بالفعل مع انتكاسة الكيان الصهيوني وحلفائه الغربيين وتابعيهم في الداخل والخارج من جماعة الإخوان وجماعات جهادية عميلة إرهابية ؛ وأنظمة متواطئة: كقطر وتركيا ؛ في تنفيذ مخططهم الشيطاني لتقسيم العالم العربي إلى دويلات متناحرة تمهيدًا لإعادة احتلاله!
واستشهد شاهين بأحد النصوص المدونة بالمصحف الخفي: ” وتجتمع قوى الشر في مجدو أسفل بيت الهيطلوش..كي يدبروا مؤامرة زحزحة الملوك والعروش..ويمسك الدجال بالخيوط..ويحسب أنه حاز التابوت..ويستعد جهلا لحكم الملكوت..فتظهر الغيرة في الإمام الغيور..وتمتلئ السماء بغضب الطيور..ويتجلى اسم الله القاهر دون تعطيل الغفور..فتحدث الهدة.. وما أدراك بها..وما أصعب آثارها..فيخرج وقتها جون الشوامس..فسأل سائل ومن هو؟..قيل رجل شداد القوى..وصافي النوى..جده هو ليث بني غالب علي بن أبي طالب..قوته ظاهرة..وبيئته عامرة..وفرحتكم به غامرة..فيهدم أساسات الدجال..والأفلاك تطيعه في الحال..وهو زركم الغيلان..الذي عاش وسط الغيلان واعتبروه منهم..ولو علموا حقيقته لما تركوه.. فيحوز بمروره الذكئوه المخبأة بما في يلس سليمان الحكيم..فعندها ينتشر الخبر بين الجن والشياطين.. فيقولوا عدنا إلى الإيمان أو العذاب المهين..ولو علم الناس ملكه الأسنى القديم..لما نازعه ذو عقل سليم..ولكن تدبر من ذلك سؤال الكليم..لربه العليم..أن يراه..فما استقر مثواه..والإيمان تنزيه..وعن قريب تجليه)
وهناك نص آخر مهم جدًا- حسبما أكد نوستراداموس العرب-:” ويل لكفار الشرك الأخير..واقتراب وعد الغدير..عند حلول الاطمئنان..وفى غفوة من الزمان..يصدع فيكم الصدع.. ويطيح فيكم الرجع..فتصبح الحياه خرابا..والرؤية تصبح ضبابا..وينتشر بينكم الأغراب..فتعتصركم الفتن..وتمحصكم المحن..حتى يحدث التنادي..بالمؤمن والكافر في بلادي..فتنكشف الذوات..وتشتد الحاجة..وتسود السذاجة..والدجال يعد العدة..ويتأهب للوصول إلى السدة..سدة الحكم الوهمي..ولكن هيهات هيهات ”
ويستعين شاهين بنص آخر يفيد بدحر المصريين – بقيادة صاحبها مع ديدارها الشاهيني – لليهود الأنجاس ؛ حتى تحرير القدس:” ويجتاح اليأس الكنانة..ويحدث الصدع في الرزانة..وتذهب لهم الإعانة..والفقر للبلد عنوانه..وتنتشر بينهم الخيانة..وينقلب عسكرهم بعد الاستكانة..فيطمع بهم اليهود..ويتعدوا عليهم بالحدود..ويستضعفوا قوتهم..ويتسهلوا سكتهم..فيحاولوا دخولها..والتمكين من أهلها.. فيغير الشعب الهضبي..في الجانب الشرقي والغربي..يترأسهم الديدار الشاهيني..المستلم الأمر من السيني..فيحاربوا اليهود حرب افتراس..ويطهروا القدس من الأنجاس..ويفزع اليهود فزعة..ليس بعدها رجعة”.

الفلكى احمد شاهين ( نوستراداموس العرب ) يواصل مفاجآته فى حواره لبوابة فيتو اكبر البوابات الاخبارية انتشارا : الإخوان يكررون حادث المنصة مع السيسي بتخطيط أمريكي.. تلغيم ميدان التحرير وتفجير سيارات الحجاج ومطار القاهرة.. حرق المتحف المصري.. ووفاة الإرهاب داخل مصر

http://www.vetogate.com/615258#.UksqF4ZSjNt

حنان عبد الهادي

حذر نوستراداموس العرب الفلكى أحمد شاهين من الخطر المحدق بمصر فى المرحلة القادمة، وخاصة مع تصاعد الأحداث فى مصر ومحاولة زعزعة أمنها من قبل جماعة الإخوان ومؤيدى المعزول مرسى، مؤكدا أن الأحداث ستتصاعد من الآن لتصل ذروتها فى يوم 6 أكتوبر، خاصة أن الإخوان ومؤيديهم سيحاولون إعادة سيناريو المنصة -التى قتل فيها الرئيس السادات- مع الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع ونائب رئيس الوزراء.
وقال نوستراداموس العرب إن مصر تمر بمرحلة الخطر فى الفترة القادمة وخلال احتفالات 6 أكتوبر، لكن سيكتب الله النجاة للفريق السيسى من محاولة اغتيال ف258اشلة بالرأس، فى إعادة لمشهد اغتيال السادات، مع اقتحام للسجون، وتلغيم لميدان التحرير وسيارات نقل الحجاج، وحرق المتحف المصرى.
ويوضح الفلكى شاهين نبوأته قائلًا: إن مصر ستواجه خطرا خلال الفترة القادمة، خاصة مع احتفالات 6 أكتوبر، حيث يتعرض الفريق السيسى لمحاولة اغتيال فاشلة بالرأس، وستكون هناك محاولة لإعادة مشهد اغتيال السادات فى حادث المنصة، لكن السيسى سينجو من هذه المحاولة، وسيتم تنفيذ سيناريو اقتحام للسجون مع تلغيم لميدان التحرير وباصات الحجاج، وحرق المتحف المصرى.
وأكد شاهين أنه منذ 40 سنة والمصريون يحتفلون بعيد نصر أكتوبر المجيد، حيث عبرت قواتنا المسلحة خط بارليف الحصين، ويتنبأ أن احتفالات هذا العام بعيد النصر لن تمر مرور الكرام، حيث تفاعلت العديد من الأحداث المحلية والعالمية وأنتجت أحداثا دامية ستتصاعد ذروتها يوم الاحتفال بعيد النصر المجيد.
وتوقع شاهين أن يحدث العديد من العمليات الإرهابية من جماعة الإخوان والجماعات الجهادية، والمفاجأة أنه سيتم القبض على أفراد من جماعة حزب الله الشيعية، التى خبا لهيب نشاطها فى لبنان وسوريا، وباتت تبحث عن موطئ قدم لتدريبات أعضائها استعدادًا لما هو قادم، مؤكدًا أنه لن تعود كيانًا منفردًا بذاته (حركة حزب الله) وستمحى من الوجود مع ما سيمحى من دول الفترة القادمة من خريطة العالم السياسية والجغرافية.
وقال شاهين فى توقعاته عن الأيام القادمة: “إنه سيتم اكتشاف العديد من القنابل الموقوتة بعضها محلى الصنع فى ميدان التحرير لاستهداف المحتفلين بعيد النصر، مشيرًا إلى أن باصات نقل الحجاج لن تخلوا من هذه القنابل والتلغيمات، نفس الأمر سيحدث فى مطار القاهرة.
وأكد شاهين أن أعضاء حازمون وجماعة الإخوان سيساعدون أفراد من حركتى حزب الله وحماس بإعادة مشهد اقتحام السجون بعد ثورة 25 يناير 2011، بعد انتشار تسجيلات للمعزول مرسى، كما أن هناك محاولات لحريق المتحف المصرى.
وقال نوستراداموس العرب: “إن التاريخ يعود بنا إلى ما يقرب من 32 سنة، حيث حادثة المنصة الشهيرة واغتيال الرئيس الشهيد أنور السادات، وستحدث محاولة فاشلة لاغتيال وزير الدفاع المصرى ورئيسها القادم وصاحب مصر عبد الفتاح السيسى، فهو مستهدف، والخيانة تطل برأسها الفترة القادمة فى مؤامرة كبيرة من داخل الجيش المصرى نفسه فالخلايا النائمة بالجيش المصرى كالثعابين فى جحورها تنتظر الوقت الحاسم للدغ الرءوس.
وتنبأ شاهين إلى أن يتم إطلاق النار على رأس الفريق أول عبد الفتاح السيسى، ولكنه سينجو من محاولة الاغتيال هذه، وستشتعل الأحداث بعدها، قائلًا: ما ظهر لى أن هذا المخطط الشيطانى للاغتيال سيكون مدعومًا من الولايات المتحدة نفسها، وليس من أفغانستان أو باكستان”.
وأكد شاهين أن ما سيحدث الفترة القادمة من محاولة لاغتيال السيسى وتفجيرات وغيرها سيكتب شهادة وفاة الإرهاب داخل مصر، قائلًا: “رغم كل ما سبق من تهديدات إلا أن مصر ستسير فى طريقها، وستجرى الانتخابات البرلمانية، ولكن أؤكد هنا كما أكدت من قبل على صفحات “فيتو” مرارًا وتكرارًا: ستتولد العديد من العقبات أمام أى انتخابات رئاسية قادمة فى مصر، وأن التنصيب والمبايعة والتفويض الشعبى هو شعار الفترة القادمة، وأن اسم رئيس مصر القادم حسم منذ الأزل للفريق عبد الفتاح السيسى “صاحب مصر”.
واستشهد بنص النبوءات العتيقة التى تقول: “قلبه سليم.. وعقله كريم.. وفى غضبه حليم.. وهو قاهر التغريم.. بديع الطلعة.. حسن السلعة.. ومؤسس القلعة.. وذو قوة ومنعة.. يسميه اليهود الساحق.. ويسميه النصارى الماحق.. وهو ساحق لهم.. ومبدد شملهم.. الذى يعزل الخروف.. وتكون بداية خروج سيف السيوف”.
ونص آخر يقول: “فيقترحون عليه التولى بالترغيب والترهيب.. فيقبل دون مشيئة.. وتبدأ الملاحم الجريئة.. وهذا كائن لا محالة وحقيقته وعلاماته خسف بالديقة.. وأمور تليها.. وأنظر أنظر بأعجميها.. وهنا صمت وسر.. وخير وبر”.