الحلقة الثامنة من تاريخ آل سعود الدموى : الاصل اليهودى والنشأة والنسخة النادرة من رسالة :تجريد كشف الارتياب في اتباع محمد بن عبد الوهاب واصل آل سعود اليهودى والوثائق التى تدينهم وتثبت خيانتهم

- تتكشف الحقائق جلية في السطور التالية عن جوانب الاصول “الاصلية” (لآل سعود) بشهادة واحد من
أتباع آل سعود، هو محمد التميمي مؤرخ الشجرة السعودية التي دفع لها قيمتها الملك عبد العزيز والذي ما
زال على قيد الحياة يعمل لديهم بعد أن قلدوه عدداً من المناصب منها إدارة المكتبات العامة وعددا من
الأمور القضائية.
و”الشيخ” محمد التميمي يكشف دون قصد الإساءة “لآل سعود” بل ربما بقصد التفاخر بأنسابهم وإبراز “دهاء
آل سعود الذي ما تواجد في العقول العربية إلا نادرا!…” أو ربما ليبرز أن له دوراً رديئاً قضاه مع فيلبي.
لقد بدأ الشهادة بالحديث عن رحلته وهو لم يدرك أنها شهادة للتاريخ… ورحلته هذه هي التي رافق فيها
المؤسس الأول للعرش السعودي “الحديث” (جون فيلبي) الذي “أسلم” هو الآخر بطريقة المذهب الوهابي
وعلى طريقة “الإسلام السعودي” نفسه، فسمته المخابرات الإنكليزية باسم “الشيخ الحاج محمد عبد الله
فيلبي”…
وكان رفيقه في رحلته تلك إلى نجران الشيخ محمد التميمي…
فكم يا محمد تسموا بك وكم يا محمد أساءوا اليك

-وملخص الحقائق التالية والتي تليها في كتاب “كشف الارتياب” ان فيلبي ومعه التميمي ذهبا برسالة من
الملك عبد العزيز آل سعود إلى اليهودي يوسف بن مقرن الياهو عبد العزيز يواصله باستمرار وطلب منه
فيلبي لحساب عبد العزيز تسليمه الكتاب المهم (وقد أقنعه أنهم يريدون طبعه) والكتاب هو: (نبع نجران
المكين في تراث أهله الأولين) الجامع الشامل لتاريخ يهود الجزيرة العربية كلها الأولين والآخرين
وكافة اليهود الذين دخلوا في الدين الإسلامي والمسيحي واندسوا في القبائل الأخرى للاحتماء بها وأثارتها
ضد العرب ونشر النفوذ اليهودي الذي سبق له أن تقلص بعد أن لوحق في جزيرة العرب منذ عهد النبي
محمد بعد مؤامراتهم ضده…
وانتشرت بقايا اليهود في كافة الديانات والبلدان الأخرى… وفي هذا الكتاب كشف واضح لانسلاخ عدد من
يهود قبيلة بني القينقاع وكيف تم إسلامهم ومنهم “آل سعود” وكيف اطلقوا على أنفسهم اسم “آل سعود”
وكيف هاجروا إلى العراق، وكيف اندسوا في فخذ المساليخ، وزعموا أنهم من قبيلة “عنزة” وغير ذلك مما
يكشف الغطاء غطاء الذهب الاسود الخادع عن وجوه آل سعود.

- منذ تسع وسبعين سنة طغت وما تزال طاغية موجة الارهاب السعودي على الجزيرة العربية حاملة معها
الحقد والسفك والدمار والتنكيل بالعرب والمسلمين فاستبيحت المحارم وسفكت الدماء واهينت المقدسات
وكُفر المسلمون وعطلت شعائر الإسلام.
وارتفعت الأصوات بالاستنكار في مختلف البقاع العربية والإسلامية وعقدت المؤتمرات وقامت
الاحتجاجات باستنكار هذه الحركة الرجعية الآثمة التي تلبست لباس الإصلاح والغيرة على الدين،
فاصطبغت أيدي القائمين بها بدماء العرب والمسلمين منذ أن تحالف أبناء مؤسس “الدعوة الوهابية المدعو
“محمد” بن عبد الوهاب مع آل سعود” فكانت غاراتهم المتتالية على نجد والحجاز والعراق والشام وبقية
بقاع الجزيرة العربية فسفكت بها دماء الآلاف من الأبرياء من الأطفال والنساء والرجال ودمرت المدن
والقرى وأعمل فيها القتل والنهب والسلب وقامت أقلام العلماء والأدباء والشعراء بالذود عن حياض
المقدسات الدينية وفضح أعمال الوحوش السعوديين الذين أعادوا إلى الذاكرة فظائع الغزو المغولي للديار
الإسلامية وما ارتكبت فيه من آثام وجرائم ضد الحضارة والإنسانية.
وكان في طليعة الكتب التي صدرت في ذلك الحين كتاب “كشف الارتياب في اتباع محمد بن عبد الوهاب
الذي استقصى فيه تاريخهم الحافل بالفضائح والمآسي والاجرام وفضح فيه اسطورة
الإصلاح والتجديد التي زعموها وفند عقائدهم وافتراءاتهم على الإسلام والمسلمين بما ليس فيه زيادة
لمستزيد.

-وقد أثار هذا الكتاب ضجة كبرى في العالمين الإسلامي والعربي يومذاك وألب عليهم الرأي العام وأوقعهم
في حيرة من أمرهم لما فيه من الحجج الدامغة والبراهين الساطعة وجعلهم يحشدون كل ما لديهم من أقلام
مخدوعة ومأجورة للرد عليه واضطرهم بالتالي إلى التخفيف من غلوائهم ومحاولة استرضاء الرأي
العام الإسلامي الذي ناصبهم العداء لا سيما بعد أن صدرت الفتاوى (بعدم جواز أداء فريضة الحج لعدم
أمان المسلمين على أرواحهم وأموالهم وأعراضهم) وكان موسم الحج هو المورد الوحيد لتأمين الموارد لهم
حينما كان آل سعود يعيشون على وارد الحجاج واعانة المخابرات الإنكليزية، وكان تاريخهم الدامي الذي
يفاخرون به سلسلة من أعمال الغزو والسلب والنهب والقتل.
2
لقد هادن السعوديون الرأي العام العربي والإسلامي فترة وتظاهروا بالتوبة ثم عمدوا إلى شراء أقلام
الكتاب والصحافيين المأجورة يسترون بها عوراتهم وجرائمهم بأموال المسلمين وذلك حرصاً على استتباب
الأمر لهم.
ولما ظهر البترول في البلاد العربية التي اغتصبوها من أصحابها وأعطوا امتيازاتها للشركات الأمريكية
الاحتكارية بأبخس الاثمان وأبطرتهم النعمة المسروقة عادوا سيرتهم الاولى وانطلقوا يحملون معهم خيرات
البلاد لينفقوها بالملايين وعشرات الملايين على الفسق والفجور وشرب الخمور وانتهاك الأعراض حّتى
انتشرت فضائحهم في الشرق والغرب وتحدثت عنها صحف العالم بينما ضنوا بالنزر اليسير منها على
قضايا التحرر والشعوب التي ابتليت بحكمهم فتضورت جوعا.
ولم يحرموا هذه الشعوب من خيرات البترول فحسب بل حرموها من أبسط ما يتمتع به الإنسان من كرامة
بل حرموها من أبسط الحريات فلا حرية للمعتقد ولا حرية للعادة ولا حرية للقول ولا حرية للكلام فالكتب
والصحف محظورة إلا ما مجد السعوديين أباح جورهم وأشاد بطغيانهم بينما تحرق كتب الإسلام الصحيح
وتمزق أسفار الدين القويم، وكشاهد على ذلك نروي ما فعله قاضيهم في محكمة الظهران سليمان بن عبيد
عام 1955 من أمره بإحراق كتاب فقهي اسمه (دعائم الإسلام) كما فعلوا بكتاب (أبو الشهداء) للأستاذ
عباس محمود العقاد الذي لم يكتفوا بمنعه بل صادروه وكذلك فعلوا بكثير من الكتب والأسفار.

وفي هذا العام أصدر شاب من أبناء القطيف التي نكبت بحكم السعوديين كتاباً أسماه (مؤمن قريش) فأمروا
بإحراق الكتاب واختطفوا مؤلفه وأخفوه وكادوا يقضون عليه لولا الضجة التي ثارت عليهم من كل جانب
فاكتفوا بسجنه وجلده وتكفيره!
3
سلط السعوديون زبانيتهم ممن أسموهم زوراً وبهتاناً “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” على الناس
فأمنعوا بهم تنكيلا، وهم الذين يحكمون بإحراق كتب الدين وتاريخ المسلمين وينكلون بالأحرار.
لقد رأينا خدمة للحقيقة والتاريخ تجديد هذا الكتاب واعادة طبعه وزيادة فصول جديدة عليه ونشره في الرأي
العام العربي والإسلامي لاظهار حقيقة السعوديين خالية عن الزيف وعن بهرج الدعاية المضللة، وبالله
المستعان.

- “كشف الارتياب في اتباع محمد بن عبد الوهاب ” :

لماذا يكّفر السعوديون المسلمين ويستحلون دماءهم وأعراضهم وأموالهم؟!
ولماذا لم يحارب السعوديون إلا العرب ولم يخربوا إلا ديارهم ولم ينتهكوا إلا حرماتهم؟.
لماذا وقف السعوديون هذا الموقف المخزي من كارثة فلسطين فكانوا حرباً على أهلها؟.
لماذا أبى ملكهم عبد العزيز بن سعود أن يهدد بقطع النفط يوم كان هذا التهديد حاسماً في منع تقسيم
فلسطين، ولماذا رفض أن يساهم بدينار واحد في انقاذ الأرض المقدسة، ولماذا رفض أن يبعث جيشا
سعودياً مع جيوش العرب الداخلة إلى فلسطين 1 ولماذا كان هذا الجند السعودي جاهزا أبدا للهجوم على أي
بلد عربي يقف هذا البلد موقفا حازما مع الاستعمار؟…

-كان المخلصون في كل مكان يحارون في الاجابة على هذه الاسئلة، وكانوا يندهشون لهذا التصرف
السعودي اللئيم ولا يجدون له تفسيراً إلا أن طبيعة من الشر قد سيطرت على هذه السلالة فجعلتها سفاكة
للدماء خائنة للعرب والمسلمين!..
ولكن لماذا كانت طبيعة الشر هذه لا توجه السعوديين إلا لقتل العرب والمسلمين؟.. لماذا لا توجههم إلى
المستعمرين، إلى اليهود، إلى وجهة غير وجهة أذى الإسلام والعروبة؟…
وها نحن اليوم نكشف حقيقة السعوديين ونفسر ما اعيى تفسيره الاذهان.
ان السعوديين ليسوا عربا وليسوا مسلمين، ولكنهم تستروا بالعروبة وبالاسلام تغطية لاجرامهم وستراً
لمؤامراتهم وتمويهاً لخياناتهم.
وهذه هي القصة بكاملها تنشر وتطبع اليوم لاول مرة بعد أن عرفت وجالت على الافواه قبل اليوم في نجد
وفي الجزيرة، ولكن لم يكن يجرو أحد ممن عرفوها على التصريح بها وتداولها رهبة وخوفا، وها نحن إذ
نقدمها للقارئ الكريم نضع حداً لهذا الزيف في التاريخ، وياله من زيف!!
ونترك الكلام الآن لشخصية نجدية جليلة نكتفي بأن نرمز إلى اسمها بالشيخ حسين خوفا من أن تمتد إليها
يد البطش السعودي إذ لا تزال هذه اليد قادرة على الوصول اليها، قال الشيخ حسين:
أقرأتم التأريخ المزور الذي رسمته وكتبته الاقلام المأجورة المستثمرة وأملته الضمائر الخائنة لقاء أرقام
من المال؟
أنه أرقام بأرقام من الجمل المرصوفة الكاذبة الخائنة بأرقام من المال تبدأ بالالوف وتنتهي بالملايين، ذلكم
التاريخ هو تاريخ آل سعود، تاريخ اجتمع على وضعه وتزويره خونة سعوديون اين منهم مسيلمة الكذاب
وسجاح من غربيين وشرقيين ومستشرقين؟ والانكى من ذلك والادهى هو أن هؤلاء الخونة ربطوا تاريخ
هذه الجزيرة العربية الحافل بالبطولات والامجاد والتي شع منها نور المعرفة وبزغ من ربوعها فجر
الحضارة وأشرق على الافكار سناها، هذه الجزيرة العربية التي يرتبط تاريخ الشعوب الإسلامية بتاريخها،
ربط هؤلاء الخونة المأجورون تاريخها بتاريخ آل سعود، التاريخ المزور الذي حشد المستعمرون
وعملاؤهم من كتاب ومؤرخين كل جهودهم لتزويره وفرضه تاريخا على الجزيرة العربية وبالتالي على
تاريخ الشعوب الإسلامية، وبالنتيجة يفقد العرب والمسلمون كل تاريخهم الذي حفل بأنواع البطولات
والعبقريات.
وشعب الجزيرة العربية لا يشرفه أن يرتبط تاريخه بتاريخ الاسرة الخائنة الفاجرة، الاسرة التي تسللت في الظلام لتسطو على مقدراته ومقدساته وتستولي على السلطة بالقوة بدون مبرر.
وتتآمر على تاريخه وذلك بأن تزور لها تاريخا على حساب تاريخ الشعب البطل فتدعي لنفسها زورا وافتراء بأنها
صانعة التاريخ الحديث في الجزيرة العربية ، وكانهم أمس واليوم وفي الحاضر كأنهم لا تاريخ لهم يذكر الا
على هامش تاريخ آل سعود.
– لذا لزم علينا ان نقدم آل سعود على حقيقتهم وكيف دخلوا البلاد حاكمين وما هو دورهم في هذه الحقب التي توالوا عليها
منذ تسليمهم هذا العرش المتزعزع الذي توارثوه واحدا عن واحد، ولدينا من الحقائق الواضحة والادلة
الناصعة ما تصفع كل مزور خائن..
بل تقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون – صدق الله العظيم

- في أمسية من أماسي عام 1937 كان ركب السير جون فيلبي الانكليزي الشهير الذي صار الحاكم الفعلي
للجزيرة العربية والموجه لسياستها والمدير لأمورها…
كان ركب فيلبي هذا يدخل مدينة نجران في رحلته الشهيرة التي مضى فيها بعد ذلك إلى الربع الخالي.
وكان في الركب رفيق لفيلبي اسمه محمد التميمي (والتميمي هو مؤلف شجرة آل سعود)…
فما أن استراح “فيلبي” من وعثاء السفر حّتى راح يسأل في نجران عن أسرة يهودية عن عميدها المسمى “
يوسف بن مقرن الياهو” ليسلمه أمانة مالية مرسلة من الملك عبد العزيز بن سعود، ثم مضى فيلبي يصحبه
التميمي وسلم “فيلبي” يوسف المذكور خمسمائة ريال فضية من العملة المنقوشة عليها اسم “ماري تريز”
وهي العملة المتداولة في اليمن آنذاك، وأبلغه تحيات الملك، وسأله عن حاجاته ليقضي منها ما يستطيع
قضاءه وليرفع مالا يستطيع قضاءه إلى الملك ليقضيه بنفسه.
فشكر يوسف اليهودي فضل الملك وعاطفته ثم قدم إلى فيلبي كتابا خطيا بعضه بالعربية وبعضه بالعبرية
اسمه العربي (نبع نجران المكين في تراث أهله الاولين) ولم يكن بعض ما في الكتاب مجهولا لدى كثير
من الخاصة في نجد، ولكن التفاصيل التي فيه كانت مثيرة حقا، وكلف يوسف اليهودي رسول الملك فيلبي
أن يهدي بالنيابة عنه هذا الكتاب إلى جلالة الملك السعودي تقديرا لعاطفته وصلاته المتكررة ليهود نجران
بعامة وليوسف واسرته بخاصة، وقد كان في الكتاب شيئا خطيرا حمل فيلبي على أن يذاكر بشأنه زميله
الانكليزي الاخر ه.ر. ب. دكسن المعتمد البريطاني في الكويت، وأن يقررا معا وجوب طي الكتاب
وعدم اظهاره حرصا على المصلحة الاستعمارية.
وينقل الشيخ حسين عن محمد التميمي قوله: لقد أغاظني هذا اليهودي يوسف وهو يحدثنا حديثه المزري
عن آل سعود ومع أنه كان يثني عليهم ويشيد بطرقهم للوصول إلى الحكم ودعم اليهود لهم الا أنه كان يذم
العرب والمسلمين ويقول انهم لا يصلحون لتولي أمور الناس وكان يشير إلى ما كنا نجهل تفاصيله
يومذاك، ويكشف لنا اليهودي حقائق مذهلة في الكتاب مفاخرا بها بقوله: (لقد ظل الذين يعرفونها يتهامسون
بها همسا ويوصلها جيل إلى جيل ليأتي اليوم الذي يمكن الجهر بها من غير أن يخشى الجاهر فتكا ولا
بطشا وقد جاء والحمد لله هذا اليوم المنتظر الذي نقول فيه:
ان السعوديين من أصل يهودي إذ يرجعون بنسبهم إلى “بني القينقاع”، ومن أبناء أعمامهم اليهودي
النجراني يوسف المتقدم ذكره والفائز بصلات الملك السعودي ومب  رراته والذي يلتقي نسبه مع آل سعود في
الجد السادس وقد تفرغ الجميع من اليهودي سليمان اسلايم الذي كان له ولدان أحدهما اسمه (مكرن) الذي
سمي “مقرن” أخيرا وهو واحد من أجداد آل سعود وهذه هي بعض التفاصيل في كتاب (نبع نجران المكين
في تراث أهله الاولين)
ينقلها الشيخ حسين فيقول: قال لي التميمي اّنه شاهد في كتاب “نبع نجران المكين” ان الاسم الحقيقي لعائلة
آل سعود هو “عائلة “مردخاي” وان هذه العائلة اليهودية كانت منبوذة وكانت تتعاطى التجارة، وانه أي
التميمي تذكر أنه رأى ذلك في شجرتها التي طلب منه وضعها من قبل عبد العزيز وانه أحس أخيراً أنه
زيف في هذه الشجرة لتغيب حقيقتهم اليهودية.
ويقول التميمي:
لقد وجدت في هذا الكتاب حلقات مفقودة ووجدت أسباب حيرة أجداد ال “مرد خاي”، وصعوبة اندماجهم
في القبائل العربية وان الامر لم يكن سهلا أن تقبل القبائل بتبديل اسم عائلة ال “مرد خاي” وهضم هذا
الاسم، فالقبائل تأبى الدخيل وتلفظه واستعرضت عائلة آل مردخاي أمامها أسماء العشائر المعروفة فرأوا
أن ما من قبيلة تحترم نفسها يمكن أن يذوبوا في غمارها، لذلك اتجه تفكيرهم إلى عشيرة من العشائر
النكرة في المنطقة لكي لا ينكشف أمرهم أمام أهل نجران وأمام العشائر المجاورة لها فوقع اختيارهم على
عشيرة “المصاليخ” وهي فخذ صغير من أفخاذ قبيلة عنزة مشهور بين العشائر بتفاهته وعدم تحسسه بالحس
القبلي والنعرة العشائرية بحيث لا يوجد منه سوى أقلية بجبل سنجار شمال العراق وأقلية أخرى انصهرت
في عشيرة الحسنة القاطنة في ضواحي الشام والتابعة لمشيخة ابن ملحم.
وكانت هذه الفكرة اليهودية محكمة كل الاحكام فاستطاعت عائلة آل مردخاي أن تعايش (المصاليخ) وأن
تحتمي بها لحماية تجارتها، فطابت لهم هذه الحماية، فأسلم اليهود.
وينقل الشيخ حسين عن محمد التميمي:
قوله (كان يوسف اليهودي لا يريد أن يبوح أمامي بحقيقة النسب الذي يربطه بآل سعود وكان يتكلم
بالمعاريض وحرص على أن لا أعلم بحقيقة ما في الكتاب المهدى إلى فيلبي، وكان في الكتاب تفاصيل
للاحداث النجرانية وبعضها متعلق بالنسب السعودي، ولكن يوسف عاد بعد ذلك يتحدث بلا تحفظ أو بشئ
من التحفظ حينما أخبره فيلبي انني مؤلف الشجرة السعودية فكان مما عرفناه منه أن آل سعود الاولين
كانوا يعطفون عليهم ولم يتنكروا للرحم حّتى جده الثالث داود، ثم عادوا يتجاهلونهم بعد ذلك ويحاولون
الابتعاد عنهم بسبب الظروف التي صار فيها آل سعود، إلى أن انتهى الامر إلى عبد العزيز واستقرت به
الحال واطمأن إلى المصير فعاود الاتصال بهم والعطف عليهم، وكان ما حمله إليه فيلبي بعض ما كان
يصلهم به ويغدقه عليهم. على أن عبد العزيز لم يسمح لهم في حال من الاحوال بأن يتصلوا به شخصيا
وأن يعلنوا ما يجب ستره من صلات القربى).
والسعوديون بهذا النسب اليهودي العريق يشبهون اليهود الاتراك الذي عرفوا باسم “
الدونمة” والذي ينحدر منهم من أطلق على نفسه “محمد بن عبد الوهاب بن سليمان” وهم يهود سكنوا البلاد
التركية لا سيما سلونيك، واضطرتهم ظروف الحياة إلى اعلان اسلامهم مع ابطان يهوديتهم فأطلق عليهم
الاتراك اسم “الدونمة” تمييزا لهم عن المسلمين الصحيحي الإسلام.
وقد استغل الدونمة هذا التظاهر بالاسلام أسوأ استغلال فأتاح لهم ما لم يكن يتاح من التغلغل في صفوف
المواطنين تخريبا وكيدا وقد أصبحوا مصدر الدسائس التي أحاقت بتركيا، ولم تحل بها نكبة ولم تقم بها
مؤامرة الا كان الدونمة رأسها وبذلك كانوا كالسعوديين في العرب نسبا وحسبا ومناقب!!
وبعد فهل عرفتم لماذا يقف السعوديون هذا الموقف اللئيم من العرب والمسلمين؟)…

- ثلاثة الاصول… ويوسف بن مقرن الياهو :

ألقت الثورة اليمانية القبض على يوسف بن مقرن الياهو في 19-12-1962 – حينما تسلل الى اليمن
واعترف يوسف بكل تحركاته بين فلسطين المحتلة والجزيرة العربية، واعترف بصلاته الوثيقة العرقية بآل
سعود، واعترف بالكتاب المذكور حينما سألناه عنه، وقال: (لقد حزنت كثيرا على هذا الكتاب الذي أخذه
مني جون فيلبي بناء على طلب من عبد العزيز آل سعود في رسالة قال فيها عبد العزيز أنه يريد طبعه
لكنه تبين أن عبد العزيز يريد أن يخفي الكتاب لكيلا ننشره نحن اليهود ولكيلا يقع بيد غيرنا من اليهود
أيضاً لان عبد العزيز أعداء من اليهود التقدميين لا يؤيدون طريقته وحينما راجعت عبد العزيز حول
الكتاب وقلت له دعنا نتولى طبعه نحن، ضحك عبد العزيز وهو يسخر من هذا الكلام وقال “هذا الكلام هو
الذي جعلني أطلب الكتاب منكم لانني علمت بعزمكم على تسريبه لليهود في فلسطين ليتخذ منه بعضهم
وسيلة ضغط كبيرة ضدي تجعلني أسير حسبما يرون.
وهم لا يدركون عواقب سيرنا المكشوف حسب أهوائهم وحسبما يريدون لا حسبما تقتضيه مصلحتنا
المشتركة” وقال لي عبد العزيز: “وعلى كل حال فان الكتاب موجود لدى الاخ عبد الله فيلبي فتشاور معه
عن موضعه” ولما ذهبت إلى فيلبي وسألته عن الكتاب قال فيلبي: “لقد نقلت وصورت ما يهمني من الكتاب
وسلمته لعبد العزيز” فقلت لفيلبي: “انني أخشى أن يحرقه عبد العزيز” فقال فيلبي: ” اّنه فعلا ينوي احراقه
ثم تراجع وطمأنني عبد العزيز بعد أن قرأت له الكتاب: بقوله (اّنه كتاب مهم وهو ليس “نبع نجران المكين
في تراث أهله الاولين، فقط وإنما هو نبع العالم كله في تاريخ اليهود”.
وقال جون فيلبي: “يا أخ يوسف… ان الكتاب لدى عبد العزيز وقد أقسم لي أنه لن يذهب منه الكتاب الا إذا
ذهبت روحه وانه إرثه الوحيد الذي يريد توريثه لا لكل أولاده وانما لأعز أولاده، وقد اطلع عليه جمع
كبير من أقاربه واخوته ومنهم شقيقه عبد الله بن عبد الرحمن اطلع عليه قسم من كبار أولاده، وقال لهم
عبد العزيز: على كل حال يعيالي أنا ما أطلعتكم على هذا الكتاب إلا لتعرفوا أنكم أنتم وحدكم في هذا
العالم الذين جمعتم المجد من أطرافه الثلاثة فأنتم: يهود، عرب، مسلمين، انها “ثلاثة الاصول” الحقيقية التي
ذكرها ابن عبد الوهاب)!…
هذا ما قاله يوسف بن مقرن الياهو باعترافاته في اليمن وقد أذيعت من الاذاعة قبيل الساعة الخامسة من
1962 كما اعترف أنه مواطن سعودي وسافر بجواز سعودي إلى فلسطين عام /12/ بعد ظهر يوم 20
1947 بمهمة وأخذ يتردد بعدها بين إسرائيل والاردن وخيبر والرياض ونجران وجدة والمدينة ومكة
وتبوك واليمن، وقال: “ان لآل سعود علاقات جيدة باسرائيل وانهم يسبونها علنا ويتعاونون معها سرا”
وقال: “مع ان المخفي أصبح مكشوفا في دوائرهم” وقال يوسف مقرن الياهو: “وللتغطية والتستر على هذا
ترونهم يعلنون في مناسبات شتى: “ان المملكة السعودية لن تقبل بادخال اليهود الذين يحملون جنسيات
أمريكية مزدوجة، ولكون الامريكان يدركون أن مثل هذا “الاعلان” ما هو الا من باب كسب الدعاية أمام
الفلسطينيين والعرب فانهم يستقبلون مثل هذا الاعلان بالابتسامات العريضة”…
وحينما قال المحقق لليهودي: (هل نعرف من كلامك هذا أن السعودية تتعاون مع اليهود؟)…
قال اليهودي: “ان هناك مواطنين يهود سعوديين يعيشون حياة عادية كسائر الناس.
أما اليهود الامريكان فانهم يعملون كخبراء أو فنيين أو في دوائر تابعة للجيش أو دوائر الامن”…
وحينما قال له المحقق: (أنت تعمل لصالح إسرائيل والسعودية فهل أنت مطمئن لهذا العمل؟) قال اليهودي
السعودي: “أنا لا أعمل لصالح السعودية، وأنا مطمئن في السعودية لكوني يهودي، ومطمئن لكون السعودية
تعمل بكيانها لصالح اليهود وليس ضدهم سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وكل يهودي لا شك أنه
يعمل لصالح اليهود وأنا كواحد من اليهود أعمل لدعم كياننا اليهودي”.
وحينما سألناه هل لديك نسخة ثانية من الكتاب الذي يثبت قرابتك لآل سعود؟.
أجاب: “ان لدي نسخة ثانية في نجران وإذا كان يهمكم، هذا فأعاهدكم أنني سأقدمها لكم في حال الافراج
عني على أن نقوم بطبعها لأستحصل على بعض النسخ منها”…
ولقد سجلنا أقوال اليهودي يوسف على شريط، كما تحدث عنه الرئيس عبد الله السلال قائد الثورة اليمانية
1962 وقال: (اننا سنقدم هذا اليهودي الشرير /12/ حينما افتتح مكتب الجزيرة العربية في صنعاء يوم 26
الذي يقود مجموعة من المرتزقة والجواسيس بين السعودية والاردن واسرائيل ليسمع العالم كل شئ من
فمه عن أعمال السعودية ضد اليمن وضد فلسطين ويصف لنا أصول القرابة بينه وبين آل سعود وكيف
دخل آل سعود في الإسلام ولماذا؟)..
ولكن وبقدرة الايدي القذرة التي تعمل في الخفاء ومنها أنور السادات الذي أوكل بشؤون اليمن، وكان ممن
تسببوا بهزيمة الثورة في اليمن واغلاق مقرنا للتدريب، وبعد عشرة أيام من اذاعة بيان يوسف بن مقرن
الياهو واعتقاله في اليمن نقل الرئيس السلال إلى القاهرة بحجة السفر للاستشفاء!…
فحل حسن العمري مكانه، والعمري كما هو معروف من العملاء “الاصلاء” للسعودية.
وما هي الا أيام ثلاثة من تولي العمري “نيابة السلال” حّتى نقلوا اليهودي يوسف بن مقرن الياهو عبر
الحدود اليمانية السعودية إلى نجران.
علما أن السعودية كانت في حالة حرب مع اليمن، وتسلمه الامير خالد السديري فنقل إلى جدة وعاد إلى
نجران ثانية.
ثم سافر عبر الاردن إلى فلسطين المحتلة ثم عاد، وما زال يتنقل بحرية تامة وبهمة الشباب رغم كونه قد
تجاوز سن ال 80 لكن من يراه لا يعطيه من العمر أكثر من 50 سنة، اّنه نحيف طويل القامة صارم
الملامح، تلمح الذكاء في وجهه، وفي هذا يكمن السر الذي يجعلك تتأثر وتعطف عليه! علما أنه لا يستحق
العطف…
ومن طريف ما حدث عام 1949 أن نظم أحد الشعراء على سبيل المطايبة قصيدة على لسان الملك عبد الله
يخاطب بها الملك عبد العزيز بن سعود بعنوان (إلى الملك الثري) فنظم الشاعر عبد المطلب الامين هذه
القصيدة على لسان الملك عبد العزيز يخاطب بها الملك عبد الله:
يهوذا لا يلام
يلومونني اني بخلت ولو رأوا براميل بترول الرياض لأ قصروا
تفيض به الصحراء تبرا مذوبا وتذوي به أرض الحجاز وتدبر
ولم أر مثل النفط، أما سواده فمسك وأما الريح منه فعنبر
غنينا به عن كل حاف مقمل يجئ من الحجاج عريان يفخر
تزود من كل الذنوب بماله وجاء إلينا مفلسا يتطهر
فديت بني الدولار من كل أشقر وان سكروا وقت الطعام “وخنزروا”
أتونا باكياس الريالات كلما حردنا عليهم زودونا وأكثروا
وبعد الجِمال الجرب صارت تقلنا “طنابيل” منها هدسن “وكرزلر”
وكل حسان الأرض طوع أكفنا نطير إليها أو الينا تطير
وكنا وعدنا جنة مثل هذه تطوف علينا الحور فيها وتخطر 1
نحارب أعداء الاله لأجلها ونفني عباد الله أّنى تجمهروا
فلما كفانا (العم سام ) جهادنا قعدنا على جيراننا (نتمسخر)
وما كان زهدا بالجنان قعودنا ولكن طريق النفط للخلد أقصر
يقولون لي أخلفت وعدك حينما وعدت بأن أفدي بن  ي ليظفروا
يريدون مني أن أكون سمؤلاً؟ يهود  ي مثلي اّنما أنا أحقر
وما كنت الا سيدا وابن سيد أقر متى شئت الوعود وأنكر
فان تلك عبد الله في ذا تلومني فواعجبي مما تقول وتذكر
فجدك قبلي قال الفاتح الذي أناخ له في باب مكة عسكر
جمالي جمالي أن للبيت ربه يقيه إذا شاء العدو ويقهر
علام أحامي عن فلسطين صارفا فلوسي وبترولي أضيع وأهدر
فلا والدي في مسجد القدس موسد وليس لأجدادي بغزة أقبر
ولكن في نجد قصوري وحورها أموت على تلك الفروج وأحشر
فان تقبلوني عاهلا دون مصرف قبلت والا فاتركوني وثرثروا
فليس لاسرائيل عندي مأرب سوى خيبر لا كانت الدهر خيبر
إذا طلبوها قلت أهلا ومرحبا بأبناء أعمام علينا تغندروا

- أخلاق اليهود في الحجاز :

كتب الاستاذ الكبير محمد عزت دروزة، بعنوان: (أخلاق اليهود في الحجاز) في الصفحات من 438
440 في الفصل الثالث من كتابه: (تاريخ بني إسرائيل) ما ينطبق رسما وتصويرا واشارة كل
الانطباق على يهود آل سعود مشيرا اليهم بالاصابع والادلة والآيات انهم يهودا وان ما ارتكبه ويرتكبه آل
سعود في الحجاز والجزيرة واليمن والخليج وفلسطين ولبنان ومصر والسودان والاردن، ليست إلا من
أفعال اليهود… يقول دروزة:
(وفي القرآن آيات كثيرة تساعد على رسم صورة وافية لأخلاقهم أيضاً.
ولقد ربطت هذه الآيات على الاكثر بين أخلاق اليهود المعاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم في الحجاز
وبين أخلاق آبائهم الأولين بحيث يصح أن يقال إن هذه الاخلاق ليست خاصة بمن هم في الحجاز منهم
حين نزول الآيات وإنما هي جبلة راسخة متوارثة من الآباء والاجداد. وبالتالي إنها صورة لأخلاق اليهود
عامة في الحجاز وغير الحجاز غابرين ومعاصرين.
وهذا مؤيد بما في الأسفار من لدن موسى من نعوت وحملات وتقريعات على ما كانوا يرتكسون فيه دائما
من انحرافات دينية وأخلاقية واجتماعية على ما مر شرحه في القسم الأول.
ولقد وصفتهم الآيات بالكفر والجحود واللجاج والانانية والزهو والتبجح والترفع عن الغير واعتبارهم
أنفسهم فوق الناس وعدم الاندماج الصادق مع أحد.
وعدم الولاء الصادق لأحد.
والتضليل والتدليس والدس والشره الشديد إلى ما في أيدي الغير والحسد الشديد لهم ولو تمتعوا أنفسهم
بأوفر النعم.
ومحاولة الاستيلاء على الكل والتأثير في الكل واللعب في وقت واحد على كل حبل وفوق كل مسرح
واستحلالهم لما في أيدي الغير وعدم اعتبارهم أنفسهم مسؤولين عن شئ أمامه.
وضنهم بأي شئ للغير إذا ملكوا وقدروا.
وعدم مبادلتهم الغير في ود وبر ومحبة.
واندماجهم في موقف مهما دنؤ وفجر وكان فيه كفر وفسق وخيانة وغدر في سبيل النكاية بمن يناوئونه.
ونقضهم لمبادئ دينهم في سبيل مكايدته.
وعدم تقيدهم بأي عهد ووعد وميثاق وحق وعدل وواجب وأمانة.
وتشجيعهم لكل حاقد فاسد ومنافق ودساس ومتآمر في سبيل التهديم.
وشفاء لداء الحسد والحقد والخداع المتأصل فيهم.
والآيات وإن كانت في صدد وصف أخلاقهم في الحجاز فان روحها بل وفحواها يلهمان أخلاق أنها اليهود
عامة.
وإنه لمن العجيب المثير أن المرء ليراهم في أخلاقهم اليوم على اختلاف منازلهم وبيئاتهم صورة طبق
الاصل لما وصفهم به القرآن من صفات وأخلاق امتدادا لما حكته أسفارهم عنهم منذ القديم.
لم تزدهم الايام فيها إلا رسوخا مما هو مصداق لما قرره القرآن من الجبلة الراسخة المتوارثة من الآباء
للابناء ومما لمسها فيهم البشر جميعا في كل زمن ومكان حّتى صاروا في ذلك كله العلم المفرد بين البشر
أو القبيل البشري الشاذ المجمع على شذوذه في كل ذلك عن سائر البشر والذي غدا به حديث كل مجتمع
في كل زمن ومكان فلا تراهم إلا والعيون مزورة منهم.
والسخد فائر عليهم. والنفوس متبرمة بهم. والناس مستثقلون ظلهم.
والحذر رائدهم منهم. وشرهم ومكرهم بالغا الاثر والجميع راغب في التخلص منهم بأية وسيلة.
وكفى باجماع البشر على اختلاف الزمان والمكان والجنس واللون والنحلة قوة ودليلا على تأصل تلك
الجبلة التي تصدرون عنها في أعمالهم وتصرفاتهم وعلى أن البشر ليسوا هم المتحاملون عليهم نتيجة للعقد
النفسية التي تعقدت بها نفوسهم ولازمتهم طيلة أدوار تاريخهم وما تزال.
حيث يبدو من هذا هول البلاد الذي رمى به طواغيت الاستعمار العرب وبلادهم ليخلصوا منه من جهة
ويجعلوه للعرب هما دائما مقيما معقدا يقضون به مآربهم الخبيثة من جهة أخرى.
وحيث يبدو كذلك شدة الحافز الذي يجب أن يحفز العرب على التضامن والمجاهدة في تطهير بلادهم من
هذا البلاء العظيم.
واليك الآن نصوص الآيات التي تسجل عليهم تلك الاخلاق بأساليب متنوعة 1 وقد يكون بعض الآيات سابقة
الايراد.
ومع ذلك فقد رأينا من المفيد إعادتها في هذا السياق:
1 يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعدكم وإياي فارهبون.
وآمنوا بما أنزلنا مصدقنا لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا وإياي فاتقون.
ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون.
وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين. أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون
الكتاب أفلا تعقلون. 1
البقرة 40 44
والآيات تسجل عليهم خُلق كتمان الحق وإلباس الحق بالباطل والمكابرة بالحق وتفضيل منافع الدنيا عليه
ووعظ الناس بالبر مع بعدهم عنه.
2 ومن هذا الباب آيات سورة آل عمران هذه:
يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون.
وقالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون.
ولا تؤمنوا إلا لمن اتبع دينكم قل ان الهدى هدى الله أن يؤتى أحد مثل ما أوتيتم أو يحاجوكم به عند ربكم
قل إن الفضل بيد الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم…
70 2 73
وفي هذه الآيات عما احتوته آيات البقرة حيث تسجل عليهم خلق الخديعة والتضليل وتواصيهم بينهم بأن لا
يتضامنوا ولا يتواثقوا ولا يتبادلوا المعرفة والمودة مع غيرهم ولا يطمئنوا إليه وأن يكونوا مع المسلمين
في موقف النفاق والخداع لا غير.
وأن لا يتساهلوا فيما يمكن أن يفيد المسلمين من هدى ومعرفة وحجة)… انها صفات آل سعود في
مؤتمرات القمة وغيرها…

- شواهد على يهودية آل سعود :

وفي الستينات سلطت الاضواء من اذاعة العرب واذاعة الثورة اليمانية في صنعاء على “يهودية آل
سعود” فحاول الملك فيصل اثباتها بنوع من التحدي والتفاخر، لكنه حافظ على خط الرجوع إلى “اسلامه”
المزيف حينما قال: (ان قرابة آل سعود لليهود هي قرابة “سامية”)!… وذلك من خلال تصريحاته لصحيفة “واشنطن بوست” في 17 سبتمبر 1969 التصريحات التي تناقلتها عدد من الصحف العربية ومنها “الحياة”
البيروتية بقوله: (اننا واليهود أبناء عم خّلص ولن نرضى بقذفهم في البحر كما يقول البعض، بل نريد
التعايش معهم بسلام)!…
واستدرك يقولك: (إننا واليهود ننتمي إلى “سام” وتجمعنا السامية كما تعلمون اضافة إلى روابط قرابة
الوطن، فبلادنا منبع اليهود الأول الذي منه انتشر اليهود إلى كافة أصقاع العالم)…

- قصيدة تكشف يهودية آل سعود :

وهذه قصيدة شعبية للشاعر الحجازي بديوي الوقداني العتيبي موجهة “لسعود الأول” يكشف فيها الشاعر
أصل آل سعود ويهوديتهم، ويقول لهم: أنتم اليهود الذين غدرتم بموسى وقتلتم الانبياء ونحن لم نفعل مثل
غدركم لتغدروا بنا:
ترانا: ابحق موسى ما غدرنا لتجزانا بهذا الغدر ياشين
وكان الغدر منكم ليس مّنا فأنتم قاتلين للنبيين
يهودا قد طمعتم في وطننا باسم الدين جئتم مستحلين
كشفناكم ولكن ما كفرنا كفر… من يقتل الناس البريئين

-مما قاله الامير عبيد بن رشيد في أصل آل سعود :

الامير عبيد بن رشيد من أبرز حكام حائل ومن أشجع الشجعان في الجزيرة العربية، ومن القساة على
الخصوم، ومن أصوب الشعراء السياسيين الذين قرنوا أقوالهم بأفعالهم… وفي هذه القصيدة الشعبية يتضح
لنا أن شعراء الجزيرة العربية لم يهملوا منذ القرن الثامن عشر والتاسع عشر والعشرين، أدوارهم في
مقارعة الاحتلال السعودي وكشف أصول آل سعود اليهودية المدسوسة في العروبة والاسلام…

-وهذه واحدة من قصائد عديدة للشاعر الامير عبيد بن رشيد… قالها في فيصل آل سعود “فيصل الأول”
بعنوان:
كيف اصبح “الحخام” شيخاً عربياً؟
حنا نعرفك يا عوين المصاليخ ما كنت عارفهم بماضي الزمانِ 1
غيرت أصول أهلك ببعض التواريخ وأصلك يهودي لو طمست المعاني
ياشين، من حاخام، سموك بالشيخ والله مالك بالمصاليخ داني
يا مال “فرد” من كبار الصلابيخ يأتيك مع ايمنك يالشقلباني

- يهودية آل سعود في شعر الجزيرة العربية :

يهودية “آل سعود” ثابتة في تواريخ وأقوال وقصائد شعبنا وهذه قصيدة شعبية للامير زامل بن سليم
حاكم مدينة عنيزة، قالها في نهاية القرن التاسع عشر، وفيها يقول ما معناه: (اننا سنصنع الرصاص محليا
من بارود حفائر الشفا ، “ملح الشفا” اضافة إلى ما نستورده لقتال “كلاب اليهود آل سعود وأتباعهم”..
وسندفنهم في رمال النفوذ الصفراء… وعلى النساء الجميلات الشريفات “الكواعب” أو ذوات النهود
المستقلة “كما يقول أن لا يتزوجن الجبناء الذين يشردون من قتال آل سعود الاعداء بل عليهن عشق
الشجعان الذين لم يتركوا عاداتهم في خوض غمار الحرب المقدس ضد اليهود الذين أطلقوا على أنفسهم
اسم آل سعود واندسوا في دين الإسلام لتخريبه من داخله”!..
كان هذا ملخص قصيدة “زامل السليم” الشهيرة التي كانت يتغّنى بها الناس في عرضات الحروب ومناسبات
الاعياد أيضاً:
ملح الشفا 2، والمغربي حّنا نعّله نبغيه للشاشاة وكلاب اليهود
نقتل يهودا أفسدوا في الأرض كله والله ينكر فعل أصحاب “الاخدود”
والله ما نرضى لديرتنا مذّله وجميعنا عن طهر ديرتنا نذود
كم شجاع نحرمه من شوف خّله نرميه بالصفرا على حد النفوذ
إن صاح صياح الضحى حنا نعن له نأتي مسيرات على الظالم ورود
عدونا في ذا الوطن كبده نسّله بملح الفرنجي كّنه الديبان سود
يا بنت ياللي لك نهود مستقّله لا تأخذين العفن حيث أنه شرود
خوذي صبي ما يخّلي عادة له ان صار وسط الجيش يجعلهم رجود

- وهاهو الشاعر الشعبي الكبير ابن اصغير يكشف يهودية آل سعود فيقتله عبد العزيز
أخذ عبد العزيز آل سعود يتبجح في مجالس أهل القصيم وينخاهم لقتال خصومه أهل حائل وقبيلة شمر
الذين أطلق عليهم تهمة (الكفار والمشركين)!.
وقال لاهل القصيم الشجعان اّنه سيقودهم بنفسه، لكنه “ارتخى” حينما سارت الجموع، لكونه يعرف مصيره
لو قاد ولو معركة واحدة بنفسه مباشرة أو سار في مقدمة الجموع التي لم يقدها ولم يسر ولو مرة في
مقدمتها فكل معاركه لم تكن بقيادته المباشرة، انها معارك يخطط لها الانكليز أمثال كوكس وشكسبير
وجون فيلبي ويقودها الشجعان المخدوعين أمثال الدويش وابن ابجاد وغيرهما ممن خدعهم…
وهكذا خدع بعض أهل نجد والقصيم، وهزم أهل القصيم من داخلهم بالغدر والحيل وقتل منهم الكثير ممن
يؤسف لمقتلهم لكون ابن السعود ومن خلفه الاستعمار الانكليزي واليهودي يخططون لقيام آل سعود
وهزيمة سواهم من الحكام…
وهكذا سجل الشاعر ابن اصغير ذلك الحدث بقصيدة مشهورة في نجد بعد أن عاد الشاعر جريحا من تلك
المعركة الخاسرة… وكشف فيها يهودية آل سعود… فقال:

-كم صبيا يسوي الهوائل..
كم صبي يسوي الهوايل بالمجالس وهرج القفا
يوم سرنا وصارت صمايل ضيع المرجله وارتخا
دمنا صار كالسيل سايل ذابحين بعضنا وفا
لابن اسعود الذي غير سايل من حيي في البلد أو هفا
كفّروا شمر وهل حايل وما عرفنا الذي بالخفا
دينهم غش بعض القبايل لين صّفوا لهم من صفا
ثم أفتوا بكفر القبايل يوم صحيت على ما خفا
ما بذى من اسلوم العوائل فاليهودي وراها اختفى
فشاعت هذه القصيدة في نجد وأثارت الحماس للتمرد ضد الاحتلال السعودي وأدرك عبد العزيز ما
لخطورة انتشار هذه القصيدة من عواقب نظرا لما للشعر وشعراء السياسة من قداسة تفوق بكثير ما لمشايخ
الدين “الصالحين” ولا أقول الفاسدين من تقدير …
ولذلك أراد أن يتخلص المجرم عبد العزيز آل سعود من الشاعر الجريح الذي سجل مزاعم ابن السعود
وأكاذيبه وجبنه وأهدافه الفاسدة في هذه القصيدة الموجزة التي راح الشعب في نجد كلها يتغنى بها… لكن
ابن السعود قتل الشاعر بطريقة معروف، وموضحة في مكان آخر..

- نماذج من المذابح السعودية للعرب المسلمين بحجة هدايتهم للإسلام :

1- ذبح آل سعود المصلين في مساجد قرية الشعيبة ليلة 27 رمضان، أي (ليلة القدر التي قال عنها
القرآن أنها خير من ألف شهر تن  زل الملائكة والروح فيها) لكن آل سعود أخرجوا أرواح العرب المسلمين
..( في هذه الليلة من عام 1922 … وكان عدد القتلى في هذه المذبحة ( 3790
2- ذبح آل سعود ( 410 ) من المسلمين من عشيرة آل أسلم من قبيلة شمر، وكان ذلك في منطقة الجليدة
بالقرب من حائل.
3 ذبح آل سعود ( 513 ) مسلما من قبيلة عنزة، القبيلة التي يزعم آل سعود انهم ينتمون إليها لكنها
لفظتهم ورفضت أن يكون لهم بها صلة القربى، فقالتها آل سعود وقتلوا منها 513 في مذبحة شهيرة عرفت
باسم مذبحة بيضاء نثيل..
4 ذبح آل سعود ( 411 ) مسلما في مذبحة عرفت باسم مذبحة أم غراميل شرقي حائل.
5 ذبح آل سعود ( 375 ) يقودهم “هبقان ال  سليطي” في منطقة الغوطة بحائل، علما أن “هبقان السليطي”
من أكثر المتعصبين دينيا للدين السعودي وقد سبق له أن قاتل المسلمين من جماعته وأبناء عمه وقبيلته:
شمر وأهل حائل..
لذا، فقد فرح العديد من الناس بذبح آل سعود له ولجماعته شماتة بمواقفه… وفي هذه المذبحة، قال شعراء
الشعب العديد من القصائد الشعبية، ومن هؤلاء الشعراء الشاعر الشهير فهد بن صليبيخ الذي شبه
الرصاص السعودي المنهمر بسحابة أمطر بها آل سعود رأس صديقهم هبقان وجماعته، بينما هبقان، كان
الشريك المخلص لعبد العزيز في ديانته الباطلة…
وقال الشاعر ابن صليبيخ موجها كلامه لابن السعود، وهبقان، معا، ما معناه (ولكن اليهود لا صداقة لهم
ولا ديانة)… وهكذا يقول في القصيدة:
سحابة هّلت على رأس هبكان
سحابة هّلت على رأس هبكان صديقك اللي صافيا بالديانة
هبقان أغواك اليهودي بالاديان ودين السعودي سّلماً للخيانة
6 قام آل سعود بمذبحة تربة التي راح ضحيتها ( 40.000 ) جميعهم من المسلمين طبعا لكنهم من أتباع
الشريف حسين بن علي الذي كان يحكم الحجاز حتى عام 1925 حينما سّلم الانكليز عرشه لآل سعود.
7 قتل آل سعود 15.000 في مذبحة اشتهرت بمذبحة الطائف والحوية، ومعظمهم من أطفال ونساء مكة
الذين كانوا يصطافون في الطائف ومن أهل الطائف…
8 ذبح آل سعود في حصارهم للطائف 2800 شخص من جنود الشريف علي بن الحسين ومن أهل
جدة.
9 قتل آل سعود من مناطق القصيم ما يزيد عن/ 27000 / بطرق غدر خسيسة شبيهة بما فعله عبد
العزيز آل سعود بحاكم بريدة صالح المهنا أبا الخيل، حينما تقدم عبد العزيز ليخطب شقيقة أبا الخيل وما
أن وافق أبا الخيل وتزوج “عبد العزيز” بأخته ودخل قصره حّتى أمر عبد العزيز جنوده باعتقال صهره أبا الخيل وجميع أولاده كبارا وصغارا، فقتلهم في الصحراء بما فيهم الاطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم سن الرابعة.
10 قتل آل سعود أكثر من ( 10.000 ) مسلم من قبيلة شمر وأهل حائل في معارك كثيرة منها مجزرة
النيصية والوقيد والجثامية، وغيرها…
11 اغتال عبد العزيز آل سعود عددا من زعماء الجوف، وقتل عددا كبيرا من أبناء الشعب في الجوف.
12 قتل آل سعود أكثر من ( 50.000 ) مسلم في معارك كثيرة في مناطق عسير وتهامة.
13 قتل آل سعود أكثر من ( 1200 ) يماني في منطقة اسمها وادي تنومه، بعد أن قدموا للحج…
14 قتل آل سعود ( 7000 ) عربي مسلم من بني مالك في وادي بني مالك في الطائف وهدم 70 قرية
من قراهم بحجة أن شيخهم عبد الله بن فاضل دافع عن كرامته وقاوم خدم آل سعود الذين حاولوا الاعتداء
على أخواته وزوجته.
1520 ) عربيا مسلما من قبائل الريث في جبل القهر، جنوب ) 15 قتل آل سعود في عام 1953
الحجاز…
16 كان آل سعود وراء معركة الجهراء في الكويت حيث قتل من أهل الكويت وقبائل الجزيرة العربية
ما يقارب 1000 عربي مسلم.
17 هنالك أكثر من ( 5000 ) عربي مسلم من جيش الاخوان الذين ينتمون لقبائل مطير وعتيبة، قتلهم آل
سعود في مجازر معروفة باسم، مذبحة السبله، ومذبحة أم الرضمه، وغيرها من المذابح، وبعد ذلك قتل آل
سعود شيوخهم المعروفين ومنهم فيصل الدويش وسلطان بن بجاد…
18 قتل آل سعود أكثر من ( 3000 ) مسلم من قبيلة العجمان في معارك عديدة معروفة، وقتلوا عدداً من
شيوخ العجمان منهم نايف وضيدان بن حثلين.
19 قتل آل سعود، بعد ثورة ابن رفادة، أكثر من سبعة آلاف من قبائل الحويطات وبني عطية وجهينة
وبلي، وشردوا الآلاف منهم.
20 وفي التاريخ السعودي الآثم، الكثير من المجازر التي راح ضحيتها أكثر من مليوني عربي مسلم..
من الحضر والبادية…
لذلك، نقول لبعض المنظمات الفلسطينية والعربية التي تطمح بالعون السعودي، انها كمن يطمع بالعون من
إسرائيل وأمريكا.
وما عون السعودية إلا “صدقة يتبعها أذى”.
فكما أنه لا فرق بين إسرائيل وأمريكا، فليس هنالك فرق بين السعودية وأمريكا… ولقيام السعودية من قبل
بريطانيا الدور الاكبر في المحافظة على إسرائيل واقامتها في الأساس…

ومن يقتل الشعب الذي يحكمه ويتحكم فيه ويسرق ثرواته وخيراته لا يمكن له أن ينقذ الشعوب الثائرة عليه
وعلى طبقته…

- وثائق تدين أجداد آل سعود بالخيانة السفلى :

ولا أقول الخيانة العظمى!، لانها أسفل الخيانات…
فدائما ما يفاخر آل سعود بجدهم الأول (فيصل بن تركي بن عبد الله) فيعتزي أحدهم حينما يشتد غضبه
بقوله (وانا ابن فيصل)!!
وتاريخ (فيصل) الذي يعتز به آل سعود، الاحياء منهم والاموات لا يختلف تاريخه عن تاريخ من لحقه من
آل سعود.
التاريخ العفن الذي لا يشرف من يهادن آل سعود أو من يمت إلى آل سعود بصلة القربى، وهو وصمة
عار في جبين كل عربي في جزيرتنا العربية ودنيا العرب…
ومن واقع الوثائق الدامغة لتاريخ آل سعود: رسائل كتبت بخط وختم فيصل بن تركي وولده عبد الله
الذي كانت في عهده نهاية ما يسمى بالامارة السعودية الثانية وهي رسائل موجهة من فيصل وولده عبد
الله وغيرهما من للفرع الحاكم من آل سعود إلى خديوي مصر، والى السلطان العثماني، والى الوزراء
والضباط المصريين والاتراك، وفي هذه الرسائل نجد المذلة كل المذلة والاسترقاق والعبودية من جانب آل
سعود إلى المحتلين لجزيرتنا العربية.. بل ان بعض من هذه الرسائل عبارة عن رسائل تجسس على أمراء
وشيوخ قبائلنا لا لهدف يسعى إليه آل سعود من هذه المراسلات غير البقاء في حكم نجد تحت سيطرة
المستعمرين والاتراك والحصول على الاموال.
والرسائل التي تتكلم عنها موجودة وقد أخذناها من دور الوثائق في القاهرة واسطنبول وغيرها..
انها وثائق تدين الحكام السعوديين الغائب منهم والحاضر وتكشف مهزلة الحكم السعودي وأخلاقيات آل
سعود… واليكم النص الحرفي للوثائق الدامغة…
. منها رسالة استعباد مرسلة من فيصل بن تركي آل سعود إلى سليم باشا أو توزبر قائد موقع الجديدة 1
نص الرسالة
من فيصل بن تركي
إلى: سليم باشا أوتوزبر”!”
دولتّلو مرحمتّلو 1 سعادة أفندينا باشا صاري عسكر الجديدة دام اقباله.

بعد تقبيل أياديكم الكرام خّلد الله عليكم الفضل والانعام، أن من الهجن تعلقنا 12 اثني عشر هجين
فاننا أبقيناهم بطرف محمد أبو علي شيخ بالحوازم أمانة لاجل المرعى بطرفه فان معلوم دولتكم يلزم لهم
عليق مؤونة، فان كان موافق رأي دولتكم تأمروا حضرة درويش أفندي محافظ ينبع لاجل يصرف لهم شئ
إلى الهجن المذكور، فالنظر في ذلك إلى دولتكم، والامر أمركم وأطال الله بقاكم أفندم.
في 3 ذي الحجة سنة 1254 ه
عبدكم
(فيصل بن تركي) 2
هذه هي رسالة فيصل بن تركي” آل سعود إلى قائد المدفعية بالجديدة التي بعثها إلى الحاكم التركي يستجدي
منه “العليق”.. للأبل.
رسالة أوتوزير
في 14 من ذي الحجة سنة 1254
(من سليم باشا أوتوزبر ميرميران المدفعية ومأمور الجديدة إلى كتخدا جناب الخديوي: مولاي صاحب
الدولة ولي النعم، أرسل فيصل بن تركي عريضته هذه من ينبع الهجر إلى مخلصكم يقول فيها اّنه أودع
اثنى عشر هجينا له أمانة عند محمد أبي علي أحد شيوخ قبيلة الحوازم ويلتمس صرف العليق اللازم لها…
وبما أن المشار إليه قد أرسل إلى القاهرة نرى أن يتوقف صرف عليق هجنه التي تركها أمانة على صدور
أمر له من دولتكم).
مرفق الوثيقة
وفي المرفق ارادة الخديوي رقم 5 في 5 محرم سنة 1255 ه تقول:
(صدر الامر بارسال هجنه إلى مصر إذا كان وجودها هناك عبئا). انتهى!.
ولن تنتهي قصص جد آل سعود الذين ما زالوا يفاخرون به: منها ما يرويه المؤرخ “السعودي”
المعروف عثمان بن بشر في كتابه “عنوان المجد في تاريخ نجد” على ص 315 ج 2 ( مطبعة صادر
بيروت) ما نصه:
… (فلما وصل فيصل بلد الرياض نزل بخيامه وأثقاله خارج البلد ومن معه من أهل الخرج وغيرهم فدخل
البلد على خيله فرأى من أهل البلد ما يريبه بل جاهره رجال نجد بالعداوة، فأخذ فيصل يهئ ما في القصر
من مال وسلاح وأمتعة وغيرها)…
ويتابع ابن بشر على نفس الصفحة قوله: (أن فيصل أخذ من القصر كل غال ونفيس ثم خرج من الرياض
واتجه إلى الخرج وبعد ذلك إلى الحسا هاربا من وجه إسماعيل بك الذي يستعد في القصيم للزحف على
الرياض…
ثم خرج من القصر على خيله دفعة واحدة ووقف دونه رجال من أعوانه حّتى خرج من البلد فهرب بماله
مسرورا سالما ومعه من الخيل نحو أربعمائة)… الخ..
هذه هي مقدمة قصة هروب فيصل بن تركي إلى الحسا وباقي القصة أدهى وأمر… فهو حين وصل الحسا
قعد هناك يمتع نفسه بالاموال التي نهبها من المسلمين… كذا… وهرب من نجد تاركها لاسماعيل بك
وعساكره الاتراك..
أما أهل نجد فلم يقصروا لقد حاربوا إسماعيل بك في كل مدينة وقرية حّتى انهزم هزيمته المعروفة على
أيدي بني تميم الشجعان في الحوطة ونعام والحريق والحلوة.
وكان أهل الحريق بقيادة أميرهم تركي الهزاني وأهل الحوطة بقيادة إبراهيم بن عبد الله وفوزان بن محمد
آل مرشد، وأهل نعام مع رئيسهم وأميرهم زيد بن هلال، وأهل الحلوة مع رئيسهم محمد بن خريف.
كما حارب الشجعان من بني تميم ومن معهم من البادية وأهل نجد عساكر الترك وأنزلوا بالعساكر الهزيمة
وكان ذلك في يوم 16 من شهر ربيع الاخر من سنة 1253 ه وتفاصيل الهزيمة معترف بها إسماعيل
بك نفسه في تقرير مفصل أرسله إلى مصر في نهاية شهر ربيع الاخر من سنة 1253 ه وذكر فيه
الخسائر.
وفيما يلي نص التقرير (الوثيقة) التي قال فيها:
إسماعيل بك في ذكر الخسائر بالحرف الواحد.
(ولقد كانت قوة المرحوم عبد الكريم أغا في الاصل 328 خيالا قتل منهم في الحوطة 50 وتبقى 271
خيالا.
كما كانت قوة حسين أغا 240 خيالا قتل منهم في الحوطة 128 خيالا… وكانت قوة عبد الله أغا رئيس
المشاة 215 عسكريا قتل منهم في الحوطة 163 نفرا…
وكانت قوة نوري أغا 322 نفرا قتل منهم في الحوطة 251 نفرا… وكانت قوة محمد أغا الكردي 346
نفرا قتل منهم في الحوطة 256 نفرا…
وجماعة إبراهيم أغا رئيس المغاربة كانت في الاصل 307 نفرا قتل منهم في الحوطة 245 نفرا…
وجماعة أبو بكر أغا 196 خيالا قتل منهم 66 خيالا ومن جماعة عرب أغا قتل منهم 76 خيالا وعساكر
الفرسان والمشاة التي في معية العاجز ” أي إسماعيل بك نفسه” كانت في الاصل 2073 نفرا قتلى منهم
1245 نفرا) .
هذا هو نص تقرير إسماعيل بك في ذكر الخسائر، وبهذه الخسائر يصل المجموع إلى 2481 قتيلا ولم
يذكر الجرحى والمفقودين…
ويقول إسماعيل بك في نهاية تقريره ما يلي بالنص:
(وقد قبضنا جميعنا في الرياض محصورين، ونحن في غاية الضيق من ناحية الطعام وعلف الخيل…)
وفي موضع آخر يقول (… فان الجمالة الذين فروا بالجمال والاحمال قد حملوا معهم في ما حملوا متاع
العساكر والاغوات، والخزينة أيضاً، وليس لدينا حبة واحدة من المؤونة ولا قطعة واحدة من النقود فنرجو
أن تتفضلوا بسرعة ارسال النقود والجنود… التوقيع:
(المير لواء عبده إسماعيل) 1
هذه قصة هزيمة العساكر الغازية على أيدي أجدادي الابطال في الحوطة ونعام والحريق والحلوة…
وأما فيصل بن تركي الخائن الجبان فكان في الحسا يترصد أخبار الحرب وعندما سمع بهزيمة جيش الترك
على أيدي أهل الحوطة ومن معهم من أهل نجد كلها بدوهم وحضرهم وانتصار أهل الحوطة رجع
من الحسا إلى العارض لعله يجني ثمار النصر الذي ما كان له فيه من شرف ولا نصيب، وبهذا الموضوع
يقول ابن بشر في كتابه “عنوان المجد في تاريخ نجد” على الصفحة 318 ما نصه:
… (ولما علم فيصل بهزيمة العسكر وقتلهم وهو في الاحساء خرج منه بعدده وعدته من أهل الاحساء
وغيرهم وكان معه رجال من أتباعه وخدامه وهربوا معه من الرياض.
وبالقرب من الرياض حاول فيصل بن تركي أو يبرز عضلاته وتقدم لمحاصرة إسماعيل بك لكنه حينما
سمع بقدوم خورشيد باشا إلى المدينة المنورة أنه ينوي الزحف على نجد لاسناد إسماعيل بك في الرياض
هرب فيصل مرة أخرى وراح للخرج ولكن خورشيد باشا حصره في السلمية وقبض عليه في العشر
الاواخر من رمضان سنة 1253 ه وأرسله أسيرا إلى مصر مع حسن اليازجي وعسكره وكان مع
فيصل أخوه جلوي وابن أخيه عبد الله بن إبراهيم ابن عبد الله الملقب بصنيتان).
ومن ينبع البحر كتب فيصل رسالته آنفة الذكر وكلها خضوع ومذلة وركوع إلى سليم باشا في
الجديدة.
ومن يتتبع تاريخ آل سعود ويقرأه بانصاف وابتعاد عن العمالة لآل سعود يجد أنه ما من أحد منهم الا كان
عميلا، وعلى مراحل تاريخهم: لليهود، وللعثمانيين، وللانكليز، وللامريكان، وانه لم يخرج من بينهم من
يعمل لصالح الوطن والقضية العربية بتجرد عن المطامع الشخصية الاستعمارية الاستغلالية… وسيرتهم
سيرة يهودية بحتة…

- عبودية للعثمانيين وعمالة للمخابرات الانكليزية :

المعروف عن (الملك) عبد العزيز آل سعود اّنه كان عميلا للعثمانيين وانه يتقاضى مرتبه وعائلته
من واليهم في الكويت وقدره 70 روبية وكان عدد العائلة سبعة أشخاص أي بمعدل عشر روبيات
كل شهر للرأس الواحد، وبقي يتقاضى هذا المرتب حّتى انضم لمكتب المخابرات الانكليزية “المكتب
الهندي”…
لكنه لم يقطع الولاء للوالي العثماني بل بقي “عبدا للعثمانيين” كما يقول عن نفسه في برقيته الآتي ذكرها
بعد البرقية التي أرسلها مبارك الصباح للوالي العثماني في البصرة، حينما اشتبكت الدولة العثمانية بحربها
في طرابلس الغرب (الجماهيرية) يومها كتب شيخ الكويت مبارك الصباح رسالة إلى والي البصرة “حسن
رضا باشا” العثماني، يبدي استعداده لارسال “مجاهدين من الكويت لمناصرة الدولة العلية” وبعث باعانة
مالية للدولة العثمانية قدرها ثلاثة الالف ليرة عثمانية، فأجابه الوالي لعثماني المذكور بكتاب مؤرخ في
26 صفر 1330 ه 1911 م يشكره فيه على (حميته وغيرته على الدولة العليا العثمانية)
ويبلغه (أنه لا حاجة له باعانة المجاهدين الذين ذكر له في رسالته عن استعداده لارسالهم لكنه يقبل
المبلغ فقط الذي استلمه وأرسل نصفه إلى المقاتلين العثمانيين في طرابلس الغرب وأما النصف الآخر فقد
خصص إلى الاسطول البحري العثماني)!.
عبودية عبد العزيز
عندها علم عبد العزيز آل سعود فأرسل البرقية التالية إلى والي البصرة حسين رضا باشا ننقلها حرفيا
يقول:
(عبوديتي وخدماتي لمقام الخلافة العثمانية معلومة عند أولياء الأمور وان سكان جزيرة نجد عموما قلبا
وقالبا قد تحركت النخوة العربية في عروقها حين ما بلغهم اعتداء الطغاة الطليان جعل الله كيدهم في
نحورهم وأصان الدولة العثمانية الإسلامية من تجاوزاتهم وجميعنا على استعداد للدفاع عن الدولة العلية
بسيوفنا وأموالنا وأرواحنا ومتنظرين الاشارة من مقام خلافتنا والامر لكم)!!
التوقيع (خادم الدولة العلية أمير نجد ورئيس عشائرها عبد العزيز آل سعود)

ولم يقف (العبد والخادم العثماني) كما ورد في برقيته الانفة عبد العزيز آل سعود عند هذه البرقية بل
أرسل برقية أخرى إلى سعيد حلمي عند توليه الصدارة في ذلك الوقت هذا نصها:
عبد العزيز يسترحم زيادة راتبه
(سيدي ومولاي الصدر الاعظم… اليوم نفتخر نحن مع سكان نجد بتوجيه الصدارة لعهدتكم واننا آملين في
تسوية المشاكل المالية الحاضرة بهمتكم المشهورة واننا على استعداد لمعاونة الدولة العلية بأرواحنا
ومنتظرين أمركم السامي سيدي)
أمير نجد ورئيس عشائرها عبد العزيز آل سعود
خادم الدولة العلية
ولا شك أن هذا العبد العزيز “صادق” عندما أرسل برقيتين إلى نظارة الخارجية ونظارة الحربية
العثمانية عارضا خدماته مؤكدا عبوديته كما يقول للاحتلال العثماني، الا أن الذي لم يصدق به هو
(شبك) أهالي نجد وعشائر نجد معه والتحدث باسمهم دون أن يكون لهم علم بذلك، فما من أحد في نجد
والجزيرة العربية كلها يرضى بأن يكون عبدا مع عبد العزيز (يعرض) عبوديته على بني عثمان والانكليز
في آن واحد، والامريكان أخيرا، الا القليل من أمثال آل سعود وأذنابهم…
الرد التركي بالتركي للعبد التركي أبو تركي
وقد وردت إليه الاجوبة من أتباع بني عثمان كما يلي:
(إلى حضرة صاحب السعادة عبد العزيز باشا آل سعود: أخذنا اليوم تلغرافا من نظارة الداخلية يفيد ما
أظهرتموه من ضميركم ومحض الغيرة والحمية إلى ملجأ الخلافة وملاذ السلطنة الكبرى قد استلزم الامر
خالص الممنونية فنقدم لحضرتكم على هذا التوجيه الملوكي واللطف السلطاني خالص التهنئة والتبريك
وعبوديتكم محفوظة لدينا وخدماتكم معروفة!…
والي البصرة حسن رضا…
الرد بالتركي أيضا لابي تركي
حضرة صاحب السعادة أمير نجد
تكررت الادعية بمظهريتنا للمظفريات المتمادية وقد صار التبريك موجبا للممنونية.
الصدر الاعظم سعيد

- عبد العزيز يدعو عجمي السعدون للتخلي عن الإسلام والايمان بالانكليز :

وهكذا وافق معظم الامراء على ثورة الانكليز على الاتراك المعروفة باسم (الثورة العربية الكبرى) عدا
الشيخ عجمي باشا السعدون شيخ قبائل المنتفق، فطلب السير برسي كوكس من عبد العزيز آل سعود ان
يتوجه إلى العراق لاقناع عجمي السعدون بالايمان بالانكليز وتأييد الثورة ضد الاتراك.

وفي يوم 1 صفر 1335 ه 27 تشرين الثاني 1916 م سافر عبد العزيز آل سعود من الكويت إلى
البصرة ومعه الشيخ خزعل الشيخ المحمرة الاحواز التي تسمى الآن (عربستان) سافر عبد العزيز
ليشخص بين يدي ممثلي الحكومة البريطانية ويقدم لهم جزيل الشكر على عطفهم عليه.
وقد لقي عبد العزيز من السلطات الاستعمارية البريطانية في البصرة منتهى الحفاوة ودعي رسميا لزيارة
قيادة الجيش البريطاني حيث صرح كوكس لعبد العزيز: (ان هذه الجيوش لم تعدها بريطانيا العظمى إلا
لحماية اتباعها وفي طليعتهم عبد العزيز ومناصرة الامة العربية!).
وفي هذا الأثناء كتب برسي كوكس كتابا بلسان عبد العزيز وطلب منه أن يرسله إلى عجمي السعدون
“الرافض” (يناشده فيه أن يكرس جهوده وجهود أتباعه للتعامل مع الانكليز من أجل حرية العرب
والمسلمين وتحريرهم من يد الاتراك)!! فأرسل عبد العزيز آل سعود الكتاب التالي:
(من عبد العزيز آل سعود إلى الأخ عجمي باشا السعدون حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
اكتب اليكم كأخ يسره ما يسركم ويضره ما يضركم ولا يود لكم والله وبالله إلا الخير، لقد استأت كثيرا أن
أراك تقف هذا الموقف المتكبر تجاه الانكليز دفاعاً عن الاتراك، مما أغضب الانكليز عليك، ولكني وأنا
أعرف مدى اخلاصك للعهد، فقد اطلعت الانكليز على ذلك ووقفت معتذراً دونك، فإذا كنت تتمسك بالولاء
للاتراك دون الانكليز اجتهاداً منك بأن الاتراك مسلمين وهم أقرب اليك من الانكليز ومحافظة منك على
العهد ومسؤولية العهد في الاسلام، فأنصحك نصيحة أخوية أن تترك الدين جانباً فالانكليز أصلح لنا وللدين
من الاتراك، أما عن نكوث العهد وعدم جوازه في الاسلام، في رأيك، فبامكانك نكثه واطعام ستين مسيناً
وكم نكثنا من العهود.
ونحن قبلك قد عاهدنا الاتراك وكنا نتقاضى مرتباتنا منهم لكننا لما رأينا مصلحتنا ومصلحة أمتنا التي يدافع
عنها الانكليز، رأينا أن نفضل الانكليز على الاتراك لان في الانكليز كل الخير وكل القوة، أما الاتراك فقد
وّلى دورهم دون رجعة، ولم اكتب لك إلا وأنا متأكد من العلماء عندنا بصلاح الانكليز للدين وللعرب
ومضرة الاتراك على الدين والعرب، فأرجوك أن ترجع إلى علماء الدين في هذا الموضوع وأن على
الدين والعرب، فأرجوك أن ترجع إلى علماء الدين في هذا الموضوع وأن تعدل من رأيك، فوالله وبالله
انني لا أريد لك الا النصح والاخلاص والله يحفظكم)!
فبعث عجمي السعدون، بعد ذلك، برسالة يرفض فيها عمالة عبد العزيز آل سعود وهذا نصها:
(من عجمي السعدون
إلى عبد العزيز آل سعود

من المعلوم جيدا عندي بدرجة لا يتطرق إليها الشك ان موقفي هو موقف من يسعى لمرضاة الله العلي
العظيم ولا علاء اسم العرب باظهار الولاء لهم، واي ولاء اعظم من ان اسارع باخلاص إلى ما أمرني به
الله في كتابه المجيد بالجهاد ضد الكافرين اعداء الله واعداء الدين ولا يمكن ان تأخذني في الله لومة لائم.
انا الذي اسعى لحب الله ونبيه وبلادنا ولحمايتها من ان يدنسها الكافرون.
وقد كان لي أمل كبير في السابق بتدينكم أن توافقوني في رأيي وتؤيد ما أقوم به من أجل اعلاء كلمة
العرب وليس هذا بفضل الله تمرداً وانما هو موقف بسيط معروف.
وإذا كانت الحكومة التركية تذب عن حوزة الاسلام فهي عضيدي وعضيد قبائلي، وانا حقاً حاكم مطلق
بأمر الله وامر الحكومة واني مقتنع ومعتقد بأني سائر في الطريق السوي الذي يرضى الله والعرب سيرا
مستمرا لا يثنيني عنه شئ.
وهذه هي روح إسلامية وهذا هو الوضع.
واختم ما وجب علي قوله مستشهدا بكلام الله (انك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء) وإذا كنت
قد أعطيت أي وعد لهم في الماضي أو بعد ذلك فيجب علي أن أتقيد بتنفيذ ما وعدت به لكنني أعطيت
عهدا بخدمة ديني وحكومتي وحميتي والله تعالى هو أحسن من يكون في عوننا وإذا ما حججتموني بترك
الدين جانبا فان الواجب يدعوني إلى الوفاء بالعهد الذي قطعته على نفسي من قبل حكومتي وهذا أول ما
تقتضيه شيمة العرب.
هذا ما وجب بيانه)!.
وبعد هذا الكتاب لم تبذل الحكومة البريطانية أية محاولة لازاحة عجمي باشا السعدون عنموقفه من مناصرة
الترك.
ثم بقي الامير عبد العزيز آل سعود بضيافة الشيخ خزعل إلى ان عاد إلى الكويت ومنها إلى نجد.
العميل المزدوج
عبد العزيز يوسط الشريف حسين ليرضى العثمانيون عنه!
وكان قبل عقد مؤتمر الكويت بخمس سنوات بعث “الامير عبد العزيز آل سعود” برسالة إلى الشريف
حسين بن علي يرجوه فيها ان يتوسط له ويشفع لدى الدولة التركية لتنظر له بعين العطف وجاء في تلك
الرسالة قوله:
(سيدنا ومولانا بهي الشيم الاجل الافخم أمير مكة الشريف حسين بن السيد علي دام مجده وعلاه:
نحن محرمون من التفاتكم رغم اننا لم نخالف مراضيكم ولم نقصر في ابراز الصداقة والمحبة والمحسوبية
لحضرتكم في جميع مساعينا ونرجو لطفكم وعطفكم ولنا أمل بكم يا سيدنا ان تكونوا واسطة قوية بيننا
وبين متبوعنا الحكومة الشورية العثمانية وتعرضوا اخلاصنا وخدماتنا الصادرة في مرضاة دولتنا
الدستورية، وتروني حاضرا استعداد لكل ما تكلفوننا وتأمروننا به.
افدي السدة العثمانية بعزيز روحي وأولادي وكافة آل سعود ودمتم محروسين سيدي).
في 22 ربيع آخر سنة 1330 ه
خادمكم وخادم الدولة والملة
أمير نجد ورئيس عشائرها
عبد العزيز آل سعود
ارسل عبد العزيز هذه الرسالة في الوقت الذي كان فيه يتعامل مع الانكليز يوم ان كان الشريف حسين
يتعامل مع الاتراك، أي قبل ان يتعامل هذا الاخير مع الانكليز.
وكان قصد عبد العزيز أن يلعب على الحبلين في “سيرك” العمالة.
لكن الانكليز اطلعوا على هذه الرسالة وعندما سألوا عميلهم عبد العزيز عن سبب كتابته لهذه الرسالة
أجاب: “انني بحاجة إلى المال ومرتبي الشهري الذي هو خمسمائة جنيه استرليني لا يكفي” فأرسلوا له مبلغ
عشرة آلاف جنيه ووعدوه بزيادة راتبه!…
أعتق العملاء وأعرقهم
هكذا يدمغ التاريخ من زيفوا التاريخ مقابل أجر معلوم أو مصلحة خاصة وقالوا: ان حكام الاشراف هم
وحدهم (عملاء للانكليز) دون ابن سعود..
بينما يثبت تاريخ العمالة بأن أعرق وأعتق عميل حقير في الوطن العربي هو عبد العزيز آل سعود وارثا
هذه العمالة عن آبائه مورثها لأبنائه.. حيث كان آل سعود عملاء للاتراك قبل غيرهم في الجزيرة العربية
لكنهم أهملوا عمالة الاتراك عندما دفع الانكليز لآل سعود اكثر مما دفعه الاتراك فباع آل سعود ضمائرهم
لدافع الثمن الاكثر.
اضافة إلى رغبة اليهود في دعم أولاد العم!

- آل سعود … اصدق اصدقاء لليهود :

وكتب جون فيلبي في الصفحة 262 من كتاب “أيام عربية” يقول: (ان خدمات عبد العزيز بن السعود
لبريطانيا هي التي حملت المستر ونستون تشرشل على التفوه بالعبارات التالية عندما اجتمع بابن السعود
عام 1945 في أوبرج الفيوم، بعد مؤتمر يالطة إذ قال “اّنه شرف عظيم لي، وسرور ما بعده سرور، أن
أجتمع إلى الرجل، الذي برهن حقا على أنه صديق في الشدة والضيق
وأنه لولاه ما وصل اليهود لادنى حقوقهم” وقال فيلبي: “وقد أبدى عبد العزيز استعداده للمضي في خدمة
بريطانيا، ومن الجدير بنا أن نقول، اّنه في الوقت الذي عانت فيه بريطانيا وأمريكا الكثير من المتاعب
لتكييف أوضاع الشرق الأوسط لمجهودهما الحربي الطويل، كانت المملكة السعودية الدولة الوحيدة في
العالم العربي التي لم تسبب للحلفاء أي قلق أو ازعاج، وقد مضى على الحكومة البريطانية نحو من عشر
سنوات طويلة بين عامي 1927 ،1917 وهي عاجزة عن ادراك عظمة ابن السعود بالنسبة لها وأهمية آل
سعود في هذه المنطقة لمصالحها ومصالح اليهود ومصالح الغرب كله)!.
ان الاجتماع الذي تحدث عنه فيلبي قد تم بين تشرشل وعبد العزيز في صباح يوم السبت 4 ربيع الأول
1364 17 فبراير 1945 حينما توجه المستر ونستون تشرشل وكان مرتديا بدلة الكولونيل الأول بفرقة
الهوسار الرابعة وكان معه ايدن وزير الخارجية، واللورد موزان طبيب تشرشل، والمستر جوردن الوزير
المفوض بجدة، والجنرال برنار باجيت القائد العام لقوات الشرق الأوسط، والسير ادوارد جريج الوزير
المقيم في الشرق الأوسط، واللورد كلبرن السفير البريطاني بالقاهرة، والسير الكسندر كادوجان وكيل
وزارة الخارجية، والسير والترسمارت المستشار الشرقي بالسفارة البريطانية بالقاهرة، والمارشال هيرست
قائد القوات الجوية في الشرق الأوسط، والمستر جرافتي سميث الوزير المفوض بجدة، والمستر لسلي
روان السكرتير الخاص للرئيس تشرشل، والسير وليم كروفت سكرتير مكتب وزير الدولة، والبريجادير
كلايتون، والماجور راندولف تشرشل ابن الرئيس تشرشل، وخلاف الاجتماعات الرسمية فقد اختلى
تشرشل بالملك عبد العزيز ساعة (ليبحث أمور غاية في الاهمية) كما قال عبد العزيز، وقال أحد مرافقيه
الذي نرمز له باسم “س ب ش” (ان البحث في ذلك الاجتماع الخاص قد تعرض لفلسطين، وقد أوضح
تشرشل قرب موعد تنفيذ سيطرة اليهود عليها وتنفيذ ما وعد به عبد العزيز وسجله في مؤتمر العقير من
اقامة دولة يهودية في فلسطين.
وقدم تشرشل لعبد العزيز جزيل امتنانه لجهوده التي بذلها من أجل بريطانيا عام 1936 حينما ثار الشعب
الفلسطيني ضد الانكليز.

وتدخل عبد العزيز لدى بعض زعماء فلسطين لايقاف القتال، لا فساح المجال للتفاوض وحل المشكلة
وامتصاص النقمة ضد الانكليز…
وقال تشرشل لعبد العزيز: انك تختلف اختلافا كليا عن بقية زعماء العرب يا عبد العزيز، بما لديك من
امكانيات اقناع الاخرين، لهذا فاننا نعلق عليك أهمية كبرى، ونحن على يقين عندما ناصرناك أولا من أن
جهدنا لن يضيع سدى، وان رأينا فيك في محله فقال عبد العزيز: أنني أنا عبد العزيز لن أتغير، وسأظل أنا
وذريتي من بعدي دعامة كبرى لبريطانيا وحليفتها أمريكا، وأنا صريح كل الصراحة معكم ولن أنسى
فضلكم علي.
فلولاكم لم أح  صل ما حصلت عليه، والدنيا كلها مصالح متبادلة وأنتم أصحاب السخاء والفضل الأول،
ومهما فعلت في خدمتكم فلن أرد لكم بعض جميلكم عل  ي… وانني أكرر موافقتي باقامة دولة لليهود في
فلسطين على أن لا تقوم ضجة حول مناصرتي لكم وموافقتي هذه فقد يكشف الامر فتفسد الخطة، ويجب
أن نظهر ما لا نبطن، وقد اتفقت مع روزفلت قبل أمس على بعض الشروط )!.
وكان عبد العزيز قد اجتمع بالرئيس الامريكي روزفلت يوم الخميس 2 ربيع الأول 1364 ه 15
فبراير 1945 وذلك في البحيرات المرة حيث انتظره الرئيس الامريكي بالطرادة الامريكية “كوينيري”
استقبالا له وحفاوة به وقال له روزفلت: (انني معجب بك يا عبد العزيز لا لاننا نعتبرك زعيم العرب
الاكبر وكبير المسلمين الاوحد فحسب، وانما لاخلاصك لنا فأنت لن تتغير مهما كبرت وعظم شأنك لانك
جوهر ثمين لا يقدر بثمن بالنسبة لنا.
وانني اطمئنك بأن الروابط التجارية والاقتصادية والعسكرية والاخوية ستزداد بيننا وثوقا لما يبذله كل منا
في سبيل مصالحنا المشتركة، ولابد من ايجاد حل لقضية فلسطين يطمئن الشعب اليهودي المشرد تكونون
عونا لنا فيه والدين الإسلامي الذي اعتنقتموه واصبحتم قادته دين محبة واخاء يحترم كل الاديان السماوية
ويؤمن بكل الانبياء والرسل وما جاءوا به.
واليهود هم أقرب لكم منا، ولابد من مضاعفة جهودكم لدى العرب والفلسطينيين خاصة لقبولهم بهم
وإقناعهم أن الجميع أبناء سلم)…
فتعهد عبد العزيز لروزفلت (أنه في حال تشريد عدد كبير من الفلسطينيين بعد اعلان إسرائيل في فلسطين:
تشغيل قسم كبير من اللاجئين في شركة آرامكو وبعض الاعمال الاخرى، وحفر آبار جوفية في صحراء
“قرية” الواقعة بين الكويت و”السعودية” لمن يريد الاستيطان، بالرغم من انني لا أخفيكم مخاوفي من ان
ينقل الفلسطينيون بذورة الفتنة لرعايانا فيثيروا الرعية، لكنه ما عندي لهم إ ّ لا السيف وأنا معكم في كل شئ
إلى يوم القيامة)!.

وانتهى الاجتماع على مثل هذه الخيانات المفضوحة التي لا تحتاج إلى تعليق… بعد أن أبدى روزفلت
“مزيدا من اعجابه بعبد العزيز” وأهداه طائرة أمريكية قال: (انها هدية رمزية تذكارية لهذا الاجتماع
التاريخي) ووعده بكل ما يحتاج من اموال…
… أما تشرشل فقد قدم لعبد العزيز صندوقين من العطر الشذي قال عنه اّنه مستخلص من أحسن
الخلاصات العطرية المركزة من العنبر والمسك والياسمين وغيره، وبكل صندوق ست زجاجات…
كتذكار لهذا الاجتماع الذي ولدت عنه أيضاً “الجامعة العربية”، وشرح تشرشل لعبد العزيز الفائدة المشتركة
من انشاء جامعة الدولة العربية لتكون البديل للوحدة العربية وامتصاص شعور العرب بالوحدة الحقيقة
وعلق عبد العزيز: مبديا موافقته على كل ما قاله تشرشل بقوله “اّنه يمكن الاستغناء عن الذهب بالذهب
الزائف” فأعجب تشرشل بحكمة عبد العزيز تلك!…
هكذا أرادوا من تكوين جامعة الدول العربية لتكون جامعة خداع للعرب بتجمعاتهم وتوقيعاتهم وقراراتهم

لكنه لم يخف على العرف زيف جامعة الدول العربية!…

-كوكس يحدد الحدود العربية، وعبد العزيز يبكي أمامه كتلميذ فاشل وقح :

قال ه. ر.ب. ديكسون الذي كان وكيلا سياسيا لبريطانيا في الكويت والبحرين، في الصفحة 277 من
كتابه “الكويت وجاراتها”: (في أيلول سنة 1922 ارسلني السير برسي كوكس للاتصال بعبد العزيز آل
1922 ابلغني /11/ سعود لحضوره إلى العقير لمقابلة السير برسي كوكس لتقسيم الحدود، وفي 10
عبد العزيز خطيا أنه سيصل إلى العقير في الحادي والعشرين من الشهر نفسه فأبرقت إلى كوكس
لاعلامه، وتلقيت من كوكس جوابا يفيد بأنه سيحضر إلى البحرين على ظهر احدى السفن الملكية طالبا
مني تدبير امر سفره، ويصحبه صبيح بك الوزير العراقي للمواصلات والاشغال، والميجر مور الوكيل
السياسي في الكويت الذي سيمثل الشيخ أحد الجابر حاكم الكويت، والشيخ فهد الهذال رئيس فرع العمارات
في قبيلة عنزة ومساعده الشخصي، وهو ضابط سابق في سلاح البحرية البريطانية، وعدد من الموظفين
والكتبة العرب، واتجهنا جميعا من البحرين إلى العقير في زورق بخاري يملكه عبد العزيز القصيبي
“الممثل التجاري ومسؤول المخابرات الخاصة لابن سعود في البحرين” وكان عبد العزيز آل سعود قد
وصل قبلنا فأقام خياما بيضاء ” ومعه جون فيلبي”، واستقبلنا ابن سعود استقبالا رائعا إ ّ لا فهد الهذال
ونوري الشعلان اللذين لم يستقبلهما لانهما يدعيان انهما اعلى منه منزلة في قبيلة عنزة، وانه دخيل على
قبيلة عنزة وانه يهودي وبالرغم من ذلك عينته بريطانيا حاكما لنجد وعشيرة عنزة ولم تعينهما بريطانيا
بالرغم من اصالتهما وفهمهما اكثر منه!…
وكان يمثل العراق صبيح بك ويمثل نجد عبد العزيز ابن سعود.
أما السير برسي كوكس فكان بمثابة الحكم الذي ظل دائما كأبي الهول صامتا صبوراً رحب الصدر يضفي
على الجو انفاسا من المرح والهدوء، لكنه كان مصمما أن لا يذهب إ ّ لا وقد وضع صيغة للاتفاق في
جيبه!..
وبعد ذلك، القى السير برسي كوكس كلمة اعرب فيها عن رغبة حكومة صاحب الجلالة البريطانية في
تحديد حدود كل بلد عربي “وحتى يقتنع ابن بريطانيا المدلل عبد العزيز آل سعود بعدم الطمع بأكثر مما
يقسمه له كوكس حسبما تقتضيه مصلحة بريطانيا في تقسيمات البلاد العربية
طلب كوكس إلى صبيح بلك ممثل العراق أن يدعي بأشياء لا تصدق سترونها من سياق حديث صبيح
بك، فقام صبيح بك بالقاء كلمته وقال: “منذ خلق الله العالم ومنذ بدء تدوين التاريخ وحدود العراق تمتد
جنوباً إلى بعد اثنى عشر ميلا من الرياض عاصمة ابن سعود.
وتلتف هذه الحدود غرباً إلى البحر الاحمر فتشمل حائل والمدينة وينبع، وشرقاً فتضم الهفوف والقطيف
على الخليج.
ويشهد الله أن هذه وهذه فقط هي الحدود الصحيحة بدون منازع “!…
ويعلق ه .ر.ب. ديكسون على خطاب “صبيح بك” منتقدا فيقول: (لست اعرف شيئا عن الخليقة، ولكن
أعرف اّنه منذ ايام ابراهيم، جدي الاكبر، واراضي نجد وعالم البادية يمتدان شمالا إلى حلب ونهر
العاصي بشمال سوريا ويضمان كل البلاد الواقعة على الضفة اليمنى من نهر الفرات حّتى البصرة على
الخليج)
ويتابع ديكسون كلامه فيقول: (بمثل هذا الكلام بدأت المناقشات واستمرت خمسة ايام كاملة.
ومع أن ابن سعود كان يعتبر نفسه حليفا وصديقا لبريطانيا، إ ّ لا اّنه كان يشعر بانه مطوق من جميع
الجهات بعدد من الدويلات الدمى التي خلقتها حليفته بريطانيا.
لكنه كان يعرف تماما أن تحدي بريطانيا سيكون كارثة عليه.
فقد تصرف في مؤتمر العقير على أساس أن ممثليه في المحمرة عملوا بعكس تعليماته في موافقتهم على
امكانية وضع خط ثابت للحدود بين العراق ونجد.
وقد عمل ابن سعود المستحيل لحمل المؤتمر على وضع حدود عشائرية بدل خط تحكيمي يرسم على
خارطة، على أساس تصنيف القبائل التي تذهب إلى نجد وتلك التي تذهب إلى العراق والكويت.
فبدأ بالاصرار على أن الظفير وهي قبيلة تقطن في العراق هي له، ولذلك فانه من الضروري أن تمتد
حدوده إلى الفرات لا لانه يرغب في السيطرة على النهر بل لانه يرغب في أن تشرب “بعارينه”
وحميره من النهر ولا الظفير والقبائل البدوية الكبيرة الاخرى تنتقل سنويا إلى الفرات، ولا يمكن أن
تحرم هذا الحق لانه مسألة حياة أو موت بالنسبة لرجال الصحراء!.
ولكن بمجرد اشارة من السير برسي كوكس قال فيها: أن هذا الادعاء غريب و لايمكن أن يجري بحثه،
تخلى ابن سعود عن قبيلة الظفير، وتبنى خطا أكثر تعّقلا على أساس الحدود العشائرية يضمن حقوق
القبائل العائدة له، ويمنع قيام اضطرابات في المستقبل.
وقال أنه من السهل وضع نظام للآبار والمراعي التي تملكها كل قبيلة لانه منذ أيام إبراهيم وكل قبيلة
تعرف آبارها ومراعيها من تلك التي ليست لها.
واقترح، على سبيل المثال، أن تشكل الحدود للآبار الواقعة إلى اقصى الجنوب والتي تدعى ملكيتها عنزة
والضفير، وقبائل الكويت (باستثناء مطير والعوازم والعجمان التي اكد ابن سعود انها تقع تحت سيطرة
حكومته) اما الآبار التي عرفت بأنها ملكية كتلك التي بين عنزة والظفير وبين الظفير ومطير، فيجب أن
تعلن منطقة محايدة.
ولما سئل كيف يستطيع إثبات ملكية هذه الآبار اجاب بأن جميع أهل الصحراء يعرفون ذلك كضوء النهار،
فضلا عن أن هنالك وصمات قديمة العهد موجودة على جدران الآبار الداخلية.
وفي حال حدوث نزاع فان أهل الخبرة يستطيعون تصحيح الامر.
واعلن صبيح بك عندما سئل عن رأيه في تلك المرحلة من المحادثات، أن العراق لن يقبل بأي تخطيط
للحدود يعطيه أقل من مائتي ميل إلى الجنوب من الفرات.
وفي اليوم السادس للمؤتمر تدخل السير برسي كوكس في الامر وابلغ الطرفين اّنه إذا استمرت المفاوضات
على هذا الشكل فانهما لن يتوصلا إلى أي اتفاق قبل سنة من الزمان ففي اجتماع خاص ضم السير برسي
كوكس، وابن سعود وأنا فقط، فقد السير برسي صبره، واتهم ابن سعود بأنه تصرف تصرفا صبيانيا في
اقتراح فكرة الحدود العشائرية.
ولم يكن السير برسي يجيد اللغة العربية فقمت أنا بالترجمة.
ولقد أدهشني أن أرى سيد نجد يوبخ كتلميذ (وقح) من قبل المندوب السامي لحكومة صاحب الجلالة
البريطانية الذي أبلغ ابن سعود بلهجة قاطعة أنه سيخطط الحدود بنفسه بصرف النظر عن كل اعتبار!.
هكذا انتهى هذا الفصل من المسرحية، فانهار ابن سعود واخذ يتودد ويتوسل ويبكي معلنا أن السير برسي
هو أبوه وأمه، وأنه هو الذي صنعه ورفعه من لا شئ إلى المكانة التي يحتلها، وأنه على استعداد لان
يتخلى عن نصف مملكته بل كلها إذا أمر السير برسي بذلك.
وأخذ يقبل يد برسي كوكس ورجله…
ولم يلعب ابن سعود دورا يذكر أكثر من هذا في المحادثات تاركا الامر للسير برسي ليقرر حل مشكلة
الحدود.
وفي اجتماع عام للمؤتمر أخذ السير برسي قلماً أحمرا ورسم بعناية فائقة على خارطة الجزيرة العربية
خطا للحدود من الخليج العربي إلى جبل عنيزان بالقرب من حدود شرق الاردن، وبذلك يكون قد أعطى
العراق مساحة كبيرة من الاراضي التي تدعى نجد ملكيتها.
وارضاء لابن سعود حرم الكويت بدون شفقة مز ثلثي أراضيها تقريبا وأعطاها لنجد بحجة أن سلطة ابن
صباح في الصحراء أصبحت أقل ما كانت عليه يوم وضعت الاتفاقية الانكليزية التركية.
والى الجنوب والغرب من الكويت رسم منطقتين أعلن انهما ستكونان محايدتين سميت الاولى، منطقة
الكويت المحايدة، وسميت الاخرى منطقة العراق المحايدة.
وجوابا على اعتراضات عبد اللطيف باشا المنديل على وجود منطقة محايدة للكويت، قال السير برسي: ان
قبائل الكويت يجب أن يكون لديها مزيد من المراعي.
وعندما الح الباشا في الاعتراض استشاط السير بيرسي غيظا وقال له:
بربك، لماذا تصر على أن تكون تلك المنطقة لنجد؟…
فأجابه الباشا بقوله:
بصراحة لاننا نعتقد أنه يوجد نفط في تلك المنطقة.
ورد السير برسي قائلا:
. وهذا بالضبط هو سبب جعلها محايدة حّتى يكون لكل واحد من أولادنا حصصا متساوية

- يتبع——-

About these ads

4 thoughts on “الحلقة الثامنة من تاريخ آل سعود الدموى : الاصل اليهودى والنشأة والنسخة النادرة من رسالة :تجريد كشف الارتياب في اتباع محمد بن عبد الوهاب واصل آل سعود اليهودى والوثائق التى تدينهم وتثبت خيانتهم

  1. افعال آل خليفة في البحرين تشابه افعال آل سعود ، يا سبحان الله
    ولو ان آل سعود فاقوا من الحدود الكثير الكثير
    آل خليفة يدعون انهم من عنزة و انهم و آل سعود وآل صباح ابناء عمومة
    دخلو البحرين قطاع طرق قتلو من قتلو و اغتصبو من اغتصبو ، و دفعو الشعب هم وغيرهم إلى تهجير عدد لا يستهان به من البحرينيين ،ويتعاملون الى الآن مع الشعب على الطريقة القبلية و كأننا عبيد و هم لهم الفضل في سبغ النعم و العيش في البحرين، ودائما تراهم يقدمون الوعود فيخلفون
    و في المناهج التعليمية ، التاريخ يشوبه تشويه و اختفاء جزء كبير من الحقبة السابقة لآل خليفة ، سمو انفسهم بالفاتحيين و هم في الأساس دخلو بلد مسلم من ايام الرسول، هناك بعض الأثار ما تم إخفاءه مثل العملة المتداولة قديما او اهمال أثاء آخرى و مؤخرا قامو بهدم مساجد لها عمق تاريخي بالنسبة للبلاد
    تعاونوا مع الإستعمار و سلم الإستعمار الحكم لهم في البلاد
    ، حتى نحن الشعب البحريني الأصلي حاولو القضاء علينا بإستخدام خطة منهجية طويلة تم فضحها من قبل الدكتور البندر، و بدأو بإستخدام الأقلام المأجورة و تشويه أصولنا في السنوات الأخيرة، على رغم ان الشعب الأصلي له صفات تميزه عن الآخرين مثل اللهجة و الشكل و حتى الصفات و يمتد هذا التشابه مع الشعوب القريبة من البحرين و تتواجد في بعض مناطقنا الآثار القديمة

    هل من الممكن ان يكون آل خليفة أيضًا من هؤلاء اليهود؟!

  2. ماذا عن افعال الفرس المجوس في الدين الاسلامي والتنكيل بمعتقدات سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام والاساءة بجميع اصحاب الرسول من المهاجرين والانصار كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لايعرف كيف يختار اصحابة ، لم يسن لنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مجموعة من البدع والاطقوس ما نزل الله بها من سلطان ولم يقم بها لا سيدنا محمد عليه السلام ولا اهليه ولا اصحابة
    انما بدع ااتت بها فئة ضاله تريد تمزيق صف المسلمين والتامر عليهم لصالح معتقدات واهيه ما نزل الله بها من اركان ولا مقومات لافي في القران الكريم ولا في سنته عليه افضل السلام

    • هذه السطور كلها من تأليف المجوس وأذنابهم الذين اغاظهم خدمة كتالب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام والذب عن أعراض امهات االمؤمنين والصحابة الكرام وهدم تلك القباب التي تعبد من دون الله .
      فها أنت تأتي محاميا ومدافعا بكل ما يملى عليك من كذب وخسة واستخفاف بعقول الناس لتثبت دين المجوس الذين يسعون جاهدين لتغيير دين الله والتنقص من مقدساتنا.
      ولكن انا اختصر عليك الطريق ايها المغفل الشعب السعودي ليس مغفلا وليس عميلا كما أنت بل اننا نميز أعدائنا بلحن القول كما نميزهم بصريح العبارة.
      خبت وخاب كل عميل خسيس ذنب ليس لك مكان هنا ايها الذنب العفن.

  3. آل سعود شرفاء ولا يعاديهم الا عدو للدين
    القافلة تسير والكلاب تنبح نعم ناريخ هذه الاسرة اكثر من ٦٠٠ عام وكلها خدمة للدين والشرع المطهر فماذا قدم المجوس واليهود واذنابهم ايها القزم الاعمى الخقير

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s