– حوارى بجريدة النبأ الوطنى – عدد 28 ابريل 2012 : حول توقعاتى لمرشحى الرئاسة المصرية فلكياً ونجومياً ؛ ومن هو الاوفر حظاً ؛ وما هى اسباب استبعاد : ابو اسماعيل والشاطر ونور وسليمان

= اليكم نص حوارى بجريدة النبأ الوطنى – عدد 28 ابريل 2012 ؛ مع الكاتب الصحفى \ سعيد عبد الهادى – والذى دار حول استكمال طوالع المرشحين للانتخابات الرئاسية المصرية بعد ثورة 25 يناير 2012 ؛حيث كنت اول من نشر طوالع المرشحين للرئاسة وذلك بعدد : 17-9-2011 بجريدة النبأ الوطنى – ؛ وجاء هذا الحوار بعد ظهور شخصيات جديدة مرشحة للرئاسة قبل قفل باب الترشيح – كما توقعت كثيراً سابقا منذ فترة طويلة – وركز الحوار على المستبعدين منهم والباقين للترشح فى الانتخابات القادمة وذلك بالتفصيل فلكياً وتنجيمياً ومن خلال موائمة وملائمة صفاتهم وابراجهم وهيئاتهم الفلكية لطالع ميلاد مصر –الخ ؛ وكان ابرز المستبعدين هم : عمر سليمان وخيرت الشاطر وحازم ابو اسماعيل وايمن نور ؛ والاسباب الفلكية لاستبعادهم من الانتخابات ؛ اضافة لطوالع ال 13 الباقين للترشح وابرزهم : عبد المنعم ابو الفتوح ومحمد مرسى واحمد شفيق وعمرو موسى –الخ

— والى نص الحوار :

• تابعنا الفترة الماضية ما شهدته ساحة الانتخابات الرئاسية من استبعاد لعشرة مرشحين من مارثون الانتخابات هم :
1- المهندس خيرت الشاطر- نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين (من مواليد 4 مايو 1950)
2- الدكتور أيمن نور- رئيس حزب غد الثورة ( 5ديسمبر 1964)
3- المحامي مرتضى منصور ( 17 يونيو 1952)
4- المحامي حازم صلاح أبو إسماعيل (مواليد عام 1961)
5- عمرمحمود سليمان – نائب رئيس الجمهورية السابق ( 2 يوليو1936)
6- إبراهيم أحمد الغريب – مدرس لغة إنجليزية
7- أحمد محمد عوض – خبير آثار ( من مواليد عام 1962)
8- ممدوح قطب – ضابط سابق بالمخابرات العامة ( مواليد 26 يناير )
9- حسام خيرت ( من مواليد عام 1946)
10- أشرف بارومه ( 8 اغسطس 1968)

– وبذلك فان القائمة النهائية الافتراضية لمرشحى الرئاسة المصرية والتى ستعلن فى 26 ابريل الجارى ستتكون من كل من :

1- الدكتور عبد الله الأشعل (مساعد وزير الخارجية سابقا ( – مرشحا عن حزب الأصالة ( من مواليد 15 مارس 1945)

2- الحقوقي خالد علي (محام – مستقل) ( 26 فبراير 1972)

3- الدكتور محمد مرسي – رئيس حزب الحرية والعدالة ) 1951 )

4- أبو العز الحريري (عضو مجلس شعب) عن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ( 2 يونيو 1946)

5- الدكتور محمد فوزي عيسى (أستاذ قانون بكلية الحقوق) عن حزب الجيل الديمقراطي

6- أحمد حسام كمال حامد خير الله (وكيل جهاز المخابرات العامة سابقا) عن حزب السلام الديمقراطي ( 22 يوليو 1945)

7- عمرو موسى (مستقل) ( 3 اكتوبر 1936)

8- الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح (مستقل) ( 15 اكتوبر 1951)

9- المستشار هشام البسطويسي – عن حزب التجمع ( 23 مايو 1951)

10- محمود حسام الدين جلال – ضابط شرطة سابق – (مستقل) ( 11 سبتمبر 1964)

11- الدكتور محمد سليم العوا (مستقل) ( 22 ديسمبر 1942)

12- أحمد شفيق (مستقل) ) 1941)

13- حمدين صباحي (مستقل ) ( 5 يوليو 1954 )

• وفى الحقيقة اننى قد توقعت مسبقا فى وسائل الاعلام والميديا المرئية والمقرؤة وعلى مواقعى بشبكة الانترنت : انه لن تقام الانتخابات الرئاسية العام الماضى وايضا توقعت عدم اقامتها حتى العام 2013 وصعوبة اجراء الانتخابات فى ظل الاجواء المحمومة وتيارات الشد والجذب بين مختلف القوى السياسية واخص بالذكر : المجلس العسكرى وجماعة الاخوان المسلمين وبصورة اقل التيارات الليبرالية وقوى ائتلاف الثورة
ايضا توقعت منذ مدة طويلة عدم استقرار الحالة الامنية فى البلد الا بعد فترة طويلة من الهرج والمرج والفتن الشديدة واراقة الدماء ؛ وصدام متوقع بين الجيش والاخوان المسلمين
كما توقعت انه لن يسلم الجيش السلطة لحكم مدنى الا بشق الانفس
وستسبق انتخابات الرئاسة – حال اقامتها فى موعدها المقرر- اعمال عنف شديدة وفتن ونزاعات

• لنفترض الان ان الانتخابات ستقام فى موعدها المقرر لها هذا العام من خلال المرشحين الذى تم الاستقرار عليهم لخوض ماراثون اول انتخابات ديمقراطية بعد ثورة 25 يناير 2011 ؛ ولنرى ماذا يتوقع الفلك لهم من نجاح او خسارة بحسب طوالعهم الفلكية !!

• ولكن قبل ان نتوغل بعيدا فى طوالع المرشحين للرئاسة المصرية ونرى خبايا قدرهم ومؤهلاتهم لشغل هذا المنصب الرفيع فى الدولة المصرية ؛ نتوقف قليلا عند اسباب استبعاد مرشحى الرئاسة السالف ذكرهم اولاً – فلكياً – ؛ وهل كان متوقع استبعادهم بالفعل ؟!!!

• فى الحقيقة ان من تم استبعادهم من ماراثون الانتخابات الرئاسية قد توقعت استبعادهم منذ فترة طويلة ؛ واخص بالذكر هنا :
حازم صلاح ابو اسماعيل ؛ عمر محمود سليمان ؛ وخيرت الشاطر ؛ وايمن نور ؛ وما استبعادهم الا لعدم توافق طوالعهم مع طالع ميلاد مصر؛ ولم تؤهلهم صفاتهم التى خلقوا بها لان يرتقوا الى سدة الرئاسة فى مصر
وما العوامل والظروف السياسية التى ظهرت كعقبات فى طريقهم الا نتيجة عدم التوافق الفلكى هذا ؛ وفقاً لنظرية النتيجة والسبب

1. ايمن نور :
من مواليد 5 ديسمبر 1964

هو شخص نشيط، صاحب عزيمة وتصميم، واثق من نفسه، مغامر، متعدد المواهب، كثير الشكوك ومحظوظ. هو شخص ذكى ولد وله جاذبية لا حدود لها تضمن أن يؤثر بأفعال الأشخاص المحيطين به وتجعله فى مركز الاهتمام حيث يفضل أن يكون. يعرف بأنه ممن يقدم النصائح الجيدة. وبالإضافة إلى كونه محظوظ بالمال هو أيضاً محظوظ في أمور الحب لمن حوله والشعبية .له موهبة في إدارة المشاريع من بدايتها وحتى نهايتها. وبالرغم من أن الذات لديه تميل إلى المباهاة بعض الشيء إلا أنه سيكون قائد جيد.
يُرمز إلى برج نور بالنار ولكوكب المشترى تأثيراً كبيراً في مزاجه , الأمر الذي يوضح سبب جرأته وإقدامه وصراحته وحبه للكلام . إذا تعرّض أحد لكرامته مثلا ً ردّ في الحال معتمداً على لسانه الحاد وقبضته القوية في آن واحد . وهو من النوع الذي يرفض النجدة أو الهرب وقت الشدة ولكنه حالما ينتـقم لنفسه يستعيد هدوءه وبراءته معاً , ولا يتردد في تعويض عدوه مما لحقه منه . ويمكن القول أن أكثر ما يغيظه ويُفقده السيطرة على نفسه أن يتهمه البعض بالكذب أو عدم الأمانة .
وبالرغم من أنه قد يمتلك المال والثروة إلا أن الشيء الذي هو بحاجة إليه هو القوة والسيطرة. غالباً ما يكون رابح وبعيد عن الخسارة. الدور الطبيعي لنور هو أن يكون في موقع القيادة. هو مرن ، حنون وعاطفي وكذلك صبور
ولكن بمقارنة بيوت وكواكب طالعه بطالع ميلاد مصر؛ورغم كونه خلق قائدا بالفطرة وزعيما الا ان هذا ينطبق على مجالات عدة ليس من بينها رئاسة دولة بحجم مصر
بالنظر للهيئة الفلكية لميلاد ايمن نور سنجد ان : الشمس فى طالعه تتصل اتصال عداوة مع الشمس بطالع ميلاد مصر؛ ولكن القمر فى طالعه يتصل من تسديس ( اتصال مساعدة) مع قمر ميلاد مصر؛ مما يجعل له شعبية لاباس بها بين صفوف الجماهير وشعب مصر ؛ ولكن كون الشمس تتصل من عداوة فهذا يخلق له حزازات ومشاحنات مع السلطة فى مصر ويصعب من محاولاته للوصول لكرسى الرئاسة ؛ ذلك ان الشمس هى رمز السلطة والحكم والقوة
ايضا كلا من كوكب بلوتو واورانوس مقترنين ببرج العذراء ؛ وعطارد والقمر الاسود مقترنين فى برج الجدى ؛ والمريخ يتصل من تسديس مع الزهرة ؛ والقمر يتصل من عداوة ( اتصال تقابل ) مع الرأس او العقدة الشمالية للقمر
لو نظرنا لايمن نور من ناحية صفاته الفلكية كرئيساً بصفة عامة يترأس من هم دونه ؛ سنجد انه يتصف بالاتى :
يرفع هذا الإنسان لواء الصراحة عالياً في جميع أعماله ومواقفه . فهو يطري العاملين معه بالسهولة نفسها التي ينتـقد بها أخطاءهم . إن هذا الاندفاع من قبله يجعل أصحاب الكفاءة يستبشرون خيراً . لكن قد تمضي الأيام والشهور دون أن يُحقق لهم شيئاً على الرغم من الوعود التي يقطعها على نفسه . والواقع أن ذاكرته ليست ضعيفة بالنسبة إلى الوعود وحسب بل أيضاً بالنسبة إلى المواعيد وذلك بسبب انشغاله بالسفر والتنقل والرياضة ومختلف الهوايات ممّا لا يترك له مجال الاهتمام بحذافير العمل ومشاكل العاملين معه .

2. خيرت الشاطر :
من مواليد 4 مايو 1950

يبدو الشاطر ومن واقع تحليله الفلكى مقتضباً مقتصراً على كلمتين نعم ولا , يتصف بالهدوء في الملامح والبأس في المظهر العام
يقف في وجه الصدمات والعقبات كالجبل الأشم , منتصب القامة مكتوف الذراعين مطبق الشفتين لا يحرك ساكناً ولا يتزحزح قيد شعرة عن الطريق الذي اختاره لنفسه . قلما يرد على الهجمات بمثـلها . أقصى مناه أن يُترك لشأنه . صبور كثير الاحــتمال , يتظاهر بالبرود التام وقتا طويلا ثم ينفجر لأتــفه الأسباب ؛ يهيج بين الحين والآخر هيجاناً مريعاً يجعله يندفع كالمجنون حاملا ً الخراب والدمار لكل من يعترض سـبـيله .
يفضل بطبعه الأسلوب السلبي بدلا من ملاحقة أهدافه بصورة إيجابية . هذه الظاهرة تجعله يلازم بيته في معظم الأوقات مكتفيا من حياته الاجتماعية بدور المضيف أو صاحب الدعوة لا الزائر .
إذا واجهته مشكلة أخذ يشحذ فكره لإيجاد الحل الملائم دون أن يظهر عليه ما يشير إلى تنازع الأفكار أو المشاعر . ومع أن دماغه يعمل بســرعة في الأزمات إلا أنه يُفضل التروي في اتخاذ المواقف النهائية .
لا يطيق التغيير , ويتمسك بالعادات والتقاليد
عنيد وإن كان يرفض تسميته عنادا . هو فى اعتقاده صبر واحتمال وحكمة ومنطق . لهذا السبب يصعب عليه تقبل النقد أو اللوم . إذا طــُـلب منه تبرير مواقفه فشل في إعطاء أسباب وجيهة . هوهكذا والسلام !
من الناحية الاقتصادية يبدو هو والمال كتوأمين سياميين يستحيل فصلهما
يبني حياته الاقتصادية بحذر وبطء معتمدا قبل كل شيء على الأساس المتين والحسابات الدقيقة . ومتى تسنى له جمع ما يلزم من مال وممتلكات أعطى نفسه إجازة طويلة تاركا للآخرين هموم السعي والركض . إن المال في اعتقاده مواز للسلطة والجاه , ويستحق أن يُحافظ عليه , لكن البخل ليس من شيمه .
متذبذب المشاعرلايستقر على حال ؛ فى بعض الاحيان لايسامح
متسلط يحب السيطرة والتحكم ؛ محب للوحدة ؛ عنده حب التملك للطرف الاخر
ايضا خيرت الشاطر من مواليد برج النمر الصينى ؛
واقعى جدا ، عملى ويعرف ما هي حقيقة الاشياء .. مؤمن بشجاعته وقوته ، وهو كتلة مشتعلة من النشاط ، واثق من قدراته وجدارته على تخطى الصعاب وينظر بعينين متشوقتين الى ما يحيطه وإلى المستقبل ، ومهما اكفهر الجو يراه صافيا مشرقا لايعرف المستحيل ، ينجح في المجالات المتطلبة للتنظيم والمثابرة ، باستطاعته القيام بمشاريع كثيرة طويلة المدى وواسعة الافق .
عواطفه جامدة ، ومصلحته الذاتية هي الحياة وهو فقط ولا شئ سواه ، ومصلحة الغير امامه شئ تافه لا قيمة له ولابأس من التضحية به .
– من واقع الهيئة الفلكية لميلاد خيرت الشاطر ؛ سنجد ان اهم ما يميزها الآتى :
الشمس ( السلطة والقوة والملك والرئاسة وجوهر الشخصية )مقترنة بالقمر الاسود ( الضعف والتقهقر والخطر ) ؛ والقمر ( العواطف والاستجابة والمزاج ) يربع كلا من المريخ ( الجيش ) وزحل ( المسئولية والانضباط )( التربيع – اتصال نحس يجلب الاعاقة والعسر فى التجاوب مع المعطيات )
من واقع مقارنة وتحاويل كواكب ميلاد الشاطر على كواكب ميلاد مصر ؛ سنجد ان شمس وعطارد الشاطر متواجدة فى بيت طالع مصرولكن شمسه لاتقترن البتة ولاتتصل بشمس مصر( السلطة والرئاسة )؛ ايضا تقترن الشمس فى طالع ميلاد الشاطر مع الزهرة فى ميلاد مصر ( الزهرة تدل على الشراكات والشركات فى التنجيم السياسى )
مما سبق يوضح اسباب استبعاد الشاطر من انتخابات الرئاسة المصرية والصعوبات التى وجدها ؛ حيث ان طالعه متنافر تماما مع طالع ميلاد الدولة المصرية وايضا صفاته الفلكية لاتؤهله لزعامة دولة بحجم مصر ؛ وان كان طالعه ينبأ بانه سيصبح اقتصادى كبير وفى موضع المسئولية ولكن فى مجال بعيدا تماما عن سدة الرئاسة

3. حازم صلاح ابو اسماعيل :
( من مواليد عام 1961 )

ذكي ســـريع الخاطر سليط اللسان – إذا أراد – فضولي محب للاستطلاع , يجيد عمل شيئين أو أكثر في آن واحد وبسرعة تفوق سرعة من يقوم بعمل واحد . يكره الروتينية والنظام ولا يرتبط بالمواعيد . يشغل عن اصدقائه ومحيطه بأي شيء يمكن أن يثيره .
محدث بارع يتمتع بطلاقة لسان لا تضاهي , قادر على إخفاء نواياه , يتصرف عكس ما يضمر . يجيد فن الإقناع إلى درجة تغيـير عقائد الآخرين . موهوب في التحرير والتأليف , يجيد كتابة المحاضرات والوثائق . يكره شيئين : الرد على الرسائل والتعرض لقصة حياته . يفضل التوقيع بأسماء مستعارة . قاموس مفرداته غني لا يُجاريه أحد في هذا المضمار . يجيد لغات عدة . يبرع في الكذب . إذا حرّف الوقائع كان السبب اتساع خياله . حبه للسخرية يقوده إلى ارتكاب الخطأ عن قصد وفي حالات نادرة جدا يصل به الأمر إلى حد الإجرام .
يبدّل ثيابه وعمله وحبه وأماكن وجوده بالسرعة نفسها التي يبدّل بها آراءه وأفكاره .
على كل من يريد اكتشاف مكان حازم ابو اسماعيل أن يذهب إلى حيث يوجد احتكاك أو تلاحم بشري : إلى دور الإذاعة وشركات التلفزيون ومؤسسات العلاقات العامة ودور النشر وصالات العرض وقاعات الاستقبال . هناك في أحد تلك الأماكن يجده متيقظا متحمسا كأنما تصدر عنه موجات أو ذبذبات من العصبية والدينامية .
كان الله في عون من سيعمل مع ابو اسماعيل حقاً . يكفي للدلالة على صعوبة التعامل معه أنه شخصيا يجهل حقيقة شعوره ومزاجه وتوقعاته في اللحظة القادمة فكيف بالآخرين ؟ إنه مثال الرجل الذي يُغمض عينيه عن الخطأ الفادح يوما وفي اليوم التالي يُقيم المكتب ويُقعده بسبب هفوة بسيطة .
في ابو اسماعيل صفات خلق بها تحول دون ان يكون رئيسا جيدا فضلاً عن الزعامة , منها ميله إلى الحركة والتنقل وكرهه للأماكن المغلقة التي تفرض عليه جمودا يُشعره بالتعاسة الحقيقية .
على الرغم من طبيعته الانفرادية المميزة هذه يرفض انفرادية الآخرين ولا ينظر إليهم إلا من خلال المخطط العام الذي يستوحيه من نفسه وأفكاره . آراؤه قابلة للتغيير , ومواقفه يتخللها مد وجزر .
التقلب المزاجي هذا يسلبه استقراره فيتحول باستمرار من فرح الى حزن ومن تفاؤل أو تشاؤم
قليل الصبر وعديم الاهتمام الكلى باى كائن كان
عندما يكون بعيداً عن العائلة ومنطلقاً في هذاالعالم يمكن أن يكون عنيداً ومتشدداً.
عندما ننظر للهيئة الفلكية لميلاد حازم ابو اسماعيل سنجد هيئة سلبية بكل المقاييس ؛ ونطلق عليها نحن معشر الفلكيين : هيئة نحيسة تتقهقر بصاحبها بدلا من ان تجذبه للامام :
– لايوجد اى اتصال بين شمس مولده وشمس ميلاد مصر (السلطة والرئاسة والقوة)
القمر ( الاستجابة والمزاج والعاطفة ) يعادى كلا من المريخ ( الجيش والشرطة) ؛ واورانوس ( التجديد والاصلاحات السياسية والتقنيات الحديثة والثورة ) ؛ والعقدة الشمالية للقمر ( مواضع التقدم )
ايضا القمر فى طالع ميلاد ابو اسماعيل ( والذى يمثله ) مقترن مع الذنب ( نحس شديد ويدل على اسافل الناس والخوف والحزن والضعف والتقهقر )
كوكب الزهرة ( التقدير والحب والعلاقة والفرح ) منتحسة فى طالع ميلاد ابو اسماعيل انتحاس شديد وسالبة القوى
الشمس فى طالع ميلاد ابواسماعيل ( قوته وسلطته الحقيقية ) مقترنة مع كوكب المشترى لميلاد مصر ( الدين والعقيدة وكبار الائمة والقانون والدعاوى القضائية والمال )
كوكب اورانوس فى طالعه ( التفكك والانحلال والتغيير ) مقترنة مع كوكب بلوتو بطالع مصر ( انحطاط وتدهور البلد والعنف والجرائم والانظمة المعادية للبلد والاجهزة التى تعمل بالخفاء ) ؛ دليل على ان الغاية تبرر الوسيلة عنده فى التغيير حتى لو تم الاستعانة بوسائل العنف وبانظمة خارجية

– مما سبق يتضح اهم الاسباب الفلكية التى كانت سبباً فطرياً لاستبعاد حازم ابو اسماعيل من ماراثون الرئاسة المصرية ؛ ولقد توقعت تأخره واستبعاده من الانتخابات واحداث مأساوية ستقع له منذ العام الماضى وهذا منشور فى وسائل الاعلام ؛ حيث قلت نصاً فى توقعى له : ” شدة وضغط وأحداثاً مأساوية غير متوقعة تحدث له فى 2012 ” ؛ وما جنسية والدته الامريكية – التى ثبتت بالوثائق والادلة الدامغة – والتى كانت عاملا رئيسياً فى استبعاده بشكل نهائى من سباق انتخابات الرئاسة الا كنتيجة لسوء طالعه الذى لازمه وخصوصا هذه الايام التى كان يخوض فيها سباق الرئاسة
فقد تراجع كوكب بلوتو فى برج الجدى ؛ واستقام المريخ فى برج العذراء وعادى نبتون
وفى الحقيقة ان ماقاله ابو اسماعيل بانه كان لايعلم اى شىء عن جنسية امه هو فى الحقيقة محض اختلاق وكذب ولااساس له من الصحة
فاذا نظرنا لطالع السيدة \ نوال عبد العزيز نور – والدة الشيخ – حازم صلاح ابو اسماعيل ( والمولودة فى : 3 نوفمبر 1946) سنجد الاتى :
الشمس فى طالعها ( جوهر شخصيتها ) متواجدة فى برج العقرب ( الخفاء والسرية ) ؛ والقمر فى برج الدلو مقترن مع القمر فى طالع ابنها حازم ابو اسماعيل ( الاهتمام والعاطفة والعادات والاستجابة والامومة )– دلالة على كذبه بشان عدم الاهتمام بامورها وانه لا يعلم حقيقة حصولها على الجنسية الامريكية ؛ ورغم ان الامر لايستدعى الشك فى كذبه بدليل انه كتب فى الاقرار المقدم للرئاسة بخصوص جنسية والديه ( على حد علمى ) ؛ الا انه بالمقارنة بين طالعهما نجد انه كالظل لها ويعرف عنها كل شىء ومهتم بشئونها فى كل صغيرة وكبيرة

4- عمر محمود سليمان :
من مواليد : 2 يوليو 1936

يختلف عمر سليمان في مكان عمله عما يتوقعه الآخرون , إذ ليس من الضروري أن يُلازمه في أوقات العمل المرح الذي اشتـُهر عنه . إنه – على العكس – صارم بعض الشيء , يتطلب من العاملين معه الجد في التفكير والتنفيذ وحُسن الهندام والسلوك . شيئان لا يفترقان عنه داخل مكتبه : صورة أمه وصورة عائلته . أول ما يسترعي الأنظار فيه التيقظ وسرعة الانتباه . قليلون هم الذين يستطيعون مجاراته في هذا المضمار . وليس سريع الانتباه فحسب بل يتمتع أيضاً بذاكرة حادة تـُدوّن كل كبيرة وصغيرة . وبما أن قوة الذاكرة مقترنة عنده بالاستقامة نجدها تعود على مرؤوسيه بالفائدة لا بالسوء .
حساس مرهف قلق الشعور . جرحه في الصميم سهل . إذا تألم انطوى على نفسه مدارياً عذابه بالصمت والعُزلة . لكنه على الرغم من ذلك طيب القلب والسريرة , يمد يد المساعدة إذا اقتضت الحاجة وإن كان إيمانه شديداً بالقول الشائع : ” ابدأ بنفسك ثم بالآخرين ” . في نجاحه الأكيد تعويض من مخاوفه الكثيرة . الحب بالنسبة إليه أمران : العاطفة والمال
أساليب عمله مثيره ومفيدة في آن واحد . يتعلم منه من يعملون معه في شهر أكثر مما يتعلم الآخرون من غيره في سنة . وقد تكون حُسن المعاملة أفضل ما يأخذه عنه المحيطون به . فهو مستقيم – حتى في مجال المنافسة – يكره الاستغلال ويتبع الإنصاف والعدل . من أفضل مزاياه أيضاً الصبر والتيقظ وتحين الفرص . لكنه من ناحية أخرى يبدو كثير التخيلات والأحلام وإن كان معظمها يقوم على أساس متين وواقعي . حبه للمرح واضح , مهارته في سرد النكت لا يُضاهيه فيها أحد . ضحكته تخرج من أعماقه .
تنطوي نفسه على مخاوف كثيرة لا أساس لها في كثير من الأحيان تلازمه في الليل والنهار على الرغم من مهارته الفائقة في التمويه . إنها نقطة ضعفه ولا شك!!
دموعه الغزيرة تنصب لأبسط الأسباب , وهي دموع صادقة لا شبه بينها وبين دموع التمساح الشهيرة . إذا تألم بشدة اعتكف وراء جدار من الصمت والعزلة التامين . نوباته العصبية يصحبها الشعور بالبرد وانخفاض درجة الحرارة .
مشاعر سليمان حادة بعيدة عن السطحية , تخرج من أعماقه وتتضاعف بفعل خياله وقوة ذاكرته . حبه للتكتم يجعله محط أسرار الآخرين ولكنه يرفض مقابلة الصراحة بمثلها فهو كالبئر العميقة بالنسبة إلى شؤونه الخاصة تماماً كما هو بالنسبة إلى شؤون الآخرين . كرمه في المشاعر لا غبار عليه لكنه بخيل في الأمور المادية . إذا رق قلبه لمحتاج تردد طويلاً قبل أن يمده بالعون آملاً أن يسبقه غيره إلى ذلك . يتبع أسلوب اللف والدوران في الســير نحو أهدافه . يحسب الحسابات قبل كل عمل أو تجربة . الاندفاع ليس من طبعه , والاطمئنان إلى النتائج شرط أساسي في نظره . جميع تحركاته تنطلق من أسس متينة , وإذا جاءت النتائج عكس ما كان متوقعاً أحس بالندم والحسرة وقتاً طويلاً .
يُقدس عمر سليمان بيته ولا يجـد الــراحة والسعادة إلا فيه . يعود إليه من بعد السفر والتجوال مشتاقاُ يتـقاذفه الحنين . حبه لأفراد العائلة أيضاً لا يوصف . فالأمومة من طبعه وفي فطرته , وهي التي تـُملي عليه جميع تصرفاته مع الأهل والأصدقاء . إلى جانب البيت والعائلة يحب المال ويحرص على جمعه ولا ينفق منه إلا القليل الضروري . يؤمن بالمثل القائل : ” دع قرشك الأبيــض ليومـــك الأسـود ” . يتظاهر بالقلة ولو كانت في حوزته الآلاف . يظهر هذا الحرص أيضاُ في طريقة تجميعه الحاجات والمؤن . بيته الذي يغص بالمعلبات وغيرها يوحي بأن العالم على شفا حرب أو مجاعة .
امراضه نفسية أكثر منها عضوية بسبب مخاوفه الخيالية .
سليمان من مواليد برج الفأر الصينى : فهو ساحر، اجتماعي، صاحب حيلة، سريع البديهة، طموح، ماكر ويحب نفسه.
فضولي – جاهز دائماً لاقتناص أية معلومات جديدة أو حتى أي شيء قد يكون ذا فائدة في الحاضر أو في المستقبل.
هادئ كموج البحر أحيانا وصاخب أحيانا اخرى ، لا يحب الوحدة والانعزال الا اذا تألم ؛ ويحتاج الى الاتصالات المستمرة بالآخرين ، يملك قوة اقناع وسهولة التعامل مع الناس . مخيلته واسعة وحدسه قوى يؤثر على الغير بنقل ما يريد من مشاعره وأحاسيسه ، لكنه لا يفصح عن نواياه الحقيقية .
يحب الناس ويعيش معهم ويدخل في عالمهم وقلوبهم بطريقة سحرية ، يميل بسرعة ويعشق بعنف . لديه القدرة على التأقلم السريع مع كافة الاوضاع .
– بنظرة سريعة للهيئة الفلكية لميلاد عمر سليمان ؛ سنجد ما يدلنا على ان هذا الانسان ينبأ طالعه بانه سيكون عسكرياً فى يوم من الايام :
الشمس فى هيئة عمر سليمان ( القوة والسلطة وجوهر الشخصية) مقترنة مع المريخ ( الرغبة والطاقة والارادة وتأكيد الذات ) ؛ ايضا مقترنة مع كوكب الزهرة ( التقدير والحب والعلاقة والجاذبية والارتياح ) ؛ وشمسه ايضا مقترنة مع مريخ مصر ( الجيش والشرطة )
شمس عمر سليمان متواجدة فى البيت الثالث لميلاد مصر ( الحكومة والاسفار القصيرة والتنقلات والمعاهدات والعلاقات ) ؛
القمر ( العادات والمزاج والاهتمام وايضا الشعب والجماهير ) فى ميلاد عمر سليمان متواجد فى ثامن ميلاد مصر ( الموت والاشياء المخفية ) – كناية عن التعذيب ؛ ويعادى المشترى فى طالع مصر ( الدين والعقيدة وكبار الائمة والرهبان والطبقة الارستقراطية والمهيمنة بالبلد والنشر )
(ايضا هناك ملاحظة لافتة للنظر : هى ان القمر الاسود فى طالع ميلاد سليمان مقترن بزحل ونبتون فى ميلاد مصر ؛ والقمر الاسود يدل على الحزن والخوف والضعف والتقهقر) ؛ وزحل اضافة لدلالته على الانضباط والتقاليد والنظام والامن والسلطة والتعصب للمذهب والعقيدة فهو يدل تنجيمياً على اليهود ؛ ايضا يدل نبتون على التيارات والمذاهب الدينية
فهل كان لولاء عمرسليمان للنظام البائد ومعاداة اليهود له فى شكل تصريحاتهم ضده وكشف اساليب تعذيبه للمعتقلين اضافة لمعاداة التيارات الدينية كالاخوان والسلفيين له – اكبر الاثر فى استبعاده من انتخابات الرئاسة المصرية ؟!!!
اعتقد ذلك
واخيراً : الشمس فى طالع ميلاد عمر سليمان لاتتصل بتاتاً بشمس ميلاد مصر وانما بمريخها – كما سلف ذكره – دلالة على مستقبله العسكرى كرجل مخابرات فى الدولة وليس كرئيس لها


وناتى الآن الى من سيخوض سباق الانتخابات الرئاسية المصرية من واقع القائمة النهائية الافتراضية للمرشحين ؛ ولنحاول ان نستشف المستقبل ونتخطى حاجز الزمن ونرى ماذا يقول طالعهم وما نسبة نجاح كل منهم فى الانتخابات ومن هو الاوفر حظاً للفوز بعرش مصر من خلال توافق طالعه مع طالع ميلاد مصر ؛ وذلك من خلال تحليل فلكى مفصل لهيئة ميلاد كل مرشح ومقارنتها بهيئة ميلاد الدولة المصرية والمؤرخة فى : 18 يونيو 1953

1. عمرو موسى ( مستقل ) ( من مواليد 3 اكتوبر 1936)

من الصعب على موسى ان يكون رئيساً مستـقلا ً وذلك لإيمانه بمبدأ المشاركة في جميع الحقول والميادين . فإذا وُجد على رأس مؤسسة – أياً كانت – فلا بد من أن يكون إلى جانبه – ولو لم يظهر علانية – على الأقل شريك واحد . على كل حال سواء أوجد الشريك أم لم يوجد يبقى عمرو موسى في سدة الرئاسة إنساناً قلقاً في قرارة نفسه وإن بدا عكس ذلك . وهو قلما يلازم مكتبه طويلاً بل يخرج منه المرة تلو المرة دون أن تظهر عليه العجلة أو الاهتمام الشديد . وبكلام آخر يبدو ساكناً هادئاً على الرغم من انهماكه في العديد من الأفكار والأعمال . تلك الظاهرة هي من بين التـناقضات الكثيرة التي فـُطر عليها .
يبقى موسى على الرغم من علو شأنه إنساناً خجولا دمث الطبع يسعى إلى التلاحم مع غيره عن طريق المحادثة الإيجابية . لكن من الخطأ الاعتقاد أنه يثرثر أو يرمي الكلام جزافاً . إنه ولا ريب يُهيّئ آراءه وأقواله قبل الإفصاح عنها , ولهذا السبب يستطيع الاستمرار في كلامه السلس المُنمّق دون أن تضعف حججه وقوة إقناعه . وبما أنه إنسان موضوعي ومُحلل من الدرجة الأولى يُفضل دائماً منح الآخرين فرصة التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم كي تتسنى له المقارنة الصحيحة , ومن ثم الخروج بأفضل الاستنتاجات . ومع ذلك لا يُستبعد أن يرجع عن قراراته النهائية بعد طول البحث والتفكير الأمر الذي يُحيّر من حوله دون أن يُسبب له أدنى انزعاج . المهم بالنسبة إليه هو أن يبقى ذلك التوافق بين عقله ومشاعره الأخرى . تلك هي حكمته الأساسية .
يكره الضجيج والأصوات العالية والكلام الفظ , ويحب دعوة موظفيه إلى منزله حيث يُجيد استقبالهم ويشرف على راحتهم بنفسه . هذا ويتهمه البعض بالبخل بينما يراه البعض الآخر سخياً جداً . والحقيقة أن فيه الصفتين معاً الأمر الذي يُعتبر أحد تناقضاته .
يتصرف موسى في المكتب وخارجه تصرفاً لائقاً يرضى عنه الجميع . وهو يؤمن بالأعمال المشتركة ؛ ولهذا السبب يـُشجّع على تطبيق العدالة بين جميع الناس . وهو في موقفه هذا يُـثبت أنه بعيد عن الأنانية وجدير بالثقة والاحترام , وليس كما يتصوره البعض . إنه على الرغم من أخطائه إنسان عظيم في رجاحة عقله وسلامة منطقه , وهذا وحده كفيل بمحو سيئاته الأساسية التي هي التردد في اتخاذ الرأي والرجوع عنه في بعض الأحيان .
من ايجابياته : انه دبلوماسي، مؤدب، رومانسي، ساحر، سهل الانقياد، اجتماعي، صاحب مبادئ ومسالم
هو شخص ذواق يجد متعةً في التباهي بأسلوبه في الحياة. وكذلك له روح مرحة أيضاً. يكون مدافع وكريم مع أولئك الذين يثبتون بأنهم أوفياء له. ولكنه يحب نفسه ايضا. له أهدافه وطموحاته الخاصة و لن يتردد بالعمل على تطويرها والتقدم باتجاهها. نادراً ما يفوت فرصة للجدال والحوار
– من خلال الهيئة الفلكية لميلاد عمرو موسى سنجد الاتى : الشمس فى طالع موسى تتصل اتصال تناغم مع شمس طالع مصر ؛ والقمر كذلك فى الطالعين مما يجعل له شعبية كبيرة بين صفوف الجماهير ويسهل له الطريق الى السلطة والحكم
القمر فى شرفه وله من القوى اثنان ؛ ورغم كونه يسدس زحل الا انه يتصل اتصال عداوة مع المستولى على الطالع والدليل العام لطالع ميلاده الذى هو كوكب الزهرة ؛
شمسه بالميزان ( برج التوازن والتناغم والاستجابة ) وسعيدة ؛ الشمس تقترن بعطارد فى برج الميزان ؛ والقمر يقترن باورانوس فى برج الثور ؛ والزهرة تتصل بعداوة مع اورانوس ؛ والقمر يتصل اتصال تناغم ومساعدة مع كوكب نبتون
من كل ماسبق يظهر ان عمرو موسى من اوفر المرشحين حظاً للفوز بعرش مصر

2. الدكتور \ عبد الله الاشعل – مساعد وزير الخارجية سابقاً – مرشحاً عن حزب الاصالة ( من مواليد 15 مارس 1945 )

حظ الاشعل في الحياة وافر ويتابع اهدافه بعنف ، ولايسمح للهم ان يطغى عليه . واذا سعى الى شئ قام بالمستحيل من اجل الوصول اليه . لايضعف امام المصاعب . جرأته تدعو الى الحيرة والاستغراب فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحدى لجميع المخاطر ، نجده اوقات أخرى كسول للغاية ، وبارد جدا في الاعتماد على نفسه . يدافع عن مبادئه بصلابة كصلابة المعادن , من بين الصفات التى يفتقر لها الاشعل التحايل على الغير والدبلوماسية واللياقة ، ولكنه يحصل عليها مع الوقت من خلال تجاربه .
إن وجود الاشعل على رأس الأعمال – ولاسيما الرئاسة – أمر نادر الحدوث . ولا غرابة فهو يُفضل الانطلاق على سجيته في حقول أخرى كالكتابة والتصوف–الخ , حتى مجرد الأسفار . ومع ذلك يـبدو ناجحاً جداً في دور مدير علاقات عامة أو أعلام , حيث يتسنى له نشر أفكاره العظيمة المستوحاة من خياله اللامحدود . ويأبى على نفسه المجاهرة بالواقع دون تورية , لا لأنه كاذب أو مخادع بطبعه بل ليقينه أن الحقيقة مُرّة يصعب على المجتمع تـقبلها بالشجاعة اللازمة .
تخوّله مواهبه الخارقة أن يكون من ألمع الباحثين والمُحققيـن والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية . وبكلام آخر أنّ طبيعته الحساسة المعطاءة تهيئه لدور راعي الإنسانية ومرشدها أكثر مما تهيئه لقطف ثمار الأمجاد والثروة . وهو بطبعه يكره الفائدة المادية البحتة كرهه للمسؤوليات العديدة ذات الطابع المحدود .
مهما يكن الدور الذي يُمارسه يظل الاشعل إنساناً عديم الأذى والعداء حتى وهو فاقد أعصابه واتـزانه . إذ يكتـفي عادة بإطلاق بعض العبارات اللاذعة ويعود بعدها إلى هدوئه وتهذيـبه الأصليين . وهو يتخذ في العمل مواقف معتدلة تـقع في منتصف الطريق بين التحرر التام والتقـليدية ذات الآفاق الضيقة . عندما يمل من العمل ينطلق ذهنه بعيداً ولا يعود حاضراً سوى جسمه . وعندما يحدث العكس يُصغي بكل جوارحه مُبدياً الاستعداد التام لتبنــّي الأفكار والمشاريع التي تــُعرض عليه . هذا ولا يُحبّ السفر في الأحلام وحسب بل في الواقع أيضاً , ولهذا السبب يحتـفظ بحقيـبة جاهزة بصورة تامة .
يمرّ الاشعل ولاشك بأزمات نفسية حادة لا يُدرك أحد كنهها , لكنها سرعان ما تتلاشى دون أثر يُذكر , مع أن أفضل علاج لها هو تركه لشأنه وعدم الإثـقال عليه بالكلام أو حتى مجرد الظهور أمامه . أما في الأوقات العادية فإنه يسعى – على العكس – للاحتكاك بجميع العاملين معه مُقدّراً بوجه خاص أصحاب الخيال الخصب والأفكار المبتكرة . ولا يعني هذا أنه يتخلى عن سواهم , فهو يُدرك بالفطرة أن توازن الأعمال يقتضي وجود أشخاص واقعيـين إلى جانب ذوي الخيال .
هو كريم اليد إلى درجة الشعور بالحرج أمام المطالب . فهو لا يستطيع رفض منح العلاوات والمكافآت مهما تكن ظروف العمل , ويسعى بالتالي إلى وضع هذه المسؤولية على عاتق موظف آخر أقدر منه على المحافظة على المصالح المادية . لا يتردد في كتم مواهبه الخارقة كي لا يضطر أحد من العامليـن معه إلى الهزء بها أو التـشكيك في أمرها .
مزاجه سلاح خفي يستعمله عند الحاجة . يضحك أحياناً ليُداري دموعه أو يُضحك الآخريـن دون أن يفـتر ثـغره عن الابتسام . لا مبالاته ستار لضعفه , ومظهر البأس عنده قشرة خارجية لا أكثر .
طبيعة هذا الإنسان بعيدة المنال , تقوم على الوهم والتهرب من الواقع . من الصعب أن يدركها أحد غيره ما لم يستعمل الكثير من الخيال
ايجابيات الاشعل تتمثل فى انه صاحب خيال، حساس، عاطفي، لطيف، غير أناني، لا تهمه الماديات، صاحب حدس وبديهة ويتعاطف مع الآخرين
ولكن سلبياته تكمن فى انه مثالي و يتهرب من الواقع، كتوم للأسرار وغامض، إرادته ضعيفة وسهل الانقياد
– لو قمنا بالقاء نظرة على الهيئة الفلكية لميلاد – عبد الله الاشعل ومدى موائمتها لطالع ميلاد مصر ؛ سنجد تناقضات عجيبة :

الشمس فى الحوت ( رمز الاخلاص والتفانى والتضحية ) ؛ والزهرة فى برج الثور ( بيتها ) ؛ والمريخ فى برج الدلو ( برج المبادىء والحيادية والاشتراكية ) ؛ والقمر( رد الفعل والانفعالات والعواطف والاستجابة والتقلب والغريزة ) يوجد فى برج الحمل ( برج الريادة والحسم ) ؛ وكوكب بلوتو فى برج شرفه وله من القوى اثنان
الشمس( السلطة وجوهر الشخصية) تعادى المشترى ؛ والقمر يتصل اتصال ابداع مع اورانوس مما يعنى انه محب للتغيير والتمرد على الاوضاع الفاسدة مع حبه للاستقلالية
عطارد يتصل بزحل من تربيع ؛ اورانوس يتصل من تسديس مع القمر الاسود
ولكن المشكلة تأتى من اتصال الشمس( رمز السلطة والقوة والحكم) بطالع الاشعل مع الشمس فى طالع ميلاد الدولة ( من تربيع ) وهو اتصال منتحس يجلب العسر والاعاقة ؛ كما انها تتصل اتصال عداوة كاملة مع القمر بطالع مصر ( والذى يمثل جماهير الشعب والديمقراطية والراى العام ) مما يسبب له عداوات وعدم قبول بين صفوف الشعب ويخلق له حواجز وعقبات فى طريقه الى السلطة
مما يصعب معه الوصول لسدة الرئاسة فى مصر ولا يجعل له شعبية كبيرة بين صفوف الجماهير رغم اتصافه بالمبادىء والاخلاق

3. حمدين صباحى – مستقل – ( من مواليد 5 يوليو 1954)
أبرز ما في حمدين صباحى هو ضحكته ” القمرية ” المشـــهورة . إنها تبدأ من حنجرته مكتومة مبحوحة بعض الشيء ثم تتصاعد تدريجيا وتصبح مثل قرع الطبول
التكتم كلمة مرادفة لصباحى ولاشك . يظل تهذيبه ولطفه كاملين غير ناقصين .
يتأرجح حمدين بين التعمق والسطحية , بين الثبات والتقلب , وتـنتابه في بعض الأحيان نوبات قريبة من الجنون . إذا خشي فقدان شيء عزيز على قلبه أصبح لئيماً سيئ المزاج . احتكاكه بالناس يُولد فيهم شعورا غريبا يبدأ بارداً أول وهلة ثم يتحوّل إلى حرارة ودفء . حريص , لا يُفرط في نقوده أبداً يتظاهر بالعوز وينجح في هذا الدور إلى الحد الذي يجعل البعض يعرض عليه المال دون أن يدري أنه يملك منه الكثير في البنوك وغيرها . اقتصادي من الطراز الأول يعرف متى وكيف يُـنفق . إذا أسرف مرة لأسباب قاهرة لا يُعيد الكرة مهما حدث . يرتاد المطاعم الفخمة لعلمه أن ما يأكله فيها يستحق ما يدفعه من مال . يرتدي الملابس الفخمة . يقتـني الأشياء الثمينة التي تدوم طويلاً .
ايجابيات صباحى تتمثل فى انه :عاطفي، محب، صاحب حدس وبديهة، صاحب خيال واسع
ولكن ايضا يتصف بسلبيات تكمن فى انه : عنيف وذو انتقادات لاذعة، حذر، يدافع عن نفسه ومتعاطف مع الغير قابل للتغيير، مزاجي، عاطفي بشكل مفرط، سريع الغضب، متشبث بالأشياء وغير قادر على عدم إتعاب عقله
– وبنظرة سريعة على هيئة ميلاد صباحى الفلكية ؛ سنجد ان :
الشمس فى طالع ميلاده مقترنة مع كلا من : عطارد والمشترى واورانوس فى برج السرطان ( بيت القمر)
والشمس تتصل اتصال ابداع مع القمر
كوكب عطارد يتصل من عداوة مع العقدة الشمالية للقمر ؛
وكوكب اورانوس ( كوكب التمرد والاستقلالية والثورة والتغيير ) يعوق عمل نبتون ( كوكب الاحلام والمثالية والضبابية)
عطارد متراجع فى السير بالفلك اثناء ميلاده ؛ وهذا ولا شك يؤثر على اتصالات صباحى وطريقة التفكير
القمر فى طالع ميلاده مقترن مع القمر فى طالع ميلاد مصر ؛ مما يسبب توحده مع الشعب والراى العام ويسهل له شعبية بين صفوف الجماهير
ولكن الشمس فى طالعه ( جوهر شخصيته و السلطة والقوة) لا تتصل بتاتا بشمس ميلاد مصر مما يفسر العلاقات المتوترة بينه وبين السلطة فى مصر وعدم ترقيه فى المناصب التنفيذية ؛ الا فى المناصب التى تتطلب شعبية واصوات الجماهير كعضوية البرلمان او الحزب

4. المستشار\ هشام البسطويسى – عن حزب التجمع – ( من مواليد 23 مايو 1951 )

من أبرز صفات البسطويسى القلق وعدم الارتباط , وفى شخصية هشام البسطويسى مزايا نادراً ما توجد في الاخرين . يكفي أن الوقت يمرّ إلى جانبه كلمح البصر , وأن الرتابة والملل يغيبان عن دنياه بلا رجعة . يُحدثك عن كل أمر وموضوع لأنه بحكم إطلاعه وثقافته العامة يعرف الكثير ولا يكاد يجهل شيئا . إلى جانب ذلك لا يُستبعد أن يخرج من بيته على أمل الرجوع بعد ساعة وتمضي الأيام وهو غائب , أو أن يبدو مشغول الفكر تائه النظرات .
ذكي مرح مثير سريع الضجر هوائي ومتقلب . إذا أهمل أصدقائه أو نسيهم تماما لا يكون السبب قلة الوفاء بل تغيرات تطرأ على نفسيته فتجعله بحاجة إلى نمط عيش جديد . لهذا السبب أيضا يصعب عليه التعلق بالماضي سواء كان ذكريات أو أماكن أو غير ذلك .
يكره العزلة و الانفراد فترات طويلة , ويُفضل مخالطة فئات متباينة من البشر . إنه محدّث لبق دقيق الملاحظة سريع الخاطر يُضفي على كل جمع المرح والسرور .
انه قليل الغيرة لبعده عن روح التملك سواء لنفسه أو لغيره . جاذبيته للمناسبات لا تــُـقاوم . يكره ملاحقة الفرص لكن يقبلها عن طيب خاطر إذا أتت بدون عناد.
ايجابيات البسطويسى تتمثل فى انه : ذكي ،متقد الذهن، فصيح ،لدية روح الشباب ،متعدد المواهب، اجتماعي، متأقلم ولكن سلبياته تكمن فى انه : متوتر ،غير ثابت على حال،عصبي،ماكر، فضولي
– ينتمى هشام البسطويسى الى مواليد برج الارنب الصينى :
لذلك فهوبالرغم من أنه لا يحب صفة الجبن في نفسه إلا أنه بالفعل جبان ولكنه جذاب وهو عادة شخص لا يميل إلى المواجهة. إنه بطبعه حنون ويميل إلى حماية أولئك الذين يهتم بشأنهم ؛ غالبا ما يكون هشام البسطويسى ذا حساسية مفرطة بعض الشيء لذلك هو يحتاج إلى دعامات وأسس اجتماعية للمحافظة على التقدم والازدهار، وبدون عائلة قوية وأصدقاء حميمين لن يستطيع الوقوف في وجه الظروف السيئة والحظ العاثر. هو شخص حساس جداً فيما يتعلق بعواطفه، حتى أن أي انزعاج عاطفي قد يؤدي إلى درجة المرض الجسماني. يمكن أن يكون في حالة تشاؤم في حال أحس أن حياته تقف في حالة ركود. هناك طبع متأصل فيه وهو الشعور بعدم الأمان اغلب الاحيان . يتحرك بالخطوات التي يراها مناسبةً له وهو من الأشخاص المتأملين في الحياة والذين يؤجلون أمورهم.
– ومن واقع الخريطة الفلكية للبسطويسى سنجد الاتى :
القمر فى طالع ميلاد البسطويسى ضعيف وله من القوى ( سالب واحد) وفى برج وباله ؛ والقمر فلكياً يمثل العواطف والاستجابة والتقلب
المريخ محترق بالشمس فى برج الجوزاء ( برج الاتصال والانقسام ) ؛ مما يعنى معاناة البسطويسى من خلال الاصطدام الدائم بالسلطات
ايضا القمر يربع زحل ؛ واورانوس يعادى القمر ؛ والشمس تتصل اتصال ابداع مع المشترى
واخيراً : لايوجد اى اتصال بين الشمس والقمر فى طالع ميلاده مع الشمس والقمر فى طالع ميلاد مصر – مما يصعب من فرص وصول البسطويسى لكرسى الرئاسة ؛ ويجعله غير صالحاً لحكم مصر

5. احمد شفيق – مستقل- ( من مواليد نوفمبر عام 1941)

يبدو الفريق \ احمد شفيق – لأول وهلة إنساناً غريب الأطوار لا يُشبه غيره من الرجال الاخرين . وكثيراً ما يتساءل المحيطون به إن كان في تصرفاته ما يستحق الضحك أو الغضب . وفيما يعتقده البعض ساذجاً قليل الفطنة يُؤكد البعض الآخر أنه من النوابغ . لكنه في الواقع خلاف الاثـنين إذا لم يتركه من يعملون معه بعد مضي أسبوع على عملهم معه هناك احتمال قوي بأن يلازموه وقتاً طويلا ً .
إنّ أقرب اللغات إلى عقله لغة المنطق . فإذا تسنـّى لمن حوله التـفاهم معه بواسطتها أصبح مرحاً سعيداً وسخياً في إعطاء الإجازات والمنح وسواها . بالمقابل يُسيئه جداً أن ينكر الناس حسناته وأن يتمسكوا بسيئاته حتى لو كانت بمنتهى الوضوح . ولا يعني ذلك أنه يدعو إلى الرياء والكذب , فهو أبعد الناس عن هاتين الصفتين وأكثرهم تمسكاً بالحقيقة مهما كانت مؤلمة . وهو على الرغم من خشونته يتحلــّى بروح ديموقراطية دمثة تـُكسب له الأصدقاء من جميع الفئات والطبقات .
بالإضافة إلى جموع الأصحاب يُحيط شفيق نفسه بأشياء كثيرة ممتعة منها الطعام الجيد والشراب الفاخر والحيوانات الأليفة وحقائب السفر الجاهزة والأضواء الساطعة
والأفكار الخلاقـة والأهداف السامية . أما الأشياء التي يضع بينه وبينها المسافات الشاسعة فهي الظلم والقسوة والرياء والحقد والأنانية . هو يبدو في الظاهر قليل التـفكير والإدراك لكن من يعرفه حق المعرفة يعلم أن عنده حدساً قوياً – ما عدا في الحبّ – يخرج بفضله من الأزمات سالماً . ومع أنه يُهمل بعض الأمور الهامشية إلا أنـّه لا ينسى أبداً أهم الوقائع والأرقام المتعلقة بصميم عمله . وعلى الرغم من طيبته التي لا تـُنكر يظل صاحب طموح واستـقلال وفردية تقرب من حبّ الذات .
كثيراً ما يتساءل الناس عن حقيقة أمره دون أن يصلوا إلى جواب . وكل ما يعلمونه بالتأكيد هو أن العمل معه أمر في غاية الإثارة والتـشويق.
ايجابيات شفيق تتمثل فى انه : متفائل، محب للحرية، مرح، صادق، مستقيم، ذكي وصاحب فلسفة
اما اهم سلبياته فهى انه : متفائل بصورة عمياء، مهمل، غير مسؤول، سطحي، غير لبق، قلق
– من واقع الهيئة الفلكية لميلاد شفيق ؛ فان اهم ما يميزها :

الشمس متواجدة فى برج العقرب ( برج سقوط القمر ) ؛ وعطارد ايضا فى العقرب ولكن فى الدرجات الاولى ولم يحترق بالشمس بعد
المريخ فى بيته وفى حد كوكب الزهرة وله من القوى اربعة – مما يدل بوضوح على مهنة شفيق ( فالمريخ هو كوكب قواد الجيش ورجال الحرب ) ؛ وكون المريخ فى بيته وفى حد الزهرة واكثر كواكب الطالع قوى فهو يدل على مهنة الفريق احمد شفيق كقائد بالجيش
زحل مقترن بالقمر الاسود ( ليليث ) ؛ الشمس تعادى زحل من مقابلة وكذلك كوكب اورانوس ؛ مما يدل على طبيعته المسالمة ضد الانقلابات والثورات والتغييرات الفجائية والتمرد – وهذا يفسر مدى ولائه لقواده وخاصة الرئيس السابق حسنى مبارك
اغلب كواكبه العلوية الثقيلة والتى لها اكبر الاثر فى مسيرة حياته متراجعة فى سيرها اثناء ميلاده : المشترى وزحل واورانوس وبلوتو
لايوجد اى اتصال بين شمس مولده وشمس مولد الدولة المصرية ؛ بل ان شمسه متواجدة فى ثامن ميلاد مصر ( الموت )

– توجد ملاحظات لافتة للنظر بخصوص طالع كلا من احمد شفيق ؛ عمر سليمان ؛ تتمثل فى الاتى :
بمقارنة طوالعهما وكواكب ميلادهما وربطها بالهيئة الفلكية لميلاد مصر ؛ سنجد ان هناك توافقا وتناغماً كبيرا
ولو قمنا بتحويل كواكب الفترة القادمة على كواكبهما وهيئة ميلاد مصر ؛ سنجد ان هناك مفاجئات ستحدث ؛ ولا استبعد انسحابات
فمن واقع التحليل الفلكى للفترة التى سبقت استبعاد عمر سليمان مباشرة ؛ وضح ان هناك حشد من قبل الجيش والمؤسسة العسكرية لترشيح سليمان وتأييده وعمل التوكيلات اللازمة من قبل مدنيين قد يكونون اقارب لافراد بالجيش ؛ حيث يتصل كلا من مريخ الفترة ( الجيش والشرطة ) اتصال سعد ومساعدة مع شمس ( السلطة والقوة ) ومريخ ميلاد عمر سليمان ؛ وفى نفس الوقت فان هذه الاتصالات تدفع وتتصل بكواكب ميلاد احمد شفيق ( والاثنان من ابناء المؤسسة العسكرية ) ؛ فهل مقصود من ذلك الامر هو حشد كل مؤيدى عمر سليمان والدفع بهم لتأييد احمد شفيق – حال عدم انسحابه – فى خطة مدبرة محكمة بعد استبعاد الاول – اعتقد ان تلك كانت الخطة بالفعل وكشفتها الكواكب والنجوم ؛ خصوصاً ان ما يدعم كلامى هذا ويؤكده فلكياً : هو اتصال الذنب ( النحس الشديد – والذى يسبب القطع فى الهيئة الفلكية ) مع مريخ ميلاد عمر سليمان ويتصل اتصال مساعدة مع مريخ الفترة – اى ان كان استبعاده متوقعاً ومخططاً له بالفعل !!

6- الدكتور\ محمد سليم العوا – مستقل- ( من مواليد 22 ديسمبر 1942)

يجلس العوا على قمة عمله بصمت وهدوء غير مألوفين في أوساط الناجحين عادة. فهو يأبى أن يُعلن عن نفسه سواء بالكلام أو وسائل الإعلام المعروفة , ويُفضل أن يُذيع صيته ضمن جدران مكتبه الذي يُشبه البيت الحقيقي . صارم الوجه هادئ النبرات متصلب في تسـيـير الأعمال وفرض النظام وحفظ التـقاليد والرسميات . هندامه كلاسيكي محافظ , وألوانه قاتمة . يؤلف مع موظفيه عائلة متماسكة ومتمسكة بالتـقاليد والأصول . هو على رأسها وهم الأعضاء الذين يفترض بهم تقديم واجبات الطاعة والولاء والاحترام أيضاً .
يرفض العوا فى عمله الألفة بينه وبين الآخريـــن , ويُشدد على مبدأ التمسك بالألقاب وعبارات التهذيب بين جميع الأطراف . يرفض أيضاً النقد الصريح لأعماله وتصرفاته ويتظاهر في الوقت ذاته بقـلة الاهتمام برضى الآخريـن عنه . غير أن عبارات الثـناء تجد دائماً طريقها إلى قلبه وتـُكسب وجهه بحمرة السرور والارتياح . على الرغم من هدوء مظهره واتزانه يتعرّض سليم العوا لحالة كآبة وتـشاؤم تمتـد أياماً متتالية في بعض الأحيان . خلال تلك المدة ينطوي على نفسه ويرفض الاختلاط كلياً الأمر الذي يُسبب لسير الأعمال جموداً ظاهراً لا ينتهي إلا بعودته شخصياً الى وضعه النفسي المعتاد . بالمقابل يستطيع أن يعمل بصورة متواصلة دون أن يملّ أو يتعب , فهو حريص على وقته حرصه على ماله وعائلته .
يحفظ الأرقام والإحصاءات والوقائع التاريخية حفظاً يدعو إلى الدهشة والعجب . من أحب الهوايات إلى نفسه مطالعة كتب التاريخ وجمع التحف القديمة . ومن الأمور التي ينجذب إليها بشدة الأصالة وعلو الشأن بينما يكره بشدة الطيش والتحرر والمظاهر العصرية التافهة .
على الرغم من قسوته وصلابته يتمتع بقلب دافئ يدفعه إلى مساعدة المحتاجين من الذين يعملون او سيعملون معه ؛ مع أنه يرفض التبذير في الحالات العادية . ويُمكن القول أنه يستحق من جميع العاملين معه التـقدير والمودة لأنه في قرارته إنسان حساس خجول يتألم من هذه العزلة التي فرضها على نفسه .
يرتـفع حوله جدار متيـن من الوحدة والعُزلة هو في الظاهر من صُنع يديه . وعلى العموم فسليم العوا إنسان عاطفي يسعى لكسب الإعجاب بأي طريقة كانت لولا أن ” زحل ” الذي يتحكم في مصيره يُقيده بسلاسل من الجد والواقعية والهدوء وترويض النفس وغير ذلك من العوامل التي تـُصيبه بالكبت والتي يُحاول التحرر منها أحياناً بالمزاح الثـقيـل وأحياناً أخرى بالثورة المفاجئة .
إذا قلبناه رأساً على عقب وجدناه من الداخل إنساناً رقيقاً يحلم بالمغامرة والإثارة والثـناء
نشيط، متيقظ ونبيه، محب للترحال، مغامر، فصيح، ذو روح حرة ومنطلقة، ذو شخصية مستقلة وسريع الغضب.
– العوا ايضا من مواليد برج الحصان الصينى ؛ لذلك فالعوا يتميز ببراعته في الاعمال القيادية والادارية ، يحب التنقل ولا يتعب ؛ وهو شجاع ولا يخاف أى سطوة او أى وهم ؛ وهو يعرف أنه وجد ليكافح ويناضل
– من واقع الهيئة الفلكية للعوا ؛ سنجد ان كلاً من الشمس والقمر فى طالعه منحوسين لتواجدهما فى حدود منحوسة ( المريخ وزحل على الترتيب )
المشترى رغم كونه فى برج شرفه الا انه متراجع فى سيره فى الفلك ؛ وهذا بالطبع يؤثر كثيرا على مسيرة العوا العامة السياسية والاجتماعية
الشمس مقترنة مع كوكبى عطارد والزهرة فى برج الجدى ؛ والشمس تعادى القمر باتصال المقابلة
القمر يسدس العقدة الشمالية للقمر ؛ والمريخ يقابل زحل من عداوة
القمر الاسود فى برج السرطان ( بيت القمر ) وفى حد كوكب عطارد
ايضاً الشمس فى طالع ميلاده تعادى الشمس فى طالع ميلاد مصر( السلطة والحكم والقوة ) ؛ وهذا بالتاكيد يؤثر كثيرا ويقلل من حظوظ العوا فى انتخابات الرئاسة

7- الناشط الحقوقى \ خالد على – مستقل – ( من مواليد 26 فبراير 1972)

هو راض ٍ بحاضره عديم الاهتمام بغده , لا يهدف إلى مال أو سلطة , ولا يتمنى من دنياه أكثر من حلاوتها . وبما أنه قليل الطمع والجشع لا شيء يقوده إلى الحركة أو العنف . إن ما يفعله رداً على التحدي والإثارة سلاطة اللسان ومرارة الكلام . غضبه سطحي قصير الأمد يُشبه دوائر الماء عند رمي حجر فيه إذ سرعان ما تـتلاشى ويستعيد سطح الماء سكونه وصفاءه .
يرى نفسه أنه خالد ممّا يدفعه إلى إهمال صحته وراحته في سبيل الآخرين .
على الرغم من خجله الفطري ينجح في التمثـيل المسرحي وإن كان ضعيفاً سريع التأثر أمام النقد . ويتمتع بذاكرة مُذهلة ومزاج مُرهف وحس جمالي . وبما أن لديه ملكة عظيمة تـُميّـز الخير من الشر وتستطيع مقاومة جميع أنواع الإغراء ينجح في أن يكون رجل دين أو متصوفاً يُشار إليه بالبنان . وهو في جميع الأحوال مندفع في سبيل المرضى والفقراء والمعوزين لا يفرق بين شخص وآخر ولا يُقاضي أو يحاسب أحداً .
– من واقع الهيئة الفلكية لميلاد \خالد على – سنجد ان :
عطارد محترق بالشمس ؛ والزهرة تعادى اورانوس ؛ والشمس تتصل اتصال مساعدة وابداع مع كلاً من المريخ والمشترى
شمس ميلاد خالد ( جوهر شخصيته وقوته وسلطته ) متواجدة فى حادى عشر ميلاد مصر ( بيت المجالس التشريعية والقانونية ) ؛ وتتصل اتصال تناغم مع مريخ ميلاد مصر
ولكنها تتصل اتصال عسر واعاقة مع المشترى فى طالع مصر ( الرأسمالية والاستثمارات ورجال الدين والعقيدة )
القمر فى طالعه ( الاستجابة والمشاعر والتقلب والغريزة ) متواجد فى البيت الرابع لمصر ( بيت المعارضة ) ؛ ويعادى العقدة الشمالية للقمر لمصر ( مواضع التقدم والاذدهار )
القمر الاسود ( الخوف والحزن والخطر والتقهقر ) متواجد فى سابع ميلاد مصر ( العلاقات الخارجية والحروب )
واخيراً فلا يوجد اى اتصال بين شمس مولده وشمس مولد الدولة المصرية
ومن النظرة السريعة عاليه سنجد انه ليس مقدر له رئاسة مصر بل انه فطرياً من المعارضين لسياسات النظام ابداً ؛ وفى حال رئاسته لها – فرضاً – فلن تعود الا بالوبال على الشعب المصرى لتنافر طالعه مع طالع مصر وموضع كواكبه بالنسبة لبيوت ميلاد مصر وستسبب تدهوراً فى العلاقات الخارجية

8- ابو العز الحريرى – عضو مجلس شعب عن حزب : التحالف الشعبى الاشتراكى – ( من مواليد 2 يونيو 1946 )
الحريرى من الناس الصادقين، والذى يمكن الاعتمادعليهم، فهو مجتهد، نافذ البصيرة، غير أناني، يهتم لشؤون الآخرين، مزاجي، محب للمرح، مغامر وهو من الناس الأوفياء ، الصادقون الذين يعيشون وفق نظام وأخلاقيات ثابتة خاصة بهم ولا يمكن المساومة عليها. وبالرغم من أن ابو العز الحريرى جدير بالثقة إلا أنه يجد من الصعوبة أن يضع ثقته في الآخرين. هو مستمع للغير بصورة غير عادية. طالعه ينبأ بانه سيكون من المحاربين ؛ ذلك لأنه سيكون في صراع دائم بمواجهة الظلم وفي صف المظلومين على الدوام وفي أي مكان كان ؛ صلباً جداً في تفكيره وفي سلوكه. يميل الى أن يكون مزاجياً ويحتاج إلى وقت يقضيه بمفرده لينتقل من حالة العبوس إلى الابتهاج مرة أخرى. بطىء الثقة في الآخرين ولكن مع مرور الوقت والدليل الكافي بأن شخصاً ما هو محل ثقة سينشأ نوع من الدفء تجاه هذا الشخص ؛ يحتاج إلى النشاط البدني لتتحقق له السعادة.وهو سيدافع عن أية قضية يعتقد بأنها تستحق المناصرة
– اذا القينا نظرة على طالعه سنجد الاتى :
عطارد محترق بالشمس ؛ والزهرة مقترنة بالقمر ؛ وعطارد ( الفكر والمعارف والذكاء ) مقترن باورانوس ( الثورة والتفكك والتمرد والتغيير )
شمس مولده ( شخصيته وسلطته وحيويته ) متواجدة فى برج الجوزاء ومقترنة مع المشترى ( الاستثمارت والبنوك والرهبان والعقيدة والطبقة المهيمنة بالبلد ) وتتناغم مع العقدة الشمالية للقمر ( الرأس – مواضع التقدم ) فى طالع ميلاد مصر فى البيت الثانى للهيئة الفلكية لمولد الدولة المصرية ( المال والبنوك والاستثمارات والشئون الاقتصادية بصفة عامة )
قمر ميلاد الحريرى ( العادات والاستجابة والغريزة والعواطف ) متواجد فى ثالث ميلاد مصر ( الصحافة والمنشورات ) ومقترن مع كوكبى عطارد( الاخبار ووسائل الاعلام والصحف والاشاعات ) واورانوس ( الايديولوجيات الجديدة والتجديد والحركات النقابية والاصلاحات السياسية والثورات ) فى طالع ميلاد مصر
لايوجد اى اتصال بين شمس مولد الحريرى وبين شمس طالع مصر ؛ لذلك ومما سبق يصعب جدا ان يصل ابو العز الحريرى الى سدة الرئاسة فى مصر فى ظل عدم مساعدة من كواكب ميلاده له ؛ بل بالعكس كواكب ميلاده تدل على شخصية ثورية لها دور من خلال الحركات النقابية ووسائل الاعلام –الخ فى احداث التغييرات الجذرية اكثر من كونه شخص يصلح كرجل لدولة بحجم مصر ؛ وان كان طالعه ينبأ بانه يشجع الاستثمارات ونظام الاقتصاد الحرعلى عكس ما يحاول ان يسوق لصورته كرجل ثورى اشتراكى من الطراز الاول

9- احمد حسام كمال حامد خير الله – وكيل جهاز المخابرات العامة سابقا – عن حزب السلام الديمقراطى ( من مواليد 22 يوليو 1945 )

كل من تعامل مع حسام خيرالله يعترف بأنه إدارى من الدرجة الممتازة . فهو لا يجيد تنظيم الأعمال وتوزيعها فحسب وإنما يستطيع أيضاً وضع الخطوط العريضة لأية قضية بأسلوب فذ إلى درجة يصبح معها التـنفيذ من السهولة بمكان . لهذا السبب كثيراً ما يهمل خير الله الجوانب الهامشية في أي موضوع مكتفى بالأساس , تارك الباقي لمن دونه مرتبة وخبرة . وإذا صدرت عنه أفكار ومقترحات جيدة ومبتكرة أسرع إلى تبنـّيها وإلى الادعاء بأنها من وحي عقولهم دون أدنى ارتباك أو حرج .
ازدهار أعماله لا تقوم على المظاهر وحدها وإنما في الدرجة الأولى على حيويته التي لا تـُجارى . والواقع أن أكثر مرؤوسيه كفاءة واندفاعاً يبدو مقصّراً إذا قيس به . ليس نشيطاً ومتحمساً فحسب بل أيضاً كريم جواد يمنح الهدايا والمكافآت ولا يتردد في مساعدة جميع العاملين معه على الصعيدين المعنوي والمادي .
من الطبيعي أن تؤدي هذه الصفات الى اعجاب خير الله بنفسه . فهو يعتقد عن إيمان أنه أفضل الجميع , لكنه لا ينكر على الآخرين فضائلهم بل يُثني عليها علناً , ولكنه في الوقت نفسه يشير إلى السيئات بصراحة وبساطة تقربان من الوقاحة أحياناً . هو متفائل جريء خلاق يتطلب من موظفيه أن يتحلـّوا بمثل صفاته .
يكره الانطوائية والتخفي عند الآخرين كما يكره الدسائس التي تــُحاك عادةً . وهو فضولي , يحشر نفسه فيما لا يعنيه ولو عن نية حسنة وبقصد المساعدة . إحدى هواياته توزيع النصائح والإرشادات وإلقاء المحاضرات والمشاركة في كل نقاش أو حديث يجري أمامه .
يبدو غريب الأطوار أحياناً . فهو إمّا يثور بعنف لأتفه الأسباب أو يغلق على نفسه باب غرفته ويبقى الساعات صامتاً معتكفاً . أفضل علاج لغضبه السريع وحسه المرهف هو الإطراء والمديح . هذه الوسيلة كفيلة بمسح جراحه وبعث ابتسامته المشرقة . هذا من ناحية , من ناحية ثانية لباسه أنيق , وأكله جيد , ونومه هانئ , وكرمه لا يوصف , وسحره لا يُقاوم , وعزة نفسه أثمن ما عنده . وهو يحب الأضواء والشهرة وإن كان يتظاهر بعكس ذلك .
إنه إنسان عظيم بكل ما في الكلمة من معنى , والشرط الأساسي الوحيد كي تـتـفجر فيه هذه الطاقات العظيمة حُسن معاملة الآخرين له .
حب المغامرة في دمه والتبذير عنده هواية ولذة والحرص لغة يجهلها . كثيراً ما يُحمّل نفسه فوق طاقتها مما يؤدي به أحياناً إلى التأفف والشكوى . ومع ذلك يأبى الاتكال على الغير أو التـنازل عن زمام القيادة لأحد . وإذا تلقى النصح ضرب به عرض الحائط ليقينه أنه أعلى شأناً من الجميع .
من ايجابيات خير الله : انه كريم، دافئ القلب، مبدع، حماسي، واسع العقل، وفي محب
ولكن من سلبياته : انه يحب المفاخرة والغطرسة، متسلط، يتدخل بشؤون الغير، متشدد وغير صبور
– من واقع هيئة ميلاده الفلكية سنجد الاتى :
الشمس تتصل اتصال ابداع مع كلا من : المريخ والمشترى ونبتون ؛ ولكنها تحرق بلوتو ( المحو والتدمير والبعث والتطرف والتحول )
القمر يتناغم مع عطارد ؛ والزهرة تقترن مع كوكب اورانوس
ايضا الشمس ( جوهر شخصيته وسلطته وقوته ) فى طالعه تعادى العقدة الشمالية للقمر ( التقدم ) فى طالع ميلاد مصر وتقع شمسه فى وتد الارض لميلاد مصر ( بيت المعارضين للنظام )
قمر خير الله ( الاستجابة والتقلب والغريزة والعادات والعواطف ) يقع فى تاسع ميلاد مصر ( الدين )
ولكن قمره يعادى شمس ميلاد مصر ( السلطة والرئاسة والقوة والحكم ) ؛ وينحس قمرها ( الشعب والجماهير والرأى العام والديمقراطية ) ؛ ويتصل اتصال ابداع (سعد) مع نبتون مصر ( التيارات الدينية ) وايضا يتناغم قمره مع بلوتو مصر ( اجهزة المخابرات )
كما ان عطارد ( التفكير والمعارف والذكاء ) فى طالع خير الله يقترن ويتوحد مع كوكب بلوتو فى طالع ميلاد مصر ؛ دلالة على فكره المخابراتى
ولاتوجد اى اتصالات سعيدة او نحيسة بين شمس مولده وشمس ميلاد مصر
حيث يتبين مما سبق ان حسام خير الله كان مقدراً له ان يكون رجل مخابرات – لدلالة كواكب ميلاده على ذلك الامر – وليس كرجل دولة وزعيماً لمصر

10 – محمود حسام الدين جلال – مستقل- ضابط شرطة سابقاً ( من مواليد 11 سبتمبر 1964)

من الصعب على جلال ممارسة السلطة لأن في طبيعته ما يُناقض مثل هذا الدور , وإذا بدر منه العكس كان السبب تأثيرات فلكية غريبة عنه .
إن أفضل مكان يستطيع هذا الرجل تبوأه هو الكواليس أو الزوايا الجانبية . يستطيع أن يكون مثلا ً سكرتيراً أو نائب رئيس أو مستشار أو شيء آخر غير مراكز المسئولية ولاسيما الرئاسة . فالاحتكاك اليومي بالأفراد وبهمومهم يُرهقه وهو الغارق في همومه الخاصة . هذا مع العلم بأنه أقدر الناس على تسلم القضايا المعقدة وعلى إيجاد أفضل الحلول بأسرع وقت وبأقل عدد من الهفوات والأخطاء . إن موهبته الفريدة هذه لا تحتاج إلى مركز الرئاسة لأن فرض تحقيق المعجزات منوطة بالمراكز الأكثر تواضعاً . من ناحية أخرى يتمتع جلال عادة بالمرونة والليونة , حتى المواربة . فإذا طـُلب رأيه في أمر ما ابتسم ابتسامة غامضة ورد بجواب مطاط مبهم . ذلك هو سر نجاحه في المراكز العليا , وذلك هو أيضاً الشيء الوحيد الذي يفشل فيه جلال .
من الصفات التي اشتـُهرت عنه تسميته الأشياء بأسمائها الحقيقية دون تحوير أو تطوير , والحياد عن درب الأضواء والشهرة . مكانه إذاً هو حيث يتسنى له تنظيم الأعمال وتسييرها على أفضل وجه تاركاً لغيره مجال الظهور وقطف ثمار النجاح . إنه يرفض على كل حال أي نشاط اجتماعي أو غير اجتماعي قد يُلهيه عن مهماته وواجباته الأساسية . وإذا شاءت له الظروف والاقداران يتبوأ منصباً قيادياً شعر بالارتباك والأسى وتمنى في قرارة نفسه لو يستطيع خلع هذا الثوب الفضفاض وارتداء ما هو أبسط وأصلح .
في استطاعته إدارة مؤسسة صغيرة لا يتجاوز عدد أفرادها أصابع اليد الواحدة . هنا تتاح له فرصة تسيـير العمل بأسلوبه الواقعي المعروف . هنا أيضاً يمكنه غربلة الأفكار والمقترحات وتصنيف الطاقات وعصر الأدمغة بطرقه التحليلية القائمة على الجدل البنـّاء . أخيراً يستطيع جلال اعتماد الصراحة والصدق بدلا ً من المواربة والرياء . كل ذلك كفيل بجعل هذا الرجل رئيس ممتاز شرط ألا يتجاوز عدد موظفيه أصابع اليد الواحدة كما قلت سابقاً .
من الطبيعي أن يتهمه البعض بالخجل ولا سيما لأن تقديم الهدايا ليس من طبعه . لكنه في الواقع طيّب ومستقيم إلى أبعد الحدود . ويكفي أنه موجود في أوقات المحنة مع أن مصادقته أمر في غاية الصعوبة . إنه عنوان الإنسان الذي يعيش في وحشة وسط الجماهير .
رغم انه كفء وبارد وصافى الذهن الا انه قلق في قرارة نفسه إلى الدرجة التي يهتـز معها توازنه النفسي والصحي , ومع ذلك يسعى للقيام بواجبه حتى النهاية وإن كان يقبل التظاهر بالمرض في بعض الأحيان ليستطيع رفض أمر ما فـُرض عليه . وفيما عدا ذلك هو صادق الرأي والكلمة , جدير بتسلم المهام والمسؤوليات , يمكن الاعتماد عليه في أقصى الظروف وأكثرها تعقيداً . إنه أيضاً قليل الأوهام تجاه الناس والحياة , يدرك حقيقة الأشياء ويعرف تماماً إلى أين يسير حتى وهو غارق في الحب . جلال ايضاً من أكثر الناس تمسكاً بالعادات وأمهرهم في فن الجدل والنقاش . إذا بحثوا أمراً غاصوا في تـفاصيله وتعرجاته إلى درجة إثارة جنون البعض , لكنهم أقدر الناس على فك الرموز والعقد وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي . وهو أيضاً على استعداد تام للمساعدة , وكثيراً ما يسرع إلى انتشال الآخرين من الضياع دون أن يطلب منه ذلك . إن أكثر ما يساعده على النجاح في مثل تلك المهمات الصعبة عقله المنظم إلى حدّ بلورة الأهداف وحذف كل الهوامش التي من شأنها أن تـُعرقل سير القضايا . كما انه يتمتع بدقة الملاحظة وصفاء الذهن وانكشاف الرؤية بحيث يصبح سهلا ً عليه تلمس مواطن الضعف عنده وعند سواه مع فارق بسيط هو أنه يرفض الإشارة إلى ضعفه من قريب أو بعيد .
إذا اتهم بالأنانية فبسبب تمسكه بمبادئه وإصراره على الرفض في حالة عدم اقتـناعه . من أفضل مزاياه الواقعية والصدق والتنظيم والاقتصاد والتمييز والوضوح . حتى مواقفه السلبية تتسم بالقوة والفعالية . والبرهان على ذلك تمرسه في النقد الذاتي في الوقت الذي يصعب فيه على الآخرين نقدهم له .
وباختصار إن في هذا الإنسان من المقدرة والشجاعة ما يكفي لتحديد مصيره بنفسه أكثر من الآخرين .
من ايجابياته : انه متواضع، خجول، دقيق، يمكن الاعتماد عليه، عملي، مجتهد، ذكي ويميل إلى التحليل
ايضاً من سلبياته : انه سريع الانزعاج، كثير القلق، كثير الانتقاد، قاسي، يسعى نحو الكمالية ومحافظ
– من خلال الهيئة الفلكية لميلاد \ محمود جلال وتوزيع كواكب ميلاده ؛ ومقارنتها بالهيئة الفلكية لميلاد جمهورية مصر العربية ؛ سنجد الاتى :
الشمس فى مولده تحرق كلا من اورانوس ( الثورة والتفكك والانحلال والتمرد ) وبلوتو ( التحول والتطرف والهدم والمحو ) ؛ ايضاً قمره ( العادات والغريزة ) يقترن مع نبتون ( الاحلام والضبابية والمثالية والادمان )
القمر يعادى المشترى ؛ وعطارد ( التفكير والمعرفة والذكاء ) يعادى زحل ( المسئولية والانضباط )
كما ان اورانوس يقترن مع بلوتو فى طالعه
شمسه ( سلطته وقوته ) متواجدة فى سادس ميلاد مصر ( بيت ساقط ) وتقترن مع قمر مصر ( الشعب والرأى العام والجماهير )
قمر ميلاد جلال متواجد فى برج سقوطه ( العقرب ) ؛ ويتصل اتصال ضغط وشدة مع شمس ميلاد مصر
المريخ فى طالع ميلاد جلال( الطاقة والارادة وتحقيق الذات والدافع ) متواجد فى رابع ميلاد مصر ( بيت المعارضين )
لايوجد اى اتصال بين الشمس فى طالع ميلاد جلال وشمس مصر ؛ كما توجد دلائل فلكية كثيرة تحول دون ان يتبوأ هذا المنصب الحساس فى مصر ( الرئاسة ) – كما سلف شرحه –

11- الدكتور \ عبد المنعم ابو الفتوح – مستقل ( من مواليد 15 اكتوبر 1951 )

يمتاز ابو الفتوح بحس مرهف تجاه الأشياء والأشخاص مما يؤثر في مزاجه وكفاءته فيأخذان في الصعود والهبوط مثل كفتي الميزان . يتفاعل إيجابياً مع الهدوء والصبر واللطف والموسيقى والألوان الهادئة . . . الخ .
هو وسيط خير ومحبة بين المحيطين به , يُقرب وجهات النظر ويجمع الشمل ويُصفي النيّات . وهو كثيراً ما ينتمي إلى النقابات والجمعيات حيث تتسنى له فرص أكثر للدفاع عن حقوقه وحقوق الآخرين . لذلك يظل يُجادل ويُناقش ويبحث ويسأل دون أن يتخلـّى عن المنطق والحكمة اللذين منت الطبيعة بهما عليه . غير أن من الصعب معرفة ما يُرضيه أو يُزعجه بصورة مستمرة , فهو قد يكره فجأة ما كان يحب أو يحب ما كان يكره . ومهما يبدر منه يظل الصراخ أو العنف أسوأ وسيلة تـُسيّره . في هذه الحالة يتخلى عن دماثته واعتداله ويصبح كسولا ً عنيداً ولو أغضب الجميع .
من هواياته المفضلة النزهات الطويلة سيراً على القدمين والاستماع إلى الموسيقى
الأعمال التي ينجح فيها أكثر من سواها من بينها الطب والدين والقانون , ومهما يكن نوع عمله لا يستطيع تأديته على أكمل وجه إلا إذا أمن لنفسه الهدوء والسكينة بعيداً عن كل ما يُشكل في نظره ضغطاً أو ملاحقة . على هذا الأساس يكون فعلا ً رسول خير ومحبة .
لا شك أنه أكرم الناس في توزيع النصائح بلا مقابل . عنده الجواب الشافي لكل سؤال وقضية وإن كان صعباً عليه الوقوف موقف المحايد بصورة مستمرة , فحبه للجدل واستناده إلى المنطق والتحليل يدفعانه إلى المجاهرة بآرائه الخاصة بأسلوب فذ يقنع الآخرين على الرغم منهم في كثير من الأحيان . سحره عظيم إلى الدرجة التي يستحيل معها التحرر منه . ابتسامته ولطفه كثيراً ما يمحوان سيئاته عند من يحب فلا ينسى الإساءة وحسب بل تلازمه الابتسامة أيضاً مثل ظله وتعمل المستحيل كي يهنأ ويسعد . حب المحيطين به له عملية صعبة يتخلـّلها صعود وهبوط على الرغم من تأثيرات كوكب الزهرة في سير حياته . وسبب تلك الصعوبة يعود إلى عادة التـفكير والتمحيص عنده . وهو لا يتورع عن الرجوع فى قراراته في اللحظة نفسها التي يشعر فيها بأنه غير مقتـنع تماماً , مما يدفع الكثيرين إلى اعتـقاد أنه لئيم الطبع بارد الشعور غير أهل للثقة . غير أن الواقع عكس ذلك تماماً .
فضول عبد المنعم ابو الفتوح محدود . وهو إذا ناقش فعل ذلك بطريقة مجردة بغية الوصول إلى النظريات الصحيحة لا أكثر . أي أن اهتمامه بالنظريات يفوق اهتمامه بالإنسان نفسه . إن قابليته لدراسة الحقائق دون الدوافع تضعه في مصاف القضاة لا الأطباء النفسييـن . هو ميسور الحال إجمالا ً على الرغم من كثرة إنفاقه على الأشخاص والأشياء التي تعتبر مصدر الجمال والسعادة . وهو يستضيف الناس بكثرة , ومع ذلك يكره الاختلاط بالغرباء والجموع الغفيرة كما يكره الأماكن المغلقة والضجيج والفوضى , ثم إنه يهوى التنسيق والترتيب والنظافة والهدوء والأماكن الفسيحة والهواء المنعش ولهذا السبب يبدو بيته أشبه شيء بالواحة وسط ضجيج وغبار ولهاث العالم الخارجي .
– من واقع هيئة ابو الفتوح الفلكية وموافقتها لطالع مصر ؛ سنجد الاتى :
الشمس ( جوهر شخصيته وقوته وسلطته )تعادى القمر( الغريزة والتقلب والعادة والمشاعر ) وتحرق عطارد ( التفكير والمعرفة والذكاء والاتصال ) فى طالعه
ايضا عطارد يقترن مع نبتون ( الاحلام والضبابية والمثالية والخيال ) ؛ والزهرة ( العواطف والمشاعر والاحاسيس ) مقترنة مع المريخ ( الغضب والدافع والحركة وتأكيد الذات والارادة )
رغم ان شمس ميلاد ابو الفتوح ساقطة من طالع ميلاد مصر ؛ ومتواجدة فى برج سقوطها ( الميزان ) ؛ الا انها للمفارقة وحسن الحظ تقترن مع كلا من كوكبى زحل ( النظام والتقاليد والسلطة والادارة والتعصب للمذهب والعقيدة ) ونبتون ( التيارات والمذاهب الدينية وعلم النفس ) فى طالع ميلاد مصر ؛ ايضاً شمس ميلاده تتناغم مع شمس ميلاد مصر من خلال اتصال سعيد جداً ؛ وتتصل اتصال ابداع مع بلوتو مصر ( التغيير الجذرى والتحول والبعث والبناء ) ؛
ايضا القمر فى ميلاد ابو الفتوح يتصل اتصال سعيد مع شمس مولد مصر ؛ ويتناغم مع كوكب بلوتو بميلاد مصر
مما يدل على تعاظم فرص تولى عبد المنعم ابو الفتوح لسدة المسؤلية فى مصر والرئاسة احدى احتمالاتها
– هذا لو سارت الامور على وتيرتها الطبيعية – دون اى تدخل خارجى

12- الدكتور\ محمد مرسى – رئيس حزب الحرية والعدالة – ( من مواليد 20 اغسطس 1951 )

يجيد مرسى تنظيم الأعمال وتوزيعها على الآخرين بصورة تحفظ له حق معالجة القضايا الأساسية دون القضايا الهامشية أو التي لا طائل منها . إذا أمر أطيع حالاً , وإذا أبدى رأيه عنى كل كلمة . صريح في توجيه النقد والثناء على حد سواء , ومهما تبدلت لهجته ودوافعها تبقى لكلماته أقوى الأثر .
يُزعج الآخرين بعض الشيء كبرياؤه وعزة نفسه اللتين لا حدود لهما . اعتداده بنفسه يُـثير السخرية في بعض الأحيان لكن مهابته وشجاعته تكفلان له الاحترام والتـقدير
يستطيع مرسى أن يبرز من بين العشرات بفضل وسائله الخاصة المتعددة . فهو يندفع في العمل حيناً , ويتصرف بطريقة تلفت للأنظار حيناً آخر . فإذا لم تـنفع هذه الوسيلة أو تلك لجأ إلى مدح نفسه أمام الزملاء عامة وأمام رؤسائه خاصة .
يبدو محمد مرسى عظيم الهيبة والشأن . وهو لهذا السبب يسعى لنيل الألقاب أكثر من سعيه لنيل الامور المادية . لو خـُيـّر بين مركز مرموق يعطيه دخلا ً قليلا ً ومركز مغمور يعطيه دخلا ً مضاعفاً لاختار المركز الأول دون أدنى تردد ليقينه أنه إنسان عظيم يستحق التقدير والتبجيل قبل المكافآت المادية .
طبيعته تفرض عليه دور القائد والزعيم . فإذا حالت الظروف دون ذلك استعاض من هذا النقص بالنصائح والإرشادات والخدمات التي يسديها لأي ٍ كان دون مقابل . إن أكثر ما يُسعده حاجة الآخرين له , فإذا خلت حياته من العطاء أصبح تعيساً لاقتـناعه بأنه إنسان غير مفيد أو مرغوب فيه . والطريف أنه كلما زاد شعوره بالغبن وعدم التـقدير زاد ميله إلى مساعدة الناس والمساهمة في حل مشاكلهم .
مخلص لعمله متمسك بمسؤولياته يثابر بجد وثبات على أمل الوصول إلى القمة . غير أنه حالما يتبين استحالة هذا الأمر يفقد اندفاعه ويترك عمله لغيره وهو حزين مكسور الخاطر . ينجح بسهولة في امور البيع والدعاية والترويج , ويستطيع أن يكسب العديد من الناس بفضل ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب .
تحت ستار الجرأة والإقدام يخفى مرسى شعوراً بالقلق النابع من شكه في نفسه ومن خوفه ألا تكون شجاعته حقيقية . وعلى الرغم من ذلك تظل تصرفاته متسمة بطابع الغرور والعظمة . وتبدو منه بين الحين والآخر الميوعة والكسل , لكن ما أن يقع حادث طارئ مهم حتى يواجهه بشجاعة ووعي غير متوقعين منه . وهكذا نجد أن قوته الحقيقية لا تـتـفجر إلا بضغط الظروف والحوادث العصيبة .
ينبغ فى التدريس والطب والكتابة والدعاية والإعلان والبيع . يميل أيضاً إلى وظيفة محاضر . وعلى كل حال ليس نوع العمل الشيء المهم في نظره لأن الأهم هو منحه فرصة إثبات جدارته , إن تشجيعه وإطراءه يحثاه على بذل كل الجهود , بينما يفقده الإهمال وعدم التقدير جزءاً كبيراً من حيويته .
لابد من سد حاجاته المادية بشكل كامل حتى يستطيع أداء عمله على أفضل وجه , إذ من الصعب على من كان مثله أن يتفرغ لواجباته ومسؤولياته وهو قلق على أوضاعه المالية .
– بالنظر الى هيئة محمد مرسى الفلكية ومدى توافقها مع هيئة ميلاد مصر ؛ سنجد الاتى :
الشمس تحرق بلوتو ؛ والقمر يعادى زحل ونبتون ويقترن بالمشترى ؛ وعطارد متحد مع الزهرة ؛ والمشترى يعادى نبتون ويتناغم مع كوكب بلوتو
شمس ميلاد مرسى ( السلطة والقوة والشخصية ) متواجدة فى البيت الخامس لطالع ميلاد الدولة المصرية ( المعاملات والمهرجانات والاعياد ) وتقترن ببلوتو مصر ( التغيير الجذرى والتحول والتطرف والعنف والهدم والمحو )
وتتصل اتصال ابداع مع شمس الدولة المصرية وزحل ( الادارة والسلطة والتقاليد والتعصب للمذهب والعقيدة )
القمر فى طالع ميلاد مرسى ( الاستجابة والتقلب والمشاعر والغريزة ) متواجد فى بيت اعداء مصر والسجون والاعداء المختفين والجواسيس والمكايد السياسية ؛ ويتصل اتصال نحس مع المريخ ( الجيش والشرطة) ؛ ولكنه يتصل اتصال ابداع – سعد – مع المشترى ( الدين والعقيدة وكبار الائمة والطبقة الارستقراطية والمهيمنة بالبلد والاستثمارات والمال والبنوك والرأس مالية )
كلاً من عطارد ( التفكير والذكاء والاتصالات ) والزهرة ( التقدير والعلاقة والعاطفة ) فى طالع ميلاد مرسى مقترنين مع القمر فى ميلاد مصر ( الرأى العام والشعب والجماهير والديمقراطية ) ؛ ولكنهم متراجعين فى سيرهم بالفلك ساعة مولد مرسى مما يضعفهم وينحسهم ؛ ويجعل مرسى يتخلى عن وعوده للشعب والجماهير ؛ ويجعل من تخليه عن الديمقراطية امرا سهلاً
اذن فقد تكون هناك فرصة ضئيلة لمحمد مرسى فى ان يتولى سدة الرئاسة فى مصر ؛ ولكن عاقبتها ستكون وبالاً ولاشك على مصر والشعب المصرى بصفة عامة

13 – الدكتور \ محمد فوزى عيسى – استاذ القانون بكلية الحقوق – عن حزب الجيل الديمقراطى ( من مواليد 14 يناير 1945 )

إنه عنوان الرجل المحافظ التـقـليدي . في مظهره ولباسه ما يُذكر بجيل غابر , ومن حوله إطار من التكلف والرسميات . علاقته بزملائه ورؤسائه تقوم على أساس من الاحترام والتهذيب المتبادلين . يصل إلى مكان عمله قبل الجميع , ويغادره بعد الجميع . يجلب طعامه معه إذا اضطر إلى بعض الأعمال الإضافية . صوته هادئ , ونبرته متـزنة , وأوراقه منسـقة , وعمله كامل غير منقوص .
في مظهره كما في تصرفاته حماسة واندفاع قليلان , ومع ذلك يسبق غيره إلى مراكز القوة والسلطة دون أن تظهر عليه آثار معارك المنافسة التي تدور عادة بين الزملاء في العمل . والحقيقة أنه يرتقي بفضل مثابرته وجدّه وضميره الحيّ الذي يقف له بالمرصاد . فهو من النوع الذي تـُشقيه أقل هفوة تبدر منه , والذي يعمل أكثر من المطلوب منه دون ضجة أو إعلان . وهو أيضاً من النوع الذي يعيش على الواقع لا الأوهام , ولذلك يسعى للمركز الجيد والدخل المضمون دون أن يتـلــّهى بقـشور المجد والعظمة .
يكره الأماكن العامة والاختلاط , ويُفضل الحياة العائلية على كل نشاط آخر . وهو ينفق بحذر ولا يدفع أكثر من الضروري , لذلك يرفض بشدة مبدأ الرشوة والإكرامية وما شاكلهما . نظامي , يحترم الوقت ويلجأ إلى الأساليب الجادة لتحقيـق أفضل إنتاج . يُقدر الموهبين والناجحين وأصحاب الشأن العالي , ولا يتردد في الأخذ عنهم والسير على خـُطاهم . ينجح في مختـلف الأعمال التي يُمارسها . يكره السفر والتـنقل لحرصه على البقاء مع عائلته أطول مدة ممكنة
أهداف هذا الإنسان باختصار تأتي بحسب الترتيب التالي : العائلة ثم العمل فالمال فالمكانة فالهوايات على اختلاف أنواعها .
من ايجابياته : عملي، عاقل- طموح- منظم- صبور- حذر- صاحب روح مرحة ومتحفظ
اما سلبياته فتتمثل فى انه : متشائم- متعلق بالأقدار- بائس- حاقد، متمسك بالتقاليد أكثر من اللازم وجامد
– لناتى الان الى الهيئة الفلكية لعيسى ولنرى ما مدى توافق طالعه مع طالع ميلاد مصر :
القمر محترق بالشمس ؛ وقارن القمر والشمس الذنب النحس
المريخ يعادى زحل ؛ واقترن نبتون بالقمر الاسود
رغم ان شمس ميلاده فى عاشر ميلاد مصر ؛ ولكنها هى والقمر ( الاستجابة ) اتصلت اتصال ضغط وشدة ( نحس ) مع شمس طالع مصر ؛ وعادت عطارد فى الهيئة الفلكية لمصر ( الاخبار والاشاعات ووسائل الاعلام والصحف ) واتصلت اتصال يجلب العسر والمشقة مع زحل مصر ( السلطة والنظام والادارة )

الفلكى\احمد شاهين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s